منتديات أبودليق
أخي الحبـيب ... الزائر الكريم ... حبابك عشرة بلا كشرة تفضـل بـدخـول دارك فعز الله مقدارك ولك من إدارة المنتدى ومن كل أهل أبودليق الطيبين التحية والتقدير فأنت من تساهم برفعة أبودليق والإعلاء من شأنها نتمنى لك وقتا سعـيداً بين أهلك وأخوانك ــ تفضل بالدخول ــ فلا تنسى نطق الشهادتين والصلاة على النبي :
(( لا إله إلا الله محمد رسول الله ))
(اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم)

مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الخميس 16 أبريل 2015 - 11:57




مناهـــــــــــل الحـــــــق

الحلقة الأولى

وتيرة البيت عند ناس دكتور رابح ماشة طبيعية .. ولد وبت بس (عابد) في سنة التخرج .. وزول مسالم وهادي ومحترم .. وابوهو مربيهو تربية عن علم ودراية .. وحمامة الحلة زينة البيت (مناهل) .. اليافعة المدللة .. الفاتنة .. عقلها يوزن بلد .. بتحب المغامرات وافلام الرعب .. في تالتة جامعة .. بتقول النصيحة في عين اتخن دقن ..وامهم (حياة) .. كانت مراة ولاكل الحريم .. وماسكة لسانة ومرقتها علي الجيران نادرة .. مواصلة وحنينة .. وست بيت.. الوالد رابح راجل مثقف ومتعلم .. عندو دكتوراة في ادارة الاعمال .. ومحاضر في جامعة معروفة عربيتو .. دايهاتسو بيضا .. بمشي بيها الجامعة .. زول لبيس وانيق .. وبمشي في الواطة بيحذر .. النوعية البتلقاهو.. لغاية الساعة 4 مساء .وجزمتو تلمع .حبة غبار مافوقا . ويومو يوم جميل .. بجي راجع من الجامعة الساعة 3 ونص ..دي اكتر مواعيد ممكن تأخره من البيت.. وايام كتيرة بكون قاعد في البيت .. مركب نظاراتو .. ويقرا في الكتب والمراجع .. وتفاصيل الجرايد بتاعة اليوم .. وثقافتو متزايدة .. في كل المجالس عندو صولة وجولة .. وكت يتكلم بتكلم بيديهو .. وبحب التنظير .. هه .. وفي تفاهم عجيب بينو وبين زوجتو حياة .. وبيناتهم احترام .. وهم حريصين الاتنين على الاوضاع النفسية بتاعة الاولاد . عشان كدا كل واحد فيهم بظهر احترام التاني .. اما ونسات العصرية بتاعة دكتور رابح فاغلبيتها مع عابد .ومناهل ..ومناقشات في مناحي الحياة العلمية والادبية وكدا .. يعني باختصار حياة نموذجية فيالاستقرار والتفاهم حلو؟؟ المرتب زايد البدلات .. قدر مايكفي احتياجاتهم المعيشية وهم رضيانين .. اصلاً رابح وارث بيت من ابوهو وساكن فيهو وبياخد بدل سكن .. المهم الوضع ماشي زي الساعة .. ومافي اي موضوع يخلي الزول يقلق ..يوم من ذات الايام من الصباح حياة كلمت زوجها انها الليلة معزومة عند جارتها النهارية كدا واحتمال تتاخر .. لو جيت بدري خت الغداء لروحك انا بجهز ليك اي حاجة .. ولو جات مناهل قبليك بتخت ليكم الغدا اتغدو مع بعض .. وانا زاتو بحاول اجي بدري .. قال ليها يا حياة ماتقلقي الموضوع ده بسيط .. انتي امشي واخدي راحتك نحن بنتصرف .. مشت لجارتها امال وامال دي زوجة راجل من رجال الاعمال .. كانت عازمة الجارات قهوة نهارية ..طبعا عزومة القهوة النهارية خصوصا" البتكون يوم الاحد او الاربعاء دي .. بكون فيها نوع من الطلاسم والطقوس .. بتاعة الظار والريح الاحمر .. وفيها فتح العلبة .. والامور الشركية دي ..بتلمن الحريم الجاهلات .. ويعزمن واحدة من شيخات الظار ..البتكون عمرها في السبعين .. وتكون مدخنة ومحننة وكابة فوقها فتيل ريحة . ولابسه خاتم الجنيه ( خاتم ذهب فيه صورة رجل اصلع) وغالباً بتكون عندها سن دهب .. بتلمن ليها الحريم يومين في الاسبوع .. وكتير اللمة بتكون في بيت المراة الغنيانة .. لكن طبعاً ما دايماً .. اها فوق القهوة ..وقت يولعو البخور بتاعهم .. واحدة بتقوم تتلبش .. وتنضم بره راسها وشيخة الظار بتتخاطب معاها وبشوف طلباتها ومرات تكشف حال النسوان الاخرات بالشي المتلبش فيها ..اها مرات فعلا بتكون ملبوسة بالجن والعياذ بالله .. عشان يتلاعب بيهن .. ويطلب منهن امور شركيه وكفرية .. ومرات بتكون المراة مستهبلة وبتمثل .. والغريبة شيخة الظار المغفلة مابتقدر تفرق بين دي ودي .. على كل حال .. المجلس مجلس معصية ولعنة .. اها نرجع لي حياة .. حياة اليوم داك جات لي جاراتها عشان هي معزومة .. لي قعدة القهوة .. جات بدري شوية .. وقبل مايتلمن النسوان .. وتجي الشيخة .. حياة وصلت وجات داخلة عاينبت لي شكل البيت من برة .. والتصميم الخرافي .. والوساع والجنينة .. ياخي محل وقفة العربات .. قدر بيتها .. دخلت و قعدت في الهول ..متمحنة تعاين في البيت ..الهول كبير .. وفيهو المكيفات الضخمة المستوردة .. البتكون مختوتة في الاركان زي التلاجات ديك ..والنجف في السقف .. خمس نجفات .. اربعة صغار وواحدة كبيرة في النص .. وانواع الستاير مختلف وغريب .. وشكلو غالي غالي .. وكراسي الجلوس المانية .. اول مرة تقعد عليهن .. المراة دي طبعاً جاتها خلعة .. وبقت توسوس .. ((عليك الله نحن عندنا رجال؟ .. هسع ده بيت ..وبيتي برضو بيت؟ معقول؟ .. عاد يايمة صلاة النبي .. وعيني باردة .. المراة دي ساكنة في الجنة عديل .. طبعاً المراة جاتها طالعة شايلة حلاوة في شيالة شكلها مختلف .. اول مرة حياة تشوفها .. غايتو حياة دي اليوم داك جاتها نفسيات عديل .... .. بعد شوية نسوان القعدة اتلملمن ويسلمن على بعض بي عرفه . وكل واحده تسلم على التانيه بي اسمها . الا بس حياة طبعاً بسلمن عليها سلام الغريب .. في واحدة من الجارات بتعرفها .. والباقيات جايات من بعيد شوية .. واحدات من شمبات .. واحدات من اللاماب .. واحدات من ابروف وغايتو .. زي 15 مراة كدا .. وبعد شوية الخزعبلات اشتغلت .. طبعاً حياة بي حكم انها مراة متعلمة . وزوجها دكتور .. ماقادرة تصدق البحصل ده .. لكن المجاملة في السودانيين حاصلة .. ماقدرت تنتقد وبقت تجاري فيهن في البسون فيهو .. وبالها كلو في البيت وفي الاثاث وفي العفش .. لغاية ما الجلسة دي انتهت وقامن اتفرقن .. حياة مشت البيت بي نفسيات مختلفة .. وراسها مقلوب فوق تحت .. وهي الشارع توسوس .. عليك الله الراجل ده .. يقرا عمرو كله .. هدومو انهردن من قعاد الكراسي.. في النهاية يجيب لي تفتاف القريشات ديل ديل كل شهر.. ماهن فايتات الاكل والشراب .. والله الليلة الا اوريهو قعر الحلة .. .. وجات داخلة البيت صارة وشيها وحالها مقلوب .. رابح كان خالف كراعو قاعد فوق كرسي ولابس عراقي .. ومركب نضاراتو .وبقرا ليهو في كتاب اسمو (الصحة النفسية .. العقد والحلول)..لمن جات داخلة طريقة سلامها زاتها مختلفة .. ونفسها قايم ومحبطة ومتضايقة .. وماشة بي سرعة .. وقالت ليهو .. (( سلام)) .. ومعاها قنتة .. (اهـ..)عاين ليها بي فوق النظارات ..ونضاراتو كان نازلات على نخرتو.. والعيون مارقات بي فوق النضارة ..وهو لسه مدنقر وبعاين ليها كدا ..وقال ليها .. وعليكم السلام.. مالك ان شاء الله خير؟

ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،







avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الخميس 16 أبريل 2015 - 12:06




الحلقة الثانية

حياة ردت و قالت لي دكتور رابح .. خير؟ .. الخير يجي من وين هو؟ .. ها .. عليك الله خليني في حالي .. ودخلت لي جوة .. الدكتور طبق الكتاب ، وختاهو فوق الطربيزة القدامو ومشى دخل عليها.. قال ليها .. احكي لي مالك؟ ان شاء الله جارتنا ماغلطت عليك في حاجة ..قال ليهو .. جارتنا يا يمة اريتا جارة الهنا والمنى .. ربنا فاتح عليها ابواب رحمتو ..قال ليها طيب مالك؟ .. في واحدة من الضيوف سمعتك كلمة ماياها؟ قالت ليهو ضيوف السرور يايمة .. من قعدن ماقطعن فوق زول .. قاليها .. اها طيب الحصل شنو ياحياة؟ .. قلقتي بي .. انتي ماطبيعة .. قالت ليهو قلت ليك خليني في حالي .. لي بعدين .. هسي الاولاد نايمين .. جايين تعبانين بصحو يسمعونا ..امشي اقرا في قرايتك .. ان شا الله قرايتن تنفعك وترقعك ..قبل منها مارق وقاليها .. مادام مادايرة تحكي مابجبرك .. في اللحظة دي مناهل جات طالعة من غرفتها .. لاقت ابوها طالع .. قالت ليهو في شنو يا ابوي؟ صوتكم طالع ..مالها امي ؟ قال ليها والله يابتي .. ماقدرت افهم منها حاجة .. طلعت على الجيران وجات مكربنه من بره ..قالت ليهو قالو يابوي اللهبة الصغيرونة الزول مايهببها .. سيبها براها بتهدا .. وهو الزول كان ماحكى الحاصل عليهو يخففو عليهو كيف .؟. ابوها عاين ليها كدا بي انبساطه ومشى .. هي مادخلت على امها رجعت راجعة.. الحاجة قاعدة جوة في غرفة النوم .. اظن قريب ساعة ومرقت .. الاولاد صحو قريب المغرب صلو . ومناهل دخلت تعمل في الشاي .. وابوهم جا راجع من المسجد .. وشكلو مقلق لانها المراة لسع مارجعت طبيعية .. وعابد شغال كسر جوة .. وغاتس في جبل بتاع كتب ..وماجايب خبر ..بس حاجة حياة ماعايزة تحكي ليه .. ؟ بالليل بعد الناس نامو والدكتور جا داخل غرفتو .جات قعدت جنبو في السرير .. وقالت ليهو .. يا رباح والله حرام انت تدمر نفسك في التدريس .. انت انسان راسك ملان فهم وعلم .. شوف ليك شغل يجيب لينا قروش الموت والحياة مامعروفة .. واولادنا بعد شوية بحتاجو .. واحتياجاتهم بتكتر ..هسع كان حصلت لينا اي مناسبة .. بيتنا ده محتاج لحاجات كتيرة وعفشنا داير غيار .. لازم الزول يكون عندو طموحات في الحياة .. عاين ليها كدا .. قال ليها هسع ده الشي المضايقك من النهار؟ قالت ليهو لالا ده مو الفهم .. بس أنا ....... ماخلاها تكمل .. قاطعها .. وقال ليها انتي مشيتي لي جارتك ياتها ياحياة ؟؟ .قالت ليهو خلينا في الموضوع..قال ليها لا.. لازم توريني مشيتي لي ناس منو؟ قالت ليهو مشيت لناس امال زوجة سعد .. قال ليها ايوااااا .. خلاص فهمت .. انتي عايزاني اغير من شكل حياتي دي واكسب قروش كتيرة .. عشان انتي تكوني مرة مرتاحة ومرطبة صاح؟ قالت ليهو ايوة بس ما بالفهم دا . بس مابي فهم ابقى مرطبة ..بي فهم انو عايزين نكون مرتاحين والقروش في يدنا واولادنا بعدين مايحتاجو لزول ..قال ليها حاضر .. ان شاء الله .. بحاول اشوف لي شغل تاني غير التدريس ..بس اهم حاجة انتي ماتضايقي نفسك ..المهم الصباح قبل الشمس تشرق .. ختو الشاي واتلمو الاربعة .. الدكتور قال ليهم ..طبعا يا عابد ومناهل . انتو الاتنين جزء من مكونات الاسرة دي . واي قرار بيتاخد .. المفروض يكون عندكم بيهو علم .. انا ان شاء الله قررت اسيب التدريس .. وقبل ما اسيبو .. عايز افتش لي شغل تاني اول حاجة .. ومن الليلة بحاول .. اودي اوراقي للشركات والمؤسسات والبنوك .. مناهل قالت ليهو ممكن اتكلم؟ قال ليها خشي .. قالت ليهو ليه يا ابوي الداعي شنو انت بتأدي في رسالة انسانية ..قال ليها الحقيقة امك امبارح مشت ناس جارتها امال .. ولقت البيت بتاعهم وحياتهم العايشنها احسن مننا بكتير .. وجات متضايقة وحاسة بالنقص ..مناهل قالت لي امها ..ده شنو يا امي ؟ دي انتي الكنتي بتوصينا بالقناعة كتز لايفنى؟ ..بالجد صدمتيني .. يا امي نحن حياتنا ما اظن في زول عايشها .. نحن سعيدين ومتفاهمين وعندنا البكفينا وماكلين حلال .. وابوي مرتاح وشغلو مامرهق .. ووقتو متوفر ونحن لاقنو .. اي طمع وزيادة قروش .. بتحرمنا من وجوده في البيت .. وبتخلينا نكون ما لاقينو معانا ..قالت ليها يابت اسكتي انتي مافاهمة اي حاجة .. انتي لسه ماقدرتي تفهمي الحياة الفهم الحقيقي ..عابد قام علي حيلو ..قال ليهم ياجماعة عن اذنكم . انا والله ماقادر اركز معاكم ..وراجيني دعك مايعلم بيهو الا الله .. ويا ابوي انت رب الاسرة .. اعمل الشي البتشوفو صح .. وفيهو المصلحة .. فتكم بي عافية ..امه قالت ليهو ربنا يوفقك ياولدي .. قال ليها الله يسلمك امي .. وطلع .. حياة قالت لي مناهل خليها الحيرة دي .. وقومي البسي واطلعي على جامعتك ..قالت ليها دقيقة يا امي .. .. يا ابوي الله يخليك .. انا حاسة بانو قرارك ده حيكون فيهو ضرر لينا .. وانا ما مرتاحة للقصة دي كلو كلو .. عليك الله يا ابوي ماتسمع كلام امي في الحاجة الماصح .. انت معلم الاجيال وموجه لي امــم من الناس .. فكر شوية في الموضوع .قال ليها كويس بفكر .. خلاص قومي امك قالت ليك قومي البسي ..المهم لمن مناهل طلعت .. وحياة قعدت مع الدكتور براها ..قالت ليهو .. نفسي يارباح اشوفك راكب عريبة لاندكروزر اخر موديل .. وحياتك حياة فخمة ..تجي ماشي الناس كلها تزح ليك من الشارع .. لمن تجي داخل مجلس .. الناس كلهم يختو بالهم لاي كلمة تقولها .. ياخي استاذ؟؟ استاذ شنو عليك الله بلا غم ..لمن تعزم ضيوفك في البيت تعزمهم بي قلب جامد .. وتكون انت رجل البر والاحسان وتكفي ختك واخوك .. وامك برضو محتاجة ليك .. والناس كلهم يتعشمو في خيرك ..المهم الزول ده .. المراة تفرك فيهو فرك الويكة .. لغاية ما اتلايق تماماً .. وبقى جاهز لي مليح الكسرة ..سرح بعيد وبقى يتبسم .. (غايتو الحريم ديل ماشاء الله !!!) .. اها الدكتور شال اوراقو وشهاداتو كلها معاهو وطلع .. وكان فعلا المشوار بتاعو ده موفق واتسهلت معاهو .. بس مامعروف القدر موديهو على وين ..
المهم نشوف .

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الخميس 16 أبريل 2015 - 12:35




الحلقة الثالثة

دكتور رابح اتصل على صديقو ..من الناس الواصلين .. قال ليهو انت قبل فترة .. قلت لي .. افتح منافذ لي حياتك ..وانا رفضت .. اها ياخوي هسي انا مستعد افتح منافذ لحياتي وقررت اسيب التدريس انت فهمك على شنو؟ .. قال ليهو ياخي انت من الأعمدة الاساسية في البلد يادكتور .. لكن افهامك ضيقة .. وانا دايرك توسع افقك .. نحن الليلة عندنا اجتماع في الحتة الفلانية تجي علينا الساعة 9 مساء بعد العشا .. وطوالي الدكتور مشى الاجتماع .. الاجتماع حق شنو؟ وقالو فيهو شنو ؟ .. الله اعلم المهم .. كل الشي الاتوصلنا ليهو ..انو دكتور رابح اتعرضت عليهو رؤى واقتراحات .. ووافق على كل صغيرة وكبيرة في الاجتماع واتجاوب جدا .. واخدو منه الاوراق والشهادات .. وكتبو سيرتو الذاتية والتعليمية .. والأنشطة الحركية .. من زمن هو طالب .. وكتبو ليهو تزكيه كبيرة جدا .. تشهد انو دكتور رابح من الكوادر المؤهلة لخدمة البلاد ..وفعلا دكتور رابح علم وفهم وراي .. والتزكية بستحقها وبجداره .بعد كم يوم جوهو 4 أنفار لابسين بدل شياكة ونظارات سوداء .. ودقو الباب زي العصرية كدا .. ودخلو عليهو وسلمو عليهو باحترام وأدب .. .. .. وسلموهو خطاب من رئاسة الوزراء .. بالشمع الاحمر .. وعليهو علامة الصقر الذهبي .. الكلام ده كان في منتصف مارس من العام 1988 ميلادية .. حيث كانت البلاد آنذاك في فترة حكم الاحزاب .. االدكتور لمن شاف الخطاب بقى يرجف زي القصبة ..وما متخيل الخطاب ده فيهو شنو .. المهم فتح الخطاب بسرعة وهو بفتح فيهو .. الخطاب وقع منو مرتبن .. الخطاب بفيد .. انو دكتور رابح اقترحته الجهات العليا ..لان يتم اختياره في التشكيل الوزاري القادم في ابريل .. اذا عنده اي مايمنع من المفترض يبلغ عن ذلك . في غضون 24 ساعة ..اوووو الكلام دخل الحوش ..مع دعوة لاجتماع بكرة للحزب .. اللهو واحد من الحزبين الحاكمات البلد في الوقت داك ..اها.. . المهم ..بعد الجماعة طلعو ناس البيت ديل اتلمو فوق الدكتور زي الحاصلة مصيبة .. وقالو ليهو في شنو .. حياة قالت ليهو ان شاء الله خير ديل مالهم ؟ قال ليها والله .. ياحياة غايتو انا مامعروف القدر موديني علي وين .. انا ناس الحكومة ماصدقو اني عايز اخلي التدريس .. دايرين يشربكوني في وزارة .. وانا العمل الحكومي والحاجات السياسية دي بخاف منها موت ..لكن مابقدر اكسر كلام السيد .. الناس ديل صنننن سكتو ..زي الصبت فوقهم مطرة ..وكل واحد قعد يعاين للتاني عابد يعاين لي مناهل ..ومناهل تعاين لي امها ..وامها تعاين لي عابد قامت مناهل بدأت تتكلم قالت لابوها .. يا ابوي الله يديك العافية . الموضوع ده موضوع كبير .. ونحن مابنقدر عليهو حاول بقدر المستطاع ابعد عنك المسؤلية دي هسي نحن تلاتة وحملنا عليك صعب فكيف تقدر تخت فوق ضهرك مسؤلية قدر دي والله تاني تفتش لي راحتك ماتلقاها تفتش لي حريتك ماتلقاها انتو قايلين المسؤلين ديل مبسوطين من حياتهم .. بالله الواحد كان داير يطلع يشم هوا ساي يكونوا بارينو بعدين اليومين ديل الحكومة فيها توترات مامطمئنة .. ومشادات بين الحكومة المدنية والسلطة العسكرية.. في فساد شديد حاصل .. وانا خايفة في النهاية تسحمل مسؤلية جرايم انت ماعملتها .. القصة دي انا مامريحاني ومضايقاني شديد ..ربنا يجيب العواقب سليمة. عاينت لي امها ..لقت امها ..سارحة بعيد وتتبسم . فجأة حجة حياة الفرحانة.. التفتت عليهم كدا وقالت .. ياسبحان الله ..صبرنا وجبرنا يايمة .. الليلة يوم فرحتك ياحياة بت النعمة ..ياربي تتم الفرحة لي قلبي وماتكسفني بعد الحلم ده .. اي اي انا لمن رباح طلع من البيت .. كنت متأكدة انو حيلقى شغل سمح .. لكن وزير؟؟ وزير حتة واحدة كدي ..؟ ده ماكنت بحلم بيهو حلم .. .. ولابمني نفسي بيه .. ياما انت كريم يارب .. وافرحتي .. ياربي انا في حلم ولافي علم ..اسمعني يا رباح .. انت ماعندك اي عذر يمنعك .. وانا معاك في الحلوة والمرة ..انا كمان هينة انا مرة الوزير ..رباح عاين لي عابد . وقال ليهو عابد ياولدي انت رايك شنو في الموضوع ده؟ .. قال ليهو والله يا ابوي الكلام ده كويس .. وانا بظن انك انت بحق ليك تتمتع بحقك الدستوري ..انك انسان متعلم وبتستحق اعلى المناصب .. ودي يمكن خطوة موفقة من الجهات الرسمية انها اختارت الرجل المناسب للمكان المناسب ..بعدين يا ابوي زي ما انت عارف وزي ماقالت مناهل .في كتير من مرافق الحكومة بدأ يظهر فيها الفساد..وريحتو مرقت برة .. وهسي اليومين دي انا بقرا في الجرايد في الحاجات الفظيعة البدت تتكشف للناس .. فانت وامثالك بالجد ممكن تغيرو في الحاجة دي من جوة ..انا شخصيا شايف انو مافي مشكلة .. اي نعم القصة متعبة ومشغولياتك بتتشعب لكن برضو اي تعب ليهو فايدتو .. خاصة كانت او عامة .. وفي النهاية الفكر فكرك والراي رايك وانت الممكن تقيم الامور وتعرف مدى مقدرتك على التحكم في المسألة ..امه قالت ليهو صلاة النبي فوقك ياولدي .. عان الولد ده بمنطق الكلام ده كيف؟ .. ده ياهو ولدي البعرفو.. .. المهم بين شاكوش حياة وسندالة عابد .. راي مناهل انتف .. وراح شمار في مرقة وصاحبنا الدكتور شاف انو راي حياة وعابد كلامهم صح في النهاية . الجاه والسلطان والعز لازم يكون ليهو تمن من الراحة .. وقال ليهم مع اني متأكد انو مشغولياتي بتكبر ..ومسؤلياتي بتتشعب لكن ان شاء الله اكون قدرها ..اها. طبعا" لغاية الان مافي حاجة بتأكد انو دكتور رابح حيكون ضمن التشكيلة الوزارية الجديدة ..مناهل دي متضايقة ضيق ماطبيعي ؟ ومقلقة من الموضوع وبدت تتوتر.. زي التقول ابوها ده عايزين يسجنوهو او يضروهو .. وقالت ليهم.. قالو كلام القصير مابنسمع .. غايتو يا ابوي .. لو قبلت بالموضوع ده .. وفعلا مسكت المسؤلية دي .. حيجي يوم من الايام ..وتتذكروا كلامي ده وتقولو مناهل قالت قالت ..امها قالت ليها يابت انتي دي شنو روح التشاؤم دي ؟؟ تفي من خشمك ماختينا ليك يايمة .. يبرا . ويستبرا . من الندامة ..اها طوالي مناهل قامت ودخلت جوة مارضيانه ..وهي متضايقة ومتوترة .. وحاسة بنفسها عاجزة .. وماقادرة تحمي ابوها من المصيبة الماشة عليهو .. اها في اللحظة دي التلفون جوه ضرب كررررن كرررررن صوتو زي صوت جرس العجلة .. نوع التلفون بتاع الترس داك الارقامو بتكون في شكل دايرة .. وسلكو زي حبل الهدوم .. والدكتور دخل جوة ومسك بتكلم في التلفون قريب نص ساعة جا .. مارق عرقان .. وقال انا طالع بعد ساعة دعوني لي اجتماع ..وبعد ساعة طلع جا قريب الساعة واحدة صباحا ..ومشى قدم استقالتو من الجامعة .. ومررررت الايام ودكتور رابح ..بقى كل يوم عندو اجتماع لغاية انصاص الليالي ما بحكي لناس البيت بمشي وين؟ أو الاجتماع مكانو وين؟ او بقولو فيهو شنو؟ بعد كم يوم من البرنامج الغريب ده.. حياة سألته قالت ليهو انت الجماعة ديل ..بدل يبقوك وزير .. بقو يسهروك في الفاضي ولاشنو؟ انت بتطلع وتجي لي انصاص الليالي..وكل مرة بتقول عندي اجتماع ..اجتماع قبل ماتبقى اي حاجة الحاصل شنو؟ ممكن تفهمني ؟ قال ليها .. دي ياحجة مجرد بروفة ولسع الفيلم مابدا ومامعروف يكون في فيلم من اساسو ولامجرد تمارين فارغة .. .. بعدين مافي زول تاني يسالني انت مشيت وين ..ولا الاجتماع فيهو شنو؟ مواضيع الشغل براها ومواضيع الييت براها اتفقنا ..مناهل كانت شايلا ليها كباية شاي ..ختت الكباية ودخلت وماعايزة تسمع باقي الكلام اها بكرة اعلان التشكيلة الوزارية الجديدة ..هل ياربي رباح بكون وزير ولا دي مجرد مزحة سخيفة ؟؟؟

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الخميس 16 أبريل 2015 - 12:42




الحلقة الرابعة

باكر اليوم اصبح عادي في البيت .. ومناهل وعابد طلعو على الجامعة .. ودكتور رابح لبس وطلع الصباح .ماقال ماشي علي وين .. وجا بالمساء . حياة بقت محتارة ومتمحنة وماقادرة تسأله مشيت وين . وهو جاء تعبان ومرهق .. والساعة كانت قريب الساعة حداشر ودخل نام .. تاني يوم .. في نشرة الصباح .. طلع اسم دكتور رابح في التشكيلة الوزارية .. واسمو مع القائمة الجديدة فيكل الصحف والجرايد.. بي الاختصار .. الراجل بقى وزير في وزارة حساسة.. في نفس اليوم زي الساعة عشرة صباحا"جات عربيتين لاند . مظللة بالاسود الدوكو .وموتر ابيض كبير .. وقفو قدام الباب .. ودخل واحد فيهم .. اتكلم مع الوزير الجديد .. وطلع انتظر مع البقية برة .. بعد شوية الوزير طلع لابس ابهى شياكاتو .. وفتحو ليهو الباب الوراني .. والموتر قام قدامهم .. والعربين اترحكن .. وبعد شوية تسمع .. ويك .. ويك .. ويك .. والعربية الدايهاتسو المسكينة صارة وشيها وواقفة جوة .. باختصار شديد .. اليوم ح يبدا الوزير الجديد مباشرة مهامه الجديدة . طبعا عابد ومناهل ما حاضرين الفيلم ده ..مناهل جات من الجامعة بدري وقالت لامها .. الاخبار شنو؟ قالت ليها ماسمعتي بالخبر ؟ .. ابوك بقى وزير .. مناهل قالت ليها .. لاحول ولاقوة الا بالله .. انا لله وانا اليه راجعون .. ياربي تحميهو من كل شر .. امها قالت ليها اعوذ بالله منك انتي يابتي .. بدل ماتفرحي والناس يهنوك ..تتعولقي كدي زي الميت لك زول؟ .. غايتو قالو الفهم قسم ..قالت ليها امي الله يخليك .. الحصل حصل .. واللبن البمرق من الضرع تاني مابرجع ..هس انا ماشة خطوبة في اركويت .. حقة صاحبتي .. بمشي من هنا ..بغشى نفيسة في المطار ..وبنطلع انا وهي .. نعشى بيت ناس نفيسة في السجانة ..ونمشي من هناك الخطوبة.. (نفيسة دي صديقة قديمة لي مناهل). ماشة معاها الخطوبة لانو اصلا البت الحيخطبوها صاحبتهم الاتنين ..اها مشت ليها في المطار ..نفيسة شرطية شغالة في المطار ضابطة جمارك .. مناهل لقت نفيسة مشغولة في موضوع.. وقالت ليها عليك الله يامناهل انتظريني.. اقعدي لي في المكتب هنا ..
بخلص هسي كلها عشرة دقايق وارجع ليك .
كان المكتب بتاع نفيسة. مفصول من مكتب تاني. بحيطة ماواصلة السقف.. وفي الجانب التاني. قاعد ضابط ..برضو من ضباط الجمارك .... المهم في اثناء ..قعاد مناهل .. سمعت الضابط البغادي ده بتكلم مع زول .. والكلام كان بصوت واطي ..بس واضح ومسموع .لانو المكتب من فوق مفتوح. اي حاجة بتتسمع .. الضابط بتكلم مع الزول المعاهو .. قال ليهو .اول حاجة .. انا ممكن ادخلك في مساءلات قانونية ..انت بتلف وبتدور من قبيل . وقصدك واضح .بتحاول ترشيني صح؟ .. عشان امرر ليك البضاعة ..وانت اصلا عارف البضاعة دي ممنوع تخش البلد .. انت قايل بتغريني بالقروش الكتيرة. وانا عشان لغاويس الدنيا .ممكن اتغاضى عن حاجة بتضر الناس؟؟ .. انا امشي من الله وين بعدين؟ .. انت مفتكر انو بقروشك الكتيرة الدفعتها دي انا ح اسكت وافرح واقول خلاص حظي لقيت لقية ؟ ..داك قال ليهو بس يا فايز ..يافائز . اسمعني .. نحن ناس اصحاب . وانا لو ماواثق فيك كان مشيت لضابط غيرك ..التسهيلة البديك ليها دي ..ممكن تكفيك طول السنة دي قروش ماساهلة .. وانت تستاهلا بس مرر الموضوع ..قال ليهو تسهيلة ..؟؟ مستحيل ..والله لو ببقى اغنى زول في الدنيا. مابدخل علي قرش حرام .ولايمكن اعمل عملبة زي دي.. داك قال ليهو خير يافايز. انا بشوف غيرك وتاني لابيني ولابينك ..قال ليهو تشوف غيري ؟ انا مادام قاعد هنا البضاعة دي مابتمر .. وانا لازم ابلغ الجهات الامنيةانت غلطت وموضوعك فشل لاني انا عرفت الموضوع ومستحيل اسكت على الغلط والممنوع .. اها .. الزول شكلو طلع من فايز ..مناهل بتسمع بس ماشايفة .. اصرت تشوف الضابط الاسمو فايز ده.. وتشوف هل ياربي فضلو في البلد ناس من النوعية دي .. دي نوعية من البشر معرضة للانقراض من الندرة في الفصيلة .. الراجل صوتو رخيم.. وبتكلم بي ثقة.. والله الليلة لازم اشوفو ..قامت دخلت بغادي .. ضابط لابس زي نظامي كامل علي كتفه شارت رايد .. شاب في بداية الثلاثينات ..اسمر شديد السمرة .. اقرب الى الطول ..ملامح الافارقة على وجهو واضحة ..وجلية وملامح العروبة تكاد تكون معدومة . ظاهر عليهو زول صلاي ..علامة الصلاة ظاهره في وشو نور وبهاء ..مع لون السمرة الداكنة ..وشو بيديك احساس بالامان والطيبة .. مناهل سلمت عليهو ..عاين ليها نظرة واحدة ..رد السلام .ودنقر راجع على اوراقو .. وقال ليها اي خدمة .؟. قالت ليهو ماعندي اي خدمة.. بس عايزة اسلم عليك .. واشوفك وارجع .. هو افتكرها زعلت من عدم الاهتمام ..عاين ليها ضحك .. وقال ليها اسف والله .. شكلي اتعاملت معاك بشكل غير لائق .. اتفضلي اجلسي ..بس لحدي اكمل التقرير الفي يدي ده ..ما اكتر من دقيقتين .. قعدت وقالت ليهو اتفضل انا منتظرة .. كمل.. المهم كمل تقريرو . وخت القلم ..وقال ليها انا تحت امرك .. قالت ليهو.. والله الحقيقة انا ماعندي حاجة.. وبالجد جيت اسلم عليك .. اساسا انا منتظرة ملازم اول نفيسة .. وحقيقة انا قاعدة في مكتبها سمعت كلامك مع الراجل الكان معاك قبل شوية .. وعجبني ردك ليهو ..وياريت في البلد دي لوزيك في عشرة بس ..ربنا يحفظك .. قال ليها.. ده من طيب روحكوطيب اصلك .. عرفيني عليك قالت ليهو انا مناهل رابح .. بقرا في الجامعة الفلانية .. ابوي وزير ليهو ستة ساعات ههه واخدت ليها ضحكة صغيرة جميلة .. قال ليها ابوك دكتور رابح الواحد ده ؟ قالت ليهو نعم .. قال ليها علم على راسه نور .. والله انا لي الشرف بي معرفتك يامناهل .. قالت ليهو انت بتكلم كيف؟ والله انا الليلة من شدة الشرف والفرحة الحصلت لي شكلو يومي ده كلو حيكون بركة وخير بمقابلتك ..انت انسان نادر وعملة لايمكن الحصول عليها بسهولة ..قال ليها انا اسمي فايز فلان فلان .. من منطقة كدا في جنوب دارفور ..وساكن الثورة الحارة كدا .. سعيد بالتعرف عليك .. في اللحظة دي ملازم اول نفيسة جات.. خشت مكتبها ومالقت مناهل ..سمعت صوتها مع الضابط فايز جاتها بيجاي .. لقتهم بتونسو الاتنين زي البتعارفو ليهم سنين .. قالت ليهم ياجماعة انتو بتتعارفو وانا زي الاطرش في الزفة ؟ فائز قال ليها ابدا" والله بس هسي اتعرفنا .. نفيسة قالت ليهو يا فايز انا البعرفو عنك ..ماعندي اي منفذ لي بت تتكلم معاك .. لقيت البت السمحة دي وكسرت الحجاب ولا شنو؟ ههه .. فائز قعد يضحك قال ليها ابدا والله .. هنا مناهل قالت ليها يانفيسة فايز قاعد في مكتبو ..لاكسر حجاب ولاحاجة.. دي انا الاتهجمت عليهو ..وتلبت بي فوق الحيطة ههه.. ودعوهو وطلعو والى اللقاء .الى اللقاء .. يلا فيالشارع مناهل ماعندها موضوع . غير الضابط فائز .. يانفيسة فايز ده .. زول نادر .. زول اصيل .. زول واثق من ربو .. ايمانو كبير .. متوكل على الله .. مابتغرو القروش .. ياخي لو سمعتي المبلغ العرضو عليهو .. لو عرضوهو على اتخن دقن تجيهو رجفة قلب هه .. ده زول فولاذ .. الماظ جوهر ..نفيسة قالت ليها مناهل هوي هوي ها .. انتي شكلك حبيتي الود ده ..قالت ليها وانا اطول .. والله اعجبت بيهو اعجاب فوق ماتتصوري يااااااه .. حتى شكله عجبني .. قالت ليها بس اوعك تفكري اكتر من كدا لانو خالتي حياة بتوديك التجاني الماحي تقول البت جنت وفقدت الصواب ..لانو مستحيل اهلك يقبلو بي فائز .. وانتي عارفة السبب والعقد الموجودة في المجتمع الغريب ده ..قالت ليها بس انا طالبة منك طلب .. ولو خدمتيني في الطلب ده بتشوفي انا ممكن اعمل شنو..
نشوف الطلب ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،







avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الخميس 16 أبريل 2015 - 12:48




الحلقة الخامسة

ملازم اول نفيسة قالت لمناهل .. اتفضلي قول اخدمك حافية القدمين . قالت ليها انتي تسلمي .. بس
عايزاك تعكسي لجنابو فائز شعوري عنه ... قالت لها بس كدا يامناهل؟ ..انا كمان بديها حبة توم وشمار لكن انتي هدفك ممن الموضوع ده شنو؟ .. قالت ليها .كدي خليهو هدفي احكي لي شوية عن فائز .
قالت ليها يا الله .. بالجد والله الزول ده طيب طيبة من جوة ومن برة ..وحنين وقلبو رهيف .. ومتواضع وبتعامل مع الناس باخلاق عجيبة .. وبهتم بالناس الضعفاء اهتمام شديد .. كان شاف اي مراة كبيرة في السن بخلي اي حاجة وبقوم يخدمها زي التقول امه .. والناس الكبار البجو بي عندنا كلهم بشتغل ليهم بالاولوية ..
لمن وكت الصلاة ده يجي تاني كان الدنيا اتقلبت ما بقيف ؟ ولابدخل ابرة في خيط الا يمشي يصلي
ويجي .. ماحصل يوم عمل مع زول مشكلة .. ولمن تحصل ليينا مشكلة بقيف معانا زي التقول هو
صاحب المشكلة .. والله انا كان ما خايفة من اهلي والجهل الحاصل ..كان من زمان اتلافيتو .. ولا
كنتي بتلقيهو قاعد لا هسي راجيك ههه .
مناهل عاينت ليها كدا .وقالت ليها هوي يابت .. ماتتكلمي كدا عن زوج المستقبل ..وضحكو الاتنين .. ومناهل قالت ليها بصراحة انا بالنسبة لي لايهم العرق والجنس واللون ..وانا متاكدة بقدر اقنع ناس البيت لانو ابوي مدينا حرية الاختيار ..
بعدين حكاية الجنس .دي حاحات مقسمة من رب العالمين .. ورفضنا ليها يعني رفض لتدبير الله في
كونو .. والدنيا دي كلها الوان مختلفة .. الامريكي لونو براهو . والسعودي براهو . والسوداني براهو .
والتشادي . واليمني والصيني .. الزول بتعيبو اخلاقه . ده فهمي انا .. وان شاء الله اقدر اغير الفهم ده
لناس البيت واهلي والحوليني ..
الونسة كانت طويلة في الطريق .. باختصار وصلو بيت الخطوبة .. ووقفو مع صديقتهم احسن وقفة
..وفي مكان الخطوبة ماكان في موضوع غير .. دكتور رابح البقوهو وزير ..
وهم بتكلمو قدامها وهي مضايقة من الموضوع .. مع انو الحريم قالن والله دكتور رابح يستاهل زول
متعلم .. الكلام الوزار التانين العاملين زي شوالات البصل ..
العجب ناس الجمعية التاسيسية .. بس ناس سوق امدرمان .. فمة الفوضى والعشوائية .. الواحد كان
نضم يجيب مشكلة وكان سكت ينوم ..
الجمعية التاسيسية دي كانت في الزمن داك .. بمثابة المجلس الوطني ..
في حاجة حصلت في الخطوبة ماكانت في الحسبان .. في واحدة من الحريم جات قعدت جم مناهل ..
وقالت ليها انتي مخطوبة ؟ قالت ليها ابدا" والله لكني النية في .. قالت ليها كيف النية في يعني عندك نية تخطبي ليك واحد؟ والله ما بتقسى عليك يابت الوزير . قالت ليها والله طبعا" البت ما بتخطب . لكن لو ادوني الحق ده كنت سقته اهلي ومشيت خطبت فايز .. قالت ليها فايز منو؟ قالت ليها ما تشغلي بالك ما بتعرفيهو ..
المهم انتي سألتيني ليه اني مخطوبة ولا مامخطوبة ..؟ قالت ليها الحقيقة انا اخوي رجل اعمال كبير .. وماسك عشرة في المية من الاستيراد والتصدير في البلد دي وقال عايز ليهو بت بي مواصفات معينة ..
هسع قبل شوية جاء . برة . وانا كلمتو عنك .. وبمواصفاتك .وقال لي اتكلمي لي معاها ..لمن قلت ليهو
بت الوزير الجديد داير يطير من الفرح ..
قالت ليها معليش قولي ليهو الزولة دي رفضت وبس ..
قالت ليها بس ترفضي من دون ماتشوفيهو . قالت ليها نعم .. دي في اعتقادي عرسة تجارية بحتة ..
اخوك عايز يتزوج بت الوزير لتسهيل اعمال التجارة والاستيراد والتصدير ويسرح ويمرح .. على اساس
هو نسيب الوزير ..قالت ليها علي كيفك .. دي فرصة ما بتتفوت في النهاية الزواج اصلا للمنافع والمصالح المتبادلة ..
هههههههه والله نحي الصراحة زاتها ..
المهم الخطوبة انتهت بي خيرها وشرها ورجعن البيت .. وطبعا مناهل وصلت البيت متأخرة .. جابوها
نفيسة واخوها بيعربية ورجعوا .. وكانت خايفة من ابوها يسألها اتاخرت ليه ؟ لكن للاسف لقت ابوها مافي..
ولقد امها مقلقة زهجانة . قالت ليها في شنو يا امي ؟.. قالت ليها ابوك ده حالتو ما مريحاني .. والظاهر زي ماقلتي حكومتهم دي عمرها قصير .. وعندهم مشاكل وانا خايفة عليهو .. وبقى يجي كل يوم مع الصبح .. قالت ليها موش ده الدايراهو يامرة الوزير ؟
بعد اتعشو ونامو والوزير جا . والمرة صحت بيهو .. وقالت ليهو رابح؟ قال ليها نعم .. قالت ليهو ان شا الله خير التاخير شنو؟ قال ليها والله كان عازمني فلان الفلاني عشا ..قالت ليهو خير .. خلاص خش جوة ارتاح .. قال ليها الراجل المشيت ليهو الليلة ده اداني هدية الله يجزيهو خير.. قالت ليهو هدية شنو؟ .
قال ليها اداني شهادة بحث في الظرف ده بتاعة بيت في المهندسبن طابقين .. الحجة دي من الفرحة قربت تغمر ..
وبقى ده برنامجو اليومي .. كل يوم زول من اعيان البلد ورجال الاعمال عازم الوزير .. ومحضر ليهو
هدية .. مناهل سمعت الكلام .. جاته وقفت قدامو ..وسلمت عليهو وقالت ليهو طبعا" يا ابوي
العزيز .دي الرشوة عند المسؤلين الكبار بالطريقة دي . مافي وزير بقايطوهو بقريشات على القيام بامر
ما .. لكن بعزموه ويكتلو قلبو ويدوهو هدية .. عربية . بيت .. مصدر تجاري .. اي حاجة تكون خلعة كدا
والزول مابقدر يرفضها .. وبتكون مجرد هدية من دون اي مقابل .. لمجرد كتلة القلب .. عشان بعدين الزول ده لو جا ليك يا سعادة الوزير في حاجة تمشيها ليهو تصديقات وامضاءات وهلم جرة .. بالمناسبة يا ابوي للاسف البيت الهدوهو ليك ده انا محرم على اخت فيهو رجلي .. لانو رشوة مغلفة .. المهم حصلت مشكلة والاتنين اتقبلو علي مناهل وخلوها اقل من سمسمة في الكلام القالتو ده ..
مناهل الحق كلامها حق . طبعا .الوزير الجديد ماعارف روحو ماشي حاتل وماشي غاطس في الخطر ..
حتى اصحابه الاخرين من المسؤلين ماكلموهو بعاقية العزومات دي والهداية الضخمة البتجيهو .. ولو شوية اتذكر حديث ابن اللتبية كان فهم الموضوع ..
في زمن الرسول عليه الصلاة والسلام في عامل . الزكاة جاب الزكاة من حي من احياء العرب وجاب
معاهو هدية لروحو .. وقال للرسول عليه السلام (هذا لكم .. وهذا اهدي لي) الرسول عليه الصلاة والسلام قال له .. هلا جلست في بيت امك وابيك حتى تأتيك هديتك ان كنت صادقاً ..فالهدية البتتقدم للوزير بالتاكيد مابتتقدم ليهو لمن هو كان مدرس في الجامعة ولكنها هدية مصلحة .. ولمنفعة متبادلة حتى لو ماكنت لحظية فالخدمة المفروض يقدمها الوزير مقابل الهدية وقتها لسع ماجا ..مناهل بعد ما كانت عايزة تحكي لابوها عن فائز من الزعل والغضب غيرت رايها ..
والايام الجاية ملانة بالمحن ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،







avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الخميس 16 أبريل 2015 - 13:21




الحلقة السادسة

مناهل عرفت انو ابوها اتغير تغيير جوهري .. واستغربت كيف الدكتور يتغير بين عشية وضحاها .. وكل المبادئ تنطمس .. في زمن بسيط كدا .. ده ابونا الكان بحذرنا من الحرام .. حتى صلواتو بقت في تلتلة .. وبتجنب انو يمشي يصلي في الجامع .. حكاية غريبة خلاص ..
الصباح قبل ما تطلع للجامعة .. ناداها وهو كان بصلح في الكرفتة بتاعتو .. الكرفتة والبدلة دي اول مرة مناهل تشوفهم عند ابوها .. وماعارفاهو جابن متين .. قال ليها اسمعيني كويس .. الكلام ده لاهو مشورة ولا استشارة .. دي اوامر وماعايز اي نقاش .. نحن بكرة حنرحل من البيت ده . وتاني لو فتحتي خشمك في الموضوع ده .. انا البعملو فيك .. الله وخلقو يتفرجو فيهو ..
قالت ليهو حاضر يا ابوي .. البتقولو يمشي .. بس قناعاتي الداخلية ما بقدر اغيرها .. بمشي معاك البيت مضطرة .. ورافضة من جواي .. لانكم لو رحلتو .. فيهو ماعندي حتة امشي عليها .. طبعاً ماعلق على كلامها ابدا وطلع..
المهم بكرة رحلو البيت الجديد .. عفشو الفيهو مبالغة مبالغة ياقول حجة حياة .. كلو مستورد .. ومناهل دي مضايقة ضيق .. كانها داخلة ليها في سجن .. وقالو شالت معاها لحاف قديم من البت الاول بتنوم فيهو على الارض .
طبعا مع مرور الايام مناهل بقت تلاحظ .. انو حاجات كتيرة بقت تخش البيت .. وهي ماعارفاها .. الحاجات دي جات متين ؟ والجابها منو؟ ماعارفة ..اها مناهل بقت تتهرب من الاكل والشراب في البيت.. لانها بقت شاكة في كل الدخل بتاع ابوها .. لغاية حق الاكل والشراب .. وبقت تتصرف من قروش عندها قديمة .. من الحلال الكان ابوها بكسبو من التدريس ..
هناك في المطار في فيلم شغال وغير متوقع ابدا .. طبعا الرائد فايز .. صورة مناهل ماقادر يشيلا من راسو .. كل ما يكون شغال فجأة يلقا روحو سرحفي البت الجات يوم الخميس هه . ويستغرب في نفسو مع انو عارف انها بت الوزير .. وعارف الامراض العرقية والقبلية الموجوده في المجتمع .. بس حاسي بانو البت دي سيطرت على دواخلو كل مايدور يسأل منها نفيسة .. يستحي ويسكت .. اها يوم ملازم اول نفيسة براها مشت ليهو قعدت مهاهو .. قالت ليهو .. يافائز البت الجات يوم الخميس الفات متذكرها؟
قال ليها بت الوزير؟ قالت ليهو ايوا ..
قالت ليهو .. طبعاً البت دي صحبتي .. لكن عندها مشكلة .. دايماً عبيطة ولبيطة ..
كل ماتشوف ليها راجل .. تجري تقول ليهو انا عايزاك ..
تقابض في الرجال من طرف .. يا ما نصحتها وحذرتها بس هي مابتسمع الكلام ..
قال ليها .. بس. هي لمن جات اتكلمت معاي .. كان عندها سبب مقنع ..
لانها سمعت الكلام الانا قلتو للراجل الكان معاي .. وفعلا مع كترة الرشاوي والفساد في البلد . غريبة زول يرفض عرض مغري زي الرفضتو انا ..
فأنا مابشوف انها خلقت موضوع عشان تتكلم معاي .. بعدين صحبتك دي شكلها واحساسي .. غير الكلام القلتيهو ده تماما" ..
المهم انا البت دي يانفيسه قلبي انا اتفتح ليها . وحسيت فيها صدق عجيب .و عايز امشي ليها في الجامعة يوم .. وياريت لو تمشي معاي ليها زيارة ..
قالت ليهو والله مابنصحك .. حتجيب ليك سمعة لروحك ساي ..
فايز قال ليها خير .. لكن جواهو ماقادر يستوعب كلامها ..وقال في نفسو : انا مناهل دي لازم اعرف عنها الحقيقة .. لو كانت فعلا" زي ماقالت نفيسة .. لازم انا احاول انقذها قبل ماتضيع .. لانو الوزير مافاضي ليها ..والبت صغيرة .. وبقى ده التفكير الشاغل بالو ..
اها فايز عندو ود اختو اسمو صافي .. بقرا في نفس الجامعة بتاعة مناهل . ساكن في الحلفاية . في نفس اليوم ده بالمساء مشا لي ناس اختو .. واتكلم مع صافي . قال ليهو في واحدة في جامعتكم اسمها مناهل رابح .. صافي قال ليهو اوع تكون بت الوزير ..؟
قال ليهو ياها .. صافي فقع فقع قعد يضحك .. قال ليهو مالك ياصافي بتضحك ..؟
قال ليهو دي بتعرفها من وين دي .. دي بت اصلا" مفترية وقاطعاهو مع اي بشر .. ولمن ابوها بقى وزير اظنها تاني سلام ماتسلم على زول ..
فايز قال ليهو كيف الكلام ده؟ .. البت دي قالو كل ماتشوف ليها ولد يعجبها بتقوم جارية وراهو .. صافي قال ليهو القال ليك منو ؟
دي عكس كدا تماما .. من زمان الناس جرو وراها .. ونصبو ليها الاشراك ومافي زول قدر عليها وسابوها .. زولة مابتخاف كلو كلو .. ممكن تمسح بيك الواطة في اقل من دقيقة .. بس تبقى راجل تقول ليها كلمة كدا ولا كدا ..
زمان كان بقولو ليها بت الاستاذ .. هسي بقت بت الوزير معناها القصه. بقت اصعب
الزول القال ليك عنها كدا ده زول حاقد ساي ياخال ..
فائز قال ليهو عليك الله ياصافي .. عايزك تشوف البت دي في زول في حياتها ولا لا.
صافي قال ليهو بس انت ياخال قصدك شنو؟ يعني عايز تخش فيها ؟ وانت هسي قايل ممكن تلقى هدفك ؟ ياخال اصحى ياجنابو .. صحصح ..
قال ليهو والله ياصافي ماعارف .. بس البت دي شالة تفكيري شلل ..
صافي قال ليهو غايتو انا العلي بعملو .. وبشوف ليك تاريخة الماضي والحاضر والمستقبل عندي مخابرات قوية في الجامعة ..
اها لمن فائز طلع من ناس اختو . اختو سألت ولدها .. قالت ليهو .خالك كان عايزك في شنو؟ .. قال ليها بسأل من بت الوزير .. ودايرني اشوف لو في حياتها في زول ولا لا .. . المهم حكا لي امه كل الحاصل ..امو قالت ليهو خالك ده اكيد مانصيح .. بت الوزير ياتها البدوها لي فائز؟ .. الزول ده حيجيب ليهو مشاكل لنفسو والله .. والحمد لله الكلمتني عشان انا اتصرف .. اسمع ياصافي .. تاني لو سألك .. قليهو انا اتأكدت انو البت بتحب ليها واحد .. ومتفقين على الزواج .. وحتى الوزير عارف .. خليهو يشيل الفكرة دي من راسه.. واتفقو صافي وامو .. انو يبعدو فائز من مناهل باي طريقة ..
وحنشوف البحصل شنو . بس لحظة في حاجة ..
يلا مع مرور الايام . فائز لاحظ لحاجة غريبة .. لاحظ انو ملازم اول نفيسة بقت تتقرب ليهو .. بطريقة واضحة وملحوظة .. وكل يوم تجيب ليهو هدية .. يوم فتيل ريحة ويوم شنو .. وهو عامل رايح .ويوم جابت ليهو هدية في صندوق . فتحها لقاها نضارة .. قال ليها يانفيسة تهدي لي نظارة وانتي عارفاني مابلبس نظارات .. قالت ليهو عشان تشوف الحوليك بوضوح ..
سكت ساي وفهم انو البت دي عايزة تفتح معاهو كلام ..
طبعاً دي طبعة عند غالبية البنات العندهن المرض الغريب ده .. (مرض الغيرة) ..
الواحدة تكون مع الواحد عمرها كلو .. ماتتكلم معاهو اول ماتشوفو عمل علاقة مع صاحبتها . النار تولع فيها .. وتبرى درب الغيرة وتحاول تزحلق صاحبتها ..
وفائز شكله فهم اللعبة .. لكن برضو تأتي الرياح بما لا تشهي السفن
لانو القصة ماشة مشربكة بيجاي وبيجاي .. وفائز ماعارف انو اخته . وولدها بهناك حيجيبو ليهو خبر حزين ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 13:00




الحلقة السابعة

الوزير رابح جا البيت بالليل .. والحجة انتظرته صاحية .. قالت ليهو في كم خبر كدا حاصلات في البيت .. لازم تكون على علم بيهن .. مناهل ليها تلاتة يوم لابتاكل لابتشرب في البيت .. كان عطشت بتشرب من الماسورة .. وبتاكل وين؟ وبتشرب وين ؟ ما معروف .. ولمن سألناها .. قالت انا شاكة في الدخل بتاع ابوي .. مستحيل اكل من حاجة ما متأكدة من مصدرها .. وجايبة معاها لحافا الكان في بيتنا القديم .. وبترقدو في الواطة .. عشان قالت .. مهما كان مرتب ابوي مابجيب ليهو الحاجات دي كلها .. وعابد بقا سايق عربيتك الدايهاتسو .. واليومين ديل جايب ليهو سهر برة البيت .. واصحاب وعوازيم .. وانا خايفة عليهو .. الولد اول ما خلص امتحاناتو النهائية .. بقى حايم ويتصرمح .. ماعارفاهو بسوي في شنو ..
رابح قال ليها ديل ناس كبرو .. وعارفين مصالحهم من البضرهم .. نحن راعيناهم وربيناهم مافيهو الكفاية .. هسي بقو كبار وعارفين الغلط من الصح ..ومناهل بي طريقتها .. ما تشتغلي بيها .. بتجوع وبراها بترجع تاكل في البيت .. وما تكلميها انك قلت لي انا حاجة ..
اها باكر من الصباح الوزير .. ادى المراة دفتر شيكات .. وراها رقم حسابها في البنك . وقال ليها انا مافاضي لي طلبات .. لو احتجتي لي اي قرش من الجنية للمليون .. ده رقم الحساب .. يازول الزول ده بعد ما طلع .. حياة دي قاعدة في الكرسي قريب نص ساعة .. سارحة وتتبسم .. وتتخيل في الحاجات الماشة تشتريهم الليلة ..
وفعلاً بعد الاولاد وابوهم طلعو .. مرقت على السوق واشترت تياب تليق بالمقام ودهب وحاجات كدا بتاعات النسوان ناقصات العقل .. وفشت غبينتها تب في الشعب السوداني.. وزي العصر كدا ضرب تلفون في البيت .. وقال ليها في ورق بتاع عربية جديدة لي عابد .. بجيبوها ليهو الليلة .. خليهو يمضى عليهو ويخليهو معاهو .
واشترى لي عابد اكبر مزرعة دواجن . وعمل ليهو شركة بروتينات . وغايتو .وقالو صدق اراضي وخطط سكنية كاملة .. ليهو ولي اولادو الاتنين .. واختو واخوهو . والناس ديل في شهرين ارتاحو تب .وطبعاً مناهل ماجايبة خبر بالجرايم دي كلها .. وامها مابتحكي ليها اي حاجة .
بي اختصار الوزير بقى وزير زيو وزي باقي الوزراء في الحكومات الفاسدة البتلتهم اموال الشعوب بكل شراهة .. وكل يوم الوزير اهميتو زايدة عند ناس الحكومة . لانو بخدم اصحابو خدمات متتالية .. ومابتوقف في مساعدة اي سارق ومهرب ومختلس . المهم يكون داك زول سخي .
وضل الوزير ضلالاً مبيناً ..
وطبعاً في قانون السياسة القذرة .. اي مسؤول امين وقلبو صافي .. بتخلصو منه بسرعة .. لانو بكشف الالاعيب وبدخل الناس في مشكله .. واي مسؤل حرامي وبتاع جرايم .. بطول عمره في المنصب وتتقدم احواله والدنيا تفرش ليو قطايف .. والله غالب على امره ولكن اكثر الناس لايعلمون ..
في يوم من ذات الايام . الرايد فائز اكتشف انو البضاعة . الكان في اليوم داك وقف ضد دخولها .في مستندات بتثبت انها مرت ودخلت البلد.. بي اثباتات وادلة .ملفات معينة .
فائز استغرب .قال البضاعة دي انا وقفت في طريقها .. ورفضت رشوة بالملايين . ياربي الحصل شنو ودخلت كيف.. . ؟ المهم بي مقامو في الشرطة وبمساعدة ناس المباحث اكتشف انو البضاعة دخلت بتسهيلات ووساطات ولف ودوران والوزير الجديد مشترك بضلع اكبر .. اي الوزير الجديد وموش كدا كمان .. باعفاء جمركي .. نفس الزول اللهو سمعت مناهل كلامو مع فائز .. اتضح انو صديق جديد للوزير .. وبالتالي حيصير صديق لي وزراء تانين .. وطبعاً صداقة مصلحة وجديدة كرت .. الحرامية ديل كلهم .. ماكانو بعرفو رابح وكت كان استاذ . ولاعندهم بيهو علاقة ..
والحصل هسي ده كان .من ضمن طوافان الصداقات والعوازيم الحاصل في اليومين دي. مع العلاقات الذميمة البعمل فيها وزير السواد والرماد .. الاستاذ مربي الاجيال ..
فائز وقفت قدامو عقبات كتيرة في الحصول على اي عدالة تدين المهرب وصديقه الوزير الفاسد .. لانو البلد البتكون فيها حكومة عديمة الضمير والمسؤولية .. القانون بكون مستهان .. والقوة والغلبة للدكتاتورية .. اها فائز بقى قدامو حاجة واحدة .. انو يصل لي مناهل .. ويحكي ليها عن عمايل ابوها ..
يمكن تقدر تتكلم معاهو .. وتردعه من الشي البسوي فيهو ..
اها كل يوم بقول لي نفيسة .. يانفيسة عليك الله انا عايز اقابل مناهل ضروري .. ونفيسة تتهرب منه وكل يوم تديهو عذر ..
اها في يوم من ذات الايام .. نفيسة براها مشت لمناهل في الجامعة .. وقالت ليها انا اتكلمت ليك مع فائز . يامناهل ووصلت ليهو شعورك . لكن للاسف يا مناهل .. فائز بحب بت خالتو .. ومتفقين على الزواج واي حاجة .. يعني للاسف ياحبيبتي .. كل امالك راحت وضاعت ..
مناهل قالت ليها .. الحمد لله هلى كل حال .. معناها بت خالتو فعلاً تستحق وتستاهل .. لانو فائز راجل بمعنى الكلمة .. انا والله يا نفيسة الزول ده معجبة بي شخصيتو .. وحبيتو جدا .. لكن الزول ماعندو اعتراض على القسمة والقدر .. ربنا يسعدو ..
ومناهل دي جاها غم وهم لايعلم به الا الله .. وحست بمرارة الحرمان ..
اصلا هي كانت متضايقة من افعال ابوها .. ومن الوضع القلب ليهم حياتهم فوق تحت ..
وكان املها الوحيد .. انو فائز يكون بالنسبة ليها ملجأ ومخرج .. وهسي نفيسة جابت ليها خبر انو باب فائز ده اتقفل للابد ..
نفيسة قالت لي مناهل عليك الله لو لاقيتي فائز في مكان ماتحسسيهو بي مشاعرك .لانو لمن كلمتو اتحرج شديد .. وماكان عارف يقول شنو؟ يعني زول حساس زي ده ما صح نحن نجرح شعورو .. خصوصاً انتي عرفتي انو ما من حقك .. ربنا يفتح ليك من غيرو ..
مناهل قالت ليها حاضر يانفيسة .. انتي دايماًزي اختي الكبيرة وبتنصحيني وبتوجهيني ربنا يخليك لي ..
اها لمن نفيسة لاقت فائز قالت ليهو كلام عجيب .. قالت ليهو انا لاقيت مناهل . وقالت خطبها ولد خالتها ابوهو .نائب دايرة في شرق النيل .. واصلا كان دايرها من زمان . وبحبها لدرجة انو مرة حصلت بينهم مشكلة .. الولد عيا . لامن ودوهو الدكتور ..
وهسي الحمد لله مرادو تم وخطبها رسمي ..
الكلام ده كان النهار .
اها بالمساء فايز مشى لناس اختو .. عشان يقول لي ود اختو صافي انسى السؤال عن مناهل .. لكن صافي فاجئو بي كلام قال ليهو ..
ياخال . مناهل بت الوزير ..بتحب واحد من الجامعة ..وميتة فيهو موت .. وال 24 ساعة .. قاعدين جم بعض ..
اها هنا فائز راسو اتلخبط فوق تحت .. كيف يعني البت مخطوبة من ود خالتها . وبتحب واحد في الجامعة .. براهو قال . (والله تعيش كتير تشوف كتير)..

ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 13:02




الحلقة الثامنة

طبعا لو ملاحظين .. بقت في طريق مناهل وفائز تلات عقبات ..مناهل مخطوبة لي ود خالتها .. وبتحب ليها واحد في الجامعة ..وفائز بحب بت خالتو .. وحيتزوجو قريب .. يعني مافي اي طريقة . تواصل ولافتح مواضيع . لكن بحكم القدر الواضعو فائز لمناهل .. فهو عندو معاها موضوع محدد .. عايز يطرح ليها ممارسات ابوها .. تقدر تتكلم معاهو .
غايتو اتوكل فائز .. ومشى ليها في الجامعة ...لمن شافتو ولاقتو .. فرحت شديد بس برضو حاس بالحسرة جواها .. انو فائز الرجل الممتاز .. ضاع من حياتها .. الزول النادر .. تاني صعب تلاقي زول بالاخلاق دي .. وبالنبل والطهرة دي .. لكن برضو راضية بقدر ربنا .. اها سألته قالت ليهو جناااااااابو .. ياسلام ..كيف احوالك عليك الله .. والله سبحان الله اتمنيت الاقيك .. وكم مرة بفكر امشي لي نفيسة في المطار ..بس عشان اسلم عليك .. قال ليها كيف احوالك يامناهل ..والله حتى انا ماحصل نسيتك .. مع انو الناس بمرو على يوميا بالالاف .. المغادرين والجايين من برة .. لكن سبحان الله في شخصيات بتنطبع في الذاكرة مابتروح طول العمر ..
قالت ليهو : اها ماقلت لي اخبارك .. ومالك حايم في جامعتنا ؟ قال ليها الحقيقة اول حاجة عندي ود اختي هنا .. جيت اقابله لكن مادام لقيتك عندي معاك موضوع مهم ..لازم نتكلم فيهو ..
مناهل طبعاً فرحت قايلاهو موضوع بخصها .. المهم ..ولاقالت ليهو ود اختك منو .. قالت ليهو طيب اتفضل قول ..وانا كلي اذان متصنته .. بدا يحكي ليها في الاختلاسات الحاصلة في البلد .. وانو ابوها متواطئ مع الفساد . وبعض التجار عديمي الضمير.. وانو ابوها في فترة وجيزه .. حاز على ممتكات طايلة .. وبقى يعدد ليها حسب الاحصائيات .بتاعة المخابرات .. عمارتين وين ومشروع تجاري وين .. واراضي سكنية .. وشركة دواجن ماسكها اخوك .. ووو
اها طبعا يا زول مناهل دي من من الزعل والخوف ..قعدت ترجف .. وبعد شوية عيونها اتملن بالدموع وبقت تبكي .. وحالتها اتبشتنت كلو كلو .. قال ليها مناهل مالك في شنو؟ ..قالت ليهو يافائز انا حياتي اتدمرت وحصل ت على مصيبة .. يا ريتك لو جبت لي خبر ابوي مات .. احسن يموت وهو على الحق .. لكن هسي خلاص ابوي انتهى .. ودخل في الغضب الالهي .. وانا ببكي على مصيرو قدام ربنا .. حياتنا كلها انصاتت .. انا يافائز بي سبب البيت الهدوهو ليهو .. قاطعت كل الحياة في بيتنا لاباكل في البيت ولابشرب في البيت .. حتى السراير مابرقد فيهن ..
كان عندي قروش من زمن ابوي استاذ .. كنت بتصرف بيهن .. هسي القروش قربن يخلصن وماعارفة اعمل شنو
واققة في ربنا اني ما اضطر اكل من الحرام .. انا يافائز كنت قايلة ابوي بس قبل هدية البيت ..
ما كنت قايلة القصة قدر ده .. ام بارح شفت عابد اخوي راكب عربية كريسيدا اخر موديل .. ولمن دايرة اسألو .. نهرني زي الطفلة .. انا ماعارفة اعمل شنو .. يافائز ابوي قلبو اتقلب ..وبقى مابسمع كلام مني نهائي ..حتى انا مالاقياهو .. .عشان احكي ليهو مشاكلي الخاصة .. ليهو اكتر من اربعين يوم ما اكل معانا في صينية واحدة ..
طبعاً فائز ماكان متخيل ردة فعل مناهل تكون بالعنف ده .. وما كان متوقع انها ممكن تبكي وتزعل قدر ده .. لانها صغيرة وممكن تكون مامدركة حجم الغلط البعمل فيهو ابوها .. وحقيقة اتفاجأ .. لانو دي حكاية غريبة .. البنات في الزمن العلينا ده .. الواحدة ابوها لو مسك اقل منصب .. خلاص تاني مابتسلم على زول ..وبتغير صاحباتها وطريقة حياتها .. وتشيل ابوها وترميهو في نص الحرام ..زي ما حياة رمت رابح .. لكن سبحان الله (مناهل الحق) كانت شخصية مختلفة .. ياخي فايز ده حبها جواهو زاد ..بمقدار مية في المية .. والكلمة في خشمو عايز يقول ليها ..والله انا حبيتك شديد .. لكن سكت ..وبلع ريقو . وحس انو ما من حقو يقول كلام زي ده .. لانها مخطوبة .. قطع الكلام في مصارينو ..لكن عيونو كانت فاضحاهو .. ولمن كانت بتبكي ..كان بعاين ليها بي شفقة عجيبة ..
المهم بعد مناهل هدأت شوية وكانت محبطة جدا قال ليها نحن لازم نفكر في حاجة .. قالت ليهو انا فكرت وخلاص ..انا ابوي ده بعيشو ليك في نفسيات لمن يسيب البعمل فيهو ده بأذن الله ..
قال ليها احكي لي حتعملي شنو عشان اكون معاك في الصورة .. انا برضو والله خايف عليهو بحكم انو ابوك انتي ..
عاينت ليهو كدا نظرة مفاجأة من الكلمة دي .. لكن عملت فيها بتعاين بي وراهو .. كدا في التجاة التاني ..زي الماختت بالها في الكلمة عشان مايلاحظ لاندهاشها ..
وقالت ليهو انا بحاول اهدي ليهو كتاب مخيف ..ياحليلا مناهل البريئة .. قايلة لسع الكتاب ممكن يأثر في ابوها .. وماعارفة انو الزول في غيبوبة كاملة .. واعمى واصم وابكم .. بي سبب السلطة ..
وطيلة القعدة مناهل وفائز ما اتكلمو عن حياتهم الخاصة .. لاهي سألته عن خطوبتو ..ولاهو سألها عن خطيبها ود خالتها ولاحبيبها الفي الجامعة .. (الشخصيات المكذوبة طبعاً) ..
قال ليها لازم اكون متابع معاك .. انا كل مالقيت لي طريقة بجي بغشاك هنا في الجامعة واشوفك ماشة كيف ..
مناهل مشت اشترت كتاب من المكتبة .. الكتاب اسمه (العشرة المبشرين بالجنة) .. ولما وصلت البيت قرت سيرة الصحابة العشرة .. وطبعا الصحابة ديل الغالبية فيهم كانو مسؤلين في الدولة .. وكيف كان تعاملهم مع المسؤلية.
وتصرفهم مع المال العام..
البت دي بتقراء في الكتاب وبتبكي بكا زي القدامها جنازة ..
ومنتظرة بالليل عشان ابوها يجي وتديهو الكتاب ويقرا امكن ربنا يهديهو ..
كدي نشوف ..

ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 13:04




الحلقة التاسعة

مناهل منتظرة ابوها صاحية .. وامها ناااامت قبيل ..وعابد جا متأخر شديد ..يمكن قريب الساعة اتنين .. اساسا في الفترة الفاتت .. عابد ما بجي الا بعد الناس كلها تنوم .. يعني ماحصل في الايام الفاتت صحو بيهو .. ومافي زول قادر يتكلم معاهو .. لانو اليومين ديل اخلاقو زفتة شديد .. اها الوزير جا .. وجا متأخر شديد لابس بدلة رمادية .. ومناهل قاعدة في الارض في نص الهول .. شدة مانعسانة كل مرة تدقس .. وتمشي تغسل وشيها بالموية وتجي .. اها وكت جا .. قال ليها مساء الخير يامناهل .. قالت ليهو صباح النور يا ابوي .. النهار على الابواب ياسعادة . قال ليها مالك قاعدة في الارض والكراسي فاضية .. قالت ليهو دي قصة طويلة لمن تفضى . انا بحكيها ليك .. قال ليها حاضر . يوم الجمعة انا برنامجي فاضي .. من الصباح بجي بقعد معاكم والله الزول اشتاق للمة الاسرة .. قالت ليهو انا انتظرتك لموضوع .. قال ليها خير .. قالت ليهو يا ابوي انت مما بقيت وزير انا ماطلبت منك طلب .. انا عايزاك تقرا الكتاب ده . قال ليها يامناهل يابتي .. هسع الساعة تلاتة الا ربع .. وانا حنوم ساعتين بس عشان اقوم لانو بكرة عندنا كرنفال .يعني حأقدر اقراهو متين ؟ بعدين الكتاب ده انا قاريهو زمان بدري ..لكن ما مشـــكلة تاني بقراهو .. بكرة الصباح اديهو عزالدين يشيلو لي معاهو المكتب .. عزالدين ده حرس من الخاص بسيادة الوزير .. بس ياهن الكلمات ديل .. قالن ليها و دخل غرفتو .. وباب الغرفة فاتح في الهول .. هي بتعاين ليهو جوة الغرفة .. قبل ما يغير هدومو .. رفع قميص البدلة وطلع ليهو مسدس كان رابطو في الحزام .. طبعا مناهل اول مرة تشوف المسدس في بيتها حقيقة ..وخافت شديد ..من مجرد شكل المسدس الحقيقي .. المهم ده ما موضوعنا .. موضوعنا الكتاب ما المسدس ..
باكر الصباح مناهل قامت بدري .. ادت الكتاب لعز الدين .. ومرت كم يوم وماعرفت انو ابوها قراهو ولا ماقراهو ومررت الايام .بعد كم يوم مناهل سألت عز الدين عن الكتاب .. قال ليها والله سعادتو مالقى اي وقت للقراية .. والكتاب لغاية حسي موجود في الطبلون بتاع العربية .. مناهل استاءت شديد .. وجاها احباط لانها كانت متوقعة في اي لحظة انو الوزير يجي متغير وتايب .. وفي الفترة دي فائز جاها مرة واحدة ولمدة تلاتة دقايق لاقاها جم باب الجامعة . مجرد سؤال سريع الحصل شنو في موضوعك مع ابوك والكتاب .. قالت ليهو لسع ولاشي.
ومرت الايام والقروش خلصت من مناهل .. وبقى ماعندها حق المواصلات البوصلها الجامعة .. ومابتطلع من البيت .. وما بتاكل نهااائي .وبتشرب من الماسورة .. بعد يومين جسمها ضعف شديد وحست بالاعياء .. وقافلة عليها اوضتها وامها انتبهت اخيرا انو .. البت حتضيع من يدها .. قالت ليها يامناهل ليه مابتشيلي القروش البديك ليها .. قالت ليها يا امي القروش دي مخلوطة بالخبث .. مخلوطة باموال المساكين .. مخلوطة بحق المراة المسكينة الولدها بموت في المستشفى عشان مالاقية حق العلاج .. القروش دي حقة اطفال بنومو بدون عشا .. عشان ابوهم مالاقي وظيفة القروش دي حقة انسان مقطوع في الشارع .. جيعان وعطشان عشان جيبو فاضي .. وقروشو وين ؟؟
قروشو اتعشت بيها مناهل رابح بت الوزير ؟؟؟ مستحيل يا امي انا احسن اموت .. وقعدت تبكي .. ونامت لليوم التالت بدون اكل .. لغاية الصباح حست انها دايخة .. وماقدرت تقوم من السرير .. لدرجة انها صلت جالسة .. امها جرت لابوها قبل مايطلع .. قالت ليهو تعال شوف مناهل دي مالها ..
ليها تلاتة يوم ما اكلت .. ولا مشت الجامعة .. الوزير وكت جا يشوف بتو .. لقاها انقسمت النص من الضعف والهزال .. وعيونها الجميلة ديك مغورقة زي الزول العيان ليهو سنة . الوزير هنا فعلا حس بي جدية البت .. وعرف انو البت دي حتموت في سبيل مبادئها ودفاعها عن الحق .. وبالجد الوزير رابح خاف على بتو ..
قال ليها يا يابتي مناهل انتي مالك مابتاكلي؟.. كررت ليهو نفس الكلام القالتو لامها بالنص .. يا ابوي انا مستحيل اكل طعام
قروشو .. مخلوطة باموال المساكين .. مخلوطة بحق المراة المسكينة الولدها بموت في المستشفى عشان مالاقية حق العلاج .. القروش دي حقة اطفال بنومو بدون عشا .. عشان ابوهم مالاقي وظيفة القروش دي حقة انسان مقطوع في الشارع .. جيعان وعطشان عشان جيبو فاضي .. وقروشو وين ؟؟
قروشو اتعشت بيها مناهل رابح ؟؟؟ وقبل ما اتكمل كلامها مع ابوها . قالت ليهو انا حاسة اني حأدوخ يا ابوي ودوني المستشفى .. ابوها كورك لي عابد .. قال ليهو درج معاي اختك معاي لغاية العربية .. شالوها بيناتهم الاتنين .. وكرعيها جارات بالواطة .. من الفتور .. وكت ودوها على العربية بتاعة الوزير .. باخر نفس .. قالت ليهم لا .. ما بركب هنا .. ودوني بعربية ابوي القديمة .. او خلوني قبلي .. مابركب يا ابوي .. مابركب في العربات ديل نهائي ..
يا ودوني بالدايهاتسو .. او جيبو لي الاسعاف ..
لمن اصرت وزي ماقلت ليكم هي باخر نفس تتكلم .. ابوها قال لعابد عليك الله دور العربية ديك .. ووديها بيها المستشفى الفلاني .. انا بجي محصلكم هسي .. مناهل قبل ماتصل المستشفي اغمى عليها .. ولمن وصلت ادوها دربات وملح تروية .. والمهم اسعفوها كانت فاقدة سوائل وعندها نقص حاد في السكر . لمن فاقت الدكاترة سألوها عن الحاصل ابت تتكلم ..
قالت ليهم لمن يجي ابوي يوريكم ..
ابوها جا المستشفي .. والمستشفى دي كلها وقفت استاند باي للوزير .. واتكسرت كل القوانين والحواجز .. والدكاترة ديل وقفو فوق مناهل مجموعات مجموعات .. وقالو للووزير البت دي كويسة .. من ناحية مرضية ماعندها اي شي ..
بس الحالة اللقيناها فيها دي احتمال تكون اثرت على الاجهزة الحيوية للجسم . وبي ناحية اخص على الكليتين ..
بس نحن عايزين نفهم كيف بت الوزير .. تجي المستشفى عندها نقص في التغذية الضرورية .. قال ليهم .. اقول ليكم الحقيقة بتي دي زولة نادرة في الوجود .. ولو حكيت ليكم بتقولو الوزير ده بخرف .. بتي رافضة تأكل من اكل البيت .. لانها حاسة بي ظلم السياسيين .. وغناهم على حساب الفقراء .. وبتفتكر انو القروش البتدخل البيت مخلوطة بالحرام .. عشان كدا ليها تلاتة ايام ما أكلت .. في دكتورة قعدت تبكي .. وقالت ليهو سبحان الله بالله في ناس في الدنيا دي كدا؟؟ والله انا كنت مفتكرة النوعية دي انقرضت زمان .. لو سمحت ياسعادتك ممكن تخليني اتكلم معاها ؟؟
قال ليها اتفضلي .. دخلت الدكتورة على مناهل واتونست معاها .. ولقتها واعية ومصحصحة .. قالت ليها انحن ٍسألنا ابوك وحكى لينا سبب رفضك للاكل .. لكن يامناهل انتي ماعارفة في الدين .. انو الانسان لوجاع شديد .. وخاف على نفسو الهلاك .. ممكن يأكل حتى من الحرام ؟بقدر ما يضمن حياتو فقط..
حتى العلماء قالو ممكن الزول يأكل من الميتة .. قالت ليها صح فعلا .. لكن والله بس انا كنت خايفة من الحرام .. وما اتذكرت حاجة زي دي .. قالت ليها بس لي قدام اتذكريها ..
الوزير دخل على مناهل .. قال ليها يامناهل يابتي البتعملي فيهو ده ضرب من الجنون .. اكلي حاجة اشربي .. قالت ليهو ايوة باكل من اكل المستشفى الدكتورة جابت لي اكل واكلت معاي . لانو ده اكلي واكل المساكين المعاي كلهم لغاية ما أطلع من هنا .. لكن والله يا ابوي انا ما باكل من البيت .. مهما كانت النتايج .. ولو اموت .. انت يا ابوي ماحاسي بالحرام البدخل بيتنا ..؟
يا ابوي انا خايفة عليك اكتر من نفسي .. قال ليها طيب يامناهل ..حاضر حاضر .. ودموعة نزلت من حالة بتو .. قال ليها انتي اهم لي من الوزارة.. ومن الحكومة ومن اي شي .. انتي عايزاني اعمل شنو بالضــبط .. ؟؟
قالت ليهو . انت حتسمع كلامي في اي حاجة اقولها ليك؟؟ .. قال ليها اي والله يابتي .. انا بالجد حسيت بالخطر .. قالت ليهو انا بحبك شديد .. يا ابوي كدا انا حارجع البيت مطمئنة .. المهم ركبت مع اخوها ورجعو البيت اليوم ده الوزير مامشى المكتب نهائي والغى كل مواعيدو .. المهم لمن رجعت البيت .. قالت ليهو انا ماعندي مانع انت تكون وزير .. ودي حاجة كويسة .. بس اول حاجة نرجع بيتنا الاول الربيتنا فيهو على القيم والاخلاق . البيت البنحس فيهو بالامن والامان .. وترجع البيت ده لسيدو .. وتبيع العفش ده كلو وترجعو لخزينة الدولة .. ووتبيع العربية حقة عابد والدهب حق امي .. وكل حاجة دخلت البيت ده وهي كانت فوق للمرتب البتصرفو ليك الدولة .. يا ابوي انت موظف وعندك مرتب معين ومحدد .. اي زيادات من الخزينة انت عارف انها بتكون حرام ..وبتجيب لينا اللعنة في يبيتنا ..انت اصلا بتجمع في القروش دي لمنو ؟ مش لينا نحن .. انا شخصيا بفضل اموت وا اشوف اموال مختلسه من المال العام .. ومصروفة ليك بدون علم الدولة .. واي دخل فيهو استغلال لمنصبك كوزير ..
يا ابوي انت عارف انو يوم القيامة حساب المختلس من المال العام اصعب من قاطع الطريق؟؟ واصعب من الحرامي البنط البيوت ؟
قال ليها كيف مافاهم.. اول مرة الدكتوراة تخذلني .. قالت ليهو الحرامي يوم القيامة ملزم يرجع حقوق الزول المسروق من حساناتو .. لكن المختلس ملزم يرجع حقوق شعب كامل من حسناتو .. انت عندك حسنات بتكفي سكان السودان ؟؟
قال ليها بس يامناهل ما انا وحدي البمتاز بمييزات الوزراء .. دي حاجة معروفة اي وزير عندو صلاحيات غير باقي الموظفين .. لانه انا الزول البخدم الشعب يحق ليهو ياخد من مال الشعب مايكفيهو . قالت ليهو الحكومة خصصت ليك مرتب كافي صح ؟ قال ليها بس مافي وزير بقيف على المرتب.. قالت ليهو انت عليك بي نفسك .. لانو يوم القيامة مافي زول بشيل حمل زول .. انت اعمل الصح وماتقبل هدية من زول .. دي ماهداية دي رشاوي بطريقة ظريفة وانت عارف كدا يا ابوي انت كنت بتعلمنا كل شي ..
قال ليها والله الحقيقة يابتي جواي ما مرتاح ..
قال ليها هسي انت اتغدي وانا بكرة بشو ف البحصل شنو .. قالت ليهو برضو ما ح اكل من البيت .. في مرة مسكينة في المستشفى سمعت قصتي من الدكتورة ..وادتني خمسة رغيفات بحاول اتمشى بيهم باكلهم بي موية لغاية ما انت تتصرف ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 13:06




الحلقة العاشرة

في الايام دي كان في فيضانات وامطار عجيبة خلاص.. كانت المطرة بتصب زي المواسير . لمدة اربعة وعشرين ساعة متواصلة .. والبحر ده فاض.. وكسر البيوت وكانت اكبر كارثة في البلاد .. ما مرت على البلد الا في سنة 46 ياخي البحر ده في الخرطوم ..وصل الصحافات.. وغطى كل الشوارع في الخرطوم اتنين والخرطوم تلاتة . في بحري حدو طيبة الاحامدة والحاج يوسف .وفي امدرمان.. الجاي من امبدة ماشي السوق.. الا يجي بالطوف او مركب .. والبيوت دي اتماصت في الموية موصان الظهره .. وحلة كاملة تلقاها عبارة عن كيمان طين .. وفي حلال من قرى نهر النيل ازيلت من الوجود .. وقامت بعد داك من جديد. والمسؤلين ديل بس يركبو طيارة هلكوبتر ويقعدو يتفرجو في المشاهد من الجو وطبعا بيوتهم كلها مسلحة.. وما حاسين باي معاناة .. شهر . تمانية وتسعة وعشرة سنة 88 كانت من اسوء الشهور الشافها الشعب السوداني في حياتو .. وكان التلفزيون بينقل في المناظر والناس تبكي بس .. طبعاً مناهل من ضمن ابناء المسؤلين . ما شافت اي شي من المعاناة غير في التلفزيون .. وكانت بتبكي اكتر من الناس .. لانها حاسة انو ابوها من ضمن المسؤلين عن توفير مأوى وأكل وشراب للناس الاضررو من الكارثة التاريخية دي ..وطبعا ابوها وعدها انو في اليومين الجايات ديل .. حيخلي يدو من ممتكات . اها طبعا اجراءات التغيير دي حتاخد وقت كتير ومناهل تاني حترجع للجوع وعدم الاكل .. امها طبعاً خايفة عليها خوف شديد .. وفي نفس اللحظة عايزة تحافظ على النعمة الجاية من الوزارة .. كل مرة تجي تتكلم معاها .. ننقل ليكم واحد من الحوارات الطريفة بين مناهل وحياة بعد مناهل رجعت من المستشفى ..
حياة قالت لي مناهل .. مناهل يابتي مافي زول برفس النعمة .. ويابا الراحة .. في الزمن العلينا ده .. بقت السلطة والقروش هي البتقيم الناس .. والزول المفلس وجربان مافي زول بخت ليهو اعتبار . وما عنده اي قيمة في المجتمع .. انتي مالك يامناهل دايرة تتسلطي علينا وترجعينا تاني للصفر. ..
مناهل قالت ليها : يا امي انا خاتاكم انتي وابتي قدوة بالنسبة لي .. وبشوفكم انتو الاتنين مثلي الاعلى في الناس الحيين .. لمن القاكم بتفكرو في تقييم الناس بالسلطة والمادة .. تفتكري القصة دي ما بتأثر على قراراتي وحياتي ؟ وتاثير سلبي كمان .. طيب انا هسي في عمري ده .. لو لقيت زول سكرجي وتارك صلاة .. وهو من ناس السلطة والاغنياء .. ولقيت زول بخاف الله وماسك في ربو .. لكن ماعندو لاسلطان ولاغنى .. وماعندي خيار تالت .. بتفضلي اقبل بي ياتو واحد؟ ..
يعني لو اصريت على السكرجي تارك الصلاة ..
انتو ما بتعارضوني ؟؟ ..
امها قالت ليها انتي ليه تفكيرك ضيق .. مش ممكن تلقي واحد طيب وماسك في ربو . وعندو قروش .."؟ مناهل قالت ليها بس انا قلت ليك ماعندي خيار تالت .. وعايزاك تجاوبيني على قدر سؤالي..
قالت ليها طبعا بنفضل ليك الزول الاخلاقو كويسة وماسك في ربو .. مناهل قالت ليها حلو الكلام .. عندي سؤال تاني يا امي العزيزة..
.. اذا كان نحن ربنا قسم لينا الفقر .. وكنا ناس على قدر حالنا بيوتنا بيوت طين عادية ورزق اليوم باليوم ويوم نلقى ويم مانلقى .. وسمعنا بي دكتور رابح الكان استاذ .. وبقى وزير ..وفي شهور بسيطة بقى عندو املاك ..وولدو اشترى عربية جديدة ..ومرتو لبست الدهب .. تفكري احساسنا نحن الفقراء ديل بي دكتور رابح شنو؟؟ هل بنتمنى ليهو الخير ولا بندعي عليهو لانو اخد حقوقنا
؟؟ ده سؤال مهم جاوبيني عليهو ..
امها قالت ليها عليك الله يامناهل انا مافاضية للنظريات والفسلسفة الفي الفاضي .الشي البعرفو انو ربنا كريم .ومابدي العبد من ايدو لايدو .. دي حاجة ربنا قسمنا لينا ..
مناهل قالت ليها .. حتى النشال القروش البتجيهو ربنا قسمها ليهو .. وربنا هو المقدر لكل شي لكن الزول المفروض يتحصل على ارزاقو بطريقة صحيحة .. عشان حقوق الناس بتجيب الكوارث والمصايب .. ونحن لسع ربنا مدينا فرصة الرجوع والتوبة .. عليك الله يا امي لو بتعزيني .. حاولي اقيفي معاي .. وانصحي ابوي .
وماتبقى ليهو حجر عثرة في طريق الوبة .. قالت ليها ان شاء الله .. مناهل ..
قالت ليها غايتو يا امي انا قررت حاجة ..تاني انتي وابوي على كيفكم .. يا اما تتخلصو من المصيبة دي .يا اما تقنعو من حاجة اسمها مناهل .. قالت ليها كيف يعني ؟ قاصدة شنو؟ قالت ليها مابوريك .. بس انتي اكتر زول حيفقدني يا امي. تاني ماعندك بت غيري . وعابد ما حيبقى ليك بت .. والقروش مابتجيب ليك مناهل تاني .. احسن ليك اقيفي معاي .. حياة قالت ليها .. كرعلي.. يا يمة تبري وتستبري.. القروش تطير .. ترا نحن شفناها القروش .. زاد فينا شنو ؟ طوالي مناهل راحت تتبسم .. واطمأنت انو امها حتكون معاها في الصف ..
اها زي النهار كدا جو جماعة سماسرة في البيت وشايلين قروش قالو نحن اشترينا العربية الدايهاتسو .. والوزير قال يسلمو القروش . لي مناهل بتو .. والوزير ضرب تلفون في البيت وقال لمناهل . انا بعت العربية لانك انتي متأكدة من قروشها حلال .. عشان تتصرفي بيها .. وخلي القروش معاك .. واشتري لينا حاجات الاكل منها عشان ناكل حلال ..من حقنا الاصلي على بال ما انا اتخلص من الحمل الفوق ضهري ..ونرجع زي ما كنا .. مناهل بقدر مافرحت بي القروش الحلال .. وكلام ابوها ..بقدر ما اتألمت على بيعة العربية الكانت في البيت عشرة سنين .. وحاسة بي الفة في عربية ابوها الكانت بتذكرها دكتور رابح الاستاذ.. تاني يوم طوالي شالت مصاريف وادت الشغالة تجيب حاجات الاكل .. وطلعت الجامعة .. وبقت هي البتصرف على ناس البيت مايخص الاكل والشراب ..
اها مشت الجامعة والطالبات قالو ليها سمعنا بي قصتك مع ابوك .. وجا واحد هنا ضابط اسمو فائز يومين بسأل منك .. وقال ح يجي الليلة .. وفعلا فائز جا في الجامعة ولمن لاقي مناهل فرح شديد .. واطمأن على صحتها . وقال ليها الزملاء في المستشفى وبواسطة ناس المباحث حكو لي كل القصة .. بالجد انتي انسانة نادرة .. والوزير يومين بعمل في اجتماعات وحصر لاملاكه وماعارف عايز يعمل شنو لكن نحن في القوات النظامية عندنا اقتراح ياريت تطرحيهو لابوك..
قالت ليهو اها قول لي . قال ليها .. اول حاجة لو الوزير رجع الحاجات دي لخزينة الحكومة حيدخل في مساءلات وسجون ونحن حنفقده .. ثم انه الحاجات دي حتمشي لمسؤلين فاسدين ويستخدموها لحساباتهم الخاصة .. زي ما انت عارفة الفساد الحاصل في مؤسسات الدولة في الايام دي .. فنحن اقتراحنا كالاتي .. تنحصر الاموال دي وتتحول في شكل مساعدات للمتضررين من السيول والفيضانات من اهلنا المساكين .. ونحن نعلن انها تبرعات من الوزير .. وبي كدا بكون اتخلص من الحرام بدون اي خسائر .. مناهل قالت ليهو دي احسن فكرة والله .. بس انا بعدين بطرح الكلام ده لابوي .. واشوف رايو شنو .. ممكن احكي ليهو عنك وعن جهودك معاي؟ ووقفتك معانا ؟ قال ليها مش انا بس .. فريق كامل من القوات النظامية واجهزة الدولة عارفين كل تصرفاتك وتحركاتك .. وواقفين معاك .ونحن عندنا مآخذ كتيرة على الحكومة .. وحتكون في الايام الجاية في فضايح شديدة .. واحتمال كبير ناس الجيش يقلبوها قبل ما نلحق نتصرف ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 13:09




الحلقة الحادية عشر

وصلت مناهل من الجامعة . وهي شايلة معاها بشاير كبيرة من كلام فائز . واستعدت للسهر ، عشان ترجى ابوها صاحية . لكن الحمد لله في اليوم ده ابوها جا بدري .. وقال ليها ، اها يامناهل ، نعل تاني م حصلت ليك حاجة ؟ انتي كويسة ؟. عارفة يا مناهل؟ انا كل دقيقة بزيد طمانينة بي كلامك ، وضميري برتاح .. وخلاص بديت في بيع الاملاك .. بعت 9 اراضي سكنية .. وعمارتين بأسمي .. وادعناهم في البنك ، وحارجعهم للخزينة على داير مليم .. قالت ليهو لا يا ابوي ، انا جيتك بي فكرة .. وحكت ليهو عن فائز ، وكيف اتعرفت عليهو من يوم المطار ، وكت مشت لي نفيسة .. ومواصلته معاها ، ومتابعته لاخبار الوزير ، ومتابعة ناس المباحث لي مماراسات الوزراء . وكدا يعني . المهم .
عمك ده اتبسط بسط من بته ، ومن وعيها ، وقال ليها والله انتي ماقصرتي ، من اول يوم كنتي بتنصحي فيني .. يعني انا كان ممكن في اي لحظة اتورط ..
قالت ليهو واخيرا اتفقنا كلنا انو املاكك كلها تتحول في شكل مساعدات للمتضررين بالسيول والفيضانات ، ، وتتكتب في حسابات الوزارة عبارة عن تبرعات الوزارة للمتضررين ، وبكدا مافي زول بقدر يثبت عليك اي حاجة ، وكل شي بكون مثبوت بالحسابات ، وطريقة التحصيل .. ومكان صرف النثريات .. قال ليها ياسلام عليك يامنهل البركة ، وانا موافق على اي حاجة ، قالت ليهو خلاص انا بكرة بكلم فائز يجي عليك في المكتب ، عشان يتفق معاك تعملو شنو .. والموضوع ده شكلو هنا انظبط ، بس في حاجة .. لمن جا عابد داخل وابوهو كلمه بالحاصل ، وقال ليهو لازم تسلم العربية ، وتمشي تتنازل عن العقار الانا كاتبو في اسمك . تتنازل منه لحساب الوزراة . ومناهل كانت واقفة تسمع . اها عابد دق جرس بالطريقة الصاح .. وقال ليهو اسمعني يا حاج. هو شنو هو ؟ انت قايل القصة ملعبة؟ نحن شفع؟ شنو البتشري لينا تأمينات لحياتنا .. وبعد يومين تجي تقول سلموني ليها راجعة .. معليش ياحاج انا اسف .مابقدر اسلم عربيتي لاي زول ، .ده من حقي كونوا انا ود الوزير ..مناهل قالت ليهو عابد؟؟ الكلام ده عيب عليك ، اتذكر انك بتتكلم مع ابوك. قال ليها هوي يابت . الزمي حدودك انا بكوشك بي مصيبة حسي بجيب اجلك . ابوهو قال ليهو ، يا عابد انا مذهول!! .. قال ليهو ياحاج عليك الله امش ادمدم نوم . وسيبني من كلامك الفاضي ده . انت حاج شخصيتك ضعيفة . امي بقتك وزير . ومناهل دايرة تشيلك من الوزارة . عليك الله ياحاج اتقل شوية ، ما تشرط عينا . وفات دخل غرفتو .
الوزير ده سكت ساي وعاين لي مناهل قال ليها خشي على اوضتك . الوزير ده طول الليل مانام ، قاعد في نص السرير ، ومتمحن وشايل هم الدنيا ، ويتذكر في كلام عابد ..الكان متل طلقات المسدس في قلبو .. (انا فعلا غلطان .. الولد اتغير تغيير عجيب سبحان الله .. ماكنت متخيل في يوم من الايام ، يجي وعابد ولدي يزلني زلة زي دي ، ويمسح بي الواطة ، وقدام مناهل .. انا ماقادر اصدق انو الكان بتكلم قبل شوية ده ولدي عابد .. ) وهو في اثناء تفكيرو وغمو العجيب ده .. حياة صحت من النوم واتلفتت عليهو كدا لقتو صاحي .. قالت ليهو .. رابح . ؟ انت جيت متين ؟ قال ليها جيت من قبيل .. قالت ليهو ليه ماصحيتني اعمل ليك حاجة تاكلها .. قال ليها ماعندي نفس في اكل ياحياة نومي سيبيني .. حياة قامت على حيلها وقالت ليهو سجمي يا يمة الليلة ماك طيب .. الحصل شنو؟ .. حكا ليها الحصل من عابد ..قالت ليهو انا لي كم يوم عايزة اكلمك بي عابد ، عابد ده اتغير وشكلو كدا زي الحاصلة ليهو حاجة في مخه .. يوم يكون كويس ويوم يكون متعكر .. وبتكلم كلام عمرو ماكان بعرفو .. و بتكلم معاي انا امو باسلوب زي التقول انا بت الجيران .. ما امو .. فجاأة كدا يجي يتكلم معاي بكلامو البعرفو واحترامو المعروف ، الود ده احتمال يكون عندو مشكلة نفسية ، ونحن مهملينو .. انت يارابح في الفترة الاخيرة اهملت البيت ، وماعارف البيحصل هنا شنو ، وانا زاتي مالاقية معاك طريقة عشان احكي ليك ..قال ليها ، دي مش ياحياة الوصية الوصيتيني ليها ليها؟ ده مش نمط الحياة الانتي عايزة تعيشي فيهو؟ ، انت ماعارفة انو القروش عندها تمنها من الصحة ، والوقت ، والتربية ، وراحة البال .. انتي ماعارفة انو كل ما الحياة كانت بسيطة ، كل ما كانت احلا واجمل ، ، وكل ماكانت معقدة ومشاكلها كتيرة ، كل ما انعدم الامن والسلام ..انا ياحياة الليلة حاسي باني ارتكبت اكبر غلطة في حياتي ، اني خشيت عالم السياسة ، انا حافقد اولادي الاتنين .. مناهل كانت على اطراف الموت وحصلتها في اخر دقايق ، وهسي عابد مرق يدي وتاني ما اظني اقدر ارجعه .. بس الحقيقة ، انتي ما غلطانة ، الغلطان انا .. انا ما كان اسمع كلامك واسعى لرضاك بكل السبل والوسايل ، انا حياتي كلها وهدفي اني اسعدك ، وقانوني اني اسعدك بالعدل والحقيقة .. ماعارف في المرة دي قدرتي تأثري علي كيف ..قالت ليهو ، والله الحقيقة انت زاتك ما جادلتني كتير .. اظنك كنت بس راجيني اقول ليك .. لكن هسع مافات شي ، قدم استقالتك ورجع اي حاجة في محلها وانفض يديك وتعال ..قال ليها .. ماممكن الحاجات ترجع زي ما كانت .. في حاجات انتو ماعارفينها .. وانا مابقدر اتصرف فيها .. انا والله حاسي بي روحي ورطت ورطه لايعلم بها الا الله .. ، المهم الصباح اصبح ، والوزير المسكين ما غمد ولا نعس .. ومن الصباح قال لي حياة ، قومي صلي وسوي الشاي سريع ، انا عايز اشرب الشاي معاكم كلكم الليلة حتى اطلع ..
وفعلا اليوم ده اجتمعوا على الشاي ، كلهم والوزير حاول يتكلم مع عابد ويفهم منه الحاصل شنو لكن غلبو كلو كلو يتكلم معاهو .شكله زعلان وقافلة معاهو من عابد شديد ، بتكلم مع مناهل وبعاين لي عابد بطرف عينو . عابد قال ليهو ، يا ابوي انت شكلك متضايق من حاجة .. احكي لينا الحاصل شنو؟ الوزير ده طلع نظارتو ختاها في الطربيزة ، ومسح صلعتو كدا واتلفت لي وراهو واتمحن . وعاين لمناهل ، قال ليها شايفة يا مناهل؟ .. كانو ماعامل حاجة اخوك .. مناهل قالت لعابد ، يعني انت ياعابد لنت ماعارف ابوي متضايق مالو؟ قال ليها اعرف من وين؟ وانا لي اسبوع ما شفته ولا اتكلمت معاهو .. هنا الام والابو ومناهل طيرو عيونهم وبقو يعاينو لبعض .. عابد قال ليهم ياجماعة مالكم في شنو؟
مناهل قالت ليهو يا عابد انت اما مخك فيهو حاجة ماطبيعية ، او انك بتتناول حاجة ماتمام .. قال ليها يابت اتكلمي عدل ، قالت ليهو امبارح انت اتكلمت مع ابوي قريب الربع ساعة .. وكان كلامو كلو لماضة ومساخة وقلة ادب ، كانك بتتكلم مع واحد من اولاد الحلة و البتكرهو فيهم كمان . واول مرة انا اشوف اسلوب زي ده مع منك مع ابوك .. قال ليها معقول ؟؟؟ .. ابوي الكلام ده صح؟ ابوهو بعاين على صينية الشاي وشايل المعلقة الصغيرة وبنقر في طرف الصينية . كدا .. نقرات خفيفة وظاهر عليهو التوتر والضيق ، وما رد عليهو قام طوالي من الكرسي ، ومشى على الحمام .. عابد عاين لي امه كدا وقال ليها : امي انتي سمعتي كلام مناهل ده؟ عليكم الله قولو لي فعلا انا اتكلمت مع ابوي كدا ؟ امه قالت ليهو انت عارف مناهل مابتعرف تكذب من الله خلقها .. معقول دايرة تتعلم الكذب عليك الليلة ؟؟ الكلام القالتو ليك ده هو الحاصل ، والا انت ماشايف ابوك متضايق منك كيف .. المهم الحاج طلع ، ومناهل طلع ، ت وماكلمو عابد بالموضوع بتاع النقاش الكان امبارح .. يعني عابد ماعارف اتناقش مع ابوهو في شنو بالضبط .. قصة ترجيع العربية والحكاية دي .. كويس؟ ، يلا مناهل الليلة محاضرتها في الجامعة زي الساعة 11 ، اها قالت اول حاجة سريع تمشي المطار وتكلم فايز .. لمن وصلت وسلمت على نفيسة . ومشت بيغادي لفايز .قالت ليهو . يا فائز الامور كلها ماشة متل مانحن نرغب ، بس انت الليلة سريع تحاول تشوف ليك وكت وتمشي لابوي في المكتب ، وتتفق معاهو وكدا انا مسؤليتي كملتها والباقي عليك انت وجماعتك ..
قال ليها والله ربنا يكرمك يامناهل ، انت بالمناسبة خدمتي الدولة كلها ، وخدمتي الشعب السوداني .. نخدمك ان شاء الله في عرسك ؟؟ بالمناسبة دي يامناهل ، انتي ماكملتيني بود خالتك وخطيبك .. مش نحن اصحاب؟؟ ، المفروض تقولي لي ، علي الاقل انا اشوف الانسان المحظوظ الحتكون معاهو مناهل راعية الحقيقة في حياتو .. واتعرف عليهو ونكون اصحاب انا وهو ..مناهل قالت ليهو.. دقيقة .. دقيقة يافائز .. ود خالتي منو .؟ وخطيبي منو ؟؟ انا اولا ، ود خالتي اصغر مني بكتير .. وبعدين ماعندي خطيب انا ما حصل اتخطبت .. ولاعندي نية في عرس هسي .. ولا جاي الموضوع على بالي ..وطبعاً نفيسة الخبيثة .. بيغادي بتسمع الحوار .. قعدت ترجف من الخوف ..
وتعال شوف

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 13:14




الحلقة الثانية عشر

مناهل قالت لي فائز عليك الله القال ليك انا مخطوبة منو؟ ..قال ليها سمعت غايتو.. لكن الظاهر الزول القال لي كذب علي .. مايهمك مادام الكلام كضب .. انسي الموضوع .. وهو عارف انو نفيسة بيغادي بتسمع ..سكتو مسافة .. وقال ليها خلاص يامناهل انا هسي ماشي مكتب الوزير واشوف الحاصل .. ومناهل طلعت وودعت نفيسة بكل طيبة نية ومحبة .. ومشت وفائز نهائي ما قال لي نفيسه انتي قلتي كدا ولاماقلتي . ولاسالها ابدا ولا اتكلم معاها زاتو .؟؟ ونفيسة دايرة تموت من الاحراج .. ماقادرة تعاين في وش فائز .. وفائز بتعامل معاها عادي زي كأنو مافي حاجة .. ههه ياسلام غايتو في ناس فاهمين فهم .. طوالي رتب البرنامج مع بقية الطاقم واتصل على اتنين ضباط اصحابه من ناس المباحث . والرقابة . ومشو للوزير في المكتب .. المهم العملوهو هناك والحاجات الاتعملت . نحن ماعندنا معاها كبير غرض .. بس طبعاً الوزير حكا ليهم الكلام القالو عابد .. والجماعة قالو ليهو انت مايهمك نحن بنتصرف مع عابد بطريقتنا .. الوزير ده ماقادر يفهم قصة انو عابد بتكلم كلام مافي وعيو .. لكن فايز اخد معلومة من مناهل عن عابد . انو بتكلم كلام وباكر بكون ناسيهو .. عابد كلم ناس المباحث انو الزول ده نحن متهمنو . بانو بتعاطى مخدرات ..
ناس المباحث تابعو عابد تلاتة ايام .. ماحصل اتناول حاجة ولاحتى مشى مع ناس بتناولو مخدرات .. اصحابو الماشي معاهم فعلا ناس صايعين بس ما بتعاطو مخدرات .. بتاعين غنا وهوس وسجاير برنجي .. ده تقرير ناس المباحث ..
وطبعا عابد يوميا بجي بالليل داخل من برة ملخبط .. وكلامو متغير الصباح بكون طبيعي .. ياربي الحاصل ده شنو الناس كلها احتارت .. ومازال البحث عن السبب جاري ..
المهم الوزير حصر كل ممتلكاتو وحتى العقار الوهبو لي امه نزعه .. وحق اخوهو برضو .. وكلهم اتعاونو معاهو واتنازلو عن ممتلكاتهم .. وبدات عمليات البيع .. وايداع الاموال في حساب باسم منظمة تطوعية .. انشأت خصيصأ لماسعدة المتضررين .. وكل الاموال المصروفة فيها طالعة من الوزارة بواسطة الوزير .. وطبعاً كدا الوزير مافي عليهو اي مسأءلة قانونية .. وبس فضلت العربية والعقار الموجودات في سام عابد ..
المهم يوم ناس المباحث جو الصباح في البيت وقالو عايزين عابد .. وكانو دايرين يسوقوهو يوروهو قعر الحلة ..
لكن بمجرد ماحكو ليهو انو نحن عايزنك تتنازل من العربية والعقار .قال ليهم انا زاتي عايز اساعد ابوي في التخلص من الحرام .. سبحان الله الكلام ده بختلف عن الكلام البقولو بالليل .. لانو هسي الواطة صباح ومشى اتنازل من الحاجات العندو ودخلوها في حساب المنظمة ..
المهم بي اختصار المنظمة كان مشرف عليها الوزير وفايز واصحابو ومناهل زاتها .. وكان ليها دور كبير في اغاثة الملهوف واطعام الجائع وكفلت كمية من الاسر ..وبنت ليهم المساكن . والوزير بقى ينتظر المرتب من الشهر للشهر .. ومسك يدو من كل النثريات البتطلع بي امضاءاتو الزمان ..
المنظمة كفلت 150 اسرة من الايتام والارامل .. وبنت 40 مسكن .. وانشات مؤسسة تمويل للحرف الصغيرة ..في اول افتتاح للمنظمة وفي الاجتماع الاول كان على شرف مناهل رابح .. فقدموها تتكلم .. قالت ياجماعة .. دي (اختلاسات وزير واحد.. وليهو يادوب 11 شهر في الوزارة ) ما بالكم بي اختلاسات باقي الوزراء .. الذين لايخافون الله .. القاعدين سنين .. ويوميا بختلسو بلا وعى .. اذا حصرنا ممتلكاتهم ووظفناها للفقراء والمحتاجين ..كم تنقذ من الهالكين .. والاموال المستخدمة في الاستثمار لصالح المسؤلين واسرهم .. والمنشأت الضخمة والعمارات الفارهة والابراج والسيارات الغالية جدا ..دي كلها بترفع لينا في البلد دي كم معاناة؟ .. بتشبع جيعان؟ .. بسكت كم باكي ؟ بتحفظ كم فتاة؟ ..باعت شرفها بسبب لقمة العيش؟ .. لو وظفت موارد الدولة توظيف صحيح .. بكون العلاج مجاني لكل الشعب .. بكون التعليم مجاني لكل الطلاب .. بكون في دعم للسلع الضرورية .. نحن مافي شي ضرانا غير عدم النزاهة .. وانا من هذا المنبر انادي اصدقائي في المباحث المركزية والاجهزة الامنية بمتابعة المسؤلين .. وانقاذهم من الهلاك .. او تقديمهم للعدالة .. والسلام عليكم ورحمة الله .. طق طق طق طق ..
المهم دي صفحة انطوت والزول الاهدى البيت للوزير استلم بيتو .. وبقى صديق للوزير وتاب من التهريب والحرامية البسوي فيها ديك كلها .. بس طبعاً الوزير بقى ضد الممارسات الشايعة في اوساط المسؤلين وكل مرة في اجتماعات مجلس الوزراء داقي جرس .. وبقى مثال للنزاهة والشرف ..وطبعاً سبب ليهم ضيق شديد .. وتوتر ماطبيعي وبدت المكايد عشان يشيلوهو من منصبو .. وهو زاتو بقى ما بلحيل على الموضوع ..
اها نرجع لموضوع ناس نفيسة ومناهل .. طبعا يوم نفيسة جات قعدت مع فائز قالت ليهو يافائز والله انا اسفة لاني كذبت عليك وقلت ليك مناهل مخطوبة .. وانت بعد عرفت الحقيقة وعرفت اني انا كذبت ماسألتني ولاغيرت تعاملك معاي .. بالجد انا معذبة شديد .. عليك الله سامحني .. قال ليها سامحتك يانفيسة ولايهمك .. والموضوع ده انا نسيتو .. وتاني مازاد الكلمة دي نهائي .. قالت ليهو طيب في حاجة انا عايزة اقولا ليك .. قال ليها احكي .. قالت ليهو يافاائز انت عارف انو مناهل بتحبك وكم مرة حكت لي انها بتتمناك شريك حياتها .. قال ليها الغريبة انها كل ما تلاقيني ما بتظهر لى اي حاجة وبتتعامل معاي معاملة اخوية بحتة .. قالت ليهو عليك الله عشان خاطري انت فاتحها بنفسك .. شوف كيف هي منتظرة منك اشارة ..قال ليها ان شاء الله يانفيسة .. وطبعاً فائز عارف نفيسة كذابة وثبت ليهو بما لايدع مجالا للشك .. انها كذابة وبشهاده واحتمال عايزة ترميهو في اشكالية مع مناهل .. لكن الندم الظاهر عليها ده شنو؟
المهم فائز بقى متردد يتكلم مناهل ولاما يتكلم ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 13:19




الحلقة الثالثة عشر

بالنسبة لمناهل كانت قنعانة من فائز .. وخلاص ماعندها امل ب .. س جواها في محبة كبيرة ليهو .. ومصيرها المحبة .. تندفن جواها زي كتير من المشاعر المكبوتة والمظلومة .. والبتفضل طول الزمن يتيمة بسبب القسمة .. ومناهل الحق اكتفت بي معرفة فائز واعتبرتو ده انسان مكسب واخو لي قدام وبس لغاية هنا .. لانها ماخدة معلومة من نفيسة .. انو خاطب بت خالتو وح يتزوجو وكدا ..
اها في يوم من ذات الايام .. بعد ما الناس كلهم سمعو بانو الوزير .. رجع لبيتو القديم .. والقصة دي عملت ضجة في اوساط الوزراء ..واحرجت كل المسؤلين .. والجرايد بقت تعمل مقابلات مع الوزير .. وبتكلم بي حقائق غريبة وفضايح .. وبعترف انو في الاول انجرف مع بريق السلطة لكن ربنا أنقذو . اها يازول الجماعة القبيل .. العينوهو .ناس الحزب.. دعو الوزير لاجتماع عاجل .. .. وضغطوهو ضغط شديد .وقالو ليهو نحن .عايزين نشيلك من الوزارة .. ونخليك مدير لمجموعة شركات فلان الفلاني .. وفلان الفلاني ده من الوزراء القدام الخمو لامن شبعو .. الوزير رابح قال ليهم انا اسف .. مابقدر امسك الادارة دي .. قالو ليهو طيب نمسكك ادارة التعليم العالي .. قاليهم برضو مابقدر .. وبكرة ان شاء الله . ح اقدم استقالتي . طبعا الزول ده لو قدم استقالتو .. ح يبقى ليهم مصدر ازعاج مع اجهزة الاعلام .. ..
اها واحد فيهم قال ليهو .. والله يارابح انت بقيت لينا زي ديك العدة .. ديك العدة ده مثل .. الديك البكون طالع فوق عدة الصيني وفيها كبابي القزاز وكدا .. لو نهرتو بكسرها .. ولو خليتو بوسخها ههههه ..
المهم تاني يو طوالي رابح قدم استقالتو من الوزارة .. وكانت الاستقالة من الاستقالات المشهورة .. وقدمت نصها في مجلس الوزاء .. وكانت الاجهزة الاعلامية حاضرة .. والتلفزيون القومي نقل نص الاستقالة والجرايد كلها تاني يوم كتبتها .. لانو كان من شروطه انو الاستقال تكون معلنة اعلاميا..
*****
بسم الله الرحمن الرحيم ..
الاخ السيد رئيس مجلس الوزراء ورئيس الجمهورية .
الاخ السيد راس الدولة بحكومة الائتلاف الوطني..
والحكم الديمقراطي الرشيد ..قد علم القاصي والداني .. والصغير والكبير والجاهل والمتعلم .. ان الحكومة فشلت في ادارة البلاد فشلا ذريعاً .. وانها انشغلت بتوافه الامور وانصرفت عن القضايا المصيرية .. وانها اهملت السلطة العسكرية اهمالاً لم يسبق له مثيل .. حتى اصبح جيشنا الذي كان يضرب به المثل في القارة الافريقية .. ينال الان الهزائم المتتالي .. ة والخسائر المتكررة للارواح والعتاد .. وينهزم امام اقل عصابة من عصابات التمرد .. وكل المفاوضات التي تقوم بها السلطة المدنية .. انما هي مفاوضات من منطلق الضعف والانهزامية .. وان الدولة التي يضعف جيشها ويهن مقاتلوها . انما هي دولة على شفا هلكة وعلى كف عفريت .. ومبشرة بالدمار .. والزوال في لحظة ..اما بالنسبة للامن الداخلي .. فقد انشرت الجرائم والاغتصابات .. وانشرت العصابات في الطرق والشوارع .. حتى ان المواطن لا ستطيع ان يسير في شارع مظلم .. الا وهو يشعر بالموت بين يديه ومن خلفه .. وبعد ذلك يتكلمون عن جهاز الامن .. اين هو الامن؟؟ نحن اصبحنا في بلاد الخوف والفزع .. المخدرات في كل حوب وصوب واهمال الحكومة الشرطة .. وعدم الاهتمام بها .. جعل افرادها يرمقون مافي ايدي المجرمين .. ويتغاضون عن كثير من الجرائم .. وانتشرت الرشاوي .. حتى على اكبر المستويات في الدولة .. ان حكومة هذا هو شانها فهي حرية بالفشل .. وارداء البلاد الى قاع الخسارة والدمار .. ان الفساد الذي استشرى وقضى على الاخضر واليابس .. في اجهزة ومؤسسات الدولة المختلفة .. والمحسوبية .. والوساطات .. قد رحلت بلادنا في دركات التخلف والهبوط .. ولانني قد انتبهت اخيرا الى المسار الانحداري التي تسير فيه البلاد .. حاولت ان اصلح ولكن هيهات .. لان المسؤلين قد اسكرتهم السلطة .. واعماهم الجاه .. ففكروا في ابعادي وقبل ان يتم طردي من منصبي .. اتقدم اليكم بهذه الاستقالة من منصبي الوزاري بكل فخر وشرف وكرامة ..
والسلام عليكم ورحمة الله .. وطق طق طق طق طق ..
المهم اتقدمت الاستقالة .. والقاعة دي كلها بقت تنقنق .. واليوم ده اكتر يوم كان فيهو اجتماع مجلس الوزرا جادي ومصحصحين .. كدي سؤال .. نحن ليه وزرانا ديل دايماً بنوموا في الاجتماعات ؟ والله ما عارف لكن القصة دي محتاجة ليها لوقفة ..
الاستقالة اتقبلت.. والوزير حلحل روحو من كل الزامات .. وتاني يوم طوالي نصبو مكانو حرامي ليهو سنكيته .. وفقرتو تسد عين الشمش .. مسك مكان الوزير رابح المستقيل .. ورابح تاني بقى يسك في الجامعات ويقدم في اوراقو .
والمرة دي مافي زول بساعدو وبشيبل ليهو اوراقو .. وهو طبعا متابع مع الجماعة مسيرة العمل في المنظمة التطوعية .
في يوم من ذات الايام جو ضيوف في بيت ناس رابح .. الضيوف ديل منو ؟ بت عم حياة اسمها التايه .. ومعاها ولدها اسمه نورالدين .. بدون سابق انذار وبدون احم ولادستور .. جو زي العصرية كدا .. وقعدو واتونسوا .. نور الدين ود التايه . تاجر كبير بتاع ملابس جاهزة ومورد .. عندو كم دكان في سوق ليبيا .. ودكانين في سعد قشرة . وكل اسبوعين تلاتة بسافر برة ويجي وزول غنياان وحالتو متيسرة .. المهم .. التاية فاتحت حياة في موضوع .. وقالت ليها والله الحقيقة . نور الدين ولدي داير بتكم مناهل .. اكان ربنا يجعل لينا معاكم مخلط .. نحن بنشرف بيكم وولدي الحمد لله وضعو المادي في احسن حال .. حياة قالت ليها ..والله ما مشكلة يا التايه .. نحن زاتو لينا الشرف وانا دايرة شنو وقت بتي تقع في ود خالتها .. انتي بت عمي وفي مقام اختي عديل . لكن ولدك نور الدين ده اخر مرة انا شفتو .. كان طالب في الابتدائية .. والوقت داك مناهل كانت عمرها سنة ولا سنتين .. شافها وين .؟
قالت ليها والله انا زاتي سألته السؤال ده .. قال لي لقى ليها صورة عند واحدة صاحبتها .. اسمها نفيسة شغالة في الجمارك بتاعة المطار ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 13:27




الحلقة الرابعة عشر

حياة استغربت شديد في قصة نور الدين الشاف صور مناهل عند نفيسة .. قالت ليها يا التايه .. ونور الدين زاتو بعرف نفيسة من وين؟ ..قالت ليها انتي ناسية انو نور الدين بمشي ويجي بالمطار مرتين تلاتة في الشهر؟ ..ونفيسه شغالة في المطار ..لازم يكونوا بتعارفو .مش كدا .. ؟ حياة قالت ليها والله صح .. اها يا التاية .. وطبعا نحن نور الدين ياهو ولدنا .. وما بناباهو لكن تجي مناهل وناخد رايها .. وراي ابوها وبعدين الفيها خير ربنا يسويها .. وحياة عندها رغبة شديده في الزول بتاع القروش ده ..لانو بريح بتها راحه شديده . ولو بيدها هسع توافق وتعقد ليهو .. اها مافي مسافه . مناهل جات من جوه وسلمت على التاية . طبعاً بتعرفها لانها خالتها بت عم امها لكن شافتها زماااااااان . في زواج اخوها اللهو خال مناهل . اما ولدها نور الدين فهي بتسمع بيهو لكن ما متذكراهو . مع انهم في نفس العاصمة بس بعاد من بعض ومشغوليات الحياة وبرضو في جفا حاصل .. اها حياة قالت لمناهل مناهل .. عليك الله في شاي فوق النار جهزيهو وومناهل دخلت وظبطت الشاي واول شي مشت رفعت الشاي لابوها والضيف المعاهو .. وماشافت الضيف لانها رفعت الشاي بفوق الحيطة الفاصلة بين غرفة الضيوف وبيت الحريم وجات راجعة جابت الشاي لامها وخالتها وقعدت .. حياة قالت لمناهل يامناهل طبعا انتي التاية دي بتعرفيها .. قالت ليها طبعاً يا امي دي خالتي .. قالت ليها عندها ولدها اسمو نور الدين بتعرفيهو ؟
قالت ليها والله يا امي سمعت بيهو ونفسي اشوفو واشوف اولادها وبناتها كلهم ..
التاية قالت ليها خلاص يا مناهل الليلة الزيارة بتكون فاتحة خير ..
امها قالت ليها .. عارفة يامناهل خالتك التاية دي جاية لموضوع .. اللهو انها دايرة تخطبك لولدها وطبعاً الراي الاول والاخير ليك انتي .. مناهل سكتت مسافة وسرحت بعيد .. اتذكرت مالك الفؤاد فائز .. الكانت بتتمناهو ..
التاية قالت ليها يامناهل نقول انو السكات رضا ؟؟ قالت ليها ياخالتي موش المفروض اخد فترة عشان افكر في الموضوع .. واتعرف علي ود خالتي اكتر .. احتمال انا زاتو ما انفع معاهو ..
قالت ليها هسي انتي امشي سلمي عليهو وتعالي .. قالت ليها بس ابوي طلع شكله جاهو تلفون اشربن الشاي ونقوم عليهو كلنا ..
اها طوالي هنا التاية كوركت ليهو .. قبل ماتقول ليهو تعال جا داخل سريع ولا مكن الناس تتلملم ..
مناهل خطفت اقرب طرحة لفت بيها راسها .. بس شعرها كان مارق بي. تحت الطرحة واصل اخر ضهرها .. وقامت خشت جوة سريع عشان تلبس ليها حاجة وهو شافها بي لبس البيت العادي .. المهم لمن جات طالعة اتعرفت عليهو .. وونسة كدا وهي .. ماقادرة تتجاوب مع الزول ده اصلا ما حبتو اها لمن نور الدين وامو طلعو من ناس حياة .. كانو متفاءلين شديد .. ونور الدين عجبتو جدا البت .. وطول الشارع بتكلم عن لونا وعيونا وجمال مشيتها ووقفتها .وشعرها الطويل .. ومهتمي بس بشكلها وجمالها وماعندو اي فكرة .. عن اخلاقها وجمال روحها .. والصدق الربنا قسمو ليها.. طبعا تاني يوم شال شنطتو ومشى المطار.. ووصل المطار قبل تلاته ساعات من صعود الطائرة .. عشان يلاقي نفيسه ويحكي ليها.. طبعا نحن الليلة حنحضر قعدتو مع نفيسه ونشوف الحاصل اصلا شنو .. يلا اول ما جا لمكتب نفيسه كان فائز لسع ماجا . خت شنطتو وقالت ليهو جيب الجواز اظبط ليك امورك سريع واجيك تحكي لي .. وطلعت في اقل من عشرة دقائق جابت ليهو اي حاجة جاهزة بس منتظر النداء للطائرة .. قالت ليهو اها احكي لي .. قال ليها طبعا انا زعلان من زميلك العامل زي الفحمة ده .. عايز يعرس بت خالتي . طبعاً اتضايقت من كلمتو لانها هي مكسرة في فائز .. قالت ليهو احكي لي خليهو زميلي حسي .. قال ليها .مشينا طوالي وامي .. اتكلمت مع امها ودخلت جوه سلمت عليها وشفتها .. وعجبتني جدا .. وشكلها اعجبت بي برضو .. بس قالت ادوني فرصه لكن من حركاتهاعايزاني تب .. انا شكلي في سفرتي حاجهز اي حاجة ..
خلاص الموضوع تام تام .. كان دايرة تكلمي فائز كلميهو .. قالت كدا حلو شديد .. بس انتظر يجي فائز .. اها نص ساعة كدا وفائز جا..
نفيسه قالت ليهو تعال يافائز ..بعد سلم على نور الدين .. قالت ليهو اتفضل اقعد اها اول من قعد قالت ليهو . تتذكر يافائز انا قلت ليك .. مناهل مخطوبه وخاطبها ود خالتها.؟ قاليها نعم قلتي لي.. قالت ليهو..واخر مرة جات مناهل هنا انا سمعتها تتكلم معاك .. قالت ليك انا ما مخطوبة .. قاليها صح.. قالت ليهو القدامك ده نور الدين ود خالتها .. وخطيبها اسالو يهدا قدامك عشان ما تطلعني كضابه.. مناهل دي مستهبله . وبتاعة مصايب انا كلمتك . فائز اتلفت على نور الدين ..نور الدين قاليهو الحقيقة ياجنابو مناهل بتعمل كدا طوالي اي زول يلاقيها يعجبها بتقول ليهو انا ما مخطوبه .. وانا اتكلمت معاها كتير في علاقاتها.. وبعد كدا .. تاني عندي معاها تصرف تاني..
فائز قاليهو استهدا بالله ياخي . والله البت دي ما شفت منها الا الخير . بس كذبت علي ليه انا ماعارف. نفيسه قالت ليهو لو بتعزني يافائز ما تسالها .. عشان ما تعمل لي معاها مشكلة .. وتعمل لي نور الدين مشكله .هو براهو قادر يتصرف معاها .. في النهاية هي بت خالتو . قال ليها حاضر يانفيسه .. والله مابسالها . بس انتي اساليها كذبت علي ليه ؟ البت دي على حسب معرفتي بيها . اخلاقها ماكدا ياخي دي صادقة لدرجة تحير .. لكن سبحان الله ناس الزمن ده مابتفهمو كلو كلو وودعهم وفات .طبعا هنا فايز ثبت ليهو بما لايدع مجال للشك انو مناهل كذبت عليهو .. ومناهل هناك رفضت العرض طمعا في اي اشارة تجيها من فائز .. وهنا نفيسة كل يوم زايده تعلق بي فايز وعازماهو على حتة . طبعا نفيسة اكبر من مناهل بي 6 او 7 سنوات . جميله نوعا ما بس السنبن شالت منها النوره. اها يازول مع مرور الايام فائز شعر بميول لي نفبسه وابتعد من مناهل تماما وتاني ما مشى ليها في الجامعة وهي كل يوم تتوقعه ومابجي وترجع البيت مكسورة الخاطر . اما بالنسبه للوزير السابق .. حصلت قصة عجيبه شديد ..
في يوم من الايام .. مدير جامعة مناهل كان في اجتماع .. وذكرو اسم مناهل رابح .. مدير الجامعة قال دي مش بت دكتور رابح الكان وزير ؟ قالو ليهو نعم . قال ليهم طبعا الزول ده كان عميد كليه في الجامعة الفلانية . ماعارف هسي عمل شنو . لو نحن عندنا حظ ما يكون ارتبط .. عليك الله يا دكتور يوسف خلي مناهل دي تجيني اخر اليوم .. وفعلا اخر اليوم مناهل جات لمدير الجامعة . واتكلم معاها عن سمعة ابوها الزي الدهب .. وانو السودان كلو بتكلم عنو وعن شرفه ونزاهتو .. والمساكين يدعو ليهو الصباح والمساء .. والناس البيوتهم اتهدمت ابوك بنى ليهم مساكنهم .. مع انو وزارته ماعندها علاقة بالموضوع . فيا مناهل لو ابوك ما ارتبط بي شغل .. ياريت تخليهو يرسل لينا اوراقو .. نمسسكو عمادة الكليه الفلانيه .. لاننا بالجد شرف لينا كونو دكتور رابح يكون في جامعتنا .. ... يازول مناهل دي مشت البيت فرحانة .. عشان تكلم ابوها بالموضوع ده . لقت ابوها مستاء وحالتو تحنن .. وامها قاعدة تبكي .قالت ابوي في شنو ؟
قاليها عابد اخوك سادي الغرفة عليهو .. وبسب في الدين .. وبتكلم براهو من الصباح . الزول ده يامناهل بطلع بجي متغير ونحن بالليل مابنقدر نتكلم معاهو .. والصباح بصحى طبيعي برضو مابنقدر نقول ليهو شي .. لانو بكون مامتذكر .. اها الليلة الزول ده يامناهل . صحى من النوم متغير . معناها كلام ناس المباحث صح .. الزول ده مابتعاطى اي شي .. بس الزول ده مريض . نحن لازم نشوف ليهو دكتور. مناهل خلاص شالت هم اخوها .. وفرحتها بتعيين ابوها طارت من راسها .. .واتاكدت انو حيدخلو في برنامج ومستشفى وعلاجات .. وعابد حيمسك بيهم زمن .. وقروش وغيرو .. حتى ماعندهم عربية يتحركو بيها .. وحق العربية الباعوها ،قعدين بتصرفو بيها .. وهسي على وشك انها تخلص.. قالت ليهو خلاص يا ابوي انت ما تشيل هم نصبر عليهو شوية .. اول ما يهدا انا بمشي اتكلم معاهو .. ونطلع على الدكتور .. اليوم ده كلو لغاية بالليل عابد ما طلع من غرفتو .. وامه شالت العشاء مشت دقت ليهو الباب .. قال ليهو ده منو ؟
قالت ليهو انا امك ياعابد ، افتح الباب هاك العشا ،قال لیها لو سمحتي یا حجه اختیني جاي ولاجاي. قالت ليهو طيب افتح الشباك .. اخت ليك العشا لو جعت تاكل منو .. قال ليها مابجوع ولاباكل عليك الله اقطعي وشك انا خلاص زهجت .. قالت ليهو خلاص خلاص ماشه بختو ليك في المطبخ . تاني مارد عليها.. والبيت ده حاصل فيهو توتر غريب بسبب حالة عابد .

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 13:37




الحلقة الخامسة عشر

في نص الليل كدا عابد هدا من الجوطة .. وشغل المكيف امو صحت ..ودت ليهو العشاء . لقتو طبيعي جدا جدا سبحان الله ..
وقال ليها يا امي انا عرقان كدا ليه ؟ وصوتي رايح. وحاسي نفسي مرهق.
قالت ليهو . اتعشي وبكرة نحكي .. الوكت اتاخر ياولدي.
المهم بكرة الصباح مناهل مامشت الجامعة. وحكو لي عابد..
قالو ليهو انت ما طبيعي .. ولازم تمشي معانا الدكتور . قال ليهم انا زاتي حاسي اني ماطبيعي .وماعارف مالي.
ابوه قال ليهو احكي لي ياعابد انت بتحس بشنو ..؟
قال ليهو انا من يوم اشتريت العربية الجديدة وركبت فيها . حسيت بي انو عابد طلع من جسمي .. وبقيت شخص تاني . بعد شويه برجع عابد تاني ..
والشخص التاني بمش.
ابوهو قال ليهو الشخص التاني ده منو ياولدي؟ ماتجيب لينا وهم . .. قال ليهو والله يا ابوي انا زاتي ماعارف . لكن شخصيه شريرة وعدائيه. بس ما بحضره هو بعمل شنو .. لاني بكون مشيت .. مناهل دي طيرت عيونا وخافت من الكلام ده .. وقالت ليهو اوعه يكون اتلبسك جن ياعابد . ..
امها قالت ليها . لالا بكون ادوهو عين..
دكتور رابح قال ليهم ياجماعة بطلو الوهم والخرف .خلونا نمشي الدكتور نشوف الحاصل... اها بعد اتفقو على الدكتور مناهل حكت لابوها موضوع الجامعة والتعيين .. قالت ليهو يا ابوي عشان ما انسى.. مدير جامعتنا عندو رغبة انك تكون عميد كليه في الجامعة.. اذا ما عندك مانع جهز لي الورق. عشان لمن امشي الجامعة اشيلو معاي.. وراها مكان الورق.. ولبسو كلهم الاربعة وطلعو على دكتور في عيادة خاصة بفتح الصباح ..وقابلوهو .وحكو ليهو كل الحاصل وسال عابد اسئلة كتيرة .. وطلب صور وتحاليل . وقال عابد ده ما بشتكي من اي حاجة . وطبيعي جدا .الا تكون حالة نفسيه .. نتيجة صدمه . او مشكلة حصلت معاهو . عابد قال ليهو يادكتور انا ما حصل معاي اي شي ..
المهم الدكتور صرف ليهم مهدئات كدا .. وقال ليهم تجيبوهو بعد عشرة يوم ..
لمن طلعو من الدكتور عابد قال لابوهو يا ابوي انا اتذكرت حاجة ..في واحدة من البنات البتربطني بيهم علاقة . مجرد صداقة وخوه . وفي يوم فتحت معاي موضوع .. بتعلق بي حياتي وكدا .. وانا وريتها اني ماعندي رغبة اتزوج في الفترة دي . لاني مالقيت الانسانة المناسبة .. بس من وقتها البت دي زعلت وبقت تتكلم فارغ .. وبتقول لي كيف يعني مالقيت البتناسبك؟ .. انت طيب لافي معاي ليه؟ قلت ليها انتي مجرد صديقة واخت ما اكتر .. المهم لمن اتصدمت من كلامي .. قالت لي انا بكتبك .. وانا ما اشتغلت بالموضوع ده كتير .. لكن حقيقة بقيت متوجس من المسألة دي ..وبعديها بي يومين بقيت احس بي الحاجة دي .. انت رايك شنو يا ابوي ممكن يكون البت دي فعلا عملت حاجة زي دي .. ابوهو قال ليهو والله يا ولدي . الحكاية دي مذكورة في القران وحتى الرسول صلى الله عليه وسلم اتعرض للسحر .. بس ما اثر فيهو لان الله حاميه وعاصمه لتبليغ الرسالة..
في حديث لبيد بتكلم عن الحكاية دي في صحيح البخاري ومسلم ..
لكن ما اعتقد .. انك اتعرضتها للحاجة دي كدي خلينا نمشي لخالك الخليفة عمر ..نخليهو يشوف الحاصل شنو؟ بعدين ياحياة خلي عابد يمشي لخاله الخليفة يشوفو يعزم ليهو اذا كان اصلو مكتوب الخليفة بتصرف ووضعك ساهل .. الخليفة عمر راجل سني .. وما عنده اي دجل وكلام فاضي ..يلا لمن وصلو البيت كانت الساعة 11 ونص صباحا .. عابد وحياة ما شين للخليفة ..ومناهل وابوها طالعين على الجامعة ..والحمد لله تم استيعاب دكتور رابح في الجامعة وموضوعو مشى زي الساعة ..وبقى في الجامعة الفيها مناهل زاتها .. وعابد خالو الخليفة قال ليهو انت ساقنك عمل بتاع جنون . يا ولدي . ودواك في سورة الدخان من كتاب الله العزيز .. قرا ليهو سورة الدخان في موية يشربها صباح ومساء ..وقال ليهو تقرا السورة صباح ومساء وتاني ماتفرط في تحصيناتك الصباحية والمسائية .. الزمن ده ياولدي بقى زمن بتاع حسادة ومضرة . والزول لازم يكون متحصن وعامل حسابه .. انت عارف ياعابد السحر والكتابة في البلد دي اسهل حاجة ..المهم مع المواظبة على العلاج والقراءة . عابد من اول يوم استفرغ وتاني مارجعت ليهو الحالة العجيبة ديك .وبقى زي الفل ..
اما بالنسبة لفائز ونفيسة فامورهم ماشة تمام .. ومن المكتب يطلعو يتونسو ومبسوطين ..والعلاقة بينهم الاتنين ماشة كويس شديد ..بل بالعكس .. فائز بقى يعز نفيسة معزة فوق المعتاد .. والسبب هو .. انو نفيسة لعبت لعبة قذرة جدا .. واثبتت لفائز انها هي افضل من مناهل ..ودي لعبة مابفهموها الا الاذكياء جدا ..
طيب نشرح الخطة براحة ..اها اليوم الفيهو . نفيسة الكلمت فائز انو مناهل مخطوبة .. وود خالتها حيتزوجها قريب ..يلا لمن مناهل نكرت وقالت انها ما مخطوبة نفيسة حست انها دخلت في ماذق وخافت من انو يوم من الايام تواجه الحقيقة بين فائز ومناهل .. قامت جات و قالت ليهو انها كذبت عليهو .. وانو مناهل مامخطوبة ..اها لمن جاء خطيب مناهل .. وجات بي دليل على انو مناهل ومخطوبة وكذابة .. ظهَّرت لي فائز انها كانت بتحمي مناهل .. ورمت التهمة فوق نفسها عشان مناهل ماتطلع كذابة .. لانها حست انو مناهل وفائز بينهم علاقة فماحبت تخربها ..وده الفهم العايزة توصلو لي فائز .. وفعلاً نجحت ووصل الفهم ..وفائز بقى يتضايق من ذكرة مناهل ..
اها نحن الان اتأكدنا انو نفيسة وفائز اتفقو على الزواج .. ونفيسة زحلقت مناهل بطريقة ذكية جدا ..ومناهل بقت بالنسبة لفائز ماضي لعلاقة غير مكتملة .. وماقاعد يلاقيها حتى لمن يمشي المنظمة بحاول يمشي في الاوقات الهي بتكون في الجامعة .. ومناهل لسع قلبها متعلق بي فائز ومافي يدها حيلة وعايشة في وحدة وفي امل ضبابي ..
اها في يوم من الايام نفيسة كلمت امها وقالت ليها في واحد زميلي حيجيكم ويطلب يدي .. وامها كلمت ابوها ..وابوها كلم اعماهمها وكلهم شيوخ عرب وناس جلاليب وسداري وعمم كبار .. وانتظروا فائز يجي .. ومواعيدو يجي يوم السبت ...
ونحن ننتظر المسرحية البتحصل يوم السبت ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 13:43




الحلقة السادسة عشر

اهل الملازم نفيسة .. واولياء امورها كانو منتظرين فائز.. واهلو جوقريب المغرب .. في عربية بوكسي وعربية كرولا وقفو قدام البيت.. ونزلو الضيوف ومعاهم حريم .. الرجال دخلو على الديوان والحريم دخلن بيغادي .. اها العرب ديل اتفاجؤا جداً .. وكل زول بقى يعاين للتاني ..في منظر جاهل واحمق في نفس اللحظة .. والعنصرية والتعالي كسى الوجوه .. والعياذ بالله .. واحد من اعمامها بتكلم مع التاني.. قاليهو.. اوعه يكونوا ديل ياهم نسابتنا ؟.. على الطلااق انا قعدة عندي هنا مافي تاني .. قال ليهو يازول استهدا بالله.. ابوها براهو برفضهم.. بس كدي انت روق .. وعلى عاداتهم رحبو بالناس .. وقدمو ليهم كل الكرم والاحترام الواجب .. وفائز زاتو جا معاهم وبدوا في التعارف ..فائز معاهو عمو واخوهو وخاله واولاد عمتو اتنين ..ود اختو الاسمو صافي البقرا مع مناهل في الجامعة .. وعمو افتتح الكلام ..وقال ليهم طبعا ده الرائد فائز.. اللهو نحن جايين نخطب ليهو بتكم .. يلا واحد من اعمام نفيسة الكبير فيهم رد عليهو .. قال ليهو .. والله الحقيقة طبعاً نحن راسنا ملان تب بزواج نفيسة القدامنا ده .. ولو ابوها كلمنا من زمان .. نحن ما كنا دايرنها لزول غريب .. وانا من ذات نفسي ما موافق على الخطوبة دي .. خصوصا من الناس ديل . واحد ودعرب مافيهم ..(كدا بكل بجاحه وقلة حيا). ..
يلا ابو نفيسة اسموعبد الدائم .قام على حيلو وبرم شنبو ورد لاخوهو اللهو عمها ..قاليهو : اسمع ياحاج الصايم .. انت علي الطلاق ماعندك خشم تنضم في موضوع يخص بتي .. لانو اولادك التلاتة مشو عرسو الغرباء ..وانا بتي قاعدة .. وانا سامعكم من قبيل بتنقنقو انت واخوك .. وبتتكلمو في اجناس الناس . الجنس مالو عيبو شنو؟ .. العيب في الراجل . اخلاقو . وعدم امانتو .. انت ياحاج الصايم وينها اخلاقك البتتكلم بيها .؟
نسيت انك اكلت قروش حاجة نفيسة بتاعة الورثة ؟. نسيت انك زورت في ورق الحواشة بتاعة ياسين اليتيم ؟. ياراجل اسكت .. وانت يا السايح متين وقفت من العرقي والبنقو ..؟
ونسيت مرتك الشكتك على اهلها انك بتجيب لها الساكارى في البيت ؟ وفيكم الزول الخيبان . الكان في يوم من الايام موراجل زاتو .. اما فائز نسيبي ده ..كان دايرين تعرفو اخلاقو ..امشو اسالو منو في محل شغلو .. واسالو منو بتي الشغالة معاهو تلاتة سنة ..يوم واحد مانظر ليها نظرة خيانة .. والا ماكانت قبلت بيهو .. بعدين انتو كلكم .. انا جايبكم هنا تحضروا ..مش تدوني رايكم .. لانو رايكم مابهمني البت بتي وانا ابوها .. وما دام الرائد فائز زول مستقيم .. وابن اصول وبشهادة بتي اللهي عايزاهو يكون سيد بيتها ..مايهمني لو من الغرب او من الشرق احمر واخضر دي مافارقة معاي .. والماعجبو يطق راسو باقرب حيطة .. انتهينا .. ويا فائز ياولدي خليها الخطوبة.. انا داير اعقد لك عديل .. امشي ياولد نادي عمك عثمان (الماذون) .. وخليهو يجيب معاهو دفتر القسايم.. والموضوع ده لغاية هنا انتهى ..
فائز قال ليهو ياعمي نحن جاهزين.. والبتقول عليهو يمشي .. واكد تماما مابتلقانا متفنسين منك ولابنتراجع .. وجابو المأذون وتم العقد.. والموضوع انتهي..
ونفيسة طبعاً ماكانت متخيلة انو الموضوع حيكون فيهو عقد.. لانها قالت لاهلها هو جاي يطلبني بس .. ولمن تم العقد نفيسة ارتبكت ارتباك شديد وهاجت .. ابوها جا داخل يبارك ليها.. لقاها صارة وشها ..قال ليها مبروك يا نفيسة يابتي .. قالت ليهو ده شنو السويتوهو ده يا ابوي؟ .. انا قلت ليك اعقد ليهو؟ .. انا قلت ليك الزول ده جا يطب يدي وبس.. انا لاهسع ما استقريت على قرار في موضوع الزواج .!!!
.ابوها قال ليها يابت انتي هبلة ؟ جاي يطلبك لشنو ؟عشان تقرعي ليهو موية ..؟ مو جاي شان يعرسك؟ طيب الداعي شنو للتاخير ؟ وكت انتي ما عندك قرار جايباهو لينا كترة حركات .. يلا انجعصي في محلك ده .. عرسك تم والراجل العقد عليك ده علي الطلاق ارجل من اعمامك ديل لاحدهم .. ماتعايني للعمم والجلاليب الفاضية دي احمدي ربك واسكتي ساكت ..
وفائز كان فرحان بنفيسة شديد .. لكن ذكريات مناهل مازالت .مطارداهو .. بس هو بتغلب عليها بالمواقف الحصلت ..
اها طبعاً مناهل بيغادي ماعندها اي خبر بالحاصل .. واليوم ده بالذات اللهو تم فيهو العقد مناهل كانت متضايقة كدا بدون سبب وماعارفة الحاصل عليها شنو؟ وبتتذكر فائز كتير وكل مرة تشغل نفسها بي موضوع ..
قامت قالت لامها يا امي تاني خالتي التاية رجعت ليك في موضوع ولدها ..؟؟
قالت ليها لا والله لكن مواعيدها تجينا يوم التلاتا .. انتي رايك شنو ؟ وبقيتي علي شنو؟
قالت ليها والله والله يا امي انا ماعايزة استعجل لكن الزول ده اصلا ما ارتحت ليهو ومن شكلو ساي انا متضايقة .. وماعارفة الشبكو فينا شنو ؟؟ بعديين نفيسة بالغت معاي والله .. انا عندي صورتين في الالبوم بتاعها البخليها توريهم للرجال شنو؟ غايتو نفيسة دي اصلا ما جادة .. وانا بكرة حامشي ليها واشيل منها صوري .. عشان ماتقوم توريهم لراجل تاني يجي يخطبني .. امها قعدت تضحك .. قالت ليها نفيسة عملت كويس اهو خدمتك وجابت ليك ود خالتك ..
ومناهل طبعا عايزة ليها حجة تمشي المطار ..عشان تشوف فائز وتعرف اخباره ..
وبكره مواعيدها عشان تمشي المطار وخلاص اخدت الاذن المسبق من امها ويايوم بكرة ماتسرع تخفف لي نار وجدي ..
الليلة اليوم بالمساء جا زول في البيت زيارة والزول ده معروف .. الزول اسمو محمدالزين. التاجر الكان اهدى البيت لدكتور ودكتور رابح رجع ليهو البيت .. طبعا الراجل ده كان زول بتاع تهريب وحاجات تانية حامياني .. لكن ربنا هداهو بسبب مناهل وابوها ..وبقى صديق لدكتور رابح .. عندو شركة بتاعة تصدير محاصيل .. وعندو كمية من العقارات ..
المهم جا لدكتور رابح .. وقال ليهو انا لمن هديت ليك البيت في الاول فعلا كانت نيتي سيئة .. وحتى اربط العلاقة .. واذا جيتك في اي خدمة .. ماترجعني .. والبيت والله من اليوم داك فاضي في محله .. وانا هسي تاني جبت ليك شهادة البحث والبيت بيتك وانا اديتك ليهو هدية هسي بدون اي مقابل وعربون صداقة لا اكثر ولا أقل ..
قال ليهو والله يا ود الزين هديتك مقبولة لكن انا اولادي مابقبلو الموضوع ده ..
قال ليهو ما مشكلة انت شاورهم لو ماقبلو مامشكلة .. مشى دكتور رابح ونادى بتو وزوجته وعابد .. وعرض عليهم الموضوع ..
حياة قالت ليهو النبي قبل الهدية يارابح .. (خطيرة ياحياة) ..
مناهل قالت ليهو مافيها حاجة يا ابوي.. الهدايا بين الاصدقاء اذا كانت النوايا سليمة ..
وعابد قال ليهو .. والله انا ماشايف داعي للهدية دي . احسن الناس تكون صافية من الماديات .. والعلاقة تكون نقية ..
مناهل قالت ليهو .. لكن الهدايا من مقومات الصداقة ياعابد .. والرسول صلى الله عليه وسلم قال فيماروي عنه .. تهادو تحابو .. المهم في النهاية عابد اقتنع .. ومحمد زين سلم التوكيل وشهادة البحث لدكتور رابح .. ودكتور رابح البيت جاهو بالحلال وهدية من صديق عزيز ..
طبعا عمك محمد زين اتكيف شديد من عابد .. وحس بيهو زول نقي وشفاف .. قال ليهو ياعابد ياولدي .. انا عايز امسكك مدير تسويق في الشركة.. انا ساسا كايس لناس مربيين زيكم كدا .. والله انتو صداقتكم كنز وشرف للبخاويكم ..
اها يازول الناس كلها امورها ماشة باسطة.. الا مناهل الحق..راجيها الخبر الشوم.. وما معروف كيف هي ردة الفعل البتقابل بيها خيانة صديقتها الوحيدة .. لمن تتفاجأ انو نفيسة القالت فائز خاطب بت خالتو .. هي نفسها العرست فائز تتخيل ردة الفعل حتكون شنو ؟
بكرة الصباح مناهل مشت المطار عشان تقابل نفيسة وتشيل منها الصور .. ومرة واحدة تشوف فائز وتسألو من اخباره لان الاشواق ماعادت تحتملها ..للانسان الذي سيطر عليها ظاهراً وباطنا .. وهي ماشة على المطار كانت ضربات قلبها زايدة تل تل تل تل تل .. لمن ايديها برجفن .. وطبعا ده شعور طبيعي لانسان بقابل عزيز عمرو ..
ودايماً مناهل بتتمنى انو الخبر بتاع خطوبة فائز من بت خالتو يطلع ما صح ..
اها المهم وصلت المكتب ولقت نفيسة مافي .. وفائز برضو مافي ..وفي نفرين من الضباط سادين خدمة بدلهم ..سألت الضابطة الفي مكتب نفيسة ..
مناهل - السلام عليكم :
الضابطه - عليكم السلام ..
مناهل - لو سمحتي ياسعادتك والله بساأل من الملازم نفيسة ..
الضابطة – والله نفيسة اتزوجت امبارح ..
مناهل مبتسمة وفرحانة شديد .. معقول ؟ مبرووووك .. وليه ما كلمتني ..؟؟؟
قالت ليها : هي الحقيقة كانت المفروض تكون خطوبة .. لكن قلبوها عقد .. مناهل قالت ليها طيب والعريس من وين :
قالت ليها .. الظاهر انها نفيسه صديقتك .. العريس زميلنا هنا رايد اسمو فائز ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 13:52




الحلقة السابعة عشر

مناهل لمن سمعت كلمة العريس فائز .. حست بانو عينيها كبتن .. واصنيها طرشن وطواحين حجر شغالة في راسها .. وحست بي .. وجسمها كلو انهار .. وحاولت تكتم مشاعرها عشان الضابطة دي ماتلاحظ حاجة ..
قالت للضابطة ممكن سعادتك لو سمحتي لي اقعد شوية ..
قالت ليها اتفضلي طوالي .. الظاهر انتي جاية من بعيد .. نفيسة بتبقا ليك ولا صحبة ساي؟ .. قالت ليها لالا صحبة وخوة اكتر من ستة سنة ..
الضابطة قالت ليها الغريبة ليه ماكلمتك بخطوبتها ؟ قالت ليها والله انا زاتي مستغربة .. الضابطة انتبهت لي مناهل .. لقت وشها مخطوف وعيونها مطششات ..
قالت ليها لالالا .. ده انتي زعلتي منها زعلة شديدة خلاص ..
مناهل ردت عليها قالت ليها انا ماشة .. شكراً ليك ربنا يديك العافية ..
طوالي مناهل طلعت علي البيت .. وطول السكة كانت ساكتة ..و لا دمعة واحدة مانزلت من عيونها .. بس شفتيها يابسات وعيونها جاحظة وحاسة بي صدمة مابعدها صدمة ..
ومستغربة شديد في الحصل ده وما مصدقة .. وجواها تتكلم .. معقول ياربي فائز خلا بت خالتو ؟ واتزوج نفيسة ؟ لالالا . معناها هو اصلاً ما كان خاطبها .. بس نفيسة كذبت علي .. عشان هي عايزاهو لنفسها ..لالا ما اظن .. والغريبة نفيسة عارفاني وعارفة احساسي تجاه فائز ؟ ليه نفيسة عملت كدا ؟؟ طيب فائز ليه ماكلمني لاكلم ابوي .. مع انو ابوي صاحبو شديد .. وفائز ده كان متغير مني كدا ليه؟ ياربي نفيسة دي عملت شنو ؟ حسبي الله ونعم الوكيل ..
وكت قالت حسبي الله ونعم الوكيل ..حست بي قشعريرة .. ونزلت عليها سكينة وهدوء رائع .. وقالت البسويهو علي ربنا كلو انا راضياهو .. ولا شي مابهمني .. حاجة ربنا دي رايدها يعني انا ح اعمل شنو؟ .. يلا ماعلينا .. ومن اللحظة ديك حست احساس تهكمي .. وبقت تضحك على روحها ..حتى الغضب الجواها على نفيسة زال .. ومشت البيت كلمت امها وهي فرحانة ليهم ومبسوطة وعاااااااااااااادي .. قالت لامها : طبعا يا امي بعد التعب ده كلو .. تتخيلي لقيت نفيسة مافي .. ..وعارفة يا امي مافي ليه؟ نفيسة عرست .. وماكلمتني التصبر المعفنة ..
امها قالت ليها ماشاء الله تبارك الله ربنا يسعدها ويهنيها .. وعاينت لابوها كدا .. قالت ليهو تتخيل يا ابوي الاتزوج نفيسة صحبتي منو؟
قال ليها اها منو؟ .. قالت ليهو اخونا الضابط فائز .. قالها ماشاء الله تبارك .. والله لو كلمنا بي عرسو كنا مشينا .. ده راجل ماساهل ابداً ..
قالت ليهو مادام سمعنا .. وانا مشيت بي نفسي .. وعرفت .. لازم نصلهم نبارك ليهم .. لكن طبعا هم عقدو عقد ..لسع العرس ماعملوهو .. امها قالت ليها طيب نفيسة وكت عقدو عليها ساي .. الغياب ليها شنو يعني ..؟
قالت ليها هو فائز زاتو غايب .. بكونوا الليلة بتونسو بحريتهم ههه واخدت ليها بسمة كدا وقالت ياسلااااام والله نفيسة تستاهل فائز وفايز يستاهلا ..
وفعلا ده الاحساس الحاساهو مناهل ..وزال من جواها الاحساس بالظلم بقدرة الله رب العالمين . وبقى كل تركيزها .. انو دي اراده ربنا ..وأكيد القصة دي لي خير ليها ولي خير لي نفيسة ولفائز .
وتاني يوم مشت الجامعة .. وقدراً كدا لاقت صافي .. ود اخت فائز وباركت ليهو لي خالو .. وسألته عن احوالو.. وكيف كان الزواج وكدا . حكي ليها قصة الزواج ..والتفاصيل الحصلت يوم العقد .. ومناهل اتبسطت جدا عم من عبد الدائم والد نفيسة من موقفو .. يلا لمن مناهل لمن مشت من جم صافي .. في واحد من اصحاب صافي .. وصاحب سر من اسرارو .. لقى فرصة في مناهل ..عشان يتكلم معاها قال ليها يامناهل سلام قالت ليهو مرحب .. قال ليها انا عايز احكي ليك حاجة انتي ماعارفاها ..
قالت ليهو احكي .. اللهم اسمعنا خيراً .. قال ليها الزول الانتي بتتكلمي معاهو ده ..عدو من اعادئك في شكل صديق .. ما تطمئني ليهو ..
قالت ليهو منو هو؟ اوعا يكون صافي ؟
قال ليها ايوة هو .. ده زول صاحبي وانا بعرفو ..
قال ليها تصدقي انو الضابط فائز اساساً كان عايزك انتي .. وكان يوميا بجي الجامعة عشانك ..
وكان عايزك على سنة الله ورسوله .. بس يوم مشى يشاور اخته ..اتفقت اخته مع ولدها اللهو صافي ده زاتو .. على انهم يقولو لي فائز انك بتحبي واحد في الجامعة.. وفعلا صافي كذب على خالو .. ومن اليوم داك فائز صرف النظر عنك ..
قالت ليهو يازول مامشكلة دي كلها اقدار وقسم .. لكن الكذب سيدو مابكسب خير صدقني .. بس انت الزول ده صديقك كيف تطلع اسراره ؟
قال ليها كان صديقي لكن لقيتو مابستاهل الصداقة واتفارقنا ..
قالت ليهو دايما الصديق البطلع اسرار صديقو بعد يفارقو ده انسان خاين وما المفروض نصدقو .. هسي انا ماقادرة اصدقك .. قال ليها انا بثبت ليك وبسأله قدامك انا ماخايف منو ..
قالت ليهو لاتسأله ولاحاجة ولا أنا مهتمة بالموضوع اسااساً بس بنصحك ساي خليك زول صميم .. واحفظ السر .. مهما كان الزول عاداك .. دي حاجه فيها احترام لذاتك قبل كل شي .. اتخيل القصة دي حصلت عليك .. وصافي طلع اسرارك بعد اتفارقتو .. بتنظر ليهو كيف؟
قال ليها عليك فكينا .. ماتعملي لي موجه تربوي .. قالت ليهو معليش ولايهمك اخوي .. ومشت .. لكن اصرت تقابل صافي تاني وتسأله السؤال ده عشان تتأكد .. وفعلا المرة دي فتشت ليهو .. لاقتو .. وقالت ليهو ياصافي انت عارف انو انا عندي علاقة مع زول في الجامعة؟ .. قال ليها حاشا وكلا .. قالت ليهو طيب .. كيف تقول لخالك كدا؟ وقصدك شنو؟ بانك توسخ سمعتي قدام انسان انا بحترمه ؟..
قال ليها والله بس جات كدا .لانو نحن عايزين ليهو بت خالتو .. وده راي الوالدة .. لانه هو كان عايزك انتي .. لكن اها تراهو في النهاية لا ليك ولا بت خالتو .. اتزوج زميلتو ..
المهم نحن كان قصدنا شريف .. قالت ليهو عشان قصدك الشريف تتهمني بالكذب بحاجة انا بريئة منها؟؟ خير يازول الله في.. قال ليها بس انتي الكلمك منو بالكلام ده؟ .. قالت ليهو ده موضوع مابخصك .. .. ومشت.. طبعا كدا اتأكدت من كلام صاحبو..
المهم مناهل اليوم ده كانت مستاءة شديد.. ولمن وصلت البيت كان عندها نية تمشي تبارك لي نفيسة العقد لكن مترددة .. وخايفة تقابل فائز وهو مفتكر عنها الفكرة السيئة السمعها من صافي .. اها في واحدة ضربت تلفون في البيت .. دي منو؟ دي احلام صديقة مناهل .. وصديقة نفيسة .. الكان مشن ليها في اركويت .. يوم خطوبتها .. قالت ليها يا مناهل انا قريبة منكم بيجاي .. وجاياك عشان نتفق نمشي انا وانتي نبارك لنفيسة .. قالت ليها خلاص خير تعالي .. وفعلا جات .. وواتجهزن وطلعن الاتنين احلام قالت ليها .. طبعاً سمعنا بي قصة ابوك .. واستقالتو الشهيرة . والناس احترموهو شديد .. احكي لي عن حياتك عليك الله يامناهل ..
مناهل بكل طيب نية حكت ليها .. شكل علاقتها بي فائز والملابسات الحصلت .. والخبر الوصلو ليهو ود اخته من الجامعة .. وقالت ليها هسي فائز يكون ظاني انا بت وضيعة .. ومابقدر بعد كدا اوصل ليهو الحقيقة .. يلا ماعلينا انسي.. يكفي انو انا عارفة نفسي شنو؟
قالت ليها يامناهل هسي الزول العقد على نفيسة ياهو نفس فائز الحكيتو لي بيهو؟؟
قالت ليها نعم هو نفسه ..
قالت ليها ماقادرة اصدق ماقادرة اصدق .. معقول يامناهل ؟ يامناهل بس في حاجة انا ماقادرة افهمها .. ما دام نفيسة كانت عارفة انك انتي معجبة بي فائز ومتعلقة فيهو ليه قبلت بالزواج ده ..؟ والحاجة التانية ليه ماكلمتك بي خطوبتها ؟
مناهل قالت ليها .. والله ماعارفة والغايب عذرو معاهو .. لكن بعد كدا مافي داعي للكلامات .. خلاص العقد تم والموضوع انتهى .. وانا راضية ومبسوطة من الله ..
احلام سكتت ساي وسرحت زعلانة وشكلها احلام دي البتكشف المغطغط وتفرتك خيوط اللغز العجيب ده .. وتفضح نفيسه في السهلة والصقيعة

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 14:01




الحلقة الثامنة عشر

الصديقتان مناهل واحلام .. مشن ووصلن بيت ناس نفيسه . وسلمن عليه .. ا وباركن ليها بكل اريحية . وصداقة . لقنها محننه يديها اجمل حنة.. منقوشة نقش عجيب.. ولابسة توب شفاف ربط نص كدا عاملة زي المهر الجموح ماشاء الله . بقت سمحة سماحة . اها قامت نفيسة قالت لمناهل انتي عرفتي من وين يامناهل ؟ قالت ليها اصبري يا المعفنة .. تعرسي زولي وما توريني؟ هههه.. وهي بتضحك .. ومواصلة في كلامها .. انا مشيت ليك في المكتب .. عشان اكلمك انو نور الدين ود خالتي جا يخطبني .. اجي القاك عرستي..؟؟.. ياستي ربنا يهنيكم .. أما انا التاية خالتي مصرة علي اصرار شديد .. وموضوعي ماشي كويس .. اها وكيف جنابو؟ .. ياخي ماشا الله انتي عندك راجل بعرف ربنا .. وماسك حدود ربو .. قالت ليها والله يامناهل انا حاسة اني اتسرعت .. قالت ليها ومالو التسرع في موضوع زي ده؟ .. ياستي بقولو خير البر عاجله ..
قالت ليها والله يامناهل ماعارفه .. وطول الوقت مناهل بتتكلم عن نور الدين ود خالتها .. وبتشكر فيهو وفي خالتها التاية .. عشان نفيسة ماتحس بالذنب .. بس طبعاً احلام فاهماها .. وكاشفة قصدها كويس.. واحلام زايده زعل .. ومتأثرة شديد على مناهل .. لكن مناهل فعلا ما متأثرة بالموضوع .. بس زايدة الموضوع بي كلامها عن نور الدين ..
المهم كان في تلاتة بنات من الجيران .. وواحدة من الزميلات .. جن لي نفيسة لانها تلاتة يوم قاعدة في البيت مامشت الشغل .. وقعدو يتونسو ومعجبين كلهم بي مناهل .. وبجمالها وطريقة كلامها .. مناهل كلامها لذيذ وطاعم .. وبتتكلم بالثا .. في اي سين بتطلع لسانها وتنطقها ثاء .. بطريقة بديعة .. ولمن تتكلم بترمش بسرعة .. وبتتكلم بكل احاسيسها .. وبتطلع الحقيقة بدون ماتحس ..وزولة بريئة ومسالمة شديد خلاص ..
المهم صرفت الانظار شديد .. والبنات الاربعة اندمجن معاها .. ونسن احلام والعروس .. وكلهن اتمحنن فيها يسمعن مبسوطات .. وهي بتحكي ليهم في حكاية كدا .. عن حرامي سرق عربية استاذ في الجامعة .. يلا نفيسة لقت فرصة في احلام .. وساقتها ليجوة .. للغرفة الداخلية ومناهل مندمجة مع البنات ..
نفيسة قالت لاحلام يا احلام والله انا تعبانة شديد خلاص .. وماحاسة اني سعيدة ابدا بل بالعكس متضايقة من الزواج ده شديد وكل مرة بفكر اقول لي فائز يفسخ العقد ده .. انا يااحلام بقول ليك كلام مضايقني شديد .. حتى ماقادرة انوم بالليل..
قالت ليها قولي يانفيسة .. انا حبيبتك .. قالت ليها توعديني ماتتكلمي ..
قالت ليها بوعدك بس انتي قولي ..
قالت ليها طبعا مناهل وفائز كانو بحبو بعض .. حتى فائز كان عايز يمشي يخطب مناهل بس انا كذبت عليهو ..
قلت ليهو مناهل خاطبها ود خالتها .. وقلت لي مناهل فائز خاطب بت خالتو ..
هنا .. احلام قالت ليها لكن يانفيسة فعلا مناهل خاطبها ود خالتها انتي ماكذبتي ..
نفيسة قالت ليها لالا .. نور الدين انا اللزيتو ليها بعد ماعملت عملتي عشان اثبت لي فائز انو مناهل مخطوبة .. نور الدين مازول عرس .. ولاكان عندو فيها رغبة .. بس لمن شافها جن فيها ..
قالت ليها وهو ود خالتها وشافها لاول مرة يعني؟ ..
نفيسة قالت ليها ايوة كان شايفها لمن كانت صغيرة .. المهم انا ماعارفة اعمل شنو؟
قالت ليها انتي السبب الخلاك ترغبي في فائز بالذات شنو؟
قالت ليها انا ساساً ماكان عندي فيهو اي رغبة .. بس لمن مناهل جات وهو اعجب بيها وحباها وهي حبتو انا شعرت بالغيرة لانو الناس بعدين حتتكلم فيني .. حيقولو فيني عيب .. انو صاحبتي عرست زميلي .. والناس تقول ليه ماعرسها هي براها؟ . يعرس صاحبتها ويخليها معناها فيها عيب ..ده السبب الخلاني ارتكب الغلطة دي . عليك الله يا احلام وريني اعمل شنو؟ انا متضايقة وماقادرة اعاين في وش مناهل . وماتسمعي كلامها عن نور الدين .. هي مابتحبو ولاعايزاهو .. وهو متواصل معاي .. ولمن يتصل تلفون في البيت مابترد عليهو هي . مناهل بتقول في كلامها الهسي ده عن نور الدين عشان انا ما اتحرج .. لانها زولة وفية وانا فاهماها .. وده الشي المعذبني ..
احلام قالت ليها والله صعبتيها شديد يانفيسة .. طيب انا هسي اعمل شنو؟ فعلا موقفك حرج والله .. وانتي هسي منعتيني اكلم مناهل بي كلامك .. لو سمحتي لي اتكلم معاها بحل ليك الموضوع .. ونقول ليها الحقيقة وهي طيبة وبتسامحك والله ..
قالت ليها خلاص اعملي البتشوفيهو صاح .. ولو حسيتي بيها لسع بتحب فائز انا مستعدة اطلقو والله .. لانو بالجد انا ماسعيدة نهائي .. وحاسة باني متضايقة منو وماطايقاهو .. وهو زول كويس والله بس ماعارفة البحصل علي ده شنو ؟؟
احلام .قالت ليها خلاص .. انا مابكلمها هسي .. لي قدام .. لمن الموضوع يعدي ليهو كم يوم كدا .. عشان هي تلحق تنسى شوية ..
نفيسة قالت .. بس انتي اعملي البتشوفيهو بس ريحيني الله يخليك .. ورمت ليها دمعتين .. وقشت وشيها وقامن دخلن على ناس مناهل ومناهل لسع تتكلم مع البنات وتغمض وتفتح وماجايبة خبر بالحصل بيجاي نهائي ولا ختت بالها انهن دخلن ونضمن نضمن ده ومرقن .. طيب .. المهم بي اختصار طول الزيارة مناهل كانت عادية وطبيعية .. ونفيسة ابدا وحتى ماحست انها بتزيف في مشاعرها ..لانها عارفة مناهل مابتعرف تضاري الجواها بظهر برة طوالي ..
حتى مناهل ماكانت عندها اي رغبة انها تشوف فائز تاني .. ومافي جواها ليهو غير الاحترام .. وسبحان الله القادر على كل شي .. وكملن زيارتن وطلعن وفائز ماجا .. وقالو الزواج بعد عشرين يوم ..
نفيسة بعد مناهل طلعت منها بكت وبكت وبكت .. لامن عينها طلعت .. وبقت محتقرة نفسها وبطنها طامة من حياتها .. وماحاسة باي سلام ولا اي طعم للعرس ولاسعادة .. غير احساسها بي ظلم مناهل .. حاسة انها غاشة فائز وبانية حياتها على كذب .. ومستحيل السعادة تدق بابها بالطريقة دي ......
اها في الشارع .. احلام ومناهل بتونسن .. قالت ليها يامناهل .. عارفة نفيسة قالت لي .. انها مابتحب فائز وعايزة تطلقو ..!! مناهل قالت ليها ليه ؟؟ دي زولة مغفلة والله .. والله فائز ده من الرجال النادرين في الدنيا بس هي مابتفهم ..
قالت ليها طيب .. يامناهل لو حصل لاقدر الله . اطلقو .. انتي ممكن تقبلي بي فائز تاني ؟.. يعني لو اتقدم ليك ؟؟
مناهل قالت ليها يا احلام ده كلام شنو؟ ده برضو سؤال تسأليهو .. في بت بتعرس طليق اختها ؟؟ انا ما بقدر ومن عرفت انو فائز بقى زوج نفيسة .. احساسي تجاهو اتغير .. لي اخو عزيز وبس .. ومستحيل تاني افكر فيهو كزوج .. انا طبيعتي كدا .. مابقدر ...
.. قالت ليها سبحان الله يامناهل .. غايتو البشر بختلفو .. انتي عارفة في بنات الواحدة بتحب راجل اختها .. وبتخون اختها مع زوجها ..
قالت ليها بتكون مريضة ما اكتر .. ومحتاجة لعلاج نفسي .. دي مانصيحة اعوذ بالله ..
اهااااا نرجع لبيت ناس نفيسة تاني ..
فائز جا العصرية كدا عندو بعض الترتيبات عشان الزواج .. وعايز بتكلم مع نفيسة فيها ..
نفيسة قالت ليهو دقيقة يافائز انا عايزاك في كلمة ..
نحن يافائز الزواج ماحنقدر نكملو .. انا شخصياً ماعندي رغبة او اصل فيهو .. ولو سمحت عايزاك تطلقني بدون اي منازعة ونقاش ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 14:13





الحلقة التاسعة عشر

طبعا لمن فائز نفيسة فاجأته بالكلمة دي .. قعد فوق طرف السرير .. وقال ليها بسم الله الرحمن الرحيم .. دا كلام شنو البتقولي فيهو ياحبيبتي ؟ قالت ليهو زي ماسمعت ..
قال ليها بس السبب شنو؟ ..
قالت ليهو مابقول ليك .. بس تطلقني وخلاص وهسي ..
قال ليها حاضر يانفيسة بس انتي جاوبيني على سؤال .. الليلة الجاك هنا منو؟ قالت ليهو جوني صحباتي ..
قال ليها صحباتك منو؟ قالت ليهو احلام ومناهل ..
قال ليها مناهل؟؟؟؟ ... مناهل دي ماعايزة تخلينا في حالنا كمان بعد الزواج؟ مناهل قالتلك شنو يانفيسة ؟؟ غيرت ليك رايك كدا ؟ اوعه يكون قالت فيني كلام ماياهو ..
نفيسة عاينت ليهو كدا .. قالت ليهو انت مافاهم اي حاجة .. عليك الله ها ..مناهل ماقالت اي شي والله .. جات باركت لي وبس .. بس انا عايزاك تطلقني.. انا تعبانة يا فائز ريحني الله يهديك ..
قال ليها يعني انتي بتكرهيني .. ومتضايقة مني ..؟ قالت ليهو لا .. بالعكس انا والله ماشايفة راجل زيك ..لكن انا مابستحقك ..
قال ليها عليك الله يانفيسة بطلي الكلام الفاضي ده .. وتاني ماتقولي كدا .. بالمناسبة اي غلط بتصلح .. واي حاجة انا بسامحك فيها .. بس طلاق ده لا .. انا تاني مابقدر افارقك .. بالجد .. بعدين هسي انتي تقولي للناس شنو؟؟ .. طلقوك في العقد ؟؟ حتى مامهتمة بسمعتك .. طيب لو مامهتمة بسمعتك اهتمي بي انا شوية .. انا مابقدر اعيش من دونك ..
سكتت مساااااافة وسرحت كدا .. فائزقال ليها طيب اصبري لي يومين تلاتة .. وادي نفسك فرصة .. قالت ليهو كويس .. وكمل معاها كلامو عادي ومشى .. وكان مصر يصل مناهل ويسألها .. هي قالت لي نفيسة شنو ..خلتها تتوتر وتغير رايها .. وقال في نفسو انو حيمشي ليها المساء في المنظمة .. هي بكرة المساء بتكون هناك .. الله يستر ..
اها نمشي على بيت الاستاذ ..
مناهل طبعا نست حاجة اسمها فائز .. تماما .. والحياة في البيت طبيعية .. وعابد شغال مدير تسويق في شركة ناس محمد زين ..
اها اليوم ده عابد قال لابوهو يابوي انا عم محمد زين موصيني ليك .. وبتكلمو الاتنين عابد وابوهو براهم ..مناهل في غرفتها ..وامها في المطبخ ..
ابوهو قال ليهو .. ان شاء الله خير ياعابد مالو عمك؟ ..
قال ليهو عم محمد زين عندو ولدو في بريطانيا اسمو محمود .. زعلان وماعايز يجي البلد ليهو تلاتة سنة .. وشغال استاذ في جامعة هناك ..ومشى اساسا بي سبب المعاملات الربوية والتهريب والممارسات الكان بعملا في الشركة زمان ..ابوهو قال ليهو دي حياتي ودي تجارتي عجبك استمر معاي ماعجبك اختاني . ومحمود زول بكره الحرام ففضل يمشي ويعيش نفسو بي نفسو . وبما انو ابوهو مابتكلم معاهو .. هسي امه كلمتو انو ابوهو تاب من كل شي .. وبقى ماسك درب ربنا .. لكن هو مامصدق .. ومفتكر انو ناس البيت دايرنو يرجع وبس ..
اها عم محمد زين قال لي .. انا عايز دكتور رابح يتصل عليهو .. ويشرح ليهو .. لانو هو سمع بدكتور رابح .. وسمع بي استقالتو وسببها .. لانو خبر الاستقالة منتشر اوساط السودانيين .في بريطانيا .. وعارف نزاهة الدكتور واخلاقو ...
اها قال لو عرف انك انت صديق ابوهو .. واثبته ليهو انو ابوهو اعتدل .. احتمال كبير يرجع لابوهو ويصافيهو ويوتواصلو ..
دكتور رابح قال لعابد .. ده عمل خير كبير .. ان شاء الله ربنا يوفقني .. واقدر ارجع الولد لابوهو .. انا جاهز بكرة بمشي ليهو .. وفعلا مشى ليهو بكرة طوالي ..وعم محمد زين شرح ليهو .. وقال ليهو ولدي محمود هو الولد الاكبر من محمد .. طبعا انا عندي ولدين وبت اسمها سهير .. ومحمود ولدي من هو صغير زول تقي وخايف ربو ..وبخاف من الحرام ..ومشى مننا زعلان لمن نصحني وانا ابيت اسمع منو سافر .. بعد كمل قرايتو واشتغل هناك وهو زول نابغة وربنا وفقو ..وقال لي انا تاني ماراجع البلد الا تغير طريق شغلك .. وانا اتعاندت .. وقلت ليهو ماترجع ..وهسي انا عايزو يرجع ..
المهم دكتور رابح اتصل على محمود ..وشرح ليهو كل شي .. وقال ليهو ابوك بقى همو في الصدقات .. والعمل الصالح .. وعندنا منظمة للمتضررين .. ابوك ليهو فيها الضلع الاكبر .. لازم تجي هنا وتقيف معاهو .. ومحمود عرف الدكتور . وفرح جدا باتصال دكتور رابح الوزير النزيه .. وصدق كلامو تماما .. واتكلم مع ابوهو في نفس اللحظة بي التلفون .. واتصافو ورجعو .. وقال هو جاي البلد خلاص .. ياخي عمك محمد زين ده اتبسط من رابح بسط عجيب. .. وبقى يضحك سنين سنين.. ودي كلها بركة مناهل الحق .. الغيرت مسار الوزير للخير .. وبالسبب ده كل الهدايات لها فيها اجر ..
اها خلونا مع مناهل . وفي المشكلة الماشة عليها .. طبعا مشت المنظمة لانها مشرفة مالية . ومتابعة لكل صغيرة وكبيرة .. وكل الناس الشغالين في المنظمة بحترموها شديد .. وفائز شغال مراقب وعلاقات عامة .. لكن طبعا غالبية شغلو في المنظمة من الخارج ..
على كل حال اتصادفو فعلا لانو فائز وقت ليها عشان يلاقيها .. ومناهل جات عليهو بكل احترام ومبتسمة .. وقالت ليهو.. مبروك يافائز ان شاء الله ربنا يهنيكم يارب .. قال ليها الله يبارك فيك .. .. وقبل منها كدا .. وصار وشو .. اها حست انو متغير وشكلة ماطبيعي ..
قالت ليهو في شنو يافائز؟ .. اوعا يكون نفيسة عملت معاك مشكلة؟ .. (طبعا لانو مناهل سمعت من احلام امبارح . انو نفيسة عايزة تطلب الطلاق)..
قام فائز هنا ردا عليها وقالها .. انتي عارفة يعني انو نفيسة حتعمل مشكلة؟؟ . ومتأكده من انو ده حيحصل؟؟ .. طلع شكي في مكانو يامناهل .. .. ما اتوقعت منك ..انا كنت خاتي ليك شخصية بريئة ونزيهة ..
ماكنت مفتكر انك كذابة وفتانة ؟؟
طبعاً مناهل اندهشت واتخلعت شديد من كلام فائز ..
قالت ليهو .. دي انا يافائز الكدا ؟؟
ايوة انتي .. لمن مشيتو لي نفيسة قلتي ليها شنو؟ .. قلتي ليها انك عندك معاي علاقة ؟ صح؟ ..
قالت ليهو ابداً والله .. لساني ينشل ماقلت كلام زي ده ؟؟ .. ولا ذكرتك الا بخير .. لكن بس انت احكي لي الحصل شنو ؟ .. وانا مسؤلة ارجع ليك اي حاجة في مكانها ..
قال ليها انا جيت لقيت نفيسه متغيرة ..بعد انتي طلعتي منها مباشرة .. وطلبت مني الطلاق . تفتكري يعني انا اعتقد شنو؟ .. قالت ليهو يعني كلامك بنيتو على شكوك وظنون .. حرام عليك والله .. انت زول واعي يافائز .. الزول ما بظن في الناس الكعب بغير دليل الله يسامحك يافائز .. انا معتبراك زي عابد اخوي . ومابزعل منك .. بس مافي مشكلة .. انا مسامحاك .. خلاص انت ماتشيل هم انا بتصرف .. عليك الله ماتظن فيني ظن كعب .. والله انا دايرة ليكم الخير ..
المهم قام طلع وغضبان .. وفات ..
مناهل ركبت من محلها داك طوالي ..ومشت لنفيسة .. ولقتتها متضايقة وزهجانة .. قالت ليها في شنو يا نفيسة؟ وليه تطلبي الطلاق من فائز ؟ انتي عارفة انو البيني وبينو انتهى ..وانا هسي ماشة في علاقتي مع نور الدين ..
قالت ليها يامناهل ماتكذبي علي .. انتي نور الدين مابتحبيهو .. ولغاية الان مارديتي ليهو .. انتي بس بتعملي كدا عشان انا ما اتزعزع في علاقتي مع فائز وانا عارفاك .. انا عايزة اعترف ليك بي حاجة .. وعارفاك حتكرهيني .. انا دمرت حبك حبك الحكيتي لي بيهو ونحن ماشين علي خطوبة احلام .. واستامنيني وعديتيني اختك الكبيرة ..دمرت حبك ..عشان ابني عليهو عرشي المزيف ده .. انا عملت كيت كيت ..يامناهل .. وحكت ليها كل الكذب والجرايم العملتها .. عشان تحصل على فائز ..مناهل قالت ليها .. معليش يانفيثــة انتي عملتي كدا باعذار معينة في ظنك ..وده فعلا غلط طبعاً .. لكن مادام ندمتي .. خلاص انا مسامحاك .. ودي حاجة مقدرة من ربنا .. وربنا ماداير لي فائز ..عشان كدا انتي عملتي كدا .. وعشان فائز مكتوب ليك انتي .. بس برضو انا ظلمتك وماقادرة اسامح نفسي .. قالت ليها وانا سامحتك والله قلبي عليك صافي زي اللبن .. ولو عايزاني احبك اكتر شيلي من راسك فكرة الطلاق والعوارة دي ..
نفيسة .قالت ليها بس انا لازم احكي لفائز الكلام ده .. قالت ليها يكون احسن ..عشان ماتكوني خادعاهو .. وتعذبي ضميرك طول حياتك .. لو سامحك يبقى ده المطلوب .. ولو ماسامحك البسويهو عليك ربنا انتي تقبلي بيهو ..
لكن يانفيسة . انا فائز تاني لو طلقك ولا خلاك .. مابقبل عليهو والله .. لانو طلع من قلبي حيث لاعودة ..والله على ما اقول شهيد .. والله تاني فائز لو بقى دواي من الموت انا مابقبل عليهو ..
نفيسة قالت ليها عليك الله يامناهل صحي؟؟ .. قالت ليها اي والله العظيم .. اول انتي قايلة شنو؟؟؟؟ يعني انتي مفتكرة انك لو طلقتيهو انا حاتزوجه ؟؟ ..ههههه انتي مابتعرفيني معناها يانفيثة انا بتك يارابح .. انا مابعقب اختي على حلالها .. فائز لو طلقك الا يشوف غيرنا نحن الاتنين .. لاني انا ونفيثة روح واحدة ..ياخي نفيسة دي بكت بكا من كلام مناهل ..
وقالت ليها خلاص انا بكلم فائز .. لو قبل بكلامي انا حاستمر معاهو عشان خاطرك ..
قالت ليها ياريت يانفيثة ..والله دي خدمة ما انثاها ليك طول عمري ..
نفيسة قالت ليها الله يخليك ليك يا اعز اخت يا اقرب من امي لي .. ومسكتها حضنتها كدا وهي بتبكي .. وفي قعدتن ديك فائز جاء .. ونفيسه حتحكي ليهو .. لكن فائز مع زعلتو دي حيسامحها ؟؟
هذا ماسنعرفه ان شاء الله

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 14:27




الحلقة العشرون

فائز وصل وسلم وخش بيغادي .. ونفيسة نادتو في البرندة براهم التلاتة .. بدو يتكلمو .. قالت ليهو انت عايز تعرف السبب الانا طلبت الطلاق بيهو؟ قال ليها نعم ..
قالت ليهو السبب ده ماغلط منك .. ولافي عيب الزول يرفضك بيهو .. بالعكس انت قدوتي من يوم بديت معاك الشغل .. واستفدت منك ومن تصرفاتك .. حتى في حياتي العامة والخاصة .. والسبب مامن مناهل.. بالعكس مناهل هي البدعم فيني اني استمر في زواجي لغاية اللحظة دي .. السب مني انا .. انا غلطت غلط كبير يافائز .. وده المعذبني وماقادرة احس بطعم الزواج ..انا كذبت عليك .. وحكت ليهو الحصل .. كللللللللو من طقطق للسلام عليكم .. بعد خلصت .. فائز عاين لي مناهل .. وقال ليها ..حتى انا ماقادر اعتذر .. ولاقادر اطلب العفو .. وماعندي وش اعاين ليك بيهو .. ومابستاهل تسامحيني حتى .. مناهل قالت ليهو .. ابداً يافائز كل الظروف والملابسات . بديك عذر .. انا والله عاذراك .. بس مابسامحك في اتهامي الا بشرط واحد .. لو وفيت لي بيهو انا بسامحك ونرجع اخوان زي ما كنا .. وشرطي الوحيد انك تسامح نفيسة .. وتنسى كل الحصل ده زي ما انا نسيتو .. وتستمر عادي القصة دي ربنا عايزها تتم بالطريقة دي ..لانكم انتو لبعض انا الشلاقتي جابتني المطار هههه .. واخدت ليها ضحكة ..
فائز عاين لي نفيسة نظرة احتقار كدا وقام طلع طوالي بدون مايقول اي حاجة .. ولاعلق على كلام مناهل ..
نفيسة قالت ليها اها يامناهل .. الليلة حيمشي يجيب لي ورقة الطلاق .. قالت ليها لا .. ابداً انتي بس اصبري وشوفي هسي بس بكون مصدوم .. يومين والامور بتهدا .. ومناهل ودعت نفيسة مشت .. بعد اسبوع نفيسة اتصلت على مناهل في البيت . وقالت ليها . فائز رجع لي ..ونحن بقينا احسن من زمان وبنذكرك بالخير دائما ..وبندعي ليك ربنا يوفقك ويسعدك .. مناهل فرحت فرح عجيب وقالت ليها خلاص بس قبل العرس بيومين تكلمينا .. وانا وناس البيت بنكون معاك وانا بكون وصيفة الملكة هههههه وده هم نزل من راس مناهل وكانت اليوم دا مبسوطة جدا وسعيدة لسعادة نفيسة .. وحكت لامها .. انو نفيسة عرسها قرب ..ولازم يمشو ليها ..
حياة قالت ليها انتي يامناهل عرسك انتي وينو .. انتي خلاص تخريجك فضل ليهو شهرين ولازم موضوعك يتحسم مع نور الدين .. الناس ديل منتظرين ردنا .. اقول ليهم شنو؟ قالت ليها يا امي نور الدين ده انا ماحاسة بيهو.. وهو شكلو ماعندو لي شي .. كدي اديني فرصة الاقيهو اتكلم معاهو .. قالت ليها تماااااام ده الكلام السمح البعجب .. وطبعاً مناهل عارفة دور نور الدين في الخطة الخبيثة القامت بيها نفيسة عشان تحصل على فائز .. ولغاية هسي ماعارفة هل نور الدين فعلا عايزها ولا لا .. وعندها رغبة شديدة تلاقيهو ..عشان تتكلم معاهو وتبهدله .. في الحركة الجبانة العملها دي ..
سكتت مسافة وقالت لي امها انت رقم التلفون بتاع ناس خالتي التاية معاك؟ ..
قالت ليها اي بتلقيها في الكراس فوق الطربيزة بتاعة التلفون .. مشت اتصلت على خالتها ولاقتها في التلفون وسلمت عليها والتاية فرحت شديد باتصال مناهل .. مناهل قالت ليها انا عايزة اتكلم مع نور الدين .. التاية قالت ليها نحمد الله اهو صبرنا وجبرنا .. والصابرات روابح انا حالي ده قلت يوم الجمعة اجيكم في البيت عشان نبقى على بر .. خلاص يامناهل يابتي النور مافي البيت .. اول مايجي بكلمو يضرب ليك .. بي اختصار نور الدين جا وضرب ولاقى مناهل في التلفون واتفقو يتلاقو في مكان عام العصرية ..
نور الدين جاء فرحان موعارف الليلة مناهل حتمسح بيهو الارض .. المهم قعدو الاتتنين واتقابلو كدا وجها لوجه .. ونور الدين فتح خشمو وقعد يعاين لي مناهل .. بي بلاهة كدا .. التقول اول مرة يشوف ليهو بت في حياتو ..
قال ليها ماشاء الله تبارك الله يابت خالتي انتي جميلة والله ..
قالت ليهو شكراً ليك ومن ذوقك والله .. لكن ده ما موضوعنا .. انا ماجيتك هنا عشان تتغزل فيني .. ولاجيت عشان اقضي وكت غرامي .. انا عندي اســـئلة محددة طالبة اجابات صريحة .. (ابو الزفت) .. هه
قالت ليها اتفضلي اسألي ..
قالت ليهو اولاً انت لمن جيت بيتنا ..ماجيت عشان تخطبيني .. جيت عشان تلبي طلب للضابطة البتخدمك في سفرياتك المشبوهة .. جيت في بيت خالتك عشان تلعب بي عرضك لخدمة ناس تانين ..؟ حتى غاشي على خالتي التاية المسكينة اللهي امك .. جات معاك بنية صافية ماعارفاك عندك اهداف تانية وعايز تثبت لفائز انك خطيبي عشان تفضي الطريق لنفيسة صح؟؟ عشان كدا انا اصلاً مافكرت فيك كزوج نهائي .. عشان كدا بطل الغزل المسيخ ده واسمعني كويس .. لو ماعارف انا بحكي ليك .. عمليتك الخبيثة مانفعت نفيسة .. ولافائز ولا افادتهم في حياتهم .. لانها طريقة غلط وخبيثة .. وعمرو الوسيلة الخبيثة مابتحقق هدف شريف .. انا بالطريق العديل وبالحقيقة قدرت اوفق بين نفيسة وبين فائز وهسي هم عايشين احسن عيشة .. بي سببي انا ما بي سببك انت .. انت خسرت شخصيتك في نظري .. وماحققت اي هدف .. وحتى فائز ونفيسة الان بحتقروك .. كيف انت تسمح لنفسك تقول لفائز .. انو مناهل كل ماتشوف ليها راجل يعجبها تقول ليهو انا مامخطوبة .. وانا عايزاك ؟؟ عليك الله مابتستحي؟؟ ولابتختشي؟؟ تتكلم عن عرضك وبت خالتك كلام زي ده مع الاغراب ؟؟..
قال ليها خلاص كملتي كلامك ..؟؟ قالت ليهو نعم ..
قال ليها اولا انا ماهدفي انو نفيسة تعرس فائز ولا ماتعرسو .. ده ماموضوعي ..انا هدفي انو فائز يبعد منك لانو مابستحقك .. كيف يعني مناهل رابح بت خالتي يتزوجها فائز .. وانت عافة جنسو واصلو فصلو .. انا لو لقيت اي طريقة ابعدومنك ببعدو .. حتى لو انا ما اتزوجتك .. بس فائز لا .. لكن بعد شفتك اصريت عليك وحبيتك من جواي واتمنيتك تكوني لي ..
قالت ليهو سبحان الله .. كل مرة بتثبت لي انك انسان جاهل .. فائز مالو .. اصلو فصلو يعني شنو؟ انت زول متعلم ولسع عندك العقلية العنصرية الجاهلة .. انت مامسلم ..؟ انت ماسمعت قول الرسول لافضل لعربي على عجمي ولا ابيض على اسود الا بالتقوى .. على حسب ميزان الشرع الاسلامي الانت بتعتنقو .. فائز افضل منك بألف مرة .. لانو زول مستقيم وتقي .. وراجل عندو مواقف وشجاع واخو اخوان .. انت ده كلو ماعندك .. تقارن نفسك بي فائز عشان قبيلتو واصلو .. سبحانك ربي !! لعلمك نحن زاتو في الدول البرة مشكوك فينا .. انت هسي لمن تسافر للخليج .. قايل كل المواطنين هناك بنظرو ليك بعزتك الشايفها دي؟؟ امشي اتقدم ليك لي بت من بنات الاسر الخليجية العتيقة المعروفة ..وشوف ردة فعلهم وخلي يلاقيك زول صريح منهم يوريك السبب .. والله لو عندك مال قارون ماتمسك يدها .. لانك برضو عندهم في النهاية سوداني .. مافي فرق قبيلتك في السودان شنو؟ انت عارف انو الفول السوداني في الشام اسمو (فستق العبيد) ؟؟ احسن الواحد مايتبجح في الفااضي .. واحسن الزول يعتز بالاسلام والايمان ويبطل الاعتزاز بالقبيلة والعنصرية والفراغ .. مافي فرق بينك وبين فائز في سوريا ولبنان والبحرين (^ـــــــــــ^) .. وانت وفائز في امريكا اسمكم السود ..مافي فرق بين اسود داكن وخاتف لونين فهمت ولا ازيدك فهم؟ هنا بتتبجحو ساي وقالو البلد المافيها تمساح يقدل فيها الورل .. انا اسفة لو كلامي ضايقك لكن دي الحقيقة واحسن الزول مايدفن راسو في الرملة .. زي النعامة ..
قاليها للاسف انو كلامك كلو صح بس نحن في السودان دي اصولنا الماشين عليها ..
قالت ليهو الحاجة الغلط عمرها مابتكون اصول دي خطايا .. وافهام اجرامية متكررة في العصور ..ومين البحاربها اذا كان اي جيل بجي ويمشي على سنن الكبار والجهالة والضلالة ..
قال ليها والله يامناهل بصراحة الليلة كبرتي في نطري شديد .. وكلامك ده اثر جواي اثر بالغ .. عليك الله بطيبتك واصالتك وفهمك الراقي ده انا بطالبك تسامحيني .. وتسمحي لي اني اكون طالب صغير في مدرسة حياتك .. انا بتوسل ليك وبطلب منك ماتزعلي مني والله انا متأسف اسف شديد على الحصل .. وفي حاجات كتيرة في حياتي ح اغيرها بكلامك ده .. ادي نفسك فرصة ممكن تحبيني من جديد .. انا بالجد الليلة لقيت الانسانة البفتش ليها حياتي كلها .. عليك الله الله يامناهل ماتقولي لا .. خليني امشي ابشر امي واقول ليها مناهل وافقت بي .. انا خلاص من الليلة تاني ماعايز اي حاجة في الدنيا دي غيرك ..
قالت ليهو طيب طيب يا نور الدين مامشكلة بس اديني فرصة افكر يومين تلاتة بس ان شااء الله برجع ليك بقرار .. ومناهل حست انو النور صادق في كلامو .. واكتشفت انو شخصية بسيطة ممكن يتعدل .. ولانو فعلا شخصيتو باهتة .. شافته زول برئ .. وماعندو واتناقش معاها بمنطق ..
ومااااااااشة تفكر وتستخير ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 14:36




الحلقة الحادية والعشرون

بعد كم يوم كدا .في بيت ناس مناهل .. التلفون ضرب.. الوكت كان زي 6 ونص كدا قبل المغرب . التلفون كان من محمد زين . وقابلو دكتور رابح وقال ليهو .. محمود ولدي وصل وعايزك تقابلو وتسلم عليهو .. حدد لينا وكت اما نجيك في البيت .. او انت تجينا لانو محمود ولدي نفسو يشوفك .. دكتور رابح قال ليهو انا اساسا بعد المغرب طالع.. وعندي مشوار قريب منكم .. كلها ساعة ونص بكون معاكم .. بصلي وبطلع عليكم وفي طريقي حاجة بشيلها الصيدلية وبجيكم ..
قال ليهو طيب تمام يادكتور نحن في انتظارك ..وفعلا الدكتور مشى ليهم في البيت .. وقابل محمود .. محمود محمدزين شاب هادي ورزين .. ووشو صبوح .. وشكله واثق من نفسو .. ومتماسك الجسد والروح . يظهر عليه الادب الشديد والخجل .. واحترام الكبار .. وكا ن بتكلم مع ابوهو ومع دكتور رابح وهو مدنقر في الارض .. وماسك يديهو بي بعض.. ورابح اعجب بيهو اعجاب شديد .. خصوصاً هو عارف عنه وعن استقامتو من قبل ما يلاقيهو .. وبدا يسأل فيهو عن الجامعات الغربية .. والمناهج .. وطريقة التدريس .. والحاجات دي الحاجات البتخص الشغل .. وهو بجاوب بكل ادب .. وما اتطرقو لاي حاجة شخصية ..
محمد زين قال لي دكتور رابح .. انا عايز محمود يمسك لي ادارة الشركات كلها .. ودايرك تديهو بركاتك .. دكتور رابح قال ليهو .. ده رجل مبارك من رب العالمين ما محتاج لي بركة مني .. وان شاء الله يا ود الزين يادوب شركاتك حتصل السماء .. ودكتور رابح اخد قعدتو معاهم ومشى وكان جواهو امنية .. يتخيل فيها طول الشارع .. انو يكون محمود من نصيب مناهل .. لانها بتستاهل .. وقال انا متأكد لو مناهل قابلتو حتحبو وهو حيحبها ..انا لازم ارتب ليهم لقاء مع بعض من غير مايعرفو واشوف البحصل شنو والمسويها الله بتبقى ..
المهم رابح وصل البيت.. وهو مشغول وبفكر في الحتة دي .. ونفسه يرتبط بي نسب مع صديقه العزيز محمد زين ..
في اليوم ده زاتو بالليل في تلفون جا.. وكان من نفيسة قالت عايزة مناهل ..
مناهل جات اتكلمت معاها ..
نفيسة قالت ليها : انتي يامناهل نور الدين ده عملتي ليهو شنو؟
قالت ليها في شنو؟ ...
قالت ليها الزول ده اتغير تغيير شديد خلاص .. امبارح جا المطار حتى مشيتو متغيرة ..ولمن سألته قال لي انا مناهل بت خالتي . قلبت راسي فوق تحت .. واتكلمت معاي ..مناهل دي ملاك... مناهل دي جوهرة.. مناهل دي مناهل دي .. وبقى يهضرب لمن استغربت فيهو .. الزول ده حباك يامناهل حب شديد .. وحياة ربنا الزول ده اتغير تغيير شديد ..زي التقول ماياهو الزول الاهبل الزمان داك .. وقال لي عليك الله اتصلي يانفيسه علي مناهل.. وقولي ليها انا ماببقى غيرك .. استخيري وادي نفسك فرصة وفكري كويس .. واتاكدي انا غيرك تاني ماعندي جيهة اقبل عليها .. عارفة يامناهل .. الزول ده متحسس .. وخايف انك تكوني ماسامحتيهو .. وانا قلت ليهو مناهل انسانة نقية.. وانا متأكدة انها سامحتك ..!! انتي رايك شنو يامناهل ..؟؟
قالت ليها من ناحية سامحتو سامحتو والله.. حتى الموضوع راح من راسي .. وفعلا انا حسيت انو زول برئ براءة الاطفال .. وماعندو اي شر .. بس انتي يا مجرمة استقليتيهو هههههه..
نفيسة قالت ليها والله كلامك صاح .. كان بحترمني شديد .. وبسمع كلامي .. لكن هسي اتغير مني.. وبقى عاصي.. امبارح بتكلم معاي وبعاين لي بي طرف عينو .. بس كل مرة يقول .. ياسلام على مناهل .. ويتبسم براهو .. المهم يامناهل الزول ده جن بيك عديل .. لو رفضتيهو بتكوني جنيتي عليهو ..
قالت ليها انا عايزة الاقيهو تاني هو بجي متين؟.. قالت ليها بعد اربعة يوم ان شاء الله
ومناهل استخارت وشاورت امها وقالت ليها يا امي .. انا طبعا زي ماكلمتك لاقيت نور الدين .. وكنت كارهاهو .. واشوف العمى ما اشوفو ..خليكم متذكرين طبعاً كل المشاكل الحصلت علي مناهل من القوالات وكلام نور الدين فيها ومواقف نفيسة .. ماحكت لي امها باي شي من الكلام ده .. لانها عارفة حياة طريقة تعاملها مع المشاكل عنيفة .. وبتشيل العداوة شيلة شديدة وبتاثر فيها .. فهسي طبعا مناهل ماكلمت امها انها هي كارهة نور الدين في شنو؟
قالت ليها بس انا كنت كارهاهو ومتضايقة منو.. وبعد لاقيتو واتكلمنا اكتشفتا انو زول كويس.. لكن برضو مترددة حتى بعد الاستخارة .. وماعارفة اعمل شنو؟ انتي وريني البتقوليهو بمشي عليهو .. قالت ليها يابتي ده ود خالتك .. ودايمن ودخالتك اخير ليك من الغريب .. عشان كدا اتوكلي على الله واقبلي بيهو .. ان شاء الله مايحصل الا الخير ..
اها طبعاً الاتنين ماعندهم فكرة عن محمود البفكر فيهو دكتور رابح .. وتمنيهو لي بتو الوحيده .. لانو لارابح ولاعابد مافي زول حكا ليهن عنو ..
مناهل سكتت مساااااافة وقالت ليها خلاص يا امي انا موافقة مامشكلة بس اصبري الاقيهو عندي معاهو بعض الحاجات .. لكن في النهاية مقدور عليها انا بكرة ح احكي لابوي انو خالتي اتكلمت مع امي وعايزاني لولدها .. لانو هو لمن جا المرة الفاتت ما اتكلم مع ابوي في الموضوع ..جاء مجرد زيارة مع امه .. صح؟
قالت ليها لالا .. هسي ماتتكلمي مع ابوك .. انتي ماعارفة انو كلام الرجال براهو .. ابوك المفروض مانلكمو بالموضوع الا لمن يجي براهو يطلب هو واخوانو واولاد عمو وكدا .. وابوك زاتو لو حكينا ليهو انو الزيارة الفاتت كانت زيارة طلب مابقبل الكلام ده ..انتي هسي بس خلي الموضوع علي وانا بتصرف ..
قالت ليها يا امي ابوي مازي الرجال المتخلفين .. البفهو المواضيع بالعكس ابوي نحن صريحين معاهو وبنحكي ليهو .. احتمال يكون عندو راي تاني عشان مانحرجو قدام الناس .. لانو مابقدر يرفض لو عندو اي راي تاني لو اهلك انتي جوهو في البيت وطلبوني انتي فاهماني؟؟
قالت ليها مناهل يابتي الله يخليك بطلي قوة الراس واسمعي الكلام .. انتي في اي حاجة عايزة تناقشي ابوك ده انا بعرف طبايعو قبلك .. المهم اقنعتها انو ماتكلم ابوها وسكتو الاتنين وبهناك دكتور رابح برتب في لقاء بين مناهل وبين محمود وماحكى ليهم اي حاجة .. طبعا عدم التواصل بين افراد الاسرة في الصغيرة والكبيرة بسبب كتير من الربكات الزي دي ..
اها من الصباح حياة ضربت تلفونها لي التاية .. وقالت ليها .. كيف احوالكم وان شا الله طيبين وحق الله بق الله .. والتاية قلبها ينتح .. ومستعجلة دايرة تعرف النتيجة لانها رادت منافع من جوة قلبها واتمنها انها تكون مرة ولدها فعلا .. قاطعتها قالت ليها ياحياة اسرعي طمنيني .. مناهل قالت شنو ؟؟ ان شاء الله تكون وافقت بي النور .؟
قالت ليها بس انا دايرة منك بشارة كبيرة ههه مناهل وافقت انتي بس اول مايرجع النور من السفر خليهو يجيب اخوانو ويجي يطلبها رسمي من ابوها وماعلينا الاترتيب المواعيد ..بتاعة العرس .. سبحانك ربي .. النسوان حبكنها وانتهن .. ورابح قرر انو يكلم محمود يجي يزور المنظمة في الوقت البتكون فيهو مناهل متواجدة .. وفعلا كلمو .. والقصة جاطت .. شكلها .. كدي طولو بالكم نشوف القصة دي موديانا وين؟؟

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 20 أبريل 2015 - 14:40




الحلقة الثانية والعشرون

طبعا في نفس اليوم داك نور الدين اتصل من بره .. وامه حكت ليهو .. وقالت ليهو البشارة ..دايراك تجيب لي معاك هدية تعجبني وتسر بالي .. مناهل وافقت بيك .. ياخي نور الدين بيغادي اظنو غمر عديل من الفرحة .. لانو سكت مسافة ..وبلع ريقو وقال ..ليها اووووو.. احلى خاتم دهب .. لي ست الحبايب التاية بت فضل .. وبمجرد ماخت السماعة من امو.. ..كرررر ضرب في بيت خالتو حياة .. ولاقتو هي براها .. قال ليها ازيك ياخالتي الحبيبة .. كيف الحال .. انا متشوق اتكلم مع مناهل شوبة .. قالت ليهو انت ماعندك صبر لمن تصل ؟
قال ليها لالالا علييييييك الله اديني ليها ..
حياة كوركت ليها ..يامناهل .. يابت منووو .. تعالي تلفون ليك ..
مناهل جات حفيانة وشعرها دا كابي فوق ضهرها زي سبيب الخيل .. يديها مبلولات بي موية مامعروفة كانت بتسوط في شنو؟
المهم نفضت ايديها وقشتهم كدا في اردافها .. ومسكت السماعة ..
امها مشت من جمبها وهي بتعاين ليها وبتتبسم ..
مناهل .ردت قالت.. النووور كيف حالك ..
النور قال ليها والله تمام تمام وفرحان فرحة .. وماقادر اصدق نفسي بالسعادة الحاسيها في قلبي ..
قالت ليهو طيب ان شاء الله ربنا يديم فرحتك وسعادتك ..اها مالك عايزني في شنو؟ وانت هسي وين؟ جيت ولا لسه؟
قال ليها اول حاجة طبعا امي حكت لي انك وافقتي بي.. ده سبب سعادتي .. والشي التاني .. انا لسه ماجيت.. لكن بس انتي دايراني اجي متين ؟ لو قلتي لي هسي تعال بخلي اي حاجة وبمشي على المطار .. (طبعا مناهل ماعارفة امها كلمت التاية بالموافقة ) ..
قالت ليهو .. ايوة طبعاً وافقت .. بس لازم تديني فرصة اتعرف عليك عليك اكتر ..نحن اتلاقينا مرتين بس متذكر؟
قال ليها مافي مشكلة.. والله ما بخيب ظنك .. انتي بت خالتي ولحمي ودمي .. انا طيلة التلاتة يوم الفاتو ديل ماعندي تفكير في حاجة غيرك .. بقيتي مسيطرة على كل احاسيسي .. والله يامناهل انا اتغيرت شديد خلاص حتى طريقة تعاملي مع الناس اختلفت ..
قالت ليهو يازول ربنا يسوي الفيها خير .. وماتشيل هم ان شاء الله اي حاجة تمشي تمام .. وقفل منها الخط وهو بيغادي كان بنطط من الفرحة ..
مشت قالت لي امها يعني خلاص كدا الموضوع تميتيهو تميتيهو .. طيب نحكي لابوي.. قالت ليها لا .. ابوك خليهو يجيهو الموضوع مفاجأة ..
المهم هناك دكتور رابح طلب من محمود زيارة في المنظمة .. وفعلا جاء في ورابح اليوم داك مشى المنظمة ومناهل اصلا مواعيدها .. واتلاقو التلاتة ..
ودكتور رابح عرف مناهل بي محمود .. بس الغريبة لامحمود اهتم بمناهل ولامناهل اهتمت بمحمود .. اتعرفو على بعض بكل اريحية وطيبة نفس ولاعند هنا وخلاص ..
القصة انو مناهل حست باحاسيس تجاه الود نور الدين .. واتلمست الصدق في اخر تلفون ووكلماته بدت تنخر في وجدانها اخدود كبير ..
اها الليلة مواعيد انو نور الدين يجي من السفر ..وهي احتمال كبير بكرة تلاقيهو .. المساء كدا .. دكتور رابح كان طالع .. قال لمناهل يامناهل رايك شنو محمود ؟
قالت ليهو الغريبة ماسمعت عنو نهائي الزول ده .. لكن زول ممتاز وظاهر عليهو زول ملتزم شديد . قال ليها الزول ده حاصل حاصل حكا ليها عنو .. وشكلها مامهتمة بالموضوع نهائي.. ومافاهمة زاتو انو ابوها بدردق فيها للموضوع .. في النهاية قالت ليهو والله يا ابوي طبعاً انت مابعجبك زول ساي .. مادام عاجبك كدا معناها زول اتجاوز الحدود ههههه .. هنا الدكتور فهم انها دي موافقة ضمنية .. وماعارف انو مناهل ماقاصدة شي ..لانها قلبها انشغل بالزول الجميل الاسمو النور ههه ..
اها الدكتور مشى لاصحابو ناس محمد زين .. ماشي يشوف راي محمود في مناهل شكلو .. وبتكلم براهو في الشارع بقول .. انا ح اسألو سؤال مباشر .. واشوف رايو في مناهل ..لو لقيتو نفس الانطباع بتاع مناهل طوالي بخطبو ليها .. وقالو الراجل بخطب لي بتو .. وماااالو .. عمر بن الخطاب خطب لي حفصة ونبي الله شعيب عرض بتو لي موسى عليه السلام .. يعني انا لو قلت ليهو يامحمود انا عايز ازوج ليك بتي .. ما يتخيل لي فيها عيب ..
المهم طبعاً قرر الموضوع ده ومشى ..
اها لمن وصل مالقى محمود في البيت ..قالو طلع على اصحابو .. واتونس مع ابوهو شوية .. وقال ليهو انا كنت عايز محمود في موضوع ..
محمد زين قاليهو ده موضوع شنو يادكتور الداسنو علي؟ ولا مافي داعي نتدخل بين الولد وعمه هههه .. الاتنين ضحكو وشكلو محمد زين شامي ليهو حاجة .. وعندو فكرة عن رغبة رابح .. اها .دكتور رابح طلع .. ومحمود جا خاشي البيت وابوهو حكا ليهو .. عن جية دكتور رابح ..
محمود قال ليهو انا فاهم صاحبك قاعد يشرك لي بي بتو .. وهسي شكلو عايز يوضح الامور .. وانا البت شفتها وما عندي فيها اي رغبة ..انا حكيت ليك موضوعي طبعا .. الراجل ده ماتديهو فرصة ..
محمد زين قال ليهو هو زاتو دكتور رابح كان عارف حاجاتك العرفناها دي ولابديك بتو كان نططتا .. وانا زاتي مابخلي مناهل تقع فيك ..
ياربي الحاصل شنو؟ والمشكلة انو رابح يقوم يرفض ناس نور الدين ويكون دفق مويتو على الرهاب ..
اها سريع سريع باكر ناس نور الدين اتلملمو.. ملو ليهم عربيتين وجو للدكتور عشان يطلبو مناهل رسمي ..
وتعال شوف الفيلم العجيب ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الثلاثاء 21 أبريل 2015 - 15:24




الحلقة الثالثة والعشرون

طبعا لمن الجماعة نزلو من عربياتهم .. وهم شايلين معاهم حاجات الخطوبة .دخلوها جوة وفي كم مراه معاهم .اخت نور الدين وبت خالتو وبنات عمتو اتنين وكدا ..
دكتور رابح ماكان عندو اي فكرة عن البحصل ده .. وده شنو؟ وكاان متفاجئ جدا لكن على حسب الطيبة العندو استقبل الجماعة عادي .. وحياة كانت جاهزة ومحضرة حاجات الضيافة في المطبخ ..وهو ماجايب خبر .. اول ما الجماعة وصلو ..حياة نادت عابد وولاد خالتو اتنين .. يشيلو الضيافة للضيوف .. والدكتور مندهش .. وراسو ملان تب ..وعرف انو ناس حياة ومناهل على علم بالناس الجايين .. حقيقة الراجل زعل لكن سكت ساي ..
المهم رابح شعر وحس وعرف انو .. الناس ديل جايين لي خطوبة مناهل .. وشاكي انو يكون لي نور الدين .. لانو النور معاهو كم نفر من اولاد خالتو واولاد عمو ..ممكن يكون الخطوبه لاي واحد فيهم ..
المهم نور الدين .عندو عمو بدا الكلام.. وقالو ليهو حقيقة يادكتور .. نحن جايين نطلب يد مناهل بتك لي ولدنا نور الدين .. ونور الدين اختار بت خالتو .. وحتما ماوقع بعيد.. ونحن جينا نتم الخير .. وبارك الله فيمن وفق راسين في الحلال ..
دكتور رابح انحنح وصلح قعدتو وقال ليهم والله طبعاً انتو مناهل اهلها .. وحتى لو جاها زول غريب انتو اهل المشورة .. بس بصراحه ..انا ماعندي سابق علم بالزيارة دي ..والموضوع جاني مفاجاة ..
وقبل ما اقول ليكم راي ..ادوني فرصة اشاور البت .مناهل.اها. خال النور اللهو اخو التاية ..
قال ليهو يادكتور مناهل عندها خبر.. وموافقة ..ونحن منتظرين منك الاوكي عشان نحدد يوم المناسبة .. قال ليهم دقيقة بس لو سمحتو .. ودخل جوة على زوجتو وناداها في الغرفة الداخلية .. وقال ليها نادي لي مناهل ..
وقال ليهن ده شنو يامناهل ويا حياة العملتوهو ده بدون ماتشاوروني ..
مناهل قالت ليهو والله يا ابوي انا من اول يوم كنت عايزه اكلمك بس امي منعتني ..
حياة قالت ليهو والله نحن كنا دايرين نجيبها ليك مفاجأة .. وانت اكيد مابترفض نور الدين لانك بتعرفو كويس .. وهو زول كويس ووضعو المادي ممتاز .. وحيريح مناهل ..
قال ليها ابداً انا ما موافق .. لانو انا مناهل اخترت ليها انسان افضل من نور الدين ..
مناهل قالت ليهو منو يا ابوي الاخترتو لي ؟ قال ليها محمود ود عمك محمد زين ؟؟
قالت ليهو اولاً يا ابوي الزول ده انا ما ارتحت ليهو نهائي.. ومما شفتو قلبي انقبض .. الشي التاني هل هو طلبني منك؟
قال ليها ابداً .. لكن انا عايز اتكلم معاهو وان شاء الله ماعندو مانع ..قالت ليهو طيب كيف ترفض انسان اتقدم.. ونقعد ننتظر زول انت لسه ماشي تطلبو .. طلب.. بعدين مادام هو ماطلبني انت حتمشي تقول ليهو انا عايزك تعرس بتي ؟؟
قال ليها ومالو فيها شنو ؟ قالت ليهو انا عارفة انها حاجة شرعيا مافيها حاجة .. لكن في حاجتين لازم تخت ليهن بالك يا بوي .. هل الناس كلهم بتفهمو القيم الزي دي ؟ ثم ثانيا هب انو هو ماعايزني .. نحن نكون رفضنا اهلنا عشان زول رافضنا ...؟ بعدين يا ابوي انت مش بتلبي رغباتي .؟ انا عايزة نور الدين ود خالتي وارتضيت بيهو .. طبعا حياة طوالي سرحت في محمود ووضع ناس محمد زين نطت قالت ليهو طيب يا رابح ..انت وكت عندك نية زي دي ليه ما كلمتنا ..؟
المهم هسي يارابح ماحصل شي .. الدايرو انت نحن بنسويهو ؟
مناهل عاينت لامها باستغراب ..وقالت ليها يا امي معقول بالسرعة دي عايزة تبيعي نور الدين بي الزول المابنعرف عنه اي حاجة ده ؟؟
رابح قاليها .. خلاص ياحياة ماتشتغلي بيها نحن بنعرف مصلحة مناهل اكتر منها .. لازم نرفض الخطوبة دي .. ونشوف محمود .. محمود زول اخلاق ودين ووضع اجتماعي ومادي .. لكن كيف نرفضهم ونقول ليهم شنو ..؟؟؟
مناهل هنا حست بالقهر والاستياء وانو موقفها بقى سيء .. فحاولت تستخدم الدهاء .. قالت ليهو طيب يا ابوي انا عندي ليك حل .. .خلوها رغبتي .. البتقولو انت وامي يمشي .. وانا بوريك تتصرف معاهم كيف .. قال ليها اها قولي سريع.. قالت ليهو طبعا .هسي حارة شديد كونك تحرج الناس ديل ..وتقول ليهم انا ما موافق . في النهاية ديل نسابتك واهل مرتك .. والحل الوحيد لو بتسمع كلامي ..قول ليهم انا ماعندي مانع لكن عندي شورة .. وبرجع ليكم بالنتيجة .. وبعدين اعمل الفي راسك .. والبسويهو ربنا انا راضياهو ..انا استخرتا عاين ليها كدا وقال ليها والله يابتي انا من دونك ماكنت عارف اعمل شنو؟فكرتك موفقة جدا .. ومشى قال للجماعة برة .. والله ياجماعة مناهل موافقة وماعندها مانع.. وانا وامها موافقين .. ونعتز بي نور الدين .. بس انا عندي انا اخواني اتنين .مابقدر اقطع كلام معاكم الا اشاورهم ..انا واخواني اصلا متفقين انو قراراتنا ناخدها مع بعض .انا في يومين او تلاتة بالكتير .برد ليكم خبر بي نتيجة الشورة ..
قالو ليهو خير يا دكتور مافي مشكلة ..بيت الشورة ماخرب ..بس نحن مستعجلين .. واخدو قعدتهم وقامو ومشو ..حتى الحاجات الجابوها خلوها في محلها ..
حياة قالت ليهم الموضوع ده تام تام ..رابح ده داير يعمل ليهو برنامج ساي .. ويا التاية نحن بكرة او بعدو .. بنحدد يوم العرس ان شاء الله ..
ورابح خليهو بوافق على مهلتو (غايتو ياحياة .. )..طبعا بتمشي فيهم وهي جواها بايعاهم لي محمود هههه حياة طبعا زولة قرش بس ماعندها مصلحة مع اي بشر الا بالكاش ..
المهم الجماعة فاتو وبقو منتظرين دكتور رابح يرجع ليهم بالنتيجة ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: مناهل الحق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الثلاثاء 21 أبريل 2015 - 15:32




الحلقة الرابعة والعشرون
والأخيــــــــــــرة

اها صبحت واطات الله بي يوم جديد وتاريخ جديد مش على حياة مناهل بس .. بل على حياة السودان اجمع اليوم ده ياجماعة كان اليوم ده كان يوم 30 يونيو .. 89.. والحكومة قلبوها ناس الانقاذ الوطني .. وبشعو بي حال الوزاء ..وكل المسؤلين . وبعض الوزراء جات الاخبار انهم هربو من البلد عبر الحدود بالاندكروزرات..والاعتقالات دي .. في كل حوب وصوب وطبعا دكتور رابح مرق من تحت ضل السيف بي شوية ههه .والله عمك رابح ده فرح فرح .. ونادى مناهل وسلم ليها في راسها ..قال ليها ان شاء الله يابتي ربنا يحلك من كل كربة.. هسي كان ما انتي انا كنت اتبشتنتمع الجماعة البتجارو ديل ..تعالي شوفي التلفزيون الحاصل فيهو شنو .. وكان التلفزيون في الوكت فيهو الرئيس البشير يذيع في البيان رقم واحد .. ومناهل حضرت اخر كلام الرئيس البشير .. وكان بقول فيهو : .......
ايها المواطنون الاوفياء :-
اليوم يخاطبكم ابناؤكم فى القوات المسلحة ..
وهم الذين ادوا قسم الجندية الشريفه الا يفرطوا في ..شبر من ارض الوطن... ..
وان يصونوا عزته وكرامته ..
وان يحفظوا للبلاد مكانتها واستقلالها المجيد ..
وقد تحركت قواتكم المسلحة اليوم لانقاذ بلادنا العزيزة .. من ايدى الخونه والمفسدين .. لا طمعا فى مكاسب السلطه .. بل تلبية لنداء الواجب الوطنى الاكبر .. فى ايقاف التدهور المدمر .. ولصون الوحدة الوطنية من الفتنه السياسيه .. وتامين الوطن من انهيار كيانه وتمزق ارضه .. ومن اجل ابعاد المواطنين من الخوف والتشرد والشقاء والمرض .. ..
ايها المواطنون الشرفاء ..
وقواتكم المسلحة ترجوكم للإلتفاف حول رايتها القومية .. ونبذ الخلافات الحزبية والاقليمية .. وتدعوكم للثورة معها ضد الفوضى والفساد واليآس .. من اجل انقاذ الوطن .. و من اجل استمراره وطنا موحدا حرا كريما .. عاشت القوات المسلحة حامية لكرامة البلاد .. وعاشت ثورة الانقاذ الوطنى .. وعاش السودان حرا مستقلا .. والله اكبر والعزة للشعب السودانى الأبي ..
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
ـــــــــــــــ
مناهل قالت لابوها .. نحيا ونشوف .. اللهم ارنا خيرا .. وده ماموضوعنا يا ابوي ..وانا ما شغالة بي ده كلو .. مادام ربنا سلمك من مزالق السلطة .. وفتنة الكرسي.. وهسي ربنا نجاك من الزعزعة والمطارده .. الان يا ابوي خلينا في همنا ..موضوعك مع الجماعة عملت فيهو شنو؟؟؟ اهل نور الدين منتظرنك للرد .
قالها خلاص يامناهل خلي الاحوال تهدا شوية وانا بكرة بمشي واجيك بالنتيجة ..
اها يازول صبحت الواطة تاني يوم من الانقلاب ..والدنيا كلها متغيرة والناس فرحانين بالحكومة الجديدة .. والوزاء كلهم الشرد شرد والفي السجن في السجن..
ومناهل الليلة عندها مواعيد في المنظمة ..واتصل عليها النور قال ليها انا جاييك في المنظمة .. البت دي فرحت فرحة .. ومشت لاقتو .. اها في اثناء الونسة قال ليها انا يامنهل الخير ..حاسي انو دكتور رابح ماموافق واظنو ماعايزني يامناهل .. والله لو الموضوع ده ماتم انا بجن عديل ..انا بمووووووت ..
قالت ليهو انا زاتي بجن .. تصدق بقيت زيك انا مخبولة ..وما متخيلة انو اعيش من غيرك .. لكن اقول ليك حاجة .. وحاجة تطمنك .. قال ليها اها قولي ..
قالت ليهو انا استخرت ربنا .. لو موضوعنا ده فيهو خير. حيتم حيتم .. ولو مافيهو خير .. ماحيتم مهما عملنا .. ونحن لازم نرضى بالبيختارو ربنا .. لاننا نحن طلبنا من الله في الاستخارة يختار لينا الخير صح؟؟
قال ليها صدقتي وكدا طمنتيني .. يااااااارب تجعل فيهو خير .وتقسم لي مناهل الحق والايمان ..وانا اكون اسعد انسان .. قالت ليهو امين يارب .. وكانت جلسة بين نور الدين وبين مناهل فيها كل معاني المحبة السامية وعميقة ... اها الحصل هناك ..انو .. دكتور رابح بالمساء مشى لصاحبو محمد زين .. ووقعد اتونس معاهو عن الانقلاب الحاصل في الحكومة .. وكل مرة بسال من محمود .. محمود وينو.؟ محمود ما جاء ..لكن ماقال لمحمدزين عايز محمود في شنو ...لكن محمد زين ناقش الفيلم وفاهم ومحمد زين حب يقفل دكتور رابح.. لانو حاسي بي انو عندو نيه يتكلم مع محمود .. الليلة .في الموضوع ..وعايز يوضح ليهو حقايق ..
قال ليهو يارابح محمود ولدي جايب لي هم شديد خلاص ..قال ليهو مالو .. يا لطيف ..
قال ليهو اول حاجة الزول .تابع ليهو جماعة كدا اعوذ بالله منهم.. همهم التفجير والعمليات الانتحارية والحاجات الغريبة دي .. ودايماً بالليل بتكلم بالساعات في التلفون .. عن تنظيمات وحاجات غريبة.. في سوريا والاردن وافغانستان وحاجات كدا .. وقال هو تحت المراقبة من السي اي اي.. وشنو وشنو كدا .. حاجات انا مجرد ذكرها بتجيب لي كشة جلد .. والظاهر عليهو خاشي ليهو في معمعة لا ليها اول ولا ليها اخر .. غير كدا كان متزوج ليهو أجنبية ..وعندو منها بتين ودخلتو ليك في شاكل تشيب الراس .. وبلغت فيهو السلطات البريطانية عن ممارساته الحركية والتنظيمية .. ,iوهو مازال متمسك بيها وبحبها لدرجة الجنون .. وهسي نحن مشكلتنا فيالبنات الاتنين .. لانو صعب يرجع عشان السلطات هناك ختاهو تحت المراقبة .. واحتمال تاني مايقدر يرجع وهنا زاتو ماحيعيش في امان .. وانا مابقدر امسكو الشركات لانو حيضيعها لي كلها في طريق تنظيماتهو المشبوهة دي ومابقبل اي نقاش وانا زهجت منو جدا جدا .. ومشششششششششاكل ..
المهم يازول عمك رابح ده حس بي كرعيهو بردن .. لانو محمود مرق ليهو من نفسو كلو كلو .. وكان حيغلط غلطة العمر لو طلبو لمناهل ..
رابح طلع نظاراتو ومسح وشو.. وفي سرو قال الحمد لله .. بالله شوف مناهل بتي دي وعقلها... منعتني من اجرح مشاعر ناس نور الدين .. وهسي بقت لينا بفرصة عودة ليهم .. ياسلام عليك يامناهل يابتي.. ان شاء الله يارب العالمين اي زول بتحبو تديهو بت زي مناهل بتي .. هسع انا كان استعجلت ورفضت ناس نور الدين .. كانت الندامة كتلتني ..
والحمد لله رب العالمين .. دكتور رابح .. مشى واتصل على ناس نور الدين .. وقال ليهم اخواني وافقو والحمد لله ونحن نقول ربنا يتم على خير .. نور الدين ده قالو صدم عديل من الفرحة .. ومناهل لمن بكت من الفرح .. وربنا تم ليها مرادها ..
ونور الدين فاز بمناهل الحق .. ويستاهل ..
وتمت الفرحة ..
وذلك الفضل من الله تعالى ..
ولكم التحية والاجلال ..
اخوكم طارق اللبيب ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى