منتديات أبودليق
أخي الحبـيب ... الزائر الكريم ... حبابك عشرة بلا كشرة تفضـل بـدخـول دارك فعز الله مقدارك ولك من إدارة المنتدى ومن كل أهل أبودليق الطيبين التحية والتقدير فأنت من تساهم برفعة أبودليق والإعلاء من شأنها نتمنى لك وقتا سعـيداً بين أهلك وأخوانك ــ تفضل بالدخول ــ فلا تنسى نطق الشهادتين والصلاة على النبي :
(( لا إله إلا الله محمد رسول الله ))
(اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم)

رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 11:21


القصة التي احزنت كاتبها قبل قرائها .. واعتصرت دموع القلب من بين جوانحه .. حضروا المناديل .. يقول عنها كاتبها طارق اللبيب .. ما أشد المرارة عندما تضيع الأشياء الغالية ..
وخصوصاً اذا كان هذا الضياع .. يتعلق بأرواح نقية ونفوس طيبة .. هو ما سأحكيه لكم في قصة :
ضياع الدر
الحلقة الأولى
القصة دي زمنها في النصف الاول من التمانينات .. يعني في الفترة من سنة 80 الى 86 تقريبا ..
في قرية لاعلاقة لها بالمدينة .. شلة بتاعة اصحاب . قاعدين بتونسو.. هم شباب عندهم قوز رملة ..كل يوم بجو بعد صلاة العشاء ..يقعدو ويتونسوا ..ويحكوا قصص ونكات وغلوتيات .. في ضو القمر ,, كهربا زاتو مافي ماعندهم غيبة ولانميمة.. ولاعندهم شمارات ولابجيبو خبر زول .. مازي مجالس اليومين دي ..مجالس الشلل النتنة .. المليانة بالقيل والقال والاشتغال باعراض الناس . واكل لحومهم ...
بس جماعتنا العايزين نحكي عنهم ديل اكتر حاجة ممكن يعملوها ..بقعدو بكاوو في بعض ويضحكو ويقرقو .. لغاية عشرة حداشر كدا كلو زول بمشي لي اهلو.. وهم اصحاب واصحاب شديد كمان ..
صاحبنا القاعد معاهم ده اسمو الجيلي . زول يستحق الخوة لانه اخو اخوان بالجد .. وعندو مواقف رجولية .. وواحد تاني اسمو قسم . وعكروش ومين ومين بنعرفهم لي قدام . المهم الملاحظ كم يوم فوق الونسة الجيلي ده سااااكت مابتكلم .. مع انو كان زول وناس وضحوك .. هسي كم يوم سارح. وبالو برة الونسة ..وساكت ساااي ..
الجماعة بتونسو ..قام قسم قال للجيلي .. الجيلي لو سمحت دايرك دقيقة .. قام مشى معاهو لي قدام قريب اخر الحلة .. الجيلي قال لي قسم .. انت ماشي وين يازول ؟.. قال ليهو بس خلاص وصلنا .. نقعد فوق الترس ده ..
الجيلي قال ليهو ان شاء الله خير .؟ مالك انت هسي سوقتني من نص الناس ..
وقطعت علي الونسة .. انت ماشايف عبدو بحكي ..
ونحن منسجمين معاهو ؟ موضوعك شنو؟ انا عارفك هسع يكون كلام .المكحله مايملاها..
قال ليهو يا الجيلي انا ماداير اقول كلام .. انا عايز اسألك..
انت ليك يومين ..ما مع الناس .سارح بعيد ..وبالك برة خالص ..عليك الله احكي لي في شنو ؟..
نحن مش اصحاب لو عندك مشكلة افديك بي دمي ..
الجيلي قال ليهو والله يا قسم انت مابتقصر .. لكن الموضوع الهامني انت مابتقدر عليهو .. وانا زاتي والله من التفكير والعجز مخي داير يطرشق ..
قال ليهو ياخي احكي لي احتمال اقدر اساعدك .. محتاج لقروش ؟ انت عيان ؟ في شنو؟ بالضبط كدا .. قال ليهو ابدا الحمد لله من ناحية قروش مستورة تب ..
ومن ناحية مرض انا في كامل الصحة والعافية الحمد لله وباس يدو بطن وضهر ..
((ملحوظة صغيرة الجيلي 26 سنة وقسم 27 سنة واقرب اصدقاء لبعض في الشلة ..الاتنين شغالين في الزراعة .. وخلو الدراسة من الابتدائية الجيلي اهله فقراء وماعندهم اراضي وبشتغل بي ضراعه رزق اليوم باليوم هو واخوه الاكبر ..وابوهوراجل كبير .. لكن قسم عندهم اراضي ..وناس حالتهم المادية فوق الوسط .. ))
لمان قسم اصر اصرار شديد على الجيلي يحكي ليهو .. قال ليهو خلاص بحكي ليك بس توعدني انك ماتجيب سيرة.. لانو كان جبت سيرة بتسوي لي مشكلة كبيرة ..
قال ليهو أفو يا الجيلي انت مابتعرفني ؟؟.. انا اخوك آمزاهر.. (مزاهر دي اخت قسم) قال ليهو الحقيقة انا قلبي مشغول شديد بي بدريه بت أحمد .. طبعا الزوله دي صاحبة صفيه اختي وبتجيها طوالي في البيت والله العظيم ياقسم حامياني النوم ..
قسم قال ليهو انت مجنون؟ انت ماعارف احمد ده منو؟ احمد زول من اعيان البلد وقروشو النار ماتاكلها .. وعضو في مجلس الشعب . (ملحوظة مجلس الشعب كان في زمن نميري بمثابة المجلس الوطني والجمعية التاسيسية وغيرها ) قال ليهو الناس ديل مابشبهوك يا الجيلي ولاهم مستواك .ديل ناس فوق فوق وانت زول فقران وقحطان .. والله تفتح خشمك بي كلام زي ده يكسروه ليك . قاليهو انا عارف ياقسم.. وده الموضوع الموترني وجايب لي الهزة في دماغي واعصابي .. كل يوم احس اني انا وكران اكتر .. البت دي اليوم البشوفا مع صفية .بتجيني حمى للصباح .. وقلبي دة تف تف تف .. والله مانعارف اسوي شنو؟ لكن مابغلب حيلة .. قسم قال ليهو .. بعدين البت دي حسب علمي لسع صغيره يعني يمكن صطاشر سبعطاشر ..انا حقيقة طولت ماشفتها ..
قاليهو ..صح.. لكن ياقسم البت فايرة فوارة ماشاء الله ..والله تفاحة بس .. والله ياقسم فيها قوام لا اله الله ..البت قايمة قومة ماطبيعية .. وبريئة حتى ونستها البسمعها مع صفية . ونسة اطفال بي الاختصار دي لؤلؤة . والعجيب بسمتها . ياخي ماتذكرني انا حاسي بي نفسي انقطع .. قسم ضحك هاهاها .. وقال ليهو لالالالا .. انت وضعك متأزم جدا.. عشان كدا ساكت .. قاليهو ايوة ساكت مالي الحق اسكت؟ بس عارف في حاجة .. قبل يومين انا في البيت بغسل في يدي بعد الفطور ..هي كانت بتعاين لي وتتبسم .. وانا لمن عاينت ليها خجلت وجرت.. وشايفها تتكلم مع صفية مابعرفها قالت ليها شنو؟
قال ليهو طيب انت اسأل صفيه .. شوفا احتمال حتى هي بتريدك كدي برضو .. قال ليهو مابقدر أسال صفيه ..نحن في البيت ماعندنا كلام زي ده .. البت بت ..والولد ولد .. يعني مستحيل اسأل صفية من الموضوع ده ..(طبعا لان الرجل عندنا زمان في البيت هو مصدر الهيبة والوقار . واخته بتعمل ليهو الف حساب .. وبتخاف منه عديل . ففعلا" صعب كونوا يمشي يتكلم في مواضيع زي دي مع اخته الاصغر منو .. )
اها طبعا"الجيلي شايف الحتة دي ماجاية كلو كلو وماقادرة تركب ليهو في راسو يعني يمشي يقولها شنو؟ .. المهم ..
قسم قال ليهو.. انت مغفل يا الجيلي .. غير صفية ماعندك اي طريقة تواصل معاها .. وياشاطر صفية دي بتكون حلقة الوصل .. بس انت من الليلة اعمل فيها صاحب صفية. وخليك قريب منها ..البت دي لو رادتك وقلبها اتعلق بيك .. قصتك بتبقى فيها احتمال نجاح . لكن برضو احتمال ضعيف .. ياخي الناس ديل ما مستواك ..الجيلي قال ليهو ..اسمع يا قسم .. انت بدل تديني الامل ..مالك داير تقنعني .. انا والله واثق في ربنا .. ولو عندي فيها قسمة ،حتى لو ابوها بقى هامان ولافرعون .. ربنا قادر ينزعها منهم ويديني ليها .. ولو كمان ماعندي فيها قسمة ..

معناها مكتوب لي العذاب والمعاناه .. وعمرو ياقسم الغنى والفقر مابوقف القسمة .. وفي النهاية انا أملي في الله .. وربنا ده في يدو تسخير الامور وتبديل الاحوال ..
قال ليهو يازول ربنا يوفقك اها هسي حتعمل شنو؟ قال ليهو ح اعمل كلامك وامشي ابدا صحوبيه مع صفية اختي واشوف البت دي موقفها مني شنو ؟وهل ممكن الامور دي تمشي لي قدام؟
ولا أنا اخير لي ابعد ؟

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،




عدل سابقا من قبل أحمد حيدوب في السبت 23 مايو 2015 - 13:44 عدل 1 مرات





avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 11:22




الحلقة الثانية

بعد الشله اتفرتقت.. وكل زول مشى على اهله.. الجيلي مشى البيت .. ولقى ناس البيت نايمين .. وصفيه قاعده في الاوضه القدام تذاكر بي اللمبه ام شبك.. مشى ليها وقال ليها .. صفيه والله انا جيعان جوعة .. قومي شوفي لي حاجة اكلها .. قالت ليهو عشاك قاعد.. دقايق بس .. هسع بجيبو ليك ختت القلم في نص الكتاب وقفلت الكتاب عشان الصفحة.. وقامت جابتلو الفطير بي اللبن.. في صحن طلس ابيض.. وكوز المويه وكورية اللبن كلهن في الصينيه.. وختت ليهو الصينية فوق السجادة .. وقالت ليهو اها قوم..
قام شال الكوز ومرق بره غسل ايدو وجا قعد ياكل وهي فتحت كتابها ورجعت تقرا
..قالها ياصفيه ماكملتي مزاكرتك..؟ قالت ليهو خلاص دي اخر صفحة سكت ساي وبقى ياكل بعد كمل اكله وغطى الصحن بالطبق راجع ..قام غسل وجا قعد راجع وهي بقت تقفل في كتبها قالت ليهو.. ظني الليله يا الجيلي عندك معاي كلام..
..قال ليها صدقتي.. داير اسالك.. انا والله بدريه بت احمد دي عاجباني عجب ..باقي لك كان قلت دايرها بدوني ليها ؟ قعدت تضحك ..قال لها مالك آصفيه؟ ..قالت ليهو التقول انتو متواصين.. البت دي قدت اضاني ..كل يوم تقول لي انا ان بقى ماعرست الجيلي ان شا الله اموت ..وكل يوم بتسالني ..تقول لي الجيلي ماقاعد يجيب سيرتي.؟ الجيلي وين؟ الجيلي كيف؟ كان جيت داخل ساي وهي معاي ..تقول لي الجيلي اكل ؟ الجيلي فطر؟ وحات الله انت عاجبها عجب شديد.. بس انا ماقايلاك شغال بالموضوع ولاجايب لو خبر اللتاريكم الاتنين موجعين هههههه
..قالها عليك الله يا صفيه بالصح.؟
قالت ليهو والله مناها في الدنيا الجيلي.. ويوم قالت انا لو ما اتزوجت الجيلي.. مابزوج نهائي.. ويوم قالت لي كان الجيلي يوم فكر يخطب اي واحدة غيري كلميهو ..وقولي لي بدرية بتنتحر هههه.. قال ليها والله جد؟
الزول قام من المفرشه وبقى لاف في الاوضة زي الملدوغ ..ويفرك في ايديهو ويقول .. لكن باقي لك بدوني ليها ؟ ماممكن .. مستحيل.. ده عشم ابليس في الجنة .. وصفيه خاته ايدها فوق خشمها وتعاين ليهو ..
مشى طلع على الديوان طوالي ..هناك محل نومه . لكن الليل كلو ماهجس لاغمد لانعس . وتفكيرو كله في بدور .. وخيالو بدور .. بدريه .
والصباح قام (فرترب) . التقول ماكان مساهر .. يصفر ويغني ومرة يدوبي .. وركب ونزل على الزراعة .. وده كان اجمل يوم مرة عليهو في ايام حياته ..
وخلص شغله وجا راجع . فطر واخد نومة كدا خفافيه . والضهرية كدا سمع صوت بدرية جات لي صفيه .. وقاعدة معاها في الاوضة القدام .
لكن خجل ابا يمشي عليهن .. بقى يتبسم براهو .. وكان هن بتونسن بي نفس الموضوع .. وصفية حكت لي (بدور ) كل الحصل امبارح ..
وبدرية برضو عايزة تطير من الفرح .. وقالت ليها انا ماشه اكلم امي ياصفيه .. انا فرحانة شديد ياصفية .. امها سعاد بت العمدة يوسف .. برضها ابوها كان عمدة بلد ومربية فوق الغنى والنعيم ومتزوجة راجل من اعيان البلد .. والبنية بدرية ربانة فوق البطر والنغنغة .. ونااااااعمة النسيم كان مرا فوقا يجرح خدودها .. وماهو شي جاييها جديد موروث كابرن عن كابر .. وماها مستجدة نعمة ..
اها امها دي مرة قومابيه .. ومرة فنجرية .. والزول الزي الجيلي ده في الشارع مابسلموا عليهو الناس ديل ..
البت ماشة تكلم امها تقولها صفية قالت الجيلي اخوها قال دايرني ..
وقدر ما صفية اقنعت البت وقالت ليها ماتستعجلي .. واصبري شوية .. بدرية قالت ليها اولا انا امي لازم اكلمها باي حاجة وهي بتكلم ابوي .. عشان ما اكون بسوي لي في حاجة اهلي ماعارفنها ..
بعدين ياصفية عشان مايجي زول يطلبني من ابوي وابوي طوالي يديهو
احسن ابوي يعرف اني عندي زول عايزاهو .. وتاني اليحصل يحصل..
وطبعا ابوها دا زول صعب صعوبية شديدة خلاص .. ياخي ده قالو وكت يكون في اجتماع .. والناس تتناقش وهو يكون مافيش .. الناس كلها تقول مادام الزعيم احمد مافيش شورتكم مابتم .. وهو لمن يكون قاعد .. فد نهرة بسكت الرجال جت .. وفي النهايه رايو هو البمشي .. وكت يجي في ناس الجودية اهل الكتيل بعفو الرقبه اكرام ليهو وهيبة حضورو .. لانه بالجد زول قاسيه .. وفارسا" عينو حمرة ..
والليله حيصلو الخبر انو الجيلي .. داير يعرس بتو بدرية .. اصلا الزعيم عندو بتين .. ليلى متزوجة من زول رجل اعمال وساكنة الخرطوم .. وبدرية دي .. وعندو ولد واحد في اليابان .. ليهو 12 سنة ..
يلا بدرية مصرة تمشي تفت الموضوع .
( والكلام مشى بعيد


ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 11:23




الحلقة الثالثة

وكتن مشت بدرية عشان تكلم امها بالموضوع. لقت امها متحننة والواطا عصر . ولقتها براها .قعدت جمبها وتفرك في يدينها .. والام تبل بي في اصبعاها بي ريقا وتهبش في الحنة.
وتتفتف . قالت ليها : مالك يابدرية .. لازم حاصله لك مشكلة . قالت ليها يمه ياحبيبتي انا داير اقولك كلام .. علا خايفاك تقهميني (تحرجيني) . قالت قولي انا امك يابت ..
قالت لها الجيلي اخو صفية صاحبتي بتعرفيهو ؟
امها قالت ليها بلحيل بعرفو مالو ؟ قالت لها صفيه قالت بنضم بي انا طوالي ..
قالت لها ينضم طوبو .. بنضمبك مالو؟
قالت ليها قالو بدورني ..
قالت لها يدور بك شنو ؟ تدور فوقو العصاره .. (دي عصارة الزيت بسوقها الجمل) هههه
غايتو المرة دي داعايه دعا !!
قالت لها يمه ماتداعيهو انا زاتي بريدو ..
قالت لها الله الله .. بتي انا كمان بتتكلم كدي .. يابت انتي الكلام ده لسع مابقيتي ليهو .
بعدين الجيلي شنو كمان البتسمي بيهو ..
قالت ليها والله يا امي انا بريدو اكتر مما هو بريدني ومابعرس غيرو كلو كلو ..
وكان وقفتو ضدي في الموضوع ده بنتحر بنتحر .. ده كلامي واسمعيهو ..
قالت ليها يعني بتهدديني يا بدرية ..
ماتنتحري كان منتحره .. بعدين يابتي الامور مابحلوها كدي ..
انتي كدي اصبري شوية واعرفي الولد واخلاقو ..
واعرفيهو بقدر يعيشك زي العيشة العايشاها عند اهلك .. ده زول فقران ومقطع ..
والله يعيشك بالجوع ويبيتك القوا ..
قالت ليها يايمه انا قبلانه باي وضع بس الزول ده انا دايراهو دايراهو ..
انا بعرفو من انا شافعة ..
انا من متين مع صفية هسع تميت معاها خمسة سنين ونحن اصحاب يوم هي معاي ويوم انا معاها باقي ليك مابعرف اخوها .. والله راجل بي معني الكلمة
وانا في الحلة دي ماشايفة راجل بشبهو ولاراجل بقرب ليه.
امها بقت تعاين ليها ولقت البت موضوعها موكر شديد ومستعصي غاية الاستعصاء ..
وفكرت لو كلمت ابوها .. ابوها بعمل مشكلة كبيرة وربما تأثر على البت ..
والبت بت عنيدة ومدلعة .. وممكن جدا تعمل في روحها حاجة ماياها ..
لانها لسع طايشة وطبعتها صعبة اساسا" وارثاهو من ابوها .. وامها عارفة كدا كويس ..
والموضوع في النهاية حساس جدا ..
فقامت امها فكرت وقالت ليها خلاص يا بدرية انا موافقة على الموضوع موافقة مبدئية لكن طالبة منك طلب ..
الكلام ده هسع مانكلم بيهو ابوك . لغاية ما تتأكدي وتشوفي قرارك الاخير ..
انا من ناحية ادبو واخلاقو واثقة فيهو وعارفاهو من شافع .. لكن المشكلة كلها الفلس اللعين ..
قالت ليها خلاص يا امي انتي كلمي ابوي حبة حبة .. ماترميها ليهو رب كدا .. يعني انتي بتعرفي تقنعي ابوي ..
قالت ليها انسي الموضوع بتاع ابوك ده علي انا .. بس انتي اعملي حسابك على روحك ..
ماتخيبي ظني فيك .. وتمشي تجري ورا الولد ..
قالت ليها انا بتك آلزعيم .. دي منو البتجري ورا الاولاد .. وحات الله يا امي لغاية الليلة ماقابلني وش لوش .. ولا اتكلم معاي ولا اتكلمت معاهو .. بس بشوف كلامو مع امو واختو وناس البيت .. عشان كدا ردتو من جوة قلبي ..
قالت ليها انا لو عندي فيك شك قدر ده ( ومدت السبابه لفوق) ماكنت بخليك تاني تمشي لي بيت الناس ديل ..
المهم بدور فرحت شديد وظنت انو امها داعماها وموافقة على الجيلي ..
والام من الوكت داك وشالت الهم وبدت تفكر في التفاكير الطويلة وعريضة..
ومن اليوم داك وبدو عايشة في الحب والريد .. وكل يوم تزداد هيام وشجن ..
وتشكي من طول البعاد .. وراجية امها تكلم ابوها ..
وكل يوم تسالها يا امي ماكلمتي ابوي ؟
تقول ليها اصبري . انا شغالة ليك في الموضوع حبة حبة ماتستعجلي عشان الامور ماتبوظ .
.اها الجيلي طبعا فوق القوز رجع طبيعي وبقى زول بشوش ويتونس ..
وبحكي وبضحك .. وصاحبو قسم لاحظ الموضوع ده وحس بانو امورو ماشة تمام بعد كم يوم كدا ناداهو براهو وساله .. قال ليهو موضوعك الحكيتو لي ماشي كيف ؟
قال ليهو والله الحمد لله .. الامور ظابطة لغايةهسي وكلامك صح ..
علاقتي بي صفية خدمت الموضوع خدمة عجيبة .. عارف طريقة التواصل المعتادة ؟
انا بتونس مع صفية عن بدرية .. بدرية تشيل الونسة بالكربون لي بدرية ...
بدرية تتونس مع صفية عني .. صفية تشيل ونسة بدرية تجيبها لي.. ههههه
والله قمة النقاء في التواصل .. لارسايل نصية تافهة ولاواتساب ..يعني تواصل مهذب.. لانه الوسيلة الناقلة هي الاخت رمز العفة والاحترام ..
وهناك مازالت بدرية مضايقة امها في انها تكلم ابوها وامها تصبر فيها
لغاية ماحصل الحصل ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 11:24




الحلقة الرابعة

تتسارع الايام ..يوم بالليل وفي ساعة صفا بين الزعيم حاج احمد وزوجته ..قالت له نحن عندنا مشكلة وانت زول سياسي دايراك تحل المشكله بسياستك وماتنفعل عشان كان انفعلت نحن بنفقد اي حاجة .. قال ليها قولي في شنو وسيبي المقدمات الماعندها طعم دي..
قالت ليهو بدرية دي خاته عينها على الجيلي والجيلي حت هو قالو متعلق فيها .. وانت شوف رايك بس ما دايراك تكسر قلب البت اصلها حمقا وانت عارفها ..
قالها وكت الجيلي عندو شجاعة يعرس بتي ..انا ماعندي مانع .. كان سالتك تاني قولي ليها ابوك ماعندو مانع موافق تب ..
وفعلا لمن جات بدرية امها قالت ليها .. اها يابدرية انا كلمت ابوك حبه حبه زي ماقلتي لي والحمد لله الامور مشت تماااام .. وابوك قال انا البهمني الاخلاق والجيلي زول اخلاقو كويسه ..انا ماعندي مانع ..
نحن الاتنين موافقين بس هسي دايرنك تختي بالك في دراستك .. وماتشغلي بالك بي عرس في الوكت ده ..
بدرية ماصدقت مشت طوالي كلمت صفية اخت الجيلي .. وقالت ليها امي وابوي موافقين .. كلمي الجيلي يجي يتكلم معاهم طوالي..
اها صفيه انتظرت الجيلي بي فرق الصبر لمن جا راجع من الزراعة .. وادتو الخبر البشارة الكبيرة .. والجيلي مشى كلم ابوهو .. ابوهو راجل طيب طيبه عجيبه .. تربال اغبش وايديهو مشققات وشقيان شقا السنين ..
وبرضو شغال باليوميه رزق اليوم باليوم ..
ابوهو قال ليهو يا الجيلي ياولدي ..الزول بمد كراعو قدر لحافو.. الناس ديل نحن ماقدرهم .. ماتجيب لنا ذله ومهانة ..قاليهو ذله ومهانه في شنو يابا ..البت كلمت اهلها والكلام وصل ابوها وابوها ابدى موافقة .. لو كان اصلوﻻ ماموافق كان حكا لي بتو ..بس انت يا ابوي تجهز روحك ونمشي معاي انت وخالي عبد الرحيم ونطلب البت ..وتاني ربنا بهونا انا ثقتي في ربنا كبيرة ..
ابوهو قال ليهو ربنا يوفقك ياولدي ..انا ماعندي كلامىاقولو ليك لكن انت هسي ماجاهز.. قال ليهو يا ابوي انا مامستعجل ..بس داير احجز البت عشان مايجي زول
يسبقني عليها ..
قال ليهو خير ياولدي شد حيلك وانا معاك في السمح والكعب كان نجحنا وكان فشلنا ..بس عشان ماتقول ابوي اتخاذل ..مع اني مامقتنع بالتصرف ده لكن معاك تب البتقولو بنسويهو ..
اها مرت يومين تلاته وضربو مواعيد ..مع الزعيم ومشو ليهو يوم بالمساء .. الجيلي وابوهو .. وخالو .. والزعيم استقبلهم بكل حفاوة .. واكرمهم كرم زايد عن اللزوم ..
والابو اتكلم وقدم الطلب وقال ليهو الجيلي ولدي عندو الرغبة في مخلط معاك يا حاج احمد.
الزعيم قالو والله مما يشرفني وان شاء مبارك وربنا يتم على خير انا الجيلي بعرفو من ولدوه وماداير لي بتي احسن منه وانا موافق تب وامها واعمامها كلنا موافقين
بس انا عندي شروط .. انا بتي مابتسكن في بيت نسابه لازم بيتها يكون براها ويكون بيت ملك .. ثم ثانيا انا مابدفع تعريفة في العرس..انت البنجهز العرس من طقطق للسلام عليكم .. ويكون في علمك انا عرس بتي بجو فيهو خلق قدر ناس القيامة .. وبقعدوا اسبوع قبل العرس واسبوع بعد العرس..دايرين تلات وجبات في كل يوم ..
يعني قبل ماتفكر في تحديد اليوم بلزمك قريب ال15 تور و30 خروف تقريبا عشان ده غير النجهيزات التانية .. من الدقيق والزيت لغاية الكبريت ..عشان تكفي الناس البجو لي عرسك ..ضف لي ذلك لازم بتي تجهز تجهيز يليق بمقامها وبقدر ابوها ..عشان ماتبقى لبانة في خشوم الحريم .. ولا كلامي ده غلط ياحاج..؟
بتكلم مع ابو الجيلي .. قاللي ابدا والله يازعيم ماقلت كلمة غلط . الجيلي حس بانو جاهو هبوط وخشمو اتبكم .. الجيلي قايل القصة ملعبة .. موعارف انو شبح شبحة كبيرة خلاص

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،







avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 11:25




الحلقة الخامسة
الجيلي وقت سمع الكلام من الزعيم .. سكت مسافة .. ورفع راسو وقال ليهو .. (أنا موافق) .. ابوهو طير عيونو وقعد يعاين ليهو .. وخالو قال ليهو موافق؟ !! موافق علي شنو يا الجيلي ؟.. قال ليهو موافق على شروط الزعيم دي كلها . خالو قال ليهو من وين بتجيب ده كلو؟ قال ليهو يا خال (استغفر الله) .. الله أبوابو بالخير والرزق ما جفت ..
الزعيم قال ليهو ..على الاقل يا الجيلي ياولدي .. ادي روحك فرصة وفكر في كلامي ورد لي .. قال ليهو ما دايرا ليها تفكير ياعم .. انا موافق .. الزعيم قال ليهو خلاص اخد الوقت البريحك وتعال لي . البت قدامها قراية .. قال ليهو انا ياعم احمد.. زاتي ما مستعجل .. سنة .. سنتين تكفيكم ؟ قال ليهو خير تكون اتعلمت البكفيها ولو غيرتا رايك في اي لحظه كلمني .. قاليهو ما بغير راي انا خلاص قررت .. ومشو على كدي.
لمن طلعو الابو محتار في كلام الزعيم .. ومستغرب في كلام ولدو اكتر .. وقال ليهو يا ولدي انت متأكد من قرارك ده؟.. قال ليهو تمام التاكيد يابا..
الحصل انو باكر من الصباح الجيلي عندو اربعة معزايات وداهن السوق وباعن الاربعة .وشال القريشات.. واخد العفو من امه وابوهو وسافر الخرطوم عنده اصحاب هناك ..اصحاب بشدو الحيل .. قالهم انا عندي نية اغتراب .. وقفوا معاهو وقفة رجال .. طلع اوراقو .. جوازه وحاجاته .. وبي اختصار ربنا وفقو بي عقد عمل . بواسطة اخو صاحبو في جدة .. وبعد اسبوع فقط .. رسل جواب لي ناس البيت .. وقال لهم انا مسافر السعودية .. ولو ما وفيت بشروط الزعيم ما برجع .. وفعلاً سافر..
سافر الجيلي .. من دون يودع امه وابوهو ..
ومن دون يودع روحو بدريه ..
بدور التم تمامة الخير ..
هجا بي سبب القروش ..
هجا فوق درب العزابات والضنى ..
هجا من اجل الطمع ..
في شان مباهات الزعيم ..
هجا شان يقدر يطول ست البنات..
وسافر ..
والتطورات دي كلها الزعيم موعارفها .. لكن بدرية عندها كل التفاصيل من صفية .. ومنتظراهو على احر من الجمر .. وحبها كل يوم بزيد .. بعد فترة من الزمن .. الزعيم سمع انو الجيلي سافر السعودية .
وقال لي الجماعة .. هسع السنتين بتنتهي.. وانا على وعدي .. الزول ده كان قدر يوفي على الطلاق انا ما بنط من كلمتي ..
بعد ما الجيلي سافر ..الحلة بقت مسيخة .. والبيت بقى شكلو كئيب .. وناس القوز التقول ميت لهم زول ..
ونستهم مسخت وشلتهم انشلت .. والضحكات والفرحة زالت .. الجيلي كان روح الحلة .. الجيلي كان بخدم الناس .. ويساعد .. لوكان في عرس في الحلة .. الجيلي بكون اول زول يجي يشتغل ويخدم الضيوف .. وكان في بكا بكون متواجد اكتر من اهل الميت .. الزول زول واجبات .. والناس كلها بتحبو ..الناس كلها فقدت الجيلي.. المرا والراجل والكبير والصغير .. والطفل والعجوز .. من الله خلقو ما جاب مشكلة لي زول ..
الزعيم الله يسامحو اتسلط عليهو طفشو من البلد ..
مرت الايام و والخبر مقطوع من الجيلي ومو معروف الحاصل عليهو شنو .. ومررررررررت الايام ..
في يوم من ذات الايام كان في عرس في الحلة .. والناس جو من الخرطوم وفي ناس اغراب جو .. في واحد من اولاد المدينة .. شاف بدرية في المناسبة .. اسمو ( معتصم ).. وسأل منها .. قالو ليهو في واحد اتكلم فيها .. وابوها خته ليهو شروط .. مدتها سنتين .. قال ليهم الشروط شنو؟ وروهو .. قال ليهم انا بوفي الشروط دي في اسبوع ..قال كدا .. لانو غني .. وابوهو رجل اعمال وعندو املاك في العاصمة .. وقالو كان وزير سابق .. وزول معروف والزعيم بعرفه .. أها معتصم ود المصارين البيض .. عمل فيها ما عارف المعلومة بتاعة البت متكلمين فيها ..
بعد كم يوم معتصم كلم اهله ..وقال ليهم انا عايز بت الزعيم حاج احمد شفتها في العرس ..تمشو تخطبوها لي .. واهلو فرحو جدا .. لانو الزعيم راجل معروف .. وايدو واصله في البلد كلها ..صاحب نفوذ .. وهم حيستفيدوا منه اجتماعياً واقتصادياً .. وكلها كم يوم قرروا يسافر للزعيم في البلد ويخطبو بتو ..
ويوم في الضهرية كدا .. في تلاتة عربات جديدة مقفلة ومظللة .. دخلت الحلة .. ووقفت قدام بيت الزعيم .. في مشهد مهيب ..ونزلو منها ناس نضاااااف ولابسين جلاليب مكوية وتلمع وشالات واحدين لابسين بدل بالكرفتات .. ناس سمحين سمحين كدا يلمعو .. ودخلو على حاج احمد .. ومن وقتو حاج احمد حس انو الناس ديل ناس خطوبه وناس عرس ..
المهم الضبايح رقدت هبطرش وفي لحظات الغدا جهز للضيوف .. والديوان اتملا من ناس الحلة ..وفي واحد من الضيوف نادى الزعيم على جنب .. وقال ليهو .. الناس ديل جايين يطلبو بتك .. الزعيم طبعا بقى في موقف محرج .. لو الناس ديل طلبو البت وأحرجهم وقال لهم البت متكلمين فيها .. بكون فقد شريحة كاملة من الواجهة الاقتصادية والاجتماعية .. وكسر خاطر ناس ليهم وزن .. وعشان منو؟ عشان الجيلي المقطع الفقران ..
وكان وافق عليهم بفقد هيبتو ومصداقيتو في الحلة .. لانو ناس الحلة كلهم عارفين انو ادى الجيلي كلمة والجيلي رابطو من لسانه .. كدي بعد الغدا نشوف البحصل ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،







avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 11:25




الحلقة السادسة
بعد الناس كلهم اتغدو فضلة خيركم وشربوا الشاي .. الزعيم دخل على الضيوف طبعا الديوان فيهو حوش كبير وبرندة دائرية لافة حول الصالون في شكل ( يو) بتشيل كمية من الناس فيها ما لا يقل عن التلاتين سرير مفشر بالاضافة للصالون اللهو بكون مخصص للضيوف ذوي المقام الرفيع المهم الزعيم دخل عليهم وبقو يتونسو .. طوالي ابو معتصم فتح الكلام وقال ليهو حقيقة يا حاج احمد نحن جاينك ودايرين بدرية لي معتصم ولدي .. والناس كلهم بسمعوا في الكلام .. الناس البتونسوا برة في البرندات سكتو صنننن .. الزعيم قال ليهو .. والله شرف لي كبير انو انتو تفكروا مجرد تفكير في نسبي .. انا ما بقدر ارفض ..ولا بقدر أوافق ....لاني داير زمن وترجعوا لي .. ابو معتصم قال ليهم زمن قدر كم يعني ..؟ قال ليهو سنة وتمانية شهور .. قال ليهو بس ده زمن طويل .. قال ليهو والله ان بقيتو راغبين في نسبي تنتظروني طول المدة دي .. وان بقى شايفنها طويلة .. كمان بنات حواء ماليات البلد .. كلهم سكتو .. (طبعا سنة وتمانية شهور بتنتهي المدة المديها للجيلي لانو فاتت فيها اربعة شهور) ..قام معتصم نطه قال نحن بننتظر .. انا ما مستعجل .. ابوهو قال ليهو انت متأكد؟ انت كنت مستعجل للعرس .. قال ليهو لا بنتظر .. خلاص يا زعيم اخد راحتك هسي السنة وتمانية شهور بتمر.. ونحن راجين ..
بعد الجماعة فاتو .. ناس الحلة دخلو على الزعيم .. وقالو ليهو انت بالجد تستاهل تكون زعيمنا ..ماغرتك المظاهر .. ولا اخدتك هيبة القروش ..قال ليهم انا من الله خلقني ما خلفت مواعيدي لي زول .. كيف اخون الزول السافر وهجا من البلد عشان يوفي لي مواعيدي .. اكون ما عندي اخلاق ولا ذمة .. وانا منتظر الجيلي لمن مدة وعدي معاهو تنتهي وتاني ماعندي ليهو حاجة ..
وطبعا والجيلي ما منو خبر .. لا معروف شغال لا معروف عاطل لا معروف باقي على الموضوع ولا غير رايو ..وما جا منو اي جواب ولا في زول عارف ليهو عنوان .. بس والخبر وصل لي بدرية قالو ليها الضيوف الجو ديل جو يخطبوك وابوك قال ليهم .. تجوني بعد سنة وتمانية شهور .. بدرية قالت ليهم يجو لشنو ؟ قالو ليها عشان لو الجيلي ما وصل في المدة دي الزعيم بعرسك لي معتصم . ود الوزير .
بدرية قالت الجيلي حيجي حيجي .. في اثناء ما بدرية بتتكلم براها .. الزعيم جا داخل صن سكتت ..قال ليها سكتي مالك؟ واصلي اتكلمي .. والله ده اخر الزمن .. بقيتن كمان تتحشرن في العرس وغيرو .. اسمعي انا لمن قطعت للجيلي وعد ماعشان دايرو .. لا بس عشان اعجزو واقنعو .. لكن هو طلع راجل ووافق .. ومشى ضرب الارض عشان يقدر يجيب حق يستحقك بيهو .. وانا على وعدي مع الجيلي ومع ناس معتصم وابوه .. كان الجيلي جا في مواعيدو وجاب طلباتي .. انتي مرتو بدون نقاش ..وكان اتأخر يوم واحد .. او ما قدر يوفي بالشروط انت ح يتزوجك معتصم .. الكلام ده واضح وما محتاج نقاش .. وتاني ما تفتحي خشمك في الموضوع ده لا انتي ولا امك ..
بدرية بقت قاعدة متوترة وما عارفة تعمل شنو وخايفة من انو الجيلي ما يقدر لانو فعلا الطلبات صعبة وتعجيزية .. وكونها تتزوج غير الجيلي ده اخير منو الموت ..
تاني يوم مشت لي صفية وقالت ليها يا صفية الجيلي ما رسل اي رسالة .؟ قالت ليها ابداً والله نحن زاتو شفقنا والناس الفي السعودية كلهن قالو ما عارفينو ساكن في ياتو حي وللا شغال وين ..ونحن ما عارفين لينا عنوان نراسله بيهو الزول ده فعلا بالغ معقول الفترة دي كلها ..والحقيقة طبعا الجيلي احواله بي غادي محتاجة لرواية قايمة بي زاتها ..
ونحن الحلقة الجاية راح نمشي السعودية نشوفو ونشوف اخباره ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 11:26




الحلقة السابعة
الجيلي بعد ما وصل السعودية .. وقابل الكفيل .. العمل كان في مصنع بتاع بلوك .. في ضاحية من ضواحي جدة .
واستقبلو اخو صاحبو صاحبو اسمه ناصر .. ناصر جاهو مخصوص من الطايف ..عشان يستقبلو .. وسلمه الكفيل وكان الكفيل صديق لناصر .. المهم من تاني يوم طوالي الجيلي باشر العمل بكل جدية .. واستمر كم يوم كان في سكن في المصنع مع العمال هنود وبنغالة وبتاع .. قعد معاهم .. وفي الايام الاولى كان عنده مشكلة في الاكل.. لانهم بطبخو اكلهم براهم وكل الاكلات البعملوها.. الجيلي ما بياكلها .. ياخي ديل بطبخوا شطة يملو بيها الحلة وياكلوها .. وعندهم اكلات غريبة .
بجيبو ليهم عيش اسمو التميس بس مرات الجيلي بقرض منه. والليل كلو يورجغو.. (ينقنقو).. اسبوع بس الجيلي ما قدر يتأقلم مع الموضوع ..وكلم الكفيل قال ليهو انا داير لي سودانيين اسكن معاهم .. العمال ديل ما بنفعو معاي ..
الكفيل قال ليهو ( وش اكثر من السوادنه روح دوّر روح على باب مكه باب شريف .. روح بني مالك .. راح اتحصل السوادانه ها الكثر).
يوم بعد الشغل مشى على سوق اسمو (باب مكة) فيهو السودانين كمية مبالغة تقول بس سوق ليبيا .. الجيلي لمن شافهم اتكيف كيف قرب ياخدلو تبه .. (يعني يعرض) ..بقى يسلم عليهم من طرف بلا وعى .. والجماعة عرفوه زول جاي كرت من السودان ..
وبقو يسألو فيهو من احوال البلد .. قعد ليهو في ناصية كدا مع عمك كبير بتاع اقمشة .. قلبو انفتح ليهو كدا ..الزول ببيع مقاطع جلاليب .. مأجر ليهو بوابه بتاعة متجر .. والجيلي قعد اتونس معاهو وعزمو جبنة سودانية (اي جبنة سودانية) قلت ليك الحتة دي ممكن تلقى فيها حجات الفول عادي حايمات بالتسالي والقلنقليس .. والجيلي انبسط وعرف ليهو درب ..
المهم عمك ده اسمو حاج مهدي زول طيب وكريم كرم مبالغ فيهو .. طوالي الجيلي سأله انت ساكن وين يا عم مهدي .. قاليهو انا ساكن في منطقه اسمها كيلو 8 ..ههههه الجيلي ضحك قال ليهو كيلو تمانية ده مش في الحلفايه؟.
قال ليهو هنا برضو في كيلو 8 .. قال ليهو والله ياعم مهدي حقو جدة دي يرفعوا فوقها صورة النميري .. ياخي دي استوليتو عليها كلو كلو ..
المهم قال ليهو الساكن معاك منو؟ قال ليهو ساكنين نحن تلاتة عزابة انا ومعاي اتنين شباب كدا .. قال ليهو ممكن اجي اسكن معكم واشترك في حق الاجار بي حقي ؟
قال ليهو أنا ما عندي مانع بس تديني فرصة اشاور الشباب وبكرة بديك خبر.
انت بكرة بتجي السوق؟
قال ليهو ايوة بجي مخصوص ..انا شغال في مصنع وساكن لي مع جماعة رطانة كدي ..
وماني قادر اعيش معاهم .. قاليهو يا زول انت شكلك ود حلال ..
وانت والله اخير لي من الجماعة الساكنين معاي ..
لانه شافو قام اتوضا وصلى .. والظاهر الشباب المعاهو ما بصلو ..
المهم عمك مهدي مشى كلم الشباب .. وقال ليهم في زول جاي يسكن معانا .. وبشترك معانا حق الايجار.. قالو ليهو مافي مشكلة .. وبكرة طوالي الجيلي جاء السوق بسأل من الموضوع .. وحاج مهدي بشرو بالموضوع ..
وقعدو اتونسو كتير .. والجيلي حكى لحاج مهدي قصتو.. وقال ليهو انا في تحدي مع الزمن يا عم مهدي ..
وحاج مهدي اتعاطف جدا مع الجيلي وحباهو .. وحكا للجيلي عن حياتو ..
وقال ليهو انا عندي خمس بنات وصغار لسه.. لاني اتزوجت متأخر لاني والحمد لله من الفقراء .. وما عندي اي ولد .. وشغال بربي في بناتي .. ما عندي معين الا رب العالمين .. كان يوم ساي مسكتني حمى. بناتي وزوجتي بياخدن الجوع . لغاية ما ربنا فتحها لي بالشغل ده. الحمد لله شهريا برسل ليهم المصاريف .. ومستورين نحمد الله .. بس هسي المصاريف زادت لانو زوجتي مريضة ..ومواصلة علاج مدى الحياة .. والعلاج غالي.. والله يا الجيلي ياولدي بكابس في مكابسه.. وكت اصل بالليل السرير بحس بأني داير اطرش من التعب والارهاق ..
واريتو بي كلو يجيب (مريسة ال......... ) ده مثل كدا ما تشتغلو بيهو .. معناهو ياريتو يجيب فايدة .. الجيلي طوالي ودع مهدي وكان مبسوط بسط غريب .. وحس انو مع حاج مهدي حيرتاح في السكن ويشتغل بي مزاج .. وبكرة طوالي استأذن من صاحب العمل .. وشال شنطتو ومستلزماتو وبقى ماشي ..ومشى السوق انتظر حاج مهدي لغاية ما خلص شغله .. وركب معاهو ومشو على السكن ..لكن الجيلي بعد وصل اتفاجأ جدا باللقاهو . وندم في جيتو وسف التراب .

ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 11:26




الحلقة الثامنة
الجيلي وكت وصل البيت .. اتفاجأ بي فوضى عارمة.. لقى غرفة واحدة.. فيها التلاتة انفار ساكنين فيها .. ومحضرين ليهو سرير رابع .. والشباب اﻻتنين قاعدين بي فنايل وانكسه .وخاتين قدامهم طربيزة ودفاتر اوراق برنسيس .. وشغالين لف في البنقو ..انصدم صدمة غريبة .. وسلم عليهم بي طمام بطن .. ونفسياتو قلبت .. والغرفة عاكله دخان ريحتو زي بعر الحمير ..طوالي بعد سلم طلع برة وقعد في كرسي مستاء استياء غريب ..عمك مهدي مرق ليهو برة وقال ليهو شفت يا الجيلي يا ولدي .. ده اﻻنا عايش فيهو ..قال ليهو لكن يا حاج مهدي ..انت ما كلمتني خبارك؟ والله الهنود اكان اخير لي بي مية مرة . قال ليهو والله انا جبتك عشان اترفق بيك .. عشان انا حاس بي روحي خلاص قربت اجن .. وما عندي طريقة امشي اسكن في حتة تانية .. اول حاجة الغرفة دي ايجارا رخيص .. وانا معاك وانت بي جيتك واشتراكك معانا بتخفف علينا المصروف وبستانس بيك شوية .. عليك الله ما تفكر تمشي .. عشاني انا بس .. والله بالجد عمك محتاج لك ..ويمكن نحن اﻻتنين نقدر نتغلب عليهم .. ونهديهم للطريق المستقيم ..قالو في المثل ياولدي .. (شن جابرك على المر ؟ قاله الأمرا منو) .. نصبر يا ولدي نسوي شنو؟ ان شاء الله ربنا يهديهم ..
قعدو شوية هو وعم مهدي.. وطلعو المسجد القريب .. صلو العشا وجو راجعين .. لقو الشباب .. بلعبو في كشتينه و بتونسو و بضحكوا بطريقه جنونية .. ساطلين تب ..
وعم مهدي مرتاح جدا بي جية الجيلي.. وما شغال بيهم .. والجيلي متضايق.. بعد ما شبعو من الكشتينة والسطلة مولعة في الروسين .. قامو طلعو يتعشو اﻻتنين .. الجيلي قال ليهو هسع دي ماشين وين بحالتهم دي ؟ قال ليهو بكونوا ماشين يتعشو قال ليهو طيب هسي لو ﻻقتهم الشرطة ساطلين كدا . دي ما مشكله !! قال ليهو ديل جبناء مواهيم .. وكت تلاقيهم الشرطة السطلة بتفك ههههه . اها يا الجيلي قررت شنو ؟ انت ممكن تمشي تشوف حتة تانية لكن فكر في عمك.. انا يادوب لقيت لي رفيق .. الجيلي قال ليهو .. خير يا عم مهدي انا بقعد عشانك.. لكن كان غلبني القعاد. انت تديني النية والخاتر .. قال ليهو مافي مشكلة .. لو نفسك بتسمح لك تفوت عمك في الحالة الشفتها دي . الله يسهل عليك ..
المهم بي اختصار عم مهدي قدر يقنع الجيلي بالبقاء .. وكانت هذه هي القشة التي قصمت ظهر البعير .. فمساكنة اﻻشرار تجلب اللعنات في المكان ..الرسول صلى الله عليه وسلم .. حكا عن واحد قتل 99 نفس.. وكمل المية بي راهب .. لمن ربنا فتح ليهو باب التوبة على يد عالم .. وصاهو يطلع من ارض اﻻشرار ﻻرض اﻻخيار .. بس الجيلي بي عاطفتو البريئة النقية.. ما قدر يفوت عم مهدي .. رغم كآبة المكان .. مرت اﻻيام على برنامج ممل .. في السكن .. لكن الجيلي في الشغل ماشي كويس .. والجيلي بقى يشتغل ورديتين .. نهارية ومسائية .. عشان يسابق الزمن .. وضاعفو ليهو المرتب.. وبقى يجي البيت الساعة واحدة صباحا .. ويلقى السطلجية يشخروا .. وهو ينوم نومة على شفا شفقة .. ويقوم الفجر .. الله يعينو . الحال دا كان مستمر جيد .. وهو مصر انو ما يرسل اي جواب للبلد اﻻ بعد ينجض حالتو ويكرب موضوعو ..وما داير اي زول من ناس البلد يعرفو او يعرف مكانه وماعندو اي خبر بالحاصل بي غادي وخطوبة معتصم وغيرا ..
في يوم من ذات اﻻيام وكان اليوم يوم جمعة .. وهو كان ماعندو شغل ..والكلام ده زي الساعة 11 ونص .. وهو كان نايم .. اها بعد الشباب اﻻتنين فطروا.. جابو قندول البنقو وبقو يفتفتو فيهو .. ومفرشين ورق البرنسيس فوق الطربيزة. )ده الورق البلفو بيهو سجارة البنقو) .. وهم في الحالة دي الباب طاااخ اتفتح بي قوة .. الجيلي اتخلع لكن ما صحا .. وقبل على الحيطة راجع .. وواصل نومو ﻻنو فعلا تعبان وكان مساهر في الوردية .. وهم اﻻتنين اتخارجو براحة بالشباك .. ﻻنهم لمحو الشرطة كبست الباب .. وتلاتة من الشرطة جو داخلين .. وصحو الجيلي .. وقالو ليهو نحن جانا بلاغ عن مخدرات بتتروج في هذا البيت .. قال ليهم انا ما عندي علم بالحاجة دي .. قعدو يفتشو في الغرفه .. المشكلة إنو الشفع اﻻتنين ديل . وكت كان بلفو . كانو قاعدين فوق سرير عم مهدي.. وعم مهدي في السوق .. لمن الشرطه كبست .. جدعو قندول البنقو في شنطة عم مهدي ..
اها وكت الشرطة بفتشوا .. لقو البنقو في شنطة حاج مهدي .. قالو لي الجيلي.. دي شنطة مين ؟ سكت مسافة .. واتذكر حاج مهدي وبناتو وظروفه .. وحياتو .. بدون تردد قال ليهم .. دي شنطتي أنا ..قالو ليهو قوم معانا ..

ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 11:58




الحلقة التاسعة
الجيلي ظهرت معاهو معاناه عجيبة ..في التحقيق اﻻولي حول المخدرات .. سالوه .. هل انت بتبيع المخدرات؟ قال ليهم ابداً هل انت بتستعمل مخدرات ؟ قال ليهم ابداً .. قالو ليهو طيب الجابها لشنطتك شنو؟ سكت .. ورفض يتكلم كلو كلو .. ودي بس اﻻجابات اﻻجاب عليها .. وكان المحقق رجل سعودي من الرائعين واﻻذكياء جداً قال .. هذا الرجال ﻻ يكذب .. ولكن اﻷخرين قالو ليهو اﻻعتراف سيد اﻻدلة .. قام المحقق قال ليهم اذا وجدت المخدرات بحوزة احد في الحيازة الغايبة .. ﻻيعني تحقيقاً انها له .. وكلمة في الحيازه الغايبة يعني (في بيته او في عفشه وهو ما شايفها) وما دام انه ما شايلا في يدو فيبقى في شك وريب .. انا برى انه تطول فترة التحقيق .. حتى نحصل على الحقائق اليقينية .. ولكن الشي اللي أنا متأكد منه. انو هذا السوداني يخفي شي ؟ هو ايش الله اعلم ..فقبل ما تقدموه للمحاكمة .. خلونا
نتمهل معاهو في التحقيق ..واخدوا يومين مع الجيلي ماعندو غير اﻻجابات اﻻربعه .. (الشنطة حقتي ..المخدرات ما حقتي .. انا ما بييع مخدارت .. انا ما بشرب مخدرات) .. رموه في الحبس على ذمة التحقيق وبس .. طبعاً عمك مهدي لمن جا من السوق ولقى الجيلي مافي استغرب ..وما عرف انو مشى وين ..وافتكر انو الجيلي زهج من السكن ورجع لي السكن الفي المصنع .. لكن المشكلة حاجاتو قاعدة .. الشنطة وهدومو المعلقه .. والشبشب .. بس ماممكن الزول ده يغيب يومين وبي غيار واحد ..
باكر الصباح عمك مهدي طلع من البيت بدري ومشى المصنع على حسب وصف الجيلي. وسأل ناس المصنع قالو ليهو الجيلي ماجا وكمان ليهو تﻼتة يوم ماجا الشغل وصاحب العمل كورك وهاج وقال مابسيبو(من أول ايام السوداني يبغي يتمزرغ) .. المهم عمك مهدي قلبو أكلو انو الجيلي ﻻزم حاصلة ليهو حاجة ..وشك ففي انو الولدين الفي السكن يكونوا عملو فيهو جريمة وهو نايم او قتلوه اوشي من هذا القبيل .. ﻻنهم ما مضمونين .. وبعدين الجيلي ما بدورهم كلو كلو .. احتمال يكون اتكلم معاهم او اتشاكل معاهم .. وهم ضربوهو او او .. مخو بقى يودي ويجيب .. رجع السوق واليوم كلو عمك مهدي بفكر وشايل هم الولد المسكين وما عارف الحصل ليهو شنو؟ في اخر اليوم طلع مشى البيت بدري .. ومشى عشان يسال الشباب .. لقاهم مشو لجماعة اصحابهم في حي بعيد شويه اسمو حي النزهه .. طلع عمك على البقالة يجيب حاجه .. بتاع البقاله سأله وهو كان تقريباً يمني . قال ليهو ناس الشرطة مالهم معكم . يوم الجمعة اخدو واحد من السودانيين الساكنين معاكم في البيت .. قال ليه وصفه . قام وصف ليهو الجيلي.
طوالي عمك مهدي ركب مشى اقرب مركز شرطه عشان يسأل .. ولقى الجيلي في كركون الشرطة على ذمة التحقيق .. ولمن جا قال ليهم انا خاله ..وناس الشرطة استبشروا ﻻنهم ما وصلو ﻻي حقايق مع الجيلي .. وحابسنو ﻻنهم معتقدين انه حيسخن فيهو الحبس والمعاملة القاسية .. ويعترف .. بالحقايق لكن الجيلي .. ثابت زي الجبل .. المهم الشرطه قعــدو مع عم مهدي .. وعايزين يفهمو منه ..الحاصل وقال ليهم خلوني ادخل عليهو .. دخل عمك مهدي على الجيلي . والجيلي حكا ليهو الحاصل بالتفصيل .. عمك مهدي قال ليهو انت غلطان ليه تشيل ليك جريمة انت ما عملتها ؟ قال ليهو والله انا ما فكرت كويس وكنت ملخوم وصاحي من النوم .. بس خفت عليك انت شديد وخفت يسدوك في السجن. وانت ظروفك ما بتسمح وظروف بناتك ومسؤلياتك انا ما عندي مسؤليات زيك..
قال ليهو انت نسيت انك مسابق مع الزمن؟ ولقيت الشغل بالتلتلة ؟ وهسع كفيلك جايط واحتمال يسفرك.. قال ليهو انا متوكل على الله واليحصل يحصل ..
المهم عمك مهدي مشى قعد مع الضباط وحكى ليهم انو الولد ده الشنطة ما حقته والبنقو ما حقو .. نحن الحقيقة معانا ولدين بدخنو بنقو .. بس انا بشهد انهم ما شغالين فيهو تجارة.. وﻻ شي بسطلو براهم غايتو.. اها اظنهم رمو المخدرات في شنطتي .. والشنطة حقتي والولد ده عمل كدا عشان يطلعني انا .. طبعاً ناس الشرطة استغربوا جدا في الحالة الغريبة دي ..وقالو ليهو نحن ما راح نطلعو ليك .. ﻻنو هو اعترف .. لكن بينهم وبين بعض عرفوا انه الجيلي بريء .. بس عندهم راي .. الراي هو انهم صدقوا كلام عمك مهدي .. وعايزين يرموا الشباب اﻻتنين في شرك بالثابتة .. عشان وثيقة اﻻتهام الوصلت المحكمة تجري مجراها الصحيح .. والقصة طالت وجرجرة ..وفي واحد من ناس الشرطة اتفق مع عمك مهدي على انو حيجي في البيت في شكل صديق .. ويكشف الحقيقه و وورينا بنفسه .. وبقى يجيهو في البيت ﻻبس ملكي .. ومازال الجيلي في الحبس ..
ونشووووووووووووف ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 12:23




الحلقة العاشرة
بعد ما مشى عمك مهدي من ناس الشرطة ..المحقق سأل الجيلي .. قاليهو ليه انت ما قلت لي الحقيقة ليه ..عن اﻻوﻻد المعاكم في السكن انهم بشربو البنقو ليش؟ .. قاليهو بس انا البعرفو انو المخدرات فيها اعدام .. فانا قلت استر عليهم ، امكن ربنا يتوب عليهم ويهديهم في يوم من اﻻيام .. المحقق قال ليهو انت غبي؟ .. طيب انت مش راح تتعدم .. بي سبب شي انت مو عاملو ؟ قال ليهو انا متأكد ربنا بنجيني ان شاء الله .. الضابط قال ليهو والله انك غريب .. يا اما انت من الصالحين يامنتاهبل .. باﻻختصار يا .. ياجماعة العساكر اتعاطفو مع الجيلي تعاطف ما طبيعي .. لمن شافو تصرفاتو وصلاتو الفي مواعيدها وصمتو وصبرو وباﻻضافة للكلام القالو ليهم عمك مهدي .. هل تصدق مافي اجراء بتم للمقيم في السعودية ..من دون ابلاغ الكفيل ..الجماعة ديل لغاية هسي ما طلبو كفيل الجيلي .. ليه انا ما عارف .. لكن الظاهر انهم مطمئنين انو ما مذنب .. فما عايزين الكفيل يعرف والجيلي يفقد شغلو .. مرت كم يوم والضابط قال ليهو اكتب لينا عنوانك .. وتطلع تمشي من هنا على المصنع اﻻنت شغال فيهو .. وتاني ما ترجع لي السكن الفيهو خالك .. نحن عندنا اجراءات لمن تخلص راح نناديك .. في اللحظة دي كفيلو جاء .. ﻻنو حاج مهدي مشى كلمه .. وهداهو وبرد عليهو جاء اتأكد من الكلام من ناس الشرطة سبحان الله الكفيل بدل ما كان زعلان من الجيلي بقى يحترمه جدا .. والجيلي طلع من المركز على المصنع مباشرة علي المصنع .. وحاج مهدي جاب ليهو هدومه .. وصاحب العمل مازال يزداد اعجاباً واحتراماً للجيلي .. وقال ليهو. هل فعلا العم مهدي خالك ؟ قال ليهو ﻻ بس اتعرفت عليه يوم مشيت باب مكه ؟ قال ليهو طيب كيف تفديه بي نفسك . قال ليهو انا ما عندي مشكلة . ﻻني على نفسي بس عم مهدي عندو بنات صغار وما عندهم عائل غيره . يعني لو انسجن مثلا هم يعملو شنو؟ ح يضيعو في الزمن الغريب ده . بعدين هو راجل كبير وعنده سكري ما بقدر على التلتة والسجون ..وهسي الحمد لله عدت على خير .. الكفيل قال ليهو والله السودانيين .. ناس انا ما شفت متلهم في الوفاء . وانت يا الجيلي خير مثال يمثل بلد بي حاﻻ .. وانا محظوظ انك معاي في الشغل . اها عمك مهدي لمن رجع السكن بتاعو .. فهَّم السطلجية .. قال ليهم انو الجيلي اتقبض عليهو في قضية مخدرات ..وانا ما عارف تفاصيله شنو؟..اظنو بسطل زيكم وانا ما عارف .. هم الجبناء سكتو ساااااي .. مفتكرين انو عمك مهدي ما عارف الحاصل .. والشرطي بقى يجي .. يوميا لعمك مهدي لغاية ماهم اطمنو ليهو .. ويوم جا شايل دفتر برنسيس في جيبو وهم شافوهو وسالوهو انت بتتسطل قال ليهم مرة مرة .. بس اليومين دي ما ﻻقي .. قالو ليهو اتسطل معانا بعدين .. قال ليهم ﻻ .. انا عايز اشتري .. قالو ليهو نحن ما بنبيع ما عندنا بنجيب من واحد كدا .. وسجل اﻻعتراف كامل والعصر قال ليهم ارح نجيب منو وبشتري ليكم حق اﻻسبوع ساقوهو للتاجر الببيع البنقو .. واكتفشت الشرطة شبكة كبيرة .. وتم ضبط 45 كجم من البنقو ..المهم تم القبض واﻻحتواء لكل الشبكة بما فيهم اﻻتنين ديل سبب الكارثة .. في ظرف تلاتة ايام بس .. ادارة مكافحة المخدرات . في جدة من اقوى وافضل اﻻدارات الشرطيه بالمملكة ..وللعلم كل فترة تقبض شرطة المكافحه في جدة على شبكة تجار مخدرات واذكر عملية قريبة كانت ..بالضبط في الرابع والعشرين . من نوفمبر سنة 2012م كانت عملية كبيرة جدا .. فيما نقلته جريدة الرياض. أن إدارة مكافحة المخدرات في محافظة جدة وبمساندة طيران اﻷمن بوزارة الداخلية قامت بضبط "693" كجم حشيش مهربة من اليمن بمنطقة صحراوية تبعد "100" كم عن جدة وألقت القبض على شبكة المهربين.. المهم خلونا في قضيتنا .. بدأت التحقيقات والمحاكمة لكل المتهمين بما فيهم الشابين السودانيين .. وكانت قضيتهم اخف فهم عبارة عن مدخنين ﻻ تجار وﻻ مروجين .. يا جماعة القصة كانت كبيرة وجرت وفيها اطراف حتى من مواطنين .. والحكاية دي تفاصيلها كتيرة ما عايز ازحم بيها ذهن القارئ .. الشي البهمنا في الموضوع ..ان المحكمة طلبت طالت جلساتها وجرجرت ناس كتيرين .. وتعامل مع القضية بحزم وصرامه .. ومن ضمن ذلك طالبت المحكمة بحضور الجيلي .. واخدت تنبش كل التفاصيل والملابسات ..الكانت سبب لكشف الشبكة .. بسبب الجيلي .. ووجهت المحكمة تهمة للجيلي .. وهي (تضليل العدالة) .. ﻻنو ثبت عنه في التحقيقات اﻻوليه للقضية .. انه ادلى باقوال غير صحيحة .. والمحكمة رفضت ان تقبل اﻻعتبارات العاطفية .. وكان من المفترض ان يعاقب الجيلي باربعة سنوات .. سجن ولكن بجهود الدفاع المتطوع .. حكمت المحكمة على الجيلي بسنة وستة اشهر .. بهذه التهمة الثابتة التي اعترف بها امام المحكمة .. وهو يعتبر حكم تعزيري بحت ..ولو ملاحظين . انو فترة المهلة المديها الزعيم حاج احمد لي الجيلي .. ما فضل فيها غير شهر .. فاتت اربعة شهور .. و ح ياخد في السجن .. سنة ونص .. وشهر راح تلتلة محاكم والباقي فقط تلاتين يوم .. ودخل الجيلي السجن بالجد . السجن المركزي بمدينة جدة ...جاهو عمك مهدي .. وهو كان في تجهيزاته اﻻخيرة لدخول السجن .. وقال ليهو .. والله يا الجيلي ياولدي انا متأثر ليك تاثير .. خايف تجيني نفسيات .. وما عارف اساعدك كيف... لكن ان شاء الله ما بنقطع منك في الزيارات .. الجيلي قال ليهو ما تشيل هم يا عم مهدي.. السجن حق الرجال . والبسويها علي الله كلها انا قبلان بيها .. وانا متوكل على الله .. والبحصل ده كلو لخير .. وعمك مهدي مشى دمعتو في عينو . ومن يومو داك رجل بقى ساكن في الغرفة براهو .. والجيلي دخل ﻻ ايدو ﻻ كراعو .. في حياة جديدة مليئة بالقهر والذلة والمهانة ومزاحمة المجرمين والقتلة وتجار المخدرات واﻻرهابيين وغيرهم داخل سجن جدة الشهير بالفظائع واﻻﻻم .. وها قد ﻻحت بوادر ضياع الدر .. ونحن راجعين السودان .. وما عارفين نرجع بي ياتو وش .. ونقول لي بدور شنو !!.. وماعارفينها الحصل عليها بورانا شنو؟ ومصيرها بعدين شنو ؟ ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 12:48




الحلقة الحادية عشر
الجيلي انسجن في جده في قضية مخدرات.. ده الخبر .. بدون تفاصيل .. الخبر بالتفاصيل غير كدا تماما .. قبل ما نسافر السودان نحن ماشين لحبيبنا الجيلي في السجن ﻻنو قالو حاصله معاهو مشكلة .. في السجن الجيلي مارس اخلاق الرجال.. بكل معانيها في الصبر واﻻحتمال.. وحماية المظلومين والضعفاء ضد المجرمين ومعتادي اﻻجرام .. والمحافظه على صلاتو وبراءة اهلو الغبش .. وما دخل في راسو فهم انو مساعدة الناس بتعمل ليهو مشاكل ..ﻻنو دي حاجات جاريه في دمو من مجتمع الحله ومن هو طفل ..عيب عندنا تشوف الظلم وتقعد تتفرج .. عيب انك يكون عندك القدره تساعد وتقول ..انا مالي.؟.. انا الدخلني شنو..؟ صحيح حياة المدن غيرت الناس .. وكترة الخيانات والغدر خلت بعض الناس تتخلى عن المروءة والشهامه .. لكن اﻻصيل اصيل .. واﻻصيل بتعامل بي اصلو .. وما بتاثر بالشر الحوله .. في السجن !! ...المساجين بقو ملاحظين الزول اﻻغبش ده وتصرفاتو .. والشجاعة المالية عيونو .. وانو دايما في السجن بصاحب الناس المساكين .. والمسالمين .. مع انو الزول البخش السجن جديد بحاول يبني علاقات مع الشفاتة واﻻشرار.. عشان يضمن سلامتو وحمايتو.. الجيلي كان بفتش للناس البشبهوهو .. لكن طبعا ديل بكونوا نادرين في السجن ..يوم بالليل كدا ..سمع شله من المجرمين المساجين بتكلمو مع بعض ..وناوين انهم يعتدوا على واحد.. اعوذ بالله من الخزي والخذﻻن .. والولد البتكلمو عنو الجيلي بيعرفو .. ولد عمره عشرين سنه وضعيف ﻻ حول له وﻻ قوة ..عايزين يعتدو عليه اعتداء اللعنه .. ويفتكو بي رجولته .. وبخططو .. الصباح الجيلي ﻻقا الولد واتعرف عليهو.. عن قرب عشان يحذره .. الولد اسمو حسن من جنوب مصر .. حسن مسجون في قضية تحرش جنسي .. ده الخبر العام .. لكن التفاصيل غير كدا خالص .. شفتو اول من ما قلت ليكم تحرش جنسي اي زول بطنو طمت من حسن .. عارف .. لكن التفاصيل شنو؟ والحقيقة شنو؟ بحكي حسن ﻻخونا الجيلي .. قال ليهو انا اصلا شغال مع كفيلي عندو محلات بتاعة اقمشة كبيرة .. وساكن في البيت بتاعو ..ﻻني العصرية بشتغل جنايني في الفله الكبيرة الساكنين فيها ..في غرفة خارجية ساكن فيها مكوجي بتاع العيله .. وهو باكستاني .. كانت في بت مراهقة من ناس البيت .. يعني بت الراجل اللي انا شغال معاهو ..عندها علاقة محرمة مع المكوجي .. وانا ما كنت عارف .. يوم الظاهر نسو الباب فاتح .. وانا جيت لقيتهم ..وقلت ليها انا ح اكلم ابوك .. قالت لي ما تكلمو وانا بتفاهم معاك .. وبكون تحت طوعك!!! .. وانا يا الجيلي عندي وﻻيا واخوات .. مستحيل اخون الراجل اللي انا باكل خيره .. لمن رفضتا واصريت اني اكلم ابوها ..ﻻن البت صغيرة .. واحتمال تجيب لها عيبه ﻻهلها .. لمن اصريت .. سبقتني وكلمت ابوها قالت ليهو )المصري اتحرش فيا ...ومسكني بالقوة .. وهددني انو حيتهمني بالباكستاني لو رفضت..) ده كلام البت .. شوفت يا القيلي . اتهمتني كدا بالدغري .. وكذبت في وجهي ...وقدر مادافعت عن نفسي ماحد راضي يصدقني.. البت كانت بتبكي بحراره ودموعها ماليات خدودها .. كل اللي شافها عمال يلعن فيا .. وبكدا انا في السجن يا باشا .. الجيلي قال ليهو .. والله صدق القال ..تشوف مصيبة غيرك تهون عليك مصيبتك .. انت آزول مظلوم ظلم الحسن والحسين ..المهم يا حسن ياخوي .. في الشلة بتاعة ناس فلان ديك عاملين فيها رجال وانا . سمعتهم بقولو كيت كيت ..الولد خاف خوف عجيب وقلع عيونو من راسو ..وقال للجيلي .. طيب انا اعمل شنو؟ الجيلي قالي حسن يازول أرح والله انا معاك الحبة ما بتجيك اصلك ما تخاف ..والله ما تعاين لي زراريهم المفتحة دي .. هسع اقوم انقلب لهم عفريت اخليهم ليك يزرقو .. حسن المصري قال ليهو .. انت عمال بتؤول في ايه يااقيلي..؟ ..قال ليهو بقول ليك ما تخاف أبتجيك عوجة تب انا معاك ..عاين بتقدر تتحصل لينا على سكين .. حديدة منك من زول .. ان شاء الله تسرقها من المطبخ .. قال ليهو ممكن انا عندي مقص كبير .. معاي في الشنطة .. قال ليهو ايوااا .. ده كفاية جدا ارح عليهو نشوفو .. مشى لقى عندو مقص قاتل .. فكاهو على قطعتين هو مسك قطعة واداهو قطعة .. وجاب ليهو قطعة قماش ولفاها في محل الدايره الفي المقص بتاعة اﻻصابع .. وبقت مسكتها مريحة وخطرة جداً ربك يستر ..الجيلي ده شكلو ما داير يجيبها البر .. قال ليهو ياحسن .. ظبط البتاعة دي زيحقتي دي .. وخليها معاك وما تبعد من جمبي ..الناس ديل كان فيهم واحد جا ماشي عليك.. وعمل اي حركة ما ياها .. نقددهم طوالي .. كل حاجة وﻻ قلة اﻻدب دي الحاجة النحن بنكتل فيها .. وقال ليهو بالليل تكون معاي وتنوم قريب مني .. وحسن مستغرب في الزول الغريب..البتعامل معاهو كانه اخوه ود امو وابوه .. تاني يوم قبل الليل ما يدخل كويس ..في تلاتة من الشله الملعونه جو ماشين على حسن .. والجيلي كان جمبو .. واﻻتنين .. حسن والجيلي داسين قطع الحديد حقات المقص وجاهزة للطعن .. ودي حتكون جريمة قتل .. ومعروف عقابها .. والمحكمة ما بتعرف الكلام القالو العسكري .. والجيلي شكلو فاهم غلط ..وناوي نية سوداء على المجرمين ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 13:04




الحلقة الثانية عشر
لجيلي لمن شاف الجماعه جو ماشين عليهو قال لحسن انت عارف ياحسن اﻻشكال دي اكتر ناس هورطات وهراشين ؟ قال ليهو انت بتؤول ايه ياعم ؟ قال ليهو اصبر اصبر انا بوريك .. اول الجماعة الشفاتة ما وصلو.. الجيلي مسك حسن من يدو.. وقال ليهو خليك ساكت انا بتكلم .. بس انت طلع سلاحك برة .. اها قبل ما يتكلمو.. الجيلي قال ليهم : (اتفضلو... نحن عندنا مشكلة ..وعايزين نطرحها ليكم .. اول حاجة نحن سمعنا امبارح انو في ناس عايزين يعتدو على حسن اخوي ده ..واتعاهدنا انا وحسن اول ما نشوفهم نطعنهم بدون مفاهمة.. وانا ماعندي مشكلة اساساً قنعان من نفسي وزهجت من الحياة دي وعايز لي اعدام مستعجل .. احسن يعدموني في الحق والدفاع عن اﻻخوان بتكلم .. وعيونو حمر .. وغضبان جداً وبرجف).. الجيلي زول جامد وجسمه مهيب .. يعني ما ضعيف زي حسن . قال ليهم فنحن عايزين منكم مساعده في الفتاشة . ولو كمان مديتو لينا يد المشاركه .. و اشتركتو معانا في الحرب نحن تاني حنتعاون معاكم .. بس الحرب تكون للحق مو للباطل..
اها رايكم شنو؟
طبعاً ما اداهم اي فرصه يتكلمو ..بقوا يعاينو لبعض وظهر عليهم خوف وارتباك غريب.. قال لهم انتو يا رجاله ظاهر عليكم الشهامة والرجاله.. لو في زول. عايز يعتدي على اخوكم بالفاحشة بتعملو ليهو ايه؟ .. مش الموت؟ قالو ليهو صح. قال لهم انا الليلة ح أقتل . وطلع سلاحو )حديدة المقص) وكف ضراعو . عشان يوريهم العضلات الما خمج . وبقى يقدد في اﻻرض .. وحسن المصري بعمل في نفس العملية.. طبعاً التصرف ده ربنا هداهو ليهو لكي يصرفه من الشر والوقوع في الشر .. وكان تصرف مخيف فعلا ..
وحتى هم الجايين ناوين للشر نكروا باﻻتفاق السكوتي.. وغيروا كل النوايا الكانت سيئة تجاه حسن المصري
الرجل الطيب ..
اها .. قالو ليهو انت اسمك مين ما كان يا سوداني .. كلامك صحيح .. وانت زول حمش ..ونحن معاك بمجرد ما تلقى اللي قال كدا ورينا ونحن بنربييهو .. بس يا سوداني القتل صعب .. وما تلجأ للقتل على طول كدا .. المشكلة دي بسيطة وبتتحل بالهداوة .. ونحن لمن نلقى الناس القالو كدا ..بنديهم علقة مظبوطة .. وكدا كفاية ..قال ليهم بس ﻻزم العلقة بعدها يكون في مستشفي وكسور .. قالو ليهو هدي اعصابك يا معلم .. قعدو معاهم . وكانهم ما كان عندهم النيه القذره ديك ..(ناس تخاف ماتختشيش) وفعلا . الذي ﻻ يخاف الله يخاف من كل شئ... والذي يخاف الله يخاف منه كل شي . وقالو ليهو نحن ح نكون اصحاب يا زول ياسوداني .. قال ليهم مرحب .
والجيلي دخل في الشلة دي زاتها .وهو عارف شرورهم .. بس عايز يعمل ليهم شلل داخلي في التكوين
الهيكلي ااها ..اتعرف عليهم واحد واحد ..وبقى كل يوم بقرب من واحد .. ويعمل معاهو علاقة خوة وصداقة
خاصة ويجرو معاهو .. وحسن المصري معاهو زي اخوه .. وطيلة الفترة مافي زول قدر يعاين لحسن اي نظرة حقارة . وبقى في حماية الجيلي . وكل يومين يجيهم واحد ينضم ليهم .. لغاية ما شلة الجيلي بقت اكتر من 7 أنفار .. ناس طيبين ومسامحين .. التقول ما مساجين ..بصلو في الجامع . وما بدخنو . وﻻ بقولو كلام فارغ ..وبحلو المشاكل كان بالحسنة كان بالرجاله.. واي زول يعمل حقارات ..الناس بحذروهو من شلة الجيلي .. باﻻختصار الجيلي بقى مركز تحول في السجن بافعاله وتصرفاته .. وبدون اي محاضرات وﻻ دروس علمية .. حتي بعض المساجين قالو للجيلي ..خسارة يا سوداني انت فترتك في السجن قصيرة .انت مما جيت السجن الناس ديل اتأدبو.. والجيلي بقى محل احترام جميع السجناء .. حتي الناس بتحترم
اصحابو عشان خاطرو .. (والنيه زاملة سيدا(..
وعمك مهدي كل يوم جمعة .. بجي زيارة للجيلي .. وقال انو خلا مكان السكن القديم وسكن في منطقة
تانية ..والكفيل الراجل الطيب برضو بجي يزورو مره مرة ..ونشأت صداقة طيبه بينو وبين الجيلي .. وبجيب هدايا ومصاريف ..للجيلي واصحابو . والجيلي رضيان بحياتو الفي السجن ودايما بالليل بقعد ينوني ويدوبي .. فوق البدور وبتذكرها طواااالي ..
في يوم من ذات اﻻيام وفي يوم الزيارات الجيلي ندهو اسمو.. انو في زول عايز يقابلو في زول جاهو
زيارة ..قال للعسكري الجاني منو؟ كفيلي ؟ قال ليهو ﻻ ..طيب منو خالي مهدي؟ قال ليهو ﻻ ..زول سوداني اول مرة يجي ..ﻻ حول وﻻ قوة اﻻ بالله .. معناها شمار السجن ح يصل البلد والبلدين ..
ربك يستر ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 13:13




الحلقة الثالثة عشر
الجيلي بعد ناداهو السجان .. طلع يشوف الزول الجاهو زيارة في السجن ده منو .. لقاهو .. ده ناصر الفي الطائف اخو صاحبو الفي الخرطوم . صاحب الكفيل الكان استقبله في اول يوم جاء . الظاهر إنو مشى المصنع عشان يقابلو . ويطمئن عليهو شغال كيف . بس صاحبو الكفيل كلمه انو الجيلي انسجن . وحكى ليهو القصه كلها .. اها الزول ده جا زيارة للجيلي في السجن ..قال ليهو ده شنو يا زول العملته في روحك ده .. ؟ الجيلي قال ليهو .. ده قدر رب العالمين واي زول بياكل قسمتو .. قال ليهو انت ناسي عندك زمن ﻻزم تنفذ فيهو وعودك .. ؟ قال ليهو عارف يا ناصر انا حافظ حديث واحد ابوي كان بقولو كتير . كان الله في عون العبد ما كان العبد في عون اخيه . انا متاكد دامني بساعد ربنا بساعدني وما بضيع حقي ابدا وبراك بتشوف .. وأنا ماندمان على تصرف اتصرفته .. انت كيف واحوالك وجماعتك وناس السودان. قال ليهو والله الجماعة مراسلاتهم كلها بسألو منك .. وبسلمو عليك .. قال ليهو والله صاحبك (مسعد) اصلو مو مقصر معاي .. مسعد ده كفيل الجيلي .. وبجيني طوالي ومصاريفي ماشة وزياراتو ما انقطعت ..قال ليهو ياخ دا راجل اصيل ..الجيلي قال ليهو عليك الله قولو الجيلي دايرك ضروري .. عندي موضوع هامني هم شديد خلاص ..عندي صاحبي واخوي شديد . مسجون هنا في السجن بالظلم والعدوان ..امكن يقدر يساعد .. قال ليهو جدا بس الجيلي نسى حاجة . كان المفروض يوصي ناصر يقول ليهو ماتتكلم تقول لي زول انو الجيلي في السجن ..ﻻنو الخبر لو وصل السودان .. بصل مقلبن ومتغير .. وما بصل بحقيقتو وتفاصيلو ..وما كلم ناصر ليه ؟ .. يا اما واثق في ناصر ما بتكلم . يا إما نسى في غمرة اهتمامو بموضوع صحبو المظلوم في السجن .المهم .. ناصر مشى كلم مسعد الكفيل وقال ليهو الجيلي محتاج ليك في السجن ..وفعلا .. مسعد مشى ليهو .. والجيلي حكا ليهو قصة حسن المصري وظلمو .. وقال ليهو عايزك تمشي لي كفيلو . وتوصيهو انو يتحقق من بتو .. وعلاقتها بالمكوجي.. بطريقة سرية عشان تتبين ليهو الحقايق . ويتبرأ البريء .. مسعد الكفيل بقى يعاين للجيلي في وشو .. مستغرب من أصالة الزول السوداني ده .. المهتم باﻻخرين وناسي نفسو .. قال ليهو يا الجيلي ما تشيل هم انا انشاء الله اهتم بالموضوع .. وباﻻختصار مسعد سعى مساعي حثيثة . وفعلاً تبينت الحقايق .. وكفيل حسن المصري اعاد فتح القضية من جديد .. وحسن اتبرأ والمكوجي اتحشر في مكانو الطبيعي.. وحسن طلع بريء من السجن .. والمساجين عملو ليهو حفلة وداع لحسن .. حتي ناس شرطة السجن احتفلو معاهم وكان يوم مشهود .. أها لمن حسن جا طالع .. الجيلي قال ليهو انا بمجرد ما أطلع حأجي عليك .. والحمد لله حسن رجع لي شغله ودفعوا ليهو تعويض كبير .. والجيلي فرحان فرح كأنو هو المرق من السجن .. بالمناسة في ناس عندهم طبيعة .. بستمتعوا باﻻحسان ومساعدة اﻻخرين .. وبخرمو ليها عديل .. زي الجيلي ده لمن يحل ليهو مشكلة زول بكون فرحان شهر واكتر . مرت اﻻيام ........ وكان مسعد عندو مساعي مع الحكومة والجهات الرسمية في طلب استرحام للجيلي .. وتخفيف العقوبة .. والناس قالو ليهو .. لو اختصرت الموضوع وجبت توصية من وزارة العدل .. ﻻن قضية الجيلي تخص الدولة وما متعلقة بظلم احد .. وفي مساعيه كتب توصية استرحام وحكى فيها كل قصة الجيلي .. ووزارة العدل وعدت بالنظر في القضية .. وشرطة السجون ساعدت برفع تقرير عن السير والسلوك .. تلبية لطلب مسعد .. والبشارات طيب انو الجيلي جاييهو الفرج .. في يوم جا مسؤل في زيارة للسجن . وﻻحظ تدني مستوى الفوضىى في السجن بنسبة كبيره .. مع العلم هذه الفوضى امر طبيعي في كل سجون العالم وهي من الصفات المعهودة في السجون ..فالمسؤل عرف سبب هذا الهدوء .. فعمل اجتماع مع المساجين . ووصاهم باﻻستمرارية في اﻻصلاح بعد خروج الجيلي .. ومن هنا الجيلي وناس السجن عرفو انو قربت مواعيد .. طلوع الجيلي من السجن .. وده كلو كان بمساعي من الكفيل مسعد.. والجيلي ما عندو خبر وﻻ كان عندو امل .. في طلوع قبل الفترة المحكوم بيها .. وربنا كريم ..اها بالنسبة لناصر كتب جواب ﻻخوانه في السودان وفي اثناء الخطاب كتب ليهم جملة مختصرة ..) أخونا الجيلي مسجون في قضية مخدرات دعواتكم ليهو ..(طبعا ناصر كتب العبارة بحسن نية .. وما عندو اي قصد وﻻ خت بالو للمشكلة الممكن تعملا هذه العبارة في الخطاب ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 13:32




الحلقة الرابعة عشر
الجواب اترسل وفيهو الخبر بتاع انو الجيلي مسجون في قضية مخدرات .. ونحن راح نمشي السودان .. نشوف تداعيات الخبر .. المهم اﻻن الحصل كاﻻتي .. جاء مرسوم لإدارة السجن .. من المحكمة باطﻼق سراح الجيلي . في الثامن من اغسطس عام 83 وكان اخد في السجن بالضبط 7 شهور وستة يوم .. وكان الناس القامو بالمساعي .. هم مسعد وعم مهدي . وكانت قصة حسن المصري .. بمجرد ما طلع من السجن مشى لمسعد وقال ليهو .. انا فاضي من المغرب .. ممكن اشتغل معاكم في مكان الجيلي .. واسد ليهو خدمة مسائية لغاية ما يجي . مسعد قال ليهو مافي داعي .. الجيلي مرتبو شغال من يوم دخل السجن .. ومرتب مضاعف ﻻنو الجيلي كان شغال دوامين قبل ما ينسجن .. والجيلي طلع من السجن بعد حسن فقط بـ 45 يوم .. ويوم طلوع الجيلي من السجن كان حدث . احتفال عجيب وكان في بكا عديل من المساجين . المساجين ديل حزينين التقول ميت لهم زول .. حتي العساكر سبحان الله الكانو بعرفو الجيلي اصابهم حزن على فراقو .. وكان الكفيل مسعد مجهز احتفال وضبايح في بيتو لخروج الجيلي وداعي اصحابه واصحاب عم مهدي وحسن وجماعته مصريين عشان يتعرفوا علي الجيلي وكان اﻻحتفال جيدا .. والناس ديل اتبرعوا في اﻻحتفال ده تبرعات سخية وشي ﻻ يخطر على بال .. ومسعد قال مرتب الجيلي مستمر من يوم دخول السجن باﻻضافة ﻻني انا بعتبر الجيلي .. كانه ولدي واخوي الصغير ..والجيلي من الموقف عيونو دمعت من رجالة الناس ديل وحفظهم للمعروف .. والجيلي استمر في شغله . عادي كان لم شي .. ورب ضارة نافعة ودائماً المصائب تكون جواها الخير .. فاﻻنسان يأسو على ما أصابه وﻻ يفرح بما أوتي .. فانه ﻻ يعلم مراد الله .. رب العالمين عندو حكمة في تصرف يقع على العبد .. وبالتاكيد ﻻ يريد بك اﻻ الخير .. الجيلي كان مستيقن بالموضوع ده .. عشان كدا ما كان منزعج من دخول السجن .. وما كان مشلهت على المواعيد ..يلا على سوداننا الحبيب بعد اطمأنينا على الجيلي وعلى مستقبلو .. بدرية بت الزعيم تحسب في الليالي واﻻيام بالساعات والدقايق .. وكل يوم ياهي مع صفية يا صفية معاها .. هسع قاعدات يتونسن في ضل الضحى في بيت ناس الجيلي وصفية كان بتورق ليها في خدرة وقالت لي بدريه .. هسع يا بدور كان الجيلي ..ما اتوفق وما قدر يلم القروش اﻻبوك قالها ليهو .. بتعرسي ود الخرتوم ؟ قالت ليها يخرتمو البلا الياخدو . والله كان مات ما يمسك ايدي .. قالت ليها اها بتقولي ﻻبوك شنو؟ .. قالت ليها انتي عارفة يا صفيه .. ابوي ده بتكلم ساكت وانا عارفاهو .. كان جاهو الجيلي في المواعيد حتى لو ما كمل اﻻموال الخيالية دي ..ابوي بقبلو .. انا حاسة انو ابوي عايز يعمل للجيلي تمارين على كسب القروش .. وما يقتنع بالمزارعية والعمل باﻻجرة اليوميه .. ولو ابوي حس بي الجيلي بقى عندو مصدر دخل ثابت .. تاني ما بشتغل بي قصة جاب كم . ده ابوي وانا بعرفو ... قالت ليها طيب لو طلع كلامك غلط .. وابوك اصر انو يعرسك لود الخرتوم .. قالت ليها انا قلت لي امي وكل الناس عارفة .. يا الجيلي يا البحر ما عندي تالت .. قالت ليها انتي يا الجبانة بحر شنو البتمشي عليهو انتي بتخافي من الضلمه .. قالت ليها عليك الله ؟ انتي مابتعرفيني وكت ازعل واتحمق البسويهو ما بوعاهو .. قالت ليها يالطيف منك .. يعني كان الجيلي عرسك بتنجضينا نجاض .. ونحن غايتو شايفين اﻻمور ماشة تمام وكل شي ماشي على قدم وساق .. وحتى الجيلي لو جا في مواعيدو .. ان شاء الله يكفي كلام الزعيم ويفضل .. ربنا يجيب العواقب سليمة ويكفي شر العوارض .. ونشوف

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 13:44




الحلقة الخامسة عشر
الجواب الرسلو ناصر وصل بعد 6 ايام لي الخرطوم .. وسلموه ﻻخو ناصر .. وقراهو كله .. وكان بتونس مع اصحابو .. وقرا ليهم الجواب كامل .. وطبعا ناس بيت العزابة كلهم عارفين قصة الجيلي مع بت الزعيم احمد .. وعارفين قصة معتصم مع الزعيم واي حاجة .. طبعا الولد الجاهو الجواب .. اللهو اخو . ناصر قال لهم والله لو الخبر ده وصل الزعيم تاني الجيلي .. بدرية اﻻ يشمها قدحة .. ودي امنية الود معتصم .. بس يا جماعة ﻻزم نتكتم على الخبر .. ﻻنو الجيلي بستاهل كل خير .. اها في واحد من العزابة من ناس البلد .. زول ضميرو وسخان .. ومفلس وتارك صلاة .. اسمو بلوله بقولولو (الدحيش) .. اها الدحيش قال ليهم .. انتو معتصم ده منو؟؟ انا ما عرفتو .. قالو ليهو ياخي معتصم ود فلان الفلاني المشهور ده .. عندهم عمارة في السوق العربي جنب الهناي داك. وعندهم املاك ومصانع .. هم زاتو رضو بي يمشو يعرسو من البلد ليه ؟؟ نحن مستغربين .. يلا الولد خت جوابو الرسلو ليهو اخوهو في الشنطة بتاعتو .. وطبعاً شنط العزابة بتكون تحت السراير وما مقفولة .. اها يازول .. الدحيش المنحوس خلا رفاقتو مشو الشغل.. وبراحه فتح الشنطه وشال الجواب من شنطة الولد ومرق .. مشى السوق العربي للعمارة .. وسأل ناس الدكاكين المؤجرين.. بسأل فيهم من معتصم يلقاهو وين ؟.. وصفو ليهو المكتب حقو في شارع الجمهورية .. مشى ليهو طوالي.. وقال للحارس .. قوليهو في زول مرسل من بدرية بت احمد .. اول ما الحارس كلم معتصم.. وجاب ليهو سيرة بدريه .. معتصم قال ليهو بسرعة خليهو يدخل .. دخل الدحيش على معتصم . وقال ليهو .. كيف الحال يا استاذ معتصم ؟ طبعاً انت ما بتعرفني لكن انا بعرفك .. وعارف مناك في الدنيا تتزوج بدرية بت احمد صاااح؟ قال ليهو ايوه نعم .. قال ليهو انا لو فتحت ليك طريق تعرسها في اليومين ديل .. بتديني كم؟ قال ليهو انت تتمنى .. والبتتمناهو بديك ليهو .. بس بعد تأكد لي كلامك بالدليل انو حقيقة .. الدحيش قال ليهو .. انا موافق .. انا زول بوزع العيش.. بشيل من الفرن للدكاكين .. بس داير عجلة حمالة .. (نوع العجلات البختو فيهن الطاولة قدام فيهن زي سبت كدا) المهم معتصم .. قال ليهو انا موافق.. هسي بديك القروش .وتمشي تشتريها جديدة كرت بس قول لي الحاصل شنو؟ قال ليهو .. الجيلي المتكلم في البت اﻻنت دايرها .. قال ليهو مالو؟ طبعاً معتصم عارف قصة انو الجيلي طالب بدريه لكن اهله ماعارفين .. الدحيش قال ليهو الزول ده يا معتصم . مسجون في السعودية في قضية مخدرات .. ولو الزعيم عرف الموضوع ده .. بفسخ وعده معاهو .. وانت طريقك بكون سالك .. معتصم قال ليهو .. بس الدليل على كلامك ده شنو؟ وانا أتأكد كيف انو ده حصل .. قال ليهو.. اتفضل اقرا الجواب ده .. مرسلو واحد صديق الجيلي شغال في السعودية لي اخوهو .. وفيهو الكلام بالنص .. معتصم مسك قرا الجواب ووقف على حيلو وقال ..(الليلة يا الراكوبة .. من الصباح مخروبه) .. وشال منو الجواب .. وعدا ليهو قروش تمن العجلة50 جنيه ورق جنيهات جدااااااد الجنيه يحك الجنيه .. العجلة دي كانت في الوكت داك ب 50 جنيه يعني الكبريتة الليله . بي تمن اربعة عجلات في الزمن داك .. ﻻنو الكبريتة هسي يوم كتابة الرواية دي بي 200 جنيه .. المـــهم .. معتصم استلم الجواب .. الجواب اللهو مخرجو الوحيد .. واملو المرتجي . وفرح فرح قعد ينطط زي القرد .. والدحيش شال القروش ومشى .. وطوالي على محل العجلات .. واشترى العجلة .. ووداها بيت العزابه .. لمن سألوهو قال اشتراها لي أخوي .. والود اخو ناصر كاس للجواب.. ومالقاهو وما ربط ابداً بين (غياب الجواب وحضور العجلة) باكر الصباح بدري .. معتصم قال ﻻبوهو انا عندي سفرية صغيرة وجاي .. ومشى طبعا ركب عربيتو الخاصة .. وسافر البلد برااهو الله ورقبتو ولمن وصل .. وقف عربيتو الجديدة قدام ديوان الزعيم .. ولقى الزعيم قاعد ومعاهو جماعة من زعماء البلد . جايين لموضوع بتاع تبرعات .. والزعيم رحب بيهو شديد .. مع انو استغرب في الزيارة الغريبة دي .. وفي الولد الجاي براهو وجاي مخلوع كدي مالو .. اها قال ليهو ياعمي احمد .. انا مستعجل ﻻني راجع هسي.. بس دايرك في كلمتين .. وموضوع ضروري وما بأخرك .. قال ليهو يا ولدي قول بسم الله .. انت هسع جيت متين ؟ قال ليهو بس انت تعال لي وبعدين نشوف .. المهم .. دخل معاهو جوه .. قال ليهو والله يا عم احمد .. انا كنت منتظر المواعيد القلتها لي .. وعرفت من الناس انك انت منتظر زول اديتو كلمة بشروط لفترة زمنية محددة .. والزول اللهو الجيلي .. لكن يا عم الجيلي خسارة تنتظر الزول ده .. الزول ده وكت مشى السعودية .. وعرف انو ما بقدر يوفي التزامات الزواج اﻻنت اشترطها عليهو .. مشى يباري في طرق خطرة ومحرمة ..عشان يجمع مال كتير في زمن قصير .. ويوفي طلباتك ويتزوج بتك .. الزعيم قال ليهو يا ولدي بوظت اعصابي بي كلامك ده .. قول كلامك عديل وريحنا .. معتصم قال ليهو .. الجيلي أشتغل في تجارة المخدرات .. لكن اتقبض وهسع مسجون في جدة .. الزعيم قال ليهو اسمع .. انا بصدق الكلام ده في اي زول .. اﻻ في الجيلي .. الجيلي انا بعرفو من شافع .. ده كلام كذب القال ليك منو ؟؟ .. معتصم قال ليهو بتعرف ناصر ود فلان ود فلان .. قال ليهو ايوه .. ده ولدنا من الحلة .. وشغال في السعودية في جدة فعلاً .. أها مالو ؟ قال ليهو الزول ده ياعم احمد ..رسل جواب ﻻخوه الفي الخرطوم .. وحكا ليهو فيهو كل حاجة .. والجواب معاااااااااااي .. الزعيم قال ليهو سلمني الجواب كان صاح؟ معتصم طلع الجواب وسلمو لحاج أحمد ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 13:59




الحلقة السادسة عشر
الزعيم استلم الجواب من معتصم وقراهو .. طبعاً اتفاجأ جدا لمن قرا عبارة الجيلي مسجون في قضية
مخدرات .. وسكت مساااااافه .. قال لي معتصم .. وانا أصدق كيف انو الجواب ده جاي من ناصر ..؟
قال ليهو من حقك تتأكد بالطريقة البتريحك يا حاج احمد .. الزعيم قال ليهو انت تصبر .. وما تسافر لغاية ما أنا اشوف الموضوع ده شنو ؟ المهم الزعيم طلع برة وكمل قعدتو مع الجماعة .. وخلصو اجتماعهم ومشو ..الزعيم نادى واحد من اﻻوﻻد .. قال ليهو تمشي تنادي لي نصرالدين .. نصر الدين شقيق ناصر المرسل الجواب تمام ؟.. لمن جاء نصرالدين .. الزعيم قال ليهو يا نصرالدين .. بتعرف خط اخوك ناصر؟ نصرالدين قال ليهو ده كلامك يا حاج؟ .. بعرفو معرفة شديدة .. لكن في شنو بالضبط كدا؟ .. والزول المعاك ده منو؟.. ان شاء الله مافي مشكلة .. قال ليهو مافي عوجة لغاية حسي .. هاك شوف ده خط اخوك ناصر. ؟؟ نصرالدين من عاين للظرف من بره .. عرف خط ناصر .. فقال للزعيم ..ايوة يا حاج احمد دي كتابة ناصر أخوي .. الزعيم اداهو الجواب كلو قال ليهو اتاكد ..ونصرالدين ازداد له تأكيداً .. انو دي كتابة ناصر وخط يدو ..الزعيم هنا شال نفسو وختاهو ..وقال : خسارة والله يا الجيلي ..الراجل الحر وضكر .. اخر النهاية تطلع زول صفر ؟ نصر الدين قال ليهو في شنو يا حاج ..؟ قال ليهو اخوك مرسل الجواب ده .. وقال الجيلي مقبوض في قضية مخدرات .. وانا في البداية شكيت في الولد ده ..قلت عنده هدف المنافسة في البت لكن ما دام انت اكدت لي .. تاني الجيلي ما عندو عندي حاجة .. ومواعيدو زاتها بلغيها .. دايرك تكلم لي الجماعة في صلاة الضهر .. يجو يتغدو معاي .. عشان اوريهم الجواب ده ..وتاني زول يلومني مافي .والمشكلة كلها بقت كامنة في عدم معرفة الناس لتفاصيل العبارة الفي الجواب .. والناس اجتمعوا كلهم ..واهل البت .. واعمام الجيلي .. واوﻻد عمو .. واي زول عندو علاقة حتى اصحاب الجيلي .. كلهم جو للزعيم .. ﻻنو نصرالدين قال ليهم الزعيم عندو كلام معاكم بخصوص الجيلي .. اها لمن وصلو ..الزعيم قال ليهم ..والله يا جماعة انا كنت منتظر الجيلي .. متين تجي مواعيدو عشان ازوج ليهو بتي .. وانا لمن اديتو مواعيدي وطلباتي .. ما طمعان لي قروش انتو عارفين كدي .. بس عشان يشد حيلو ..وعلي الطﻼق انا كنت ناوي كان جاني بأيديهو بلا قروش .. وقال لي حاولت وما قدرت ..انا اعرس ليهو بتي .. لكن الجيلي جرفو الشيطان .. ومشى يشتغل في تجارة المخدرات لغاية ما قبضوهو في السعودية وسجنوه ..
الناس صنن .. زي الصبت فوقهم مطرة .. اخو الجيلي الكبير كان قاعد .. قال ليهو ده كلام شنو يا حاج أحمد ..قال ليهو زي ما سمعت .. قال ليهو والله يا حاج الجيلي اخوي وانا بعرفو ..انا وكل القاعدين ديل لو
سويناها ..الجيلي ما بسويها ..الزعيم : قال ليهو اسمع يا حامد .. رايك شنو في ناصر؟؟ .. بكضب؟؟ .. قال ليهو ابداً حاشاهو ..قال ليهو هاك اقرا الجواب ده .. رسلو ناصر ﻻخوه في الخرطوم ..اقراهو بصوت عالي خلي الناس يسمعو .. . )ومعتصم واقف ورا هناك شاك بنطلونو . ومربع ايديهو يتبسم( .. حامد اخو الجيلي بعد قرا الجواب والناس كلها تسمع .. قال ليهو والله يا الزعيم .. الجيلي كان كدي ما بستحق البت .. وﻻ بستحق يكون وسطنا من اساسو .. لكن احتمال يكون الجيلي مسجون ظلم .. الزعيم قال ليهو السعودية يا استاذ مطبقين الشريعة .. مستحيل يسجنو زول بالظلم .. هناك مافي رشاوي .. وﻻ كذب ونفاق .. ديك بلد الله والرسول ياخوي .. قال ليهو صدقت يا الزعيم .. نقول شنو عاد .. نحمد الله على كل حال .. السواها فينا الجيلي ﻻ بتزول وﻻ بتنعسل .. نكس راسنا في الواطا .. الزعيم قبل على الجماعة وقال لهم اها رايكم شنو يا رجالة ؟ قالو ليهو .. مافي راي يازعيم .. انت ما قصرت ووفيت بوعدك ..الجيلي براهو طلع ملعون وما بستاهل ..طوالي الزعيم اتلفت على معتصم .. وقال ليهو اركب عربيتك يا ولدي .. وأمش كلم ابوك واهلك .. قول ليهم .. عم احمد قال ليكم تعالو لينا اﻻسبوع الجاي .. وربنا يتم لك على خير .. والحلة كلها بقت تنضم .. نسوان ورجال .. اي مجلس اي لمة .. وبتريقو .. ويقولو ..الجيلي تلقاهو بقى من رجال اﻻعمال .. هو قال السعودية ملعبة ؟ والله تلقى القروش اللماها .. مسخت عليهو .. واحدين يقولو الجيلي بكون محكوم عليهو باﻻعدام .. وهو في السجن منتظر التنفيذ.. وطبعاً زي ما انتو عارفين في الوكت ده الجيلي طلع من السجن ..لكن منو البوصل الخبر .. للزعيم قبل ما يغلط ويزوج بدور لي معتصم الملعون ده.. طبعا الخبر وصل لي بدرية بكل تفاصيلو .. من خالها الكان حاضر .. وصل ليها الكلام من طقطق للسلام عليكم .. قالها زواجك في اﻻسبوع الجاي ..من معتصم .. شدي حيلك حتكوني من سكان الخرطوم ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 14:16




الحلقة السابعة عشر
طبعاً زي ما كلنا ما عارفين .. البدور كانت حالفة ومتجزمة .. مافي زول بمسك يدها غير الجيلي .. ﻻ معتصم وﻻ غيرو .. اها لمن خالها حكا ليها الحصل .. قالت ليهو اسمعني .. انا اقسم بجلال الله .. وبحلف بالغيب تراني ماني حاضرة .. اﻻ الكلام ده مو صاح .. اصلو الجيلي ما ممكن يتاجر في الحرام .. وانا والله ما بقبل بالزواج ده .. ما لم اتأكد من الجيلي ذات نفسو ..وهو براهو يقول لي .. اذا هو فعلاً بشتغل في الشغلة دي وﻻ ﻻ.. ولو سمحت يا خالي .. نادي لي ابوي هسع .. قال ليها ابوك تاني ما بتراجع ..ﻻنو كلم الولد يجيب اهلو .. والولد سافر .. قالت ليهو بس انت ناديهو لي لو ما فيها تعب ليك .. قال ليها ﻻ تعب وﻻ حاجة .. هسي بمشي انا ديهو مشى .. كلمو براحة قال ليهو بدرية دايراك ..
الحاج طوالي لفح شالو .. وجا داخل على بتو .. قال ليها نعم .. في شنو؟ قالت ليهو .. يابا انا من الله خلقني .. ماعصيت ليك كلمة .. وﻻ كسرت ليك امر ..ابوي الكلام القالوهو عن الجيلي ده مو صاح .. انتظر لمن تسمع من الجيلي .. قال ليها اسمع منو وين .. انا ما نعارف ليهو عنوان وﻻ تلفون .. قالت ليهو طيب اصبر لمن تتم الفترة اﻻديتها ليهو ..قال ليها الموضوع ده انتهى .. وانا اديت الناس كلمة .. قالت ليهو يابا انت غلطان ..كيف تدي الناس كلمة بدون ماتاخد راي انا ..؟ قال ليها ماعندك راي عندي .. مش قلتي ﻻمك دايرة تنتحري .. اشربي صبغة اشنقي روحك .. اقعي البحر .. الفي راسك سويهو انا مابتراجع .. قالت ليهو يابا .. انت لو عنيد .. انا بتك ..ودمك جاري في عروقي ..انا ماني دايراك بعدين تندم ..قال ليها يابت انتي هبلة .. انتي لو تاني فتحتي خشمك .. بكتلك انا ما بنتظرك تكتلي روحك فاهمة؟ .. قومي شوفي اوضاعك ما الصق لك كف .. قالت ليهو كويس يابوي .. مافي مشكلة اعمل العايزو .. وانا بعمل الفي راسي ..بس انا بقول لك قدام امي وخالي وخالتي .. كلهم ياهوديل حاضرين انا ما بتزوج الزول ده نهائي .. ولو مات مابمسك يدي .. اﻻ بشرط واحد .. اسمع من الجيلي اعتراف .. انو فعلا بشتغل تجارة مخدرات.. قال ليها يابت اتلمي ولمي عليك خشمك .. وطلع طوالي .. وبدا طوالي في التجهيزات .. وعمل بوماستك جديد للديوان .. وضرب اﻻبواب بوهية ..والسراير الماشادة حيلا .. كلها عمل ليها صيانة واعادة تجليد واللحافات ..واشتروا الملايات ..المهم التجهيزات اﻻولية لتهيئة مكان الدعوة والعرس .. كلها قام بيها في 72 ساعة.. في الوقت ده حامد اخو الجيلي سافر الخرطوم ..تقريبا ماشي يشوف طريقة اتصال بالجيلي .. او بي ناصر صاحب الجواب ..عشان يتأكد من الحاصل .. ﻻنه ما مقتنع ابدا بالشي البحكو فيهو الناس ..وطبعا السفرية لغاية الخرطوم .. بتاخد يومين باللواري .. ﻻنو مافي زلط وﻻ سياحي ..اها لمن وصل بيت العزابة .. وكلهم ما كان عندهم خبر بالحاصل في البلد .. حكا ليهم وكلهم استغربوا كيف الجواب اتسرب بالسرعة دي للبلد.. وكل زول بدأ يسال في نفسو .. واي زول شكا في التاني .. حامد قال ليهم .. هسع ده مووكت لوم .. والفات مابجي .. (والما اﻻنجلغ مابنفعو اللمليم) يعني الموية لو اندفقت تاني مابتتلملم .. هسع نحن دايرين نمرة تلفون سريع .. نضربو للناس ديل في السعودية عشان يخبرونا الحاصل .. الجواب مكتوب فيهو نص سطر بس ..شوفو لي نمرة للجيلي وﻻ الزول الشغال معاهو ..وﻻ شوفو لي نمرة ناصر .. اتصرفو ..قالو ليهو والله ياحامد نحن ماني خابرين اي نمرة .. الناس ديل مواصلتنا معاهو بالجوابات .. والجواب بياخد ستة يوم وﻻ اسبوع عشان يصل .. والرد مامعروف يجي متين ..المهم سعو كلهم باﻻسئلة والكلام واﻻستفسارات .. مالقو اي طريقة اتصال بالناس ديل في السعودية .. المهم في النهاية اضطرا حامد يكتب جواب تاني لي ناصر ورسلوهو .. وزادو عليهو عدد الدمغات عشان يصل سريع .. لكن المشكلة كانت انو الزمن انتهى واﻻسبوع جاء سريع ..والناس هناك في البلد كلهم مستعدين للعرس اللهو .. حيكون حدث ما بعدو حدث .. أهل الجيلي مقاطعين المناسبة .. وماعندهم اي وش يقابلو الناس ﻻ أمو وﻻبوهو وﻻ اختو صفية اللهي صديقة العروس .. من قبل 4 يوم من الزواج تاني مامشت على ناس العرس ,, وبدرية رسلت ليها كم مرة .. قالت ليها انا محتاجة ليك تقيفي معاي .. قالت ليها انا اسفة والله مابقدر اجيكم ماعندي وش اقبابل بيهو الحريم ..حاسة عيونهم بتتكلم معاي .. ومافاضل لي اﻻ ادخل في ضفوري من الخجلة ..ويوم الحنة ام بدرية قالت لي خالتها خليك قريب من بدرية دي .. ماتشرب ليها مصيبة ..تموت .. أحرسيها بس لمن نسلمهم عروسهم .. تاني عندهم كان دايرة تموت التموت .. وبدرية حست بانو خالتها مراقباها ..قالت ليها ياخالتي انتي حتراقبيني لمتين ..الروح دي روحي انا .. وكت ادور امرقها مافي زول بقدر يحصلني ..وﻻهسع الفرصة معاكم .. اتلافو القصة ولمو الموضوع ده ..وﻻفي زول استمع ليها .. وكل الناس قايلنها بتهرش فيهم .. وبتكضب عليهم ..ماعدا امها وخالتها كانو حاسين انها ممكن تعمل حاجة ..
الحاصل ياجماعة بكرة اصبح اليوم اﻻخير والعقد بعد صلاة العصر .. وبدرية مشت مع خالتها وبنات عماتها لبيت من بيوت الجيران عشان يجهزوها للعرس .. ﻻنو لمن تجي بعدين لي (قطع الرحط) والرقيص.. ﻻزم تكون في ابهي زي واحسن هيئة ..والعقد باقي ليهو تﻼتة ساعات بدرية قالت ليهم انا نعسانة شديد طلعو لي الحنة.. وامرقن برة خلني اخد لي نومة ..وتضحك وتتونس كانو مافي حاجة ..بس مرقن بيجاي هي طلعت بالشباك ..ومرقت بالشوارع الميتة المافيها اي زول .. شوارع زرايب وجناين .. وﻻبسة السفنجة بس .. وعلى وين ؟؟ ..على درباً مشن بيهو بنات كتار .. وراحن تاني مارجعن.. وبقت قصصهم تحكي للناس حكايات .. بدريه ملصت سفنجتها وسلكت نفس الدرب..اللهو درب البحر .. والبنات قاعدات في البيت قايلاتنها نايمة ..اتونسن لامن نعسن ونامن ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 14:46




الحلقة الثامنة عشر
البنات صحو من النوم .. وفتحو الغرفة ولقو بدرية مافيشة .. طبعا مرت ساعة كاملة وهن نايمات .. يلا وقعدن يتصارخن .. وكل واحدي جرت علي جيهة .. وفي خمسة دقايق الحلة كلها جاطت.. والبنات يتجارن حفايات ..والبلاقوها كلها تقول (العروس مافيشة .. العروس رايحة) في تلاتة شباب بس جرو على البحر ..ﻻنهم سمعوا بانها عايزة تقع البحر.. وامها جات جارية .. وتسأل من إحسان.. احسان دي خالتها الحرسوها ليها .. احسان وينها .. انا ماقلت ليها راقبيها .. وينا المراقبة .. شوفو لي احسان دي .. وحات الليلة اﻻ امعطها وازعطها .. وما إحسان وحدها؟؟ .. الحريم الكانن مع العروس .. كلهن ﻻيصات ومافي زول ﻻقيهن .. جاريات بالشوارع زي المجانين .. ويقصو في الدروب واﻻتار .. كلها دقائق وجا واحد من الشباب المشو البحر .. والخيبة والخسارة مرسومة على وجهه .. وقال ليهم .. ياجماعة خلاص .. ماتفتشوا .. بدرية غرقت .. البقاء لله وحده .. انحن لقينا سفجتها دي فوق القيفة .. وعليها اثر الحنة .. ودربها دخلت على الموية .. بس شوفو لينا ناس يطلعو الجثة من البحر .. وامها قعدت تكورك كضب ..كضب .. مو صاح .. بدرية بتكون .. في ..في .. شوفوها في بيت ناس صفية امشو شوفوها .. الولد قال ليها يا حاجة استهدي بالله واستغفري .. الموت حق .. والزعيم جا مارق بسأل الحاصل شنو ..قالو ليهو بدرية غرقت في البحر .. دخل جوة طوالي .. ساق جماعة من الناس .. ومشو علي البحر .. وقال لهم امشو نادو لينا فلان وفلان .. ديل غطاسين وحواتة وناس بحر ..وكل الناس مشو على البحر .. حتى اهل العريس .. وابوهو .. مذهولين .. وماعارفين انو العروس رافضة ولدهم ..لمن وصلو البحر .ابو العريس سأل الزعيم قال ليهو ياحاج هي بدرية تنتحر يوم زواجها ليه ؟ الموضوع ده عندو تفسير واحد يا حاج مع احترامي ليك . معناها البت دي ما شريفة .. وبتكون عاملة في روحها عملة وانت عايزين تكلفتونا بيها .. الزعيم قال ليهو علي الطﻼق لو ما بقيت ضيفي .. انا كان قديت لك كرشك دي بسكيني الفر ضراعي دي .. يا راجل يا خايب ..
والكلام ده كان بينهم اﻻتنين .. يعني مافي زول سمعهم .. الناس كلها مشغولين بفتشو للجثة ..على طول الراجل الخايب مشى لجماعتو.. وقال لي معتصم.. اها ياولدي رايك شنو؟ نقعد نكمل الفتاشة معاهم ؟ معتصم قال ليهو .. ابداً يا بوي نحن ورانا مشاغل .. . والجنازة احتمال تلاتة يوم ما تتلقي .. نحن نسـاذن منهم ونمشي طوالي ..الراجل الخايب قال لي الجماعة يلا يا جماعة ربنا يجمع .. والبركة فيكم نحن ماشين .. في واحد من ناس الحلة .. من الناس المنغوليين البتكلمو بي براءة ديك .. قال ليهو يا حاج انت ابو العريس .. وداير تمشي قبل العروس تتلقي ؟ انا لو بقيت بدرية ما بعرس ولدك.. بقع البحر .. والزعيم يعاين ليهم .. وقال بصوت عالي .. الحمد لله ال بدرية وقعت البحروما دخلت عليكم .. على الحرام .. انتو ماكن رجال نسب .. وركبو عرباتهم وفاتو .. ومازال البحث جارياً من الساعة 2 ضهراً لغاية المغرب.. قبل المغرب بشوية .. الجماعة طلعوا قطعة قماش والناس قالو دي طرحتها الكانت ﻻبساها .. ودو القطعة ﻻمها وقالت فعلا دي طرحة بدرية .. وكدا اي امل عند امها انو بتها ماغرقت اتلاشى .. واتأكدت من وفاة بتها .. وبكت تبكي بمرارة ..وتقول الله ينتقم منك يا احسان .. واحسان ماجاتها ملاقتها نهائي .. قالت امشو .. فتشو لي أحسان جيبوها لي من سابع ارض .. مشو لقو احسان متدسية تبكي وترجف في البيت الكانت فيهو العروس .. وشكلها كدا مخها مامزبوط ..ﻻنها بتبكي وتسكت .. وتسرح .. وتاني تصرخ .. وكان يوم من أسوء اﻻيام المرت على القرية .. اي زول يبكي بي جيهة براهو .. ومافي زول ﻻيم الزعيم .. ﻻنو شاور ناس الحلة في اي تصرف كان عايز يتصرفوا .. حتى زوجتو ما ﻻيماهو .. الناس كلهم ﻻيمين الجيلي ﻻنه خذلهم ..ومشى اشتغل في المخدرات على حسب اﻻخبار (الغير صحيحة بالطبع) الغريب في اﻻمر انو الزعيم مارمى وﻻ دمعة على بيتو كان بتعامل عادي.. مع انو الناس كلها متأثرة .. راجل قلبو قاسي .. لمن جا المغرب والواطا ضللمت ..الزعيم قال للناس علي الطﻼق.. اي زول يمشي على اهلو.. وصباحات الله بيضا.. مافي زول يفتش بالليل دا . البحر كله (برد) البرده نوع من السمك فيها تيار كهربي عالي وهي سبب غرق كتير من السباحين المهرة .. الزعيم قال انا ما مستعد افقد لي زول تاني ..امرقو ﻻبرة امشو على بيوتكم نجي الصباح .. والناس دي الليل كلو يبكو ..وبيت الفرح اتحول لي فراش بكا.. وبكا حار كمان مو بكا هين .خلونا نمشي من جو اﻻحزان ده على خبر الجواب .. الجواب وصل السعودية .. ووصل لناصر وفتحو قراهو ولقا فيهو انو .. حامد كاتب :وصل إلينا خطاب من طرف ناصر وفيه ان الجيلي مسجون في قضية مخدرات ..والخبر عمل بلبلة في البلد وفضيحة كبيرة وحاج احمد فسخ خطوبة الجيلي ... والبلد كلها بتلعن في الجيلي .. الرجاء ان توافونا باﻻخبار بالتفصيل .. طبعا الجواب اتكتب قبل خبر الوفاة .. يعني مافيهو اي خبر عن وفاة بدرية ..اها ناصر لمن قرا جواب حامد .. خاف جدا" من انو الجيلي يعرف انو جواب ناصر كان السبب .. وارتبك ارتباك شديد .. في النهاية قرر انو يحكي لحاج مهدي .. ويكتمو الخبر على الجيلي .. ومهدي وناصر مشو لمسعد وحكو ليهو في سرية تامة .. وقالو ليهو نحن عايزين نعالج القضية دي بدون الجيلي ما يعرف .. وماكانو عارفين انو الليلة بدريه في خبر كان .. لو عرفو الحاصل ده كانو غيرو رايهم من الفكرة من أساسا.. المهم قعدو واتشاورو كتير جدا .. وعملو خطة محكمة ولكنها مخططة علي غير هدى ﻻنهم ما عارفين المستجدات ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 16:28





الحلقة التاسعة عشر

طبعاً كانت الخطة العملوها الجماعة الفي السعودية، خطة غير مدروسة، ﻻنها مبنية على معلومات ناقصة، وقول انها خطه عرحاء .ﻻنهم. ماكانو عارقين خبر الوفاه . المهم الخطة بدت في التنفيذ اﻻن، ونحن متابعين .مسعد اصر اصرار شديد انو حاج مهدي يسافر البلد، ﻻنه حامد في الجواب ماحكى ليهم انو الزواج مواعيدو جات .بس طلب منهم اﻻخبار بالتفصيل ، واخبرهم بفسخ الخطوبة .المهم واتفقوا على الطريقة البتم بيها تبرئة الجيلي امام اهله وناس حلته من التهمة .وبعد مايسافر عمك مهدي بي يومين تلاتة ، مسعد هو ذات نفسه حيحكي .للجيلي الحاصل ويجهز ليهو . بعض الترتيبات والنثريات الممكن تساعدو ، لو ما وفاء بالطلبات كامله بجزء كبير منها ، بس كانو خايفين انو الجيلي مايقبل قروش من مسعد ، بغير عمل خصوصا هو قبل كدا التبرعات وكت طلوعو من السجن قبلها بالتلتة .عم مهدي اصلا هو كان مسافر ﻻوﻻدو بعد شهر عشرين يوم .. قاليهم مافي مشكلة لو انا استعجل عشان الجيلي . دي اقل حاجة ممكن الواحد يعملا عشانه .استعدا للسفر وقام حاج مهدي ..بعد ما أخد الوصف كامل من اﻻخ ناصر صاحب الجواب ..وطبعاً متفقين على الحاجة الممكن يعملها هناك في البلد .. وأول ماوصل الخرطوم . ركب طوالي مشى ﻻوﻻدو وسلم عليهو وخت عفشو وشنطو . وقال ليهم انا عندي سفرية صغيرة كدا وبجي . قال وسافر طوالى على قرية ناس الجيلي .. كان اليوم يوم خميس . سأل من بيت الزعيم حاج أحمد .ومشى لقى الناس متلمين ومفرشين في اﻻرض وبستقبلو في العزاء والفواتح .. المهم رفع الفاتحة وقعد .ومافي زول من الناس عارفو ده منو.؟ وهو ماعرف الزعيم ده المات ليهو منو .بعد اده الفاتحة وقعد . والديوان مليان ناس . جابو ليهو مويه شرب وختو ليهو مخدة ﻻنو ظاهر عليهو اثار السفر والغبار . يعني من قام من السعودية وصل الحلة في اربعة ايام .. وهنا كانت الوفاة ليها اسبوع بالتمام والكمال ..وجابو ليهو شاي شرب .. والناس القاعدين كل واحد يعاين للتاني وفي عيونهم سؤال هو: الزول الغريب ده منو؟ الزعيم ذاتو ماعرفو ..في لحظة والناس ساكتين كلهم .. قام حاج مهدي على حيلو.. وقال لهم: (( السلام عليكم ورحمة الله .. طبعا" انا زول غريب عن البلد دي ..وجيت ماعارف الوفاة ولغاية هسع مانعارف الميت منو؟ لكن جيت الحلة مخصوص عشان زول من اوﻻدها ..الحقيقة ياجماعة انا اسمي فلان الفلاني ..من المنطقة الفﻼنية ..متزوج وعندي خمس بنات اكبر بت فيهم عمرها 15 سنة . شغال ومقيم في السعودية في جدة .. كنت ساكن في بيت عزابة ومعاي اتنين من الشباب.. وكانو الشباب اﻻتنين بتاولو المخدرات ..وانا كنت مضطر اسكن معاهم رغم اني متضايق وكاره روحي ..في يوم من ذات اﻻيام جانا واحد يسكن معانا من الشباب اﻻفاضل اسمو الجيلي ود فلان .. وكان انسان بمعنى الكلمة كله خير وبركة .. وكان انسان نادر الوجود في الزمن الغريب ده ..
في يوم من ذات اﻻيام كان الجيلي نايم وانا مافي .. كبست الشرطة على البيت الى آخره .. وحكى لناس الحلة تفاصيل انو الجيلي برئ ودخل السكن فدائية عشاني وعشان ظروف بناتي .. لكن الحمد لله المحكمة براته وطلع من السجن عزيزاً مكرماً محترماً وانا ما عارف ارد ليهو الجميل ده كيف بس قلت اقل حاجة ممكن اعملا هي اني اجي ازور قريتو واسلم على الناس الطلع منهم الولد الملك ده ..وبالجد ياجماعة انتو ناس تستاهلو يكون الجيلي ولدكم .. الجيلي انسان نادر الوجود )) بعد حاج مهدي كمل كلامو إتفاجأ انو الفراش كله ضجة بالبكا .. واي زول قبل على حيطة وقعد يجوعر .. وعمك مهدي استغرب ماسر هذا البكاء .. حتى الزعيم اول مرة في حياتو يبكي .والناس يشوفو دموعو .. سبحان الله الراجل القلبو قاسي ، على بتو ما بكى. يدمع من قصة براءة الجيلي ..اها الزعيم حاج احمد قشقش دميعاتو ووقف على حيلو ..وشكر الراجل حاج مهدي ..وقال ليهو الله يبارك في ايامك ..ويحفظ ولدنا الجيلي .. انت بالجد ازحت غم من قلوبنا ﻻ يعلم به اﻻ الله ..لكن للاسف اتأخرت تأخير شديد .. عارف نحن المفروض نعرف كلامك ده من قبل اسبوع على اﻻقل .. ﻻنو العزاء اﻻنت شايفو ده .. عزاء بتي الكان الجيلي حيتزوجها ، وهي غرقت في البحر ، ﻻنها سمعت بانو الجيلي بياع مخدرات، ونحن حنزوجها لزول غيرو .عشان كدا وقعت البحر . ونحن بنمشط في الموج ليل ونهار . لغاية ما جانا جواب من منطقة في الشمالية.. انهم طلعو جثة بت من البحر . مشوهة وعليها اثر الحنة ، ودفنوها، كدا نحن وقفنا الفتاشه في البحر واستسلمنا لقدر الله .. حاج معدي تخ طوح ولفه صينة وجا داق الواطة ﻻمن الناس الجنبو لحقوهو ما يقع يكسر راسو بي حافة الصبة ..وقعد يجوعر ويبكي زي الشافع الفطيم ..وطوالي لبس نعلاته ومرق وقال لهم ودعتكم الله .. ياجماعة .. وقدر الناس ماحاولو يوقفوهو ما وقف. وفات ..
طبعا في الوقت ده مسعد كان حكا للجيلي قصة الجواب .. وقال ليهو حاج مهدي سافر قدامك ومشى يثبت براءتك لناس الديرة .. وانت راح تمشي وتلاقى المواضيع قدامك زينه مية في المية ..انا دقيت ليك خروج وعوده .. ومنتظرك تجيني بالبشاير . والجيلي ارتبك وخاف جدا انو بديرية تفلت من يدو ويزوجوها لزول تاني ..ولمن مسعد مدا ليهو قروشو .. كانت قروش ماهينه وماقدر حقو الحقيقي اكتر بكتير .. الجيلي فعلا اتردد ..مسعد قال لييهو اصلا مافي مشكلة.. بعد تتزوج تعال راجع وسددهم بالشغل ..قال ليهو افرض حصلت لي حاجة ..يكون دين في رقبتي ؟ قال ليهو انا عافيها ليك ..المهم الجيلي سافر في عجلة واستعجال شديد ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 16:44




الحلقة العشرون
..الجيلي غشى باب شريف في جدة .. واشترى الشيلة .. وكل ما يلزم تجهيزاتو .. مع انو ما ضامن البحصل هناك شنو؟ .. الزول ده زول غريب .. وفهمو شنو انا حيرني ..المهم قام وسافر .. طول الطريق سارح في الافكار .. ويتبسم وشايف الطريق طويل .. وبفكر انو يشوف بدرية بقت كيف .. وهو كمل قريب للسنة ما شافها .. وبتخيل في بسمتها وفي عيونها واستهبالا . وضحكتها الخافتة .. وسارح مع الخيال . وما جايب خبر للناس المعاهو في السفرة .. الجيلي بريد بدرية ريدة غريبة .. وما معروف تاثير الخبر يكون عليهو كيف ؟ ..الجيلي وصل الخرطوم بالمساء . وقال للتاكسي يوديهو بيت العزابة .. وهناك مالقى العزابه . . لقى بلولة (الدحيش) .. سلم عليهو بشوق عجيب .. ما عارفو ده سبب المصايب والبلاوي .. قال ليهو وين الجماعة .؟ قال ليهو مشو السينما .. وقالو الليلة بايتين مع الصادق في السجانة . قال ليهو وانت مالك ما مشيت معاهم ؟.. قال ليهو انا جاي من المستشفى .. ابوي عندو حبس بول .. وقالو عندو حصوة في الحالب .. والوضع صعب شديد .. والله يا الجيلي انا عندي عجلة جديدة بعتها للعلاج . وبرضو ناقصة لينا قروش كتيرة .. وحق العملية لسه ما دبرتو .. وما عارف اسوي شنو؟.. ابوي تعبان شديد يكورك من الالم ,,وهسي انا ............... وسكت . قال ليهو وانت مالك كمان؟ ..الدحيش قال ليهو وانا ظهر لي سكري .. غايتو مصايب ورا بعض ..الجيلي قال ليهو ربنا يلطف يا بلوله .. قروش العملية كمها؟ .. وراهو .. قال ليهو مافي مشكلة .. انا بدفعها ليك عشان الوالد تعبان .. متى ما انت لقيتها ممكن ترجعها في اي وقت .. ابوك زي ابوي .. وما ممكن اخليهو متالم في حالة خطرة بالطريقة دي وامشي .. في اثناء النقاش .. الدحيش فهم انو الجيلي ماعارف انو بدرية ماتت .. وما عرف يكلمو كيف .. في النهاية قرر انو يسكت وما يكلمو .. قال احسن يجيهو الخبر من زول تاني .. احتمال لو عرف الخبر .. يغير رايو مايديني القروش .. هسي لانو فرحان بديني ليها.. ده الدحيش بتكلم مع روحو .. المهم الجيلي دخل استحم وطلع عد القريشات لي الدحيش اداها ليهو ..وقال ليهو اصبر شوية .. انا امشي معاك المستشفى اشوف الوالد ..قال ليهو لالا انت ما تمشي .. لانو البيت ما مقفل كويس .. يجي حرامي يسرق حاجاتك ديل .. انت بعد اديتني القريشات .. والله تاني ما قصرت ربنا يبارك فيك .. الجيلي بات في بيت العزابة .. والدغش قام سافر .. ولغاية الان ما عندو خبر بالحاصل في الحله .. وصل الحله واول ما نزل في بيت اهلو .. لقى وامو وابوهو .. موجودين .. ولمن شافوهو انفقعو بالبكا .. وهو مندهش من بكاهم .. لكن قال احتمال شوق ساي .. وسلام ومرحب وحق الله بق الله .. امو قالت ليهو ربنا يعوضك يا ولدي .. ويعوضها الجنة في شبابها .. قال ليها منو يايمة البعوضها الجنة في شبابها؟؟ امه سكتت ساي وعرفت انو ماعندو خبر .. ابوهو قال ليهو .. الجيلي يا ولدي انت هسي جاي من السفر .. اخد راحتك بعدين نحكي ليك .. قال ليهو يا ابوي في شنو؟؟ انا حاسي انكم داسين علي حاجة .. صفية اختي وينها ؟ هي كويسه؟؟ .. صفية جات من جوة تنفض في يدينها من الصابون .. كانت بتغسل .. لمن الجيلي شافها اطمأن شوية .. وسلم عليها بكل فرحة .. وقعدو التلاتة ما عارفين يحكو ليهو كيف ؟ بعد شوية جا حامد من برة .. ورفع مع الجيلي الفاتحة . قايلو عارف .. الجيلي رفع الفاتحة ومطير عينيهو .. وما فاهم اي حاجة .. بعد سلم علي حامد بكل شوق وابتسامة . قال ليهو يا حامد اخوي .. انت رفعت معاي الفاتحة في منو؟ .. حامد قعد يعاين لابوهو وامه ..قال ليهم يعني موعارف؟ قالو ليهو لا الجيلي كورك في حامد ( ياحاااااااااامد في شنو؟) حامد قال ليهو : ((بدرية بت حاج احمد غرقت يا الجيلي ..)) قال ليهو غرقت كيف يعني؟؟ .. قول كلام غير ده .. انتو دايرين تسوو فيني مقلب ومتفقين عليهو وقعد يضحك وهم يعاينو ليهو.. حامد قال ليهو .. انت بعد ما سافرتا جو ناس يخطبو بدرية والزعيم قال ليهم كيت كيت نحن وبعد انت سافرتا بي فترة جانا جواب من ناصر انك كدا كدا .. قال ليهو عارف ده كلو .. قال ليهو الزعيم قال قال والجماعة جو يعرسو بدرية .. ويوم عرسها وقعت البحر .. و ما اتلقت تاني المهم .. ليهو كل تفاصيل الحصل وانو بدرية غرقت في البحر .. وفتشنا ليها وما لقيناها .. وفي النهاية قلعت في الشمالية ودفنوها هناك .. قال ليهو اولا قصتك دي ما قادر استوعبا .. وما ركبت فيراسي نهائي .. ارح معاي على حاج احمد .. وهم في الشارع اي زول يلاقيهم .. يدور يرفع الفاتحة مع الجيلي .. الجيلي يرفض .. يقول لهم انا ما برفع فاتحة في زول ماعارفو حي ولا مات . الا اتاكد انو مات فعلاً. خلاص الناس حسو انو جنا وعقلو بقى ما مظبوط .. وصلو لي ديوان حاج احمد .. الزعيم اول حاج ما شاف الجيلي خنقتو العبرة .. ودموعو اشتتن ..الجيلي قال ليهو .. السلام عليهم يا عمي ويا زعيم البلد .. انا ما برفع الفاتحة في بدرية لاني ما متأكد انها ماتت .. لازم تقنعوني .. حاج احمد قال ليهو يا ولدي الموت حق .. اصبر والصبر جبر .. الجيلي قال ليهو انتو لقيتو بدرية ؟ طلعتوها من البحر اتاكدتو ؟ قال ليهو يا ولدي كل حاجة بتدل على الموت .. سفنجتها فوق القيف .. وطرحتها طلعناها من الموية .. واثر كرعيها دخل على البحر .. واهلك في الشمالية في المنطقة الفلانية ..(المنطقة اسمها كجي في الجزيرة مقرات منطقة في الرباطاب) . قالو طلعو جثة بت محننة ودفنوها .. ..الجيلي قال ليهو برضو انا ما مقتنع .. لمن اتاكد انو بدرية ماتت .. بجي برفع معاك الفاتحة .. واقسم بجلال الله بدرية تكون ماتت .. انا تاني في حياتي ما امسك مرة بيدي .. لامن الاقى الله .

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 16:54




الحلقة الحادية والعشرون

الجيلي في نفس اليوم طلع على السكة حديد زي الساعة 4 عصر وركب قطر بضاعة وسافر الشمالية .. وطول السفر ما ضاق لقمة طعام في خشمو . وشو بقى اسود وعيونو مغورقات وجسمو شاحب .. وخشمو ناشف .. وحالتو بقت صعبة فوق حد التصور .. لكن ظاهر عليهو الجمود والقوة .. وما انهار لغاية الان ..وصل منطقة كجي .. (كجي) قرية على البحر . في الجزيرة مقرات .. بينها وبين ابوحمد بس البحر .. وفيها بنطون بيعدي منها لابوحمد .. ومنطقة خضراء وجميلة .. كلها نخيل وخضرة وجمال وبها .. فيها طيبة القرية .. وجمال الجو .. وعجوة (ود لقاي) مجدعة في الشوارع.. النخل خاتي حتيت عجيب .. ودخل المنطقة وسال من الناس الكبار وزعماء المنطقة .. عشان يوصفو ليهو البت اللقوها وشكلها شنو .. وطولها وكدا .. وصفو ليهو بيت شيخ البلد .. يعني زي عمدة المنطقة كدا .. ومشى سأله .. والشيخ نفى الكلام ده نهائي .. قال ليهو دي بلدي انا بعرفو من الشافع الصغير للراجل العجوز بيت بيت .. وكل ما يحصل بادق التفاصيل انا بكون عندي منه خبر .. المهم اكتشف انو مافي كلام زي ده .. وما طلعو اي بت .. ومافي زول رسل جواب زي ده .. ولو في زول رسل معناها عندو هدف من الكضبة دي .. او يكونو قاصدين منطقة غير البلد دي ..وقال ليهو لو في شي زي ده . نحن كنا بنبلغ الشرطة قبل ما ندفن .. ومافي بلاغ في شرطة ابوحمد.. يعني لافي كجي .. ولا كسيكل.. ولا السنجراب.. ولا في مقل.. ولا الجريف .. يعني لغاية غرب الضيفلاب وعتمور .. مافي خبر زي ده .. (دي كلها مناطق محيطة بي كجي داخل الجزيرة مقرات .. قال ليهو مافي موضوع زي ده بتاتا.. ونحن ما سمعنا بي خبر زي دا نهائياً ومستحيل ندفن جثة من دون يجو اهلها .. بس الخبر ده مكذوب ...الجيلي اتاكد من انو في لعبة في الموضوع ..وشال خطاب مكتوب من الشرطة ..ومن شيخ البلد في (كجي) .. ومشى .. سافر رجع الحلة بي أمل ما ساهل .. في اليوم ده كانت البلد كلها مشغولة بقضية .. انو نميري نفذ الحكم على محمود محمد طه زعيم الجمهوريين بالاعدام . بتهمة الردة عن الدين .. الكلام ده كان في في يناير سنة 85.. اها يا جماعة الخير .. الجيلي وصل البلد وشايل اثبات انو خبر الجثة بتاعة الشمالية مكذوب .. الجيلي سافر وجاء في تلاتة يوم بس .. اول ما وصل لحاج احمد .. قال ليهو يا حاج احمد .. بدرية دي ماغرقت .. بدريه اما اتخطفت او شردت .. او اتقتلت عديل .. لكن موضوع الغراق ده ما صحيح .. هاك اقرا الخطابين ديل .. ده من شرطة ابوحمد وده من شيخ البلد في كجي ..الزعيم لمن قرا الجوابين وقف على حيلو .. وقلع عينيهو من راسو .. واتفاجأ مفاجأة غريبة .. وقال كيف نحن فاتت علينا انو نتأكد؟ من الخبر ده ؟ اي والله بس نحن ما كنا بنظن انو ممكن زول يكضب كضبة قدر دي ... الجيلي قال لحاج احمد .. يا حاج احمد انا بوعدك لو مالقيت بدرية او عرفت عنها خبر اكيد .. ما برتاح في البلد دي تاني نهائي .. ولو بدرية فعلا ماتت انا الحريم محرمات علي لامن اموت .. الزعيم قال ليهو وانا بقسم ليك بالله يا الجيلي بدرية تكون حية .. وتجيب لي منها خبر مافي راجل يمسك يدها غيرك .. وليك مني وهيبة ما تحلم بيها .. لكن اتاكد انت ماشي في درب المحال .. وفعلا الزعيم وناس المنطقة كلهم شكو بعد خبر الكذبة بتاعة جثة الشمالية .. شكو انو قصة الغراق دي تكون مدبرة وبدرية مخطوفه .. خصوصا الايام ديك منشرة قصة الناس البشيلو الدم .. وبتاجرو بالاعضاء .. والناس اتناقلو الخبر .. والجيلي طول قعدتو في الحلة اي زول يلاقيهو عندو ليهو عبارة يكرر فيها لاي زول الاربعة وعشرين ساعة ..بقول (كيف تتاكدو من غراق زول مالقيتو جنازتو ؟ وماشفتوهو لمن غرق) ؟؟ وفعلاً سؤال منطقي بس الحاصل شنو؟ الحاصل شنو ؟ الناس كلها بدت تتساءل .. والجيلي بدا من اليوم داك.. يمرق من الصباح .. وحايم الحلال حلة حلة .. ويسأل ويستفسر .. وعمل علاقات مع ناس الشرطة .. وبقو حايمين معاهو وشغالين تحقيقات غريبة .. بس كل مرة تظهر حاجة وتطلع كضب .. الزول ده في خمسة يوم حايم ليهو 13 حلة .. لامن ناس الحلة حنو في حالو .. واصلو ما طلب مساعدة من زول يوم جماعتو ناس القوز قالو ليهو نحن معاك .. ودايرين نفتش معاك .. قال ليهم بدرية مسؤليتي براي وانا البلقاها .. وكل يوم يجي انصاص الليالي ..ويجي بلا خبر ويوم واحد ما فتر ولا قنع ولا يئس .. لغاية ما ناس الحلة حنو في حالو .. وناس الحلة نفسهم بقو .. بين شاكين وقنعانين .. . حاجة غريبة فعلاً .. لكن في حاجة حصلت الليلة الصباح

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 17:08




الحلقة الثانية والعشرون
في حاجة غريبة حصلت الليله الصباح.. الحصل كالاتي .. في واحد بتاع كارو .. جا وقف الصباح قبل الشمس ما تشرق .. وقف قدام بيت ناس الجيلي .. اساسا الجيلي الليل كلو ما نام .. (يا ربي بدرية .. دي تكون حصل ليها شنو؟ يا ربي حيه وللا ميتة .. يا ربي يا ربي الليل كلو).. اها الزول الجا ده قال انا داير الجيلي .. نادوهو ليهو .. سلم عليهو والجيلي ما عرفو .. قال ليهو كيفك يا الجيلي .. انا دحين بتعرفني؟ قال ليهو والله شايفك .. لكن وين ما عارف .. قال ليهو انا عبود ود اللحمر . من الحلة الفلانية . عندنا مشوار في زول دايرك ضروري .. ومرسلني ليك تصلو هسسسع دي .. الجيلي قال ليهو الزول منو الدايرني ؟ ووين الزول هسي ..؟ والموضوع شنو بالضبط .. قال ليهو أنا ما عارف اي حاجة . بس انت اركب معاي فوق الكارو وارح .. واكان ما ماشي وريني عشان انا مستعجل ... قال ليهو طيب طيب .. دقيقة ادرع لي جلابية وامرق معاك .. الجيلي دخل البيت .. لبس وطلع ركب معاهو ومشو .. والجيلي مستغرب في المشوار المجهول ده ..المهـــــم .. فاتو الحلة الاولى والتانية .. الجيلي مازال بكرر في الاسئلة لي بتاع الكارو .. يا زول نحن ماشين وين .؟ وداك يسوي ليهو اصبر .. بتعرف ما تشفق قربنا نصل . وصلو حلة كدا الجيلي بعرفها تماماً .. ونزله جم بيت .. قال ليهو دق الباب .. فتحت ليهو الباب إحسان خالة بدرية .. قالت ليهو مرحب عليكم السلام .. ادخل يا الجيلي .. ده بيتي . سلم عليها حق الله بق الله .. قال ليها كيف الحال ؟ ..ان شا الله خير ؟ لقيتي خبر؟ قالت ليهو .. ده الموضوع الناديتك ليهو .. زااااااااتو ؟ .. قال ليها انا اتذكرت انك ساكنة في الحلة دي .. بس ما كنت بعرف بيتكم .. قالت ليهو انا ساكنة هنا معاي اخت زوجي .. ووليداتي الصغار ديل . واحد 3 سنة واحد سنة او اقل .. .. زوجي مسافر في الجنوب ضابط في الجيش . قالت ليهو .. انا سمعت امبارح بالليل انك جيت ما كنت بعرف انك جيت .. ورسلت ليك ود الاحمر .. (بتاع الكارو) .. يناديك لي ..الحاصل يا الجيلي .. قصة بدرية . قصة اغرب من الخيال .. انت طبعاً سمعت بي قصة الناس الجو من الخرطوم .. عشان يعرسو بدرية لولدهم .. بدرية كانت بتحلف الاربعة وعشرين ساعة انها ح تنتحر ..ح تنتحر .. وامها قالت ليها انتحري بعد العرس .. وابوها قال ليها اعملي العايزاهو ..العرس بتم فوق راسك .. وانا حرسوني ليها اتابعها ..عشان امها كانت مشغولة .. وفعلا بدرية جربت الانتحار مرتين .. المرة الاولى .. لمن كان بحننو فيها .. الحنانة خلت جنبها كيس الصبغة .. خلت الحنانة طلعت .. وشالت الكيس سفت منو .. وانا كنت مراقباها .. جيت جارية عليها وكففتها .. وطلعت الصبغة من خشمها .. ودقيتا بي عصبية وانفعال .. وغسلت ليها خشمها بالليمون .. ومافي زول اكتشف القصة دي .. وانا ابيت اكلم امها لانها كانت ما فاضية لينا ..المرة التانية كانت يوم العرس .. ونحن كنا طابقين ليها الحنة .. وانا فضيت نفسي نهائي .. وبقيت بس براقب فيها .. من بعيد .. بلبد في حتة .. وبكون بعاين ليها ولي تصرفاتها .. بدت تتصرف تصرفات غريبة .. ووتتكلم براها .. والحالة بتزيد عليها كل ما وقت العرس قرب .. حتى في النهاية بقت تضحك بلا سبب .. لمن البنات لا حظن .. قالت لي للبنات طلعن مني الحنة .. واطلعن برة خلني اخد لي نومة .. انا تعبانة شديد .. وانا كنت قاعدة في الزقاق الغربي بسمع في الكلام كلو .. الكلام ده كان في بيت ناس نفيسة زوجة النور .. والبنات طلعن قعدن في البرندة ..اتونسن ونامن .. وانا لابدة في الزقاق .. اول ما البنات سكتن من الونسه .. وبدرية اتأكدت انهن نامن .. وكان في واحدات طلعن .. بدريه فتحت الشباك براااحه .. وانا بعاين ليها .. ومرقت بشارع جنينة صالح .. وجارية بسفنجتها وطرحتها ..وانا جارية وراها .. وصلت البحر .. وملصت سفنجتها ..ودخلت البحر وانا بعيده منها امكن عشرين متر .. بس الحمد لله ربك رب الخير .. لقيت ود الاحمر (بتاع الكارو ) .. بسقي في حمارو فوق البحر .. حصلها بعد دخلت الموية .. وقبضها .. وانا حصلتها في اللحظة الاخيرة ونفسي مقطوع من الجري .. ومسكتها وهي كان بتبكي بهستريا .. قلت ليها وعدد مني يا بدرية مافي زول بتزوجك غير الجيلي .. بتصدقي خالتك ؟ قالت لي ايوه بصدقها .. قلت ليها اركبي في الكارو.. وكانت الطرحة وقعت في البحر .. والسفنجة خليناها في محلها ومشينا بالشارع التحت ولفيناها بي شوال فاضي .. والحلة كانت فااااضية الناس كلها في العرس .. جبتها قفلتها في البيت الجواني .. وطبلتها بالطبلة ورجعت ناس اختي ناس العرس لقيتهم طالقين البكا .. وانا ذاتي بقيت ببكي واجوعر اكتر من الناس .. وبقيت زايـغة من اختي واختي كايسه لي عشان انا الكنت حارساها .. وهي تكورك (شوفو لي احسان .. احسان وينها ؟؟ وانا سمع فيها وكل مرة ادسه في حته .. أمكن لي تالت يوم لاقيتها وبكت معاي وفي النهاية جضمت لي .. وقالت لي ده كلو منك انتي .. انتي انا ماحرستك بدريه .؟ وانا ساكتة وكاتمة السر .. وقلت اصلو ما بتكلم .. قلت الحمد لله خليهم يعرفو قدرها .. خليهم يفتكروا انها ماتت .. والله ما يشوفوها تاني الا يجي الجيلي .. ويوم البكا قلت بكلم ابوها بعد يفوتو ناس الخرطوم .. وبرضو غيرتا راي .. بس المشكلة من يومها الدخلت البيت وهي ساكتة وما مركزة ما عارفة الحاصل عليها شنو احتمال تكون جاتها نفسيات .. بس انا ما اشتغلت بيها كتير اصلا ما عايزاها تظهر .. والسر ده مافي زول عارفو الابخيتة حماتي وود الاحمر بتاع الكارو الجابك ده .. وديل الاتنين معاهديني انهم ما يتكلمو .. وناس الحلة من يوم بدريه الغابت هم فوق البحر يفتشو ليل ونهار .. بخيتة حماتي قالت لي انا عندي فكرة نوقفهم بيها .. وهي كانت بتقرا في ابوحمد .. كتبت جواب مرسل من منطقة في الشمالية ماعارفة اسمها شنو كدا .. انهم لقو الجثة وشنو وشنو .. المهم خلي بخيتة تجي توريك كتبت شنو .. اصلها بت مصلته .. وهي صاحبة بدرية وصاحبة اختك صفية .. وكان ما اخاف الكضب صفية خابرة انو بدرية عايشة .. واحتمال تكون بخيتة الغتيتة كلمتها بس ما متأكدة حتى لو كلمتها بتكون محلفاها .. المهم ..هسع بدريه قاعدة في الاوضة الجوانية في البيت الورا معاها بخيتة .. كل ما زول يدق الباب بوديهن بيغادي حتن اجي افتح الباب .. ((بدريه درة يا الجيلي .. والدر عمرو ما بضيع .. عشان ربنا بحفظو وبسخر ليهو الناس تخاف عليهو وتراعيهو ... ))... بس بدرية حالتها ما عاجباني .. ومتأكده انها عيانة .. نهائي لا سألت من اهلها ولا امها ولا ابوها .. ولا سالت من خبر العرس ولا سالت منك .. بس ساكته .. ومن يوما الجات ما نطقت كلمة .. الا تقول دايرة مويه ..المهم يا الجيلي يا ابني .. في الاخير انا بي تصرفي ده رغم اني ما غلطانة .. لكن حسيت اني في مشكلة حقيقية .. وما عارفة ردة فعل اهلها حيكون شنو؟ .. وحاج احمد يسوي معاي شنو..؟ حقيقة انا خايفة شديد يا الجيلي .. بس اكتر حاجة طمنتني وفررحتني ..البارح سمعت انو حاج احمد .. وعدك لو اتلقت بدريه .. حيزوجها ليك .. وعندو ليك وهبيه كمان .. وبقت مشكلتك تلقا بدريه كيف؟ وانا هسي حليت لك مشكلتك .. لكن انا الواقعة في مشكلة .. بتحلني كيف؟..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 13 أبريل 2015 - 17:20




الحلقة الثالثة والعشرون
الجيلي بسمع في احسان .. بانتباه وتركيز ومشاعر مختلطة .. استغراب .. وشفقة .. وخوف .. وفرح .. لمن اتصبب بالعرق والواطه برد طبعاً نحن في شهر واحد والبرد زيفة .. بعد خلصت شال نفسو وختاهو .. وقال لها .. ربنا يجزيك خير .. يا احسان وانتي ما مشحودة .. الخال شريك الوالد.. والموضوع بتاع الزعيم واهلها ده .. موضوع بسيط .. في النهاية حيسوو ليك شنو يعني؟.. المهم انتي عملتي الصاح .. ومن احياها فكانما احيا الناس جميعاً الموضوع ده خليهو علي .. قالت ليهو خش شوف بدرية احتمال لمة تشوفك .. ترجع لطبيعتها.. قال ليها : ﻻﻻﻻ .. انا مشتاق اشوفا لمن حاس روحي دايره تمرق .. لكن ده ماوكتو .. انا داير اهلها يشوفوها بي حالتها .. عشان يعذروها وما يلوموها ولا يأذوها بي اي كلام .. بعدين علاجها هين ان شاء الله انتي بس قولي يارب .. قالت ليهو .. ربنا يكملك بي عقلك يا الجيلي .. خلاص انت حتعمل شنو ؟ قال ليها انت اصبري وبتشوفي .. هسع اديني حاجة اكلها انا الجوع هلكني هلاك .. قالت ليهو بس خمس دقايق .. هبت الصاج .. دفقت فوقو العجين .. وقلبت ليهو قراصة بوخها يلوي .. وكبت ليهو فوقا روب مشلهب .. اكل فضلة خيركم .. لمن حس العافية دبت في جسمو .. شرب الموية وغسل ايديهو وفركن كدا وقال اللهم اجعلها نعمة واحفظها من الزوال اها يا احسان انا ماشي ونشوف البسويها ربنا .. قالت ليهو امش لود اللحمر بتلقاهو في الشدر القدامي .. اركب معاهو يوصلك .. قال لالا .. انا بمشي كداري ساي .. عشان اقدر افرغ طاقة الفرحة دي حاسي اني داير انشق نصين ..اول ما وصل الحلة ما مشى للديوان بتاع الزعيم .. مشى لي ام بدرية وقال ليها كيف احوالك .. انا من يوم عزيتك تاني ما اتلاقينا .. قالت ليهو سامعة بيك يا ولدي .. حايم الحلال حلة حلة .. وخليتنا متشككين في موت بدرية .. بي سبب الخبر الجبتو من الرباطاب .. قال ليها ممكن تنادي لي حاج احمد داير اتكلم معاكم شوية قبل ما أسافر .. ويكون الكلام ده برانا التلاتة بس .. قالت ليهو خوفتني يا الجيلي في شنو .. بدرية منها خبر؟ قال ليها بدرية ضيعتوها براكم تسأليني منها أنا؟ ناديهو لي .. المهم رسلت للزعيم . وجاء متلملم وشايل عصاتو .. قال الجيلي؟ الجيلي ده الجابو جوة شنو؟ الزول ده ما بدخل علي الحريم الا لموضوع خطير .. الجيلي قال ليهو اتفضل يا حاج .. البيت كان فاضي والوكت زي حداشر ضهر 12 كدا الزعيم قعد .. قال ليهو يا حاج احمد انت .. ما حفظت لي الامانة الانا امنتك ليها .. انا سافرت منك وانت عاهدتني اني اوفي شروطي واجيك القى امانتي موجودة عندك .. اجي القاها سبب حياتي مافي ويقولو لي غرقت .. وفي النهاية اكتشف انها ضايعة وما معروف الحاصل ليها شنو وانتو عايشين في امور ضلمة .. يا حاج احمد انت البت لمن قالت ليك انا ما عايزة اتزوج الزول ده ليه تجبرها ؟؟ وكمان تقول انتحري اشربي صبغة اقعي البحر .. ؟؟ وانت عارف بدرية وقوة راسها وحماقتها .. ولا ناسي انها دي بتك وماخده طبايعك ؟ انت عارف انك انت السبب في موت بدرية لو ماتت وانت السبب في ضياعها لو ضاعت ؟ وانتي ياحاجه .. ما حرام عليك تقولي ليها موتي وانتحري بعد تعرسي؟ معقول ناس عندهم درة زي بدرية يضيعوها بالطريقة دي ؟ الزعيم يسمع مدنقر .. والام تشتت في دميعاتها وساكتين بس .. قال ليهم على كل حال حتى لو بدرية اتلقت حية هي تاني ما بتكون مسؤليتكم .. وبتكون مسؤولية الزول الانقذها ..الحمد لله انا لقيت بدرية وفي مرا صالحة انقذتها من بين الموجات ولقتها في البحر تصارع في الموت وطلعتها .. وحفظتها من الضياع .. لكن للاسف المرا قالت تاني ما بتديها زول .. وقالت ما بتخليكم تشوفوها نهائي لانكم مابتستاهلو .. تكون عندكم بت زي بدرية ..الزعيم رفع راسو قال ليهو عليك الله يا الجيلي الكلام ده صحيح؟ عليك الله يا الجيلي ما تزرع فينا امل كاذب .. انت ما عارف الحسرة والندامة الحاسي بيها انا جواي .. ما مشكلة يا الجيلي نحن بس نتأكد انها كويسة وسليمة ونشوفها .. ونوعدك انو ما حنسوقها من المراة اللقتها .. بس علي الاقل نشكرها على عمليتها .. ونمشي منها امها قالت ليهو كيف يعني يا الحاج ؟ البت بتنا ؟ الجيلي قال ليها بتكم ؟ وينها؟؟ وديتوها وين؟؟ ضيعتوها ليه؟ يا حاجة لو الزول عنده درة.. وجدعها في البحر .. وخلاص ضاعت منو .. وقنع منها وجاء زول فتش ليها وشالها.. واحتفظ بيها .. بصح سيدها الاول يجي يطالب بيها؟ على كل .. المهم للاسف .. انا ما بقدر اقول ليكم ..لاني وعدت المرا .. الا هي توافق ... ولو بتوعدوني انكم ما حتاخدوها منها .. انا بمشي استأذن منها .. تخليكم تشوفوها مرة واحدة .. ولي علمكم .. بدرية عيانة من يومها الوقعت البحر .. وعقلها ما رجع ليها خالص واحتمال لو شافتكم حالتها تزداد .. لانكم انتو الاتنين سبب في الحاصل ده كلو .. امها قالت ليهو عيانة مالها .. قاليها جاتها حالة نفسية وكضمت ما بتتكلم نهائي وسارحة بس .. الزعيم قال ليهو انت شفتها بي عينك ؟ احتمال تكون ما بدريه.. الجيلي قال ليهو .. لالا ياها بدريه انا بقول كمان لكم كلام زي ده كضب .. الزعيم قال ليهو امش كلمها لينا يا الجيلي ...امها قالت ليهو: (بس اوع يكون غشتك احسان الكضابة ولعبت بيك ..!!!!!! .. ) لا حول ولا قوة الا بالله .. الجيلي زنننننننننننن راسو ضرب ..خصوصاً انو هو ما شاف بدرية .. معقول احسان كضبت علي ؟؟ انا فعلاً ما شفت بدرية .. اضمن كيف انها موجودة يا لطيف يا لطيف .. معناها احسان مشهورة بالمقالب .. لكن يا ربي قصدها بالمقلب ده شنو؟ وليه لو بتكضب قالت لي تعال شوفها ؟ وستين سؤال جو في راس الجيلي في لحظة واحده .. وخلاص مخو داير يطرشق ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 10:46




الحلقة الرابعة والعشرون
الجيلي من سمع الكلمتين ديل من (سعاد ام بدرية) .. بقت الدنيا مضلمة في وشو .. وشعر بي احباط شديد .. لكن قال انا لازم ما اظهر حاجة عن احسان .. قطع ليهم الونسة بي قحة .. وما علق ابدا على كلمة المراة دي .. بس قال لهم خلاص اتفقنا ؟ انا يا حاج احمد بوثق فيك .. وبحترمك زي ابوي .. وعارفك راجل كلمتك ولا الف سيف .. عشان كدي فكرت اناسبك انت .. واعمل المستحيل عشان القى لي معاك مخلط .. لازم تقوي وشي قدام المراة .. وما تتصرف اي تصرف يخليني ندمان .. بقول ليهو في الكلام ده والالم والاحباط هداهو هد .. قال ليهم خلاص .انا خلاص امشي اكلم المراة وانتو ما بتخذلوني معاها صاح؟ .. الزعيم قال ليهو صااااااااح ..امشي ربنا يوفقك .. وخليك مطمئن .. واملا ايدك من عمك تب ..الجيلي قام طلع طوالي .. مشى علي الشارع .. وعلى حظو السمح لاقاهو لوري .. من الحللال الكدي .. طوالي اشر ليهو .. ونط فيهو قبال اللوري ما يقيف .. اصلاً اللوري ماشي الكزني (يعني ببطء) على مهلتو يطبحلط ..المهم لمن قاصد بيت ناس احسان ..قال ينزل .. واللوري كان صندوق حديد ما تخشيبه .. الجيلي كو كو كو دقا ليهو .. وقف .. نزل منه .. وشكره بي ابتسامة. وضحكة جميلة ..اب قلبا ميت ..وصل بيت احسان ودقه الباب .. وقلبو يسوي تح تح تح .. خايف خوف شديد من انو ظنو يخيب .. وتطلع احسان فعلا كدا ..احسان جاتو لابسة توبها وفتحت ليهو الباب .. قالت ليهو ..الجيلي ؟؟ مالك جيت سريع كدي .. قالها الموضوع اتحلا .. خليني اشوف بدرية .. انا قلبي داير يحرق عديل .. قالت ليهو كدي اتمهل اشرب لك موية .. قال ليها لا .. ما داير اي موية ؟ داير اشوف بدرية .. ان شاء الله البد لها بي ضرا الباب .. بس اشوفا مرة واحدة .. اكان اهدا شوية .. قالت ليهو اول حاجة احكي لي الحصل .. قال ليها بس الموضوع اتحلا .. بحكي ليك التفاصيل .. بعد ما اشوف بدريه ..قالت ليهو طيب تعال خش في الاوضة دي .. وافتح الشباك الوراني داك .. انا هسي بمشي بخليها تجي فايته على الحمام وانت تشوفها .. فعلا دخل الاوضة والاوضة ضهرا على الحوش الوراني . وفيها شباك فاتح فيهو .. الجيلي لسع ما متأكد .. ووقف وفتح ضلفة من الشباك .. فتحة خفيفة .. والاوضة جوة مضلمة .. يعني البرة ما بشوف الجوة .. واحسان دخلت على الحوش الوراني .. اخدت مسافة وهو واقف .. جات ماشة وسايقة معاها بدرية .. بدرية ذااااتها المابتغبى عليهو.. الجيلي شاف بدرية .. بيحالا وجمالها .. الزول ده من الفرحة .. كان داير يغمى عليهو ..الحمد لله رب العالمين .. بدرية حية وطيبة .. ويهدي تتبسم مع خالتها .. شكلها واعية .. بس مالها؟ والجيلي بقى يقول.. (يا حليلك يا البدور .. يحليلك ..والله شدة ما مشتاق ليك ربنا عالم بي الحال العلي) .. بدرية ازدادت جمالا وبهاء .. وامتلات انوثة وروعة مدهشة .. تبارك الله احسن الخالقين .. حتى مشيتها في الواطة بقت رزينة وتمشي زي الوزه .. وتتلفت زي الحمامة .. تفاصيل الجمال فيها روعة وابدعها رب العباد .. والجيلي شدة ما فرحان .. ومعجب بي البدور .. فكر يصرف النظر .. انو ما يسأل احسان يقول ليها كلام اختها عنها .. وخصوصاً انو فكر لو كلمها .. ربما تحصل مشكلة بين الاختين .. احتمال احسان تزعل من كلام سعاد .. بس ياربي ليه سعاد دي قالت كدا عن اختها .. وكيف عرفت انو المراة الانا قاصدها هي احسان ..المهم بعد شاف بدرية واطمأن عليها .. طلع من الغرفة وقعد في البرندة .. والحيطة بين الحوش الوراني والحوش القدامي فيها باب مقفول .. احسان لمن تدخل على ناس بدرية وبخوت .. بتقفلو وراها .. ولمن زول يدق الباب الكبير بتقفلو من بره ..اها جات وتتبسم .. قالت للجيلي خلاص بالك راق وهديت .. الجيلي مدنقر في الواطة يتبسم برضو .. ويفرك في ايديهو عامل فيها خجلان .. مبسوط بسط جد .. قالت ليهو اها احكي لي الحصل شنو؟ .. وقلت لي ناس اختي شنو وقالو ليك شنو؟ يلا بدا يحكي ليها .. انو عمل معاهم اسلوب الهجوم .. وقال ليهم المراة الانقذت بدرية قالت ما بتديها اي زول .. المهم حكا ليها كل الحصل .. ماعدا كلام .. سعاد الاخير .. احسان قعدت تضحك لمن دمعت .. وقالت ليهو الله يجازي محنك يا الجيلي .. بعد ما كنت خايفة .. خليتني في موقف المتحكم .. كويس بس اصبر لي ليهم هي وراجلها .. والله اعمل ليك فيهم عمايل .. قال ليها المهم انتي بقيتي السلطانه .. قالت ليهو اها سعاد قالت شنو ؟ .. طبعا يا الجيلي سعاد دي انا عملت ليك فيها عملية ما تتخيلا .. عارف ..... وبدت تحكي ليهو .. صبحية البكا وانا قاعدة معاهن هناك .. وكنت بايتة جم اختي سعاد .. لقيتها ليك بالليل بتبكي وتتكلم براها .. وخفت عليها تجن .. واكان جنت انا تاني الناس ما يسامحوني .. الصباح ناديتها براها .. وحكيت ليها قلت ليها.. بدرية ما ماتت .. بدرية حية وقاعدة معاي في البيت .. وطلعناها من البحر .. اول ما قلت ليها كدا .. زعلت وهاجت .. وقالت بدرية المجرمة تعمل فينا كدي .. ؟؟ والله الليله كان ارسل لي ناس الخرطوم يجو راجعين يعرسوها كيتن عليها .. وخلاص قربت ترسل لحاج احمد يجي تحكي ليهو كلامي القلتو ليها .. بس انا اتصرفتا سريع .. قعدت اضحك بصوت عالي .. وقلت ليها هوي يا العويرة .. دي انتي صدقتي؟؟ .. انا دايرة اخفف عليك ساي .. بدرية يا حليلا .. ان شاء الله ربنا يعوضها الجنة في شبابها .. عارف قامت تكشح فوقي بالتراب .. وجدعتني بالمواعين القداما .. وقالت لي انتي اصلك كذابة وبتاعة مقالب .. هسع انا كان رسلت لحاج احمد وجا وقلتا ليهو احسان قالت وقالت وطلع كلامك كضب انا اودي وشي وين؟ ((دي قصة احسان)) الجيلي بعد خلصت .. قعد يضحك زي الكانو ما سمع حاجة من سعاد .. غايتو الجيلي ده زول صميم والله .. واشتغل بي المثل المصري البقول . يا خبر النهارده بفلوس بكره يبقى ببلاش .. يعني صبر وصبر وعرف الموضوع بدون ما يسأل ويسبب مشكلة .. ويوم قال اللبيب :
كان الزول صبر قبل الخبر ما يفــــوح *** زعيم الكضبة بغلط ودون مرادو يبوح..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية ضياع الدُر ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الثلاثاء 14 أبريل 2015 - 10:57




الحلقة الخامسة والعشرون
لوكو الصبر وما تستعجلوا ... خلاص الحلقة الجاية هي الأخيرة

اها بعد خلاص الامور كلها ظبطت .. والجيلي اطمأن والفرحة غامراهو .. قال ليها خلاص انا هسع انا بمشي .. وبجيبهم ليك واجيك بكرة الصباح .. قالت ليهو على خيرة الله .. الجيلي طلع ماشي الحلة .. طلع من ناس احسان .. لاقى ود اللحمر في الشارع .. سلم عليهو بي فرحة شديدة .. ومبسوط منه وما عارف يكافيهو كيف .. ود اللحمر قال ليهو اركب النوصلك .. الواطه مغربت خلاص .. ركب معاهو وبتونسوا .. ود اللحمر قال ليهو شايفك مبسوط .. اظنك خلاص شفت العروس الجنبة يعني (الصعبة وفارسة) .. الجيلي قال ليهو .. اي والله يا عبود .. انت بس الله يجزيك خير .. ويعطيك لامن يرضيك .. السويتها انت بانقاذ بدرية .. بس يجازيك عليها رب العباد .. وانا شخصيا عمري ما بنساها ليك .. وح يكون ديون ليك بحياتي والله .. ود اللحمر قال ليهو يا زول ده كلام شنو البتقول فيهو ده؟ .. ده واجبي والله .. واي زول في محلي كان سوا كدي .. .. لكن والله يا الجيلي البنية دي قلبها حار حرة .. البت بالله جات للموج ده توووووش .. والله انا حصلتها في اللحظة الاخيرة .. الجيلي قال ليهو الحمد لله ربنا لطيف بالعباد .. بس ما وريتني سر الخوة البينك وبين . خالتنا احسان .. قاليهو والله المراة دي في مقام امي .. الحقيقة انا داير بخيتة حماتها .. وبريدها ريده شديدة يا الجيلي .. وهي كمان بتريدني .. والفضل كله يرجع بعد الله لي المراة الملكة احسان .. بس والله يا الجيلي ظروفي واقفة لي عارض .. يعني الحمد لله .. حق باكر ما عندي .. حتى الكارو الشايفو ده مو حقي .. شغال فيهو بالايجار .. كان عندي حمار وشغال تراب بالقليبه .. لكن الحمار مات .. الحمد لله .. ومرات نجازف في البنيان .. واشتغل طياني .. وبي كلو ما قادر الم حاجة .. عشان اتلم علي بخيتة .. الجيلي قال ليهو .. الكارو حق منو؟ .. قال ليهو حق واحد اسمو الشريف . قال ليهو بعد تجي راجع .. امشي ليهو في البيت .. وقوله الكارو والحمار الاتنين بي كم ؟ .. وتعال نشتريهن يبقن حقاتك .. ود اللحمر قال ليهو لالالا .. انت هسع ظروفك ما بتسمح .. ماشه عليك مناسبة .. ربنا يتم لك على خير .. نحن المفروض نساعدك ونقيف معاك لكن العين بصيرة والايد قصيرة .. الجيلي قال ليهو يا زول قول بسم الله .. نحن عبيد الله .. وربنا ما بفرط فينا .. خل الامور على الله .. بس انت باكر الصباح لازم تلاقيني.. وتوريني الشريف قال ليك شنو؟ طبعا ود اللحمر فرح فرح .. لمن بقى يبلع في ريقو . وخلاص الامال بدت تتزاحم عليهو .. وبقى ينوني ويتذكر في بخوت الفراقها زي الموت .. الجيلي وصل .. وودع صاحبو العزيز ود اللحمر .. ومشى لبيت ناس ابوهو .. مرتاح وفرحان .. امه عاينت ليهو كدا .. قالت ليهو .. انت شكلك فرحان .. لقيت خبر من بدرية؟ .. قال ليها : اي يمة .. بدرية حية وطيبة .. الحمد لله .. امو دايرة تزغرد .. ختاليها يدو فوق خشمها قاليها لالالا .. اصبري ما هسي ..الخبر ده ما دايرين زول يعرفو .. لغاية اما امها وابوها يتاكدو منها .. قالت ليهو سمح .. صبحت واطات الله .. الجيلي مشى لي حاج احمد وزوجته .. وقال ليهم انا جاهر .. ارح عشان تشوفو بتكم .. بس ما دايرين زول يعرف .. الزعيم قال ليهو بس معانا خالها .. عشان حيسوقنا بالكومر حقو .. قال ليهو مافي مشكلة ده مننا وفينا .. وركبو وطلعو .. ومعاهم الجيلي حاج احمد طول الشارع يتكلم براااهو ويقطع .. يقول .. والله يا الجيلي واحسان السويتوها مافي زول صبقكم عليها .. والله انا كنت داير اموت من الندم .. وكنت طول عمري بكون متحسر على موت بدرية .. الله يلعن الحماقة .. ياخي نحن قاعدين نتكبر ساي عن الحقيقة .. المفروض الزول ما يجبر بتو على زول ما دايراهو .. لكن نسوي شنو؟ .. عادات لقيناها قدامنا .. علا والله بعد الحصل علي انا تاني .. عندي كلام اخر ..الجيلي وسعاد يعاينو لي الزعيم .. ويتبسموا .. سعاد قالت للجيلي .. يعني احسان يومها القالت لي بدرية حية .. كان كلامها صاح .. الجيلي قال ليها نعم .. كلامها صاح بس نكرت عليك في النهاية .. لانك قلتي دايرة ترسلي لناس الخرطوم .. سعاد قالت ليهو والله احسان دي الله يقدرني على جزاها .. انا اليوم داك كشحتها بالتراب وجدعتها بالصحانة والكواري .. قال ليها اي لازم تصبر .. لانها حاسة بحسس بدرية .. زي ماق الو الخال شريك الوالد ..الكلام ده كللو كان في الطريق .. وهم ماشين على ناس احسان .. لمن وصلو لي احسان ودقو الباب .. فتحت ليهم واختها سلمت عليها بالاحضان .. وتبكي وتقول ليها .. صحي يا احسان بدرية معاك ؟؟.. صحي يا احسان بدرية حـــية؟؟.. حرام عليك والله .. 17 يوم تخليني قلبي بنزف دم علي بتي ؟ .. قالت ليها احسن ينزف 17 يوم من تفقديها للابد .. قالت ليها ارح ارح وريني ليها ..وينها؟؟ دايره اشوفها .. قلبي مقطوع يا احسان .. كُر علي يا بدور .. كُر علي ..احسان قالت ليها هووووووي .. اصبري ماشة وين؟ مافي زول بشوف بدرية هسي .. انا عندي شروط .. اتفضلو اشربو موية .. وبعدين تشوفوها بدرية قاعدة . دخلو قعدو في البرنده .. واخوها بتاع الكومر متمحن يعاين ليها .. اصلو ما اتكلم .. قالت ليهم الشرط الاول .. بدرية يعرسها الجيلي في مدة 15 يوم بس ..الشرط التاني بدرية بتي بتي وانا امها ما عندكم فيها اي تسلط ..انا حأجهزها للعرس والسيرة تجي من ناس الجيلي لي بيتي انا .. والعروس تمرق من بيتي .. حاج احمد قال ليها اساساً انا وعدت الجيلي .. انو هو الوحيد البستاهل بدرية .. وهي بتستاهلو لو فعلا طلعت حية .. وح أوفي بشرطي .. وعندي ليك كلام تاني يا الجيلي .. بقولو ليك بعد اشوف بتي .. ويا احسان قصة بدرية تكون معاك ولا مع امها ده بينكم انتو الاتنين انتي وسعاد . امها قالت ليها .. قبلانين .. قبلانين بشروطك .. تعالي ورينا ليها .. قامو التلاتة .. دخلو والجيلى ما قدر يدخل معاهم .. دخل الاوضة جوة .. ورمى ليهو دمعتين وقشا وشو .. وطلع قعد في البرنده .. لمن دخلو على بدرية .. بدرية ما ردت عليهم السلام ولا عاينت ليهم .. مسكوها يبكو ويبوسو فيها .. امها وابوها .. وكان مشهد يقطع القلب .. وهي لا بكت .. ولا تكلمت .. ولا اندهشت .. ولا ابتسمت .. بس زي التمثال .. ولا عاينت ليهم .. سارحة بعيد .. امها قالت لي احسان .. مالا بتي يا احسان ؟؟ .. ليه ما بتتكلم ؟؟ .. بدرية ؟؟ .. هوي يا بدريه انا امك .. وده ابوك ؟؟ وبدرية كاضمة لا بتودي لابتجيب ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى