منتديات أبودليق
أخي الحبـيب ... الزائر الكريم ... حبابك عشرة بلا كشرة تفضـل بـدخـول دارك فعز الله مقدارك ولك من إدارة المنتدى ومن كل أهل أبودليق الطيبين التحية والتقدير فأنت من تساهم برفعة أبودليق والإعلاء من شأنها نتمنى لك وقتا سعـيداً بين أهلك وأخوانك ــ تفضل بالدخول ــ فلا تنسى نطق الشهادتين والصلاة على النبي :
(( لا إله إلا الله محمد رسول الله ))
(اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم)

رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 29 أبريل 2015 - 12:18



رواية باب الريح - طارق اللبيب . للكبار فقط ..
من الروايات الحساسه .. جدا لمعالجتها بعض القضايا المسكوت عنها في المجتمع ..
اتمنى لكم الاستمتاع والاستفادة من اهدافي ..

هذه الرواية من القصص التي تشيب لها النواصي ..
وتحتار عندها الافهام .. ومن تابعها سيدري ما أقول ..
لكم التحية طارق اللبيب ..

باب الريح
الحلقة الأولى

شفت يا فيصل البنية القبيل جات وقفت قدام الكشك ؟
ده صلاح بتكلم مع صاحبو فيصل .. الاتنين في السنة الاخيرة من الجامعة ..
فيصل قاليهو اي والله .. ماشاء الله تبارك الله ..
صلاح قال والله انا اربعة سنة في الجامعة دي مافي واحدة جابت لي فرت قلب الا البنية دي .. تتخيل ملامحها مألوفة لدي لدرجة ماتتصورها .. كاني بعرفها من الطفولة . مع اني متأكد بما لايدع مجالاً للشك اني اول مرة اشوفها . مختار الله في حكمو .
فيصل قال ليهو عارف ياصلاح قالو الزول البحس احساس زي ده تجاه اي انسان معناها الزول ده حتربطو بيهو علاقة ابدية ..
صلاح قاليهو .. عليك الله يا فيصل ماتعشمنا ساي تخلينا نمشي نسرح مع الافكار انا وراي امتحانات .. مختار الله في حكمو ..
فيصل قاليهو هاك الاحلام دي ههه ياود اتلم زي دي انت مابتطولا .. برالمة يامعلم ..
صلاح قاليهو انا زاتي قلت كدا ههههه
واتفرقوا على كدا ..
صورة البت ما راضية تفارق مخيلة صلاح طيلة اليوم ويتخيل في طريقة وقفتها وحركات يدها في الكلام واستمر الموضوع يومين تلاتة ومستمر في زياده مطردة .. في واحدة في صف ناس صلاح من البنات البتكون خوتها مع الاولاد اكتر من البنات .. اسمها سارة عاملة فيها شفاتية كدا النوع البكفكف يدين القميص .. عندها علاقة طيبة وخوة شديدة مع صلاح .. لاقاها الصباح قال ليها يا سارة عايزك في موضوع .عايزك تجيبي لي تقرير كامل عن البت الفلانية دي ..
قالت ليهو ماتشيل هم بكرة اخر اليوم يكون معاك تقرير مفصل هه .. بي اختصار بكرة سارة جابت ليهو الخبر .. قالت ليهو دي يا صلاح اسمها ناهد ابوها مغترب في السعودية عندها اخويين صغار كانو في مقيمين هناك بس هسي الام جابت اولادها وجات سكنت هنا عشان تتابع دراسة اولادها .. البت دي يا صلاح جميلة وانيقة ونضيفة بس مشتته وعندها حبة تسرع وكلامها كتير تاني ماعندها العوجة .. قاليها دي بسيطة كلكن يابنات حواء الحاجات ديل عندكم .. طيب يا سارة طبعاً انتي عارفاني انا اكتر زول بخجل من البنات وانتي لو ما كنتي حربية انا مابقدر اتكلم معاك فعايز منك حاجة واحدة عايزك تربطيني بيها بخيط تواصل رايك شنو ؟
قالت ليهو مافي مشكلة ..
اها بكرة سارة دي مشت تتكلم مع ناهد ..
ناهد قاطعتها قالت ليها اسمعي ياسرو انا والله بعزك شديد .. بس واحد ضعيف الشخصية وبرسل البنات وما بقدر يواجه بي نفسه ويتكلم معاي مباشر .زي ده مابلزمني .. عليك الله اصرفيهو مني كدا ولا كدا ..
قالت ليها انتي على الاقل شوفيهو والله زول قمة الروعة بس خجول لكن جواهو نضيف لدرجة وبريء بريء براءة الاطفال .. والله لو قال عايزني انا ما أتلفت ..
قالت ليها طيب خلاص امشي ربطي انتي لروحك معاهو سيبيني في حالي .. الموضوع ده انا ما لافق معاي ما تحاولي ..
قالت ليها عليك الله ماتخيبي ظني بس شوفيهو واتعرفي عليهو لو مانفع معاك انتي تاني حره ..
قالت لا .. ثم لا .. وده كلام نهائي انا ماعايزة اشغل روحي بموضوع من بداية الجامعة ..
سارة فاتت منها بي ظن خائب وروح منكسرة .. لكن سارة مشت وبتتكلم مع روحها قالت : كويس يا مفتريه. انا لو ما رميتك في حبالو ما ابقى اسمي سارة وفاتت تدبر خطة .. والخطة كانت كالاتي .. رجعت سارة لصلاح وقالت ليهو البت دي ماعندها اي مانع وانا اتكلمت معاها وقالت متشوقة لي لقياك وهي بتحب الزول الببادر .. امشي طوالي وعبر ليها عن اعجابك وموضوعك ده جاهز بس حضر لي البخشيش .. تتخيلو سارة دي غلطت ولا اتصرفت صح؟


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 29 أبريل 2015 - 12:32




الحلقة الثانية

بعد سارة كلمت صلاح .. طبعا فرح فرح شديد خلاص .. وقالها خلاص بكرة بلاقيها هسي حالتي العامة لاتسمح .. مختار الله في حكمو .. وبكرة الزول جا لابس لبس خطير ومشيك شياكة غريبة .. حتى ناس المحاضرة لاحظو .. في اخر اليوم بعد عرف مواعيد طلعتها انتظرها قبل ما تطلع كورك ليها يا ناهد يا ناهد ..
اتلفتت علية وقالت ليهو: افندم ..
قاليها انا صلاح عايزك في كلمتين بس وما بأخرك ..
قالت للبنات المعاهة اتقدمو انا بجيكم جنب المكتبة ..
قالن ليها اخدي راحتك ما ورانا حاجة ..
المهم جات عليهو ومشى معاها كدا مسافة لقو ليهم كرسي اسمنتي قعدت في طرف وهو قعد في طرف بعيد .. ويدعك في ايديهو ومدنقر ويتبسم والايدين عرقن .. وهي تعاين ليهو بكل قوة وحدة نظر (غايتو) .. قال ليها في الحقيقة طبعا انا رسلت ليك سارة عشان ..........
ما خلته يتم كلامو قالت ليهو .. وليه ترسلا لي انت ما بتعرف تتكلم؟
قال ليها الحقيقة انا زول خجول بطبعي ..
قالت ليهو طيب وبعد رسلتها .. وصلت ليك الرد وللا لا؟
قال ليها وصلت لي الرد وعشان كدا انا جيت الاقيك ..
قالت ليهو ورغم الكلام الوصل ليك مني برضو مصر تلاقيني ..
قال ليها الكلام الوصل منك هو الخلاني اتحفز واتشجع الاقيك ..
قالت ليهو .. اها انا سامعاك قول العندك انا مستعجلة ..
قال ليها .. والله بس انا معجب بيك وعايز اعبر ليك عن اعجابي ..
قالت ليهو .. اها مفهوم وتاني؟
قال ليها تاني ما في حاجة انت ليه قاسية معاي كدا وطبعك حاد .. كدا حتى لو عندي باقي كلام مابقدر اقولو ..
قالت ليهو عشان الزيك ديل انا لازم اقطع معاهم جاف ..
قال ليها ليه في شنو؟ وانا مالي عملت حاجة غلط لا سمح الله ..
قالت ليهو بالرغم من اني انا قلت ما عايزة اشوفك ولا الاقيك انت مصر تلاقيني معناها شنو؟؟؟ .. افهم شنو غير انك انسان ردي ودمك بارد .. او يكون عندك نية ما راكبة عدلا ..
قال ليها معقول انتي قلتي كدا ؟؟ قلتي ما عايزة تلاقيني ؟؟؟ ..
انا لو عارف كدا ما كنت لاقيتك .. بس والله سارة قالت انك اتقبلتي الموضوع وعايزة تلاقيني ..
قالت ليهو سارة كذابة امشي ناديها لي ..
قال ليها على العموم انا اسف وشكلي خشيت غلط واتصرفت غلط من البداية .. والعترة بتصلح المشية مختار الله في حكمو .. مع السلامة واسف على التاخير والازعاج .. وقام مشى طوالي محرج احراج قرب يبكي .. مشى لاقى فيصل وحكى ليهو المشهد ..
فيصل قال ليهو يا خي انا ماقلت ليك المسكنة دي بتضيعك .. البنات ديل المسكين بلعبن بيهو كورة خليك زول مفتح .. ومر مرارة الحنضل ..
قاليهو انت ما عارف انا مع الرجال كيف ؟؟ .. لكن والله البنات ديل بحترمهم احترام غريب ..
فيصل قاليهو ما أهو ده المحيرني .. تطقطقنا نحن وتهرشنا .. تلاقيك بت تقعد تتكبكب ..
صلاح قاليهو تفتكر ده من شنو ؟
قال ليهو حالة نفسيه هههههه .. يلزمك دكتور نفسي ..
صلاح قال ليهو : مختار الله في حكمو .. والله انا هسي مستاء استياء شديد خلاص ومحبط احباط ما تتخيله وندمت ندامة البحر ما يغسلها .. لكن كويس انا تاني ما عندي اي كلام مع بت بعد ما قلت اكسر الحاجز واشوف حياتي .. شوف الحصل علي ..
هناك طبعا .. ناهد مشت حكت لي صاحباتها المعاها كل القصة نسرين صاحبتها بتقرا في تالتة قالت ليها .. صلاح ده انا بعرفو وساكن في حلتنا ده زول ممتاز ومهذب وصلواته في مواعيدها .. وما عنده اي علاقات مع البنات .. طيلة السنوات الفاتت في الجامعة مافي واحدة قدرت تخترق سياجه .. عامل حول نفسه حالة من الاحترام الغريب والبنات كلهن فشلن في الوصول اليه دي معجزة كونه اتكلم معاك .. بعدين زول حساس شديد يعني يا ناهد الزول ده احتمال الليلة يمرض عديل ؟ ولا يعمل مصيبة في روحه .. انتي ليه بتتكلمي مع الزول كلام زي ده لمجرد انو قال معجب بيك .. وليه تتسرعي وتحكمي على الناس .. بعدين انتي لو ما عايزاهو كان ممكن تردي بي رد احسن من كدا.انتي لو عارفة صلاح ده شنو والله انتي المفروض تسكيهو مش هو اليجيك .. غايتو غبيه .. فرصة وضاعت منك فرصة تتمناها اي بت .. سبحان الله هو منو الزي صلاح ؟؟ "ده كلو كلام نسرين".
المهم ناهد ندمت وضميرها انبها وبقت ما مرتاحة كلو كلو واليوم كلو كل شوية تتخيل صورته هو ساكت وبعاين ليها مبهوت .. وهي بتتكلم !!وتتخيل في سوء كلماتها الكان بتقول فيها وهو ساكت .. وتترد كلمته بصداها في قلبها .. ((والله بس انا معجب بيك وعايز اعبر ليك عن اعجابي .. )) وكيف كانت ردودها جافة ومحرجه .. وقررت انها تحاول تصلح الغلط ده لكن كيف ما عارفة .. لانها عارفة حيكون غضبان ومغلول من جواهو .. وخجلانة من روحها لانها تصورت انو شخصية .. وهسي ظهر انو شخصية تانية خالص .. المهم قالت في نفسها "انا قررت أعمل حاجة وح استحمل نتيجتها" ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 29 أبريل 2015 - 12:46




الحلقة الثالثة

عدت ناهد اليوم في اسوء حالة ندم ممكن الواحد يتخيلا . وبكرة طوالي عشان تتخلص من الموضوع ده قررت تعتذر لي صلاح .بس طبعاً هي عندها عزة نفس غريبة . فخايفة انه صلاح يقوم يحرجها ويبهدلا . ومترددة وما عارفة تعمل شنو . المهم قالت انا اصبر لغاية نهاية اليوم اشوف البحصل شنو؟ لاقت فيصل وسلم عليها وقال ليها : انتي زولة مفترية وشايفة روحك اكتر من اللازم. انتي شايفة نفسك شنو؟ قايلة نفسك منو يعني؟ .. بتفتري بالطريقة دي .. احرجتي الزول ده بالطريقة دي .. حرام عليك يا مخلوقة ..
قالت ليهو والله كلامك صاح انا ما كان اتسرع بس والله انا هسي ندمانة وما عارفة اعتذر ليهو كيف .. قال ليها .. انتي متأكدة من الكلام ده .. ؟
قالت ليهو اي والله يا ريت لو تشوف لي طريقة .. انا خايفة اوصيك ليهو .. يلقاها فرصة ويرد علي بنفس الكلام القلتو ليهو ويقول لي ليه توسطي لي زول وصراحة خجلانة وما قادرة اواجهو ..
فيصل سكت مسااااافه وقال ليها كان كدي فعلا انتي زولة كويسة وما تشيلي هم انا بتصرف ..
مشى يفتش لي صلاح .. لقاهو قاعد مستاء ..
قال ليهو انا جاييك بي بشارة مبالغة ..
قال ليهو قوووووول يا فيصل .. حكا ليهو كل الحصل بالتفصيل ..
صلاح قال ليهو . انت زول ما بتفهم ..
ليه تقول ليها كدا .. هي ما غلطانة ..
فيصل قال ليهو كيف ما غلطانة يا ابو الفهيم .. ؟؟؟؟
قال ليهو : اول حاجة مفهوم عن شباب اليومين دي نواياهم سيئة ودايما بتقربوا للبنات لاغراض سيئة .. والزول النيتو صادقة وهدفو شريف نادر .. فكونها تتوقع توقع زي ده .. يتخيل لي ده موضوع طبيعي .. ثم ثانيا .. انا كوني اوسط ليها سارة ده تصرف مني سيء يستحق اني اخد فيهو الحق والزايد .. ثم ثالثاً كونها تقول ما عايزاني وانا اصر على اني الاقيها ده برضو داعي كبير للانفعال لانو سارة كذبت فالغلط هنا غلط سارة ما غلطها هي .. فالمفروض انت قبل ما تتهجم عليها تفكر من وجهة نظرها هي قبل ما تفكر في الاحراج الحصل لي .. بعدين في النهاية هي بنت .. ومن حقها تحمي نفسها بشتى السبل والوسايل فكونها تتصرف تصرف زي ده انا يتخيل لي شي طبيعي لانها بتفتكر انها بالطريقة دي بتعمل حماية صلبة لنفسها .. في النهاية هي معذورة وللا لا .. ؟؟
فيصل فاتح خشمو ومطير عينيهو ويعاين ليهو ..
قال ليهو والله انت المفروض تشتغل في السياسة .. او تكون محامي او مصيبة .. ياخي انت بتمنطق المواضيع بطريقة مقنعة شديد .. اكيد اكيد كلامك صح .. ياخي هسي ندمتني على الكلام القلتو ليها .. بس هسي هسي ندمانة وما قادرة تسوي اي شي .. الحل شنو ونتصرف كيف ؟ ؟؟
صلاح قال ليهو هي هسي وين ؟
قال ليهو وراء القاعة الفلانية مع الشلة بتاعتها ..
طوالي صلاح مشى عليها وناداها وقال ليها .. اسمعي فيصل كلمني بالحصل والحوار الدار بينك وبينه .. اولا انا بعتذر عن الكلام القالو ليك لانك انتي ما غلطانة ابدا .. وكل الكلام الوجهتيهو لي كنتي محقة وانا ما زعلان منك بس زعلان من سارة .. لانها كذبت بس ما ح اسألها عشان نيتها طيبة وقاصدة الخير .
قالت ليهو : كيف قاصدة الخير .. ؟
قال ليها : طبعا انتي لمن قلتي ليها انا ما عايزاهو وما يقابلني هي من وجهة نظرها انك حكمتي على انسان قبل ما تشوفيهو ومافي طريقة تخلينا نتقابل الا تكذب .. يعني هسي لو قالت لي الكلام الصحيح انا ما كنت لاقيتك ولا اتكلمت معاك صح؟
قالت ليهو صح ..
قالها : فكونو نتقابل حتى ولو عن طريق سوء التفاهم دي بتخلينا نعرف بعضنا اكتر وكيفية تناولنا للمشكلة
بجوانبها فهي عملت كويس هسي انا عرفتك تمام انتي شنو وكيفية تعاملك مع الامور وانتي عرفتيني .. يعني هسي بقينا على بينة .. فانا بعتبرها نجحت الى حد ما في هدفها .. فما تزعلي منها هي قصدها طيب .. ومرات الكضب للمصلحة بكون حسنات .. صح؟
قالت ليهو اكيد ؟ وقعدت تعاين ليهو مبهوتة .. ومستغربة في العقلية الجبارة والنفس النقية البتمتع بيها الانسان ده ..
قال ليها وابشرك من اليوم وتاني مش ح اضايقك ابداً .. وربنا يوفقك مع السلامة .. ومشى منها والموضوع انتهى على كدا ..
بعد اخد خطوات نادته وقالت ليهو دقيقة يا صلاح ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 29 أبريل 2015 - 12:55




الحلقة الرابعة

امن ناهد كوركت لي صلاح جاها راجع قالت ليهو ممكن القى فرصة تانيه اتكلم معاك ؟؟ قال ليها ممكن بس بخصوص شنو؟ قالت ليهو . تكمل لي الكلام البديتو لي .. قال ليها انا اصلا كلامي كملته هو عبارة عن تعبير عن الاعجاب ليس الا . قالت ليهو . وهسي الاعجاب راح ولا موجود؟؟ قال ليها صراحة . الحاجات الزي دي المجامله فيها ما بتنفع انا حاسي بانو مشاعري ما زي يوم جيتك .. بس والله ما بحمل ليك جواي الا كل خير واحترام ..
قالت ليهو : خلاص ياصلاح انت اخد فرصة يومين تلانه وشوف نفسك لو اعجابك رجع زي ما كان انا منتظراك ولو ما رجع دي قسمتي كدا وانا راصيه بيها. قال ليها اتفقنا ان شاء الله وعدا يوم واتنين وعشرة .. وناهد حاسه كل يوم بتزداد تعلقا بي صلاح وصلاح ماشي باعد .. ونفسياتو قافله من اثر الصدمه .. وبقت ناهد جواهو شخصيه باهته جدا .. بس ناهد ما قدرت تستحمل .. وكل يوم تحكي لنسرين الحاصل عليها .. ونسرين تضحك فيها .. وتقوليها .. قالو تاباها مملحة تكوسلها قروض .. دي الاستعجال والانطباعات السيئة عن انسان ما عندك بيهو سابق معرفة .. عارفة يا ناهد يوم كنت راكبه مع عمر اخوي في العربية وفي واحد بتاع عربية قطع قدامنا عمر اخوي نبذو وشتمو .. بعد وصلنا البيت اتفاجئنا انو الزول ده في بيتنا وهو اعز صاحب لابوي وليهو خمستاشر سنة برة البلد ولمن جينا لقيناهو بحكي لي
ابوي عن الولد الشتمو في الشارع لمن جينا داخلين اتفاجا لكن ابا يكلم ابوي انو ده الولد الشتمني وطلع من ابوي سريع وكان محرج وما كمل الزيارة من اليوم داك عمر اخوي حلف ما يشتم زول ما بعرفو .. بقى اي زول في الشارع يتشاكل معاهو يقول ليهو امشي الله يسامحك .. عشان كدا يا ناهد الزول ما يبادر بالشين لزول ما بعرفه ..
ناهد قالت ليها .. يا نوسه انتي انسانه واعيه وريني اعمل شنو الزول ده بقى مسيطر على افكاري .. قالت ليها اكتبي ليهو واحكي ليهو عن كل الجواك ووضحي ليهو انك اتغيرتي من يوم عرفتيهو ولو مارد اكتبي ليهو تاني. ومهما كانت ردة فعلو استحملي واتعاملي بيطيبه.
قالت ليها طيب انتي قاصده اراسلو في الموبايل ؟ قالت ليها لا .. اكتبي رساله في ورقة بالقلم وسلميها ليهو .. صدقيني دي كدا فيها احترام ومعزة اكتر من رسالة الموبايل دايما في حالات زي دي .. حاولي استخدمي حاجات مميزة عشان تاثر في الدواخل .. طيب اقول حاجة عشان نبقى عمليين تعالي معاي مشو الكشك بتاع المكتبة الكان شافها فيهو اول يوم ونسريت طلبت نوع معين من الورق عليهو رسومات ورود كدا وادتها منه وقالت ليها امشي اكتبي كل خواطرك بدون تحفظ كانك بتتكلمي مع روحك .. وطبقي الورقة ووديها ليهو وبراك شوفي النتيجة .. طبعا طوالي مشت تنفذ الوصيه الما معروف نتيجتها حتكون شنو . من انسان نفسه قافله وخلاص مشى .. والمحاولة معاهو يائسة .. ولكن الاخت كانت دواخلها مشحونه بكلام عجيب وشالت القلم وكتبت كتبت كل الجواها وتاني يوم عندها هبوط عديل من السهر والتفكير مشت لاقته وشايله الورقة قالت ليهو يا صلاح دقيقة جاها مدت ليهو الورقة كدا بالدس قالت ليهو اقرا الرسالة دي كتبتها ليك بآخر نفس في روحي شال الورقة وختاها في جيبو وقال ليها ما يسعدني ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 29 أبريل 2015 - 13:07




الحلقة الخامسة

شعر صلاح انه متلهف جدا لمعرفة ما في الورقة .. وكان مستعجلاً ليجد مكاناً خالياً فيقرأها بهدوء .. وفتحها مكتوب .. فيها ..
المحترم العزيز صلاح ..
اكتب اليك هذه الكلمات وانا اتقطع من الندم .
اني فقدت انسان بمعني الكلمة.
فطيلة الايام الفائتة انا اعيش حالة من الاضطراب النفسي والكره الذاتي .. لاني اسمعتك من الكلام السيء ما لا تستحق ومع انك اتخذت لي الاعذار وسامحتني لكني لم استطيع ان اسامح نفسي.
لاني ظلمتك وظلمت نفسي وظلمي لنفسي ان الله هيأ لها انسان على قمة الأخلاق والإيمان . ولكن حظها السيء جعلها تختار السوء واسلوب الكلام الجارح لتبعده عن طريقها.
عندي كثير من التصرفات التي لا تعجبني وقد يكون ذلك خللا في التربية .. فابي غير موجود وامي مشغولة بشئون النساء ومتفرغة لاخوتي الصغار فقط وهنالك اشياء اخرى لا يسع لها المقام .. فكنت اتمنى ان يكون رفيق حياتي واعياً ومربياً فيرشدني الى الطريق الصحيح ويقودني الى النور .. وبعد ان ساقه الله لي ووضعه في طريقي فانا ابعدته واضعته بجهلي وحماقتي .. فمازلت احاول متفائلة ان يتلملم ما حطمته بيدي .. وتعود الى طيور الاماني التي افزعتها بسوء طباعي .
التوقيع :
طالبتك التي استفادت منك دروس بغير تدريس
ناهد ..
بعد ان قرأ صلاح هذه الحروف تبسم وادمعت عيناهو وقلبو رق شديد .. مسح عينو كدا وعاين ليدو لمن لقى فيها اثر بلل بتاع دموع قال: مختار الله في حكمو ..
ومزق الورقة ومشى البيت .. وبفكر في الكلام بصمت غريب .. وماكلم اي زول بالخطاب ده ولا حتى صديقه العزيز فيصل .. وبكرة ناهد كانت عيونها بتفتش ليهو في كل زاوية وهي خايفة من انو يشوفها فهي تريد ان تراهو من غير ان يراها .. وهو يفكر في كيفية لم الشمل .. وشعر صلاح ان ناهد انسانة نضيفة الدواخل طيبة الروح .. وهي بالضبط كما قالو عنها متسرعة ليس الا ..
بالاختصار السحابة القاتمة عدت والذي يظهر انو صلاح كان ماخد في خاطرو من الاحراج رغم العفو والصفح والرسالة الصادقة دي غسلت كل شي وعادت المياة الى مجاريها وانكشف الضباب بالعكس حس انو اكتشف حاجات جميلة وهو الاعتراف بالخطأ والاعتذار وكدا يعني .. وكل واحد بقى يفتش للتاني .. طيلة اليوم ده مافي زول لم في التاني .. وهو كان اكثر اصراراً لمقابلتها ..
بكرة هو لاقى فيصل وقاليهو انا عايز ارجع لي ناهد وانا حسيت اني عايزها شديد وما حقدر اتخلى عنها .. مختار الله في حكمو ..
قاليهو فعلا مختار الله في حكمو انت قبل يومين ما كنت قافل منها ..
قاليهو تقول شنو بس جات كدا المهم .. اقول ليك حاجة بتصدقني والله هسي انا بريدا اكتر من الاول .. هسع انا كايس ليها ما لامي فيها قاليهو في مكانهم المعتاد .. مؤتمر الشمارات العالمي .. وفي نفس اللحظة سبحان الله ناهد لاقت نسرين وقالت ليها انا رسلت الرسالة لصلاح وما عارفة ردت فعلو شنو .. وحقيقة متوترة ووضعي ما مستقر ابداً ولا رد لي سلبي ولا ايجابي .. عليك الله يا نسرين دي اخر خدمة عايزاك تمشي تسلمي عليهو وتسأليهو اي سؤال وماتجيبي ليهو سيرتي ..
قالت ليها لا .. ثم لا .. انتي ما بتفهمي .. ؟؟ امشي ليهو سلمي عليه عادي واسأليهو من صحته وبراك بتعرفي لو اتقبل الرسالة او ما اتقبلها ..
ايوة ماسألتك انتي كتبتي ليهو شنو في الرسالة ؟
ناهد قالت ليها والله ما عارفة ولا متذكرة منها ولا كلمة ..
قالت ليها اهو دي الرسالة الصادقة وصدقيني حتجيب نتيجة مذهلة ..
قالت ليها كويس انا ماشة ليهو . انا خلاص التوتر هلكني عايزة ابقى على بر يا ابيض يا اسود .. ههههه غايتو !!
اتلاقو في نص المسافة هي جاية عليهو وهو جاي عليها .
قال ليها انا كايس ليك .. قالت ليهو انا برضو جاياك ..
المهم قعدو كدا واتكلمو كتير وصلاح اكتشف احلا وارق وأجمل انسانة ومشى البيت فرحان فرح شديد خلاص حتى اتحسر على الايام العداها بعيد من ناهد .. وهسي ما مصدق روحو لا قدر اتغدى ولا اتعشى مبسوط بسط غريب ..
لكن وين .. باب الريح جاي ..
وتاتي الرياح بما لاتشهي السفن

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 29 أبريل 2015 - 13:24




الحلقة السادسة

استمرت لقاءات طيبة بين صلاح وناهد لتمكن العلاقة وزيادة التعارف .. يوم من ذات الايام جات سارة الشفاتية .. عاينت ليهم قاعدين مع بعض بضحكوا .. وكل واحد ينظر للتاني بنظرة اعجاب ومحبة عميقة .. اتبسمت وجات ماشة عليهم .
وقالت ليهم ( هاك الحبكان ده .. ما قلتو نوبة .. !! .. زمان يا ننو ما قلتي ما عايزة اشوفو .. ) ضحكوا الاتنين .. وناهد قالت ليها والله انا ما عارفة اشكرك كيف . انتي ما عارفة انا بعدك تعبت كيف عشان ارجع لي .. قالت ليهم الله يديم السعادة فتكم بي عافية ..
وكما يظهر المشاعر عندهم اتطورت شديد وبقت في مراحل الرحمة والموده والخوف المتبادل والاشفاق والاتنين شعرو ان الحب تمكن منهم تاني ما بقدرو يبعدو عن بعض.
اها في يوم من الايام والايام كانت ايام الامتحانات اخر ايام لي صلاح في الجامعة وناهد منتقلة لتانية .. صلاح قال ليها : في حاجات نحن عايزين نتكلم فيها وما تطرقنا ليها .. انتي كل مرة تزوغي من سؤالي وانا بزوغ من سؤالك .. وهسي بقينا امام الامر الواقع احكي لي بالتفاصيل عن اسرتك عن ابوك عن امك عن طبيعة الحياة في بيتكم.
قالت ليهو : طيب يا سيدي .. ناس اهل ابوي محافظين نوعا ما .. لكن اهل الوالدة متحررين شديد .. وحياتهم كلها هيصة وغنا وحفلات والبنات بتونسوا مع الاولاد قدام اهاليهم والحكاية جايطة والمسالة دي بقت
ماثرة على بيتنا . يعني عادي بجو اولاد عمة امتي واصحاب اخوانها بشربو الشيشة مع ماما في البيت وبساهروا معانا لغاية الساعة 2 صباحا . وبتصلو على ابوي وابوي عارفهم قاعدين في بيتنا والموضوع طبيعي شديد .. بس طبعا بعض الاسر ما بتتقبل القصة دي فانا لغاية الان ما عارفة طبيعة اهلك انت شنو؟
صلاح قال ليها واهل ابوك كيف باقبلو مو ولدهم اللهو ابوك التصرفات الزي دي في بيته.
قالت ليهو اهل ابوي من يوم اتزوج امي مقاطعننا لانهم قالو دي اسرة متحلله ومنحله ما بتنفع معانا .. بس ابوي كان بحب ماما شديد فخالف اهله واتزوجها غصبا عنهم .. هسي كلهم مقاطعننا انا مشيت العيد الفات لاهل ابوي في الحلة ندمت علي مشيتي الناس كلهم هناك يعاينو لي من فوق لتحت .
حتى حبوبه الكنت مشتاقة ليها هي القالت لي يا بتي لمي هدومك وسافري على اهلك هنا ماعندك مكان بيناتنا وحتي لمن ابوي يكون موجود معانا في البيت .. قرايب ماما بجونا ويساهرو معانا وماما بتكون حايمة في البيت بملابسها العادية وطبعا كله بحسن نيه وثقة متبادله هي بتشوفهم زي اخوانها .. يعني ما حصل ابوي شك في امي نهائي ولا في قرايبها .
عايشين بكامل الحريه الشخصية .. وبابا مدينا صراحنا وحريتنا على الاخر .. هسي انت من اول يوم اتكلمت معاي انا حكيت لماما وماما اخدت الموضوع بكل بساطة وقالت لي دي حياتك وانت مخيرة في اختياراتك نحن نحترم رغباتك وبس ..
بس صراحة اهل ابوي عكس الحاجات دي تماما ..
صلاح قال لناهد .. طيب هسي انتي شخصيا فهمك وافكارك شنو تجاه الشي الحكيتيهو لي ده ؟؟.
قالت ليهو صراحة انا مايله على ناس جدو .. حتى كتير بتكلم مع ماما وخالاتي في الحرية الزايدة .. وبقولو لي انتي معقدة المفروض تتنقبي وتترمي في غرفه براك.
وانا الكلام الزي ده باثر في نفسياتي شديد في النهاية بتماشى معاهم وانا بكون من جواي رافضة لكن ما بيدي حيلة .. بس الجو العام المسيطر على اسرتي اهو ده الحكيتو ليك .. حتي بنات خالاتي واولاد خالتي وقرايبنا كلهم نفس الاسلوب في الحياة وبيوت قرايبنا بنفس الاستايل بتاع بيتنا .
وطبعاً انا ايامي الاولى في حياتي عديتها في السعودية لمن كنت مع بابا ومرات بمشي لي صاحباتي سعوديات .. بلقى اسلوب الحياة عندهم جميل وفيهو محافظة والتزام بس طبعا في حاجات عندهم عكس واثرت في نفسياتي شديد .. دايما لمن نحن كنا طلبة في المدارس السعودية بنحس بمعاملة الدونية . يعني السعودين بحسسونا انو نحن اغراب ومتطفلين وبحسسونا انهم اعز مننا وهم اهل البلد ونحن كأننا لاجئين حتى مرة في طالبة سعودية اتشاكلت مع زميلتها والاتنين سعوديات واحدة قالت للتانية امشي يا سودانية !! ديك زعلت ومشت اشتكتها وعاقبوها والكلام ده اثر علي نفسياتنا كلنا الفي المدرسة .
فانا من اليوم داك بقيت عندي عقدة من نفسي ونظرتي اتغيرت لي بابا .. خصوصا لمن احس تحكم الكفيل فيهو ما يقدر يتحرك اي حركة الا تحت رحمة الكفيل وفاقد الحرية تماما .. ولمن اتكلم مع بابا بقول لي .. ديل فرحانين ساي والله نحن اعز منهم والبلد دي حقتنا قبليهم . لكن يا بتي المعايش جبارة .. غايتو كلامه بطمني شوية . وببرد علي المهم الحاجات دي كلها مع بعض سجلت جواي تناقضات غريبة ونظرة للحياة
بمنظار الظالم والمظلوم .
عدم رضا بوضعنا في السعودية وعدم رضا باسلوب الحياة في بيتنا .
وكلو معتبرة نفسي مجبورة على الحاصل ..
يا خي انت بي حالتك واسلوبك الشايفاهو انا ده لو جيت بيتنا بتخت يديك في راسك من الحاصل صلاح سكت مساااااااافه وقال ليها .. مختار الله في حمكمو ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأحد 3 مايو 2015 - 14:35




الحلقة السابعة

طبعا زي ماهو واضح من الردود صلاح الحبيب ..
وقع عليهو كلام ناهد زي الصاقعة وجواهو عصفت رياح التردد والاستياء ..
وقال لناهد : والله ياناهد صراحة كلامك ده ساطني سواطة غريبة خلاص ..
أول حاجة انا اسرة زي اسرتك دي لو سمعت بيها سمع .
بطني بتطم ونفسياتي بتقفل .. وطبعاً
انا بعرف اسر زي دي قبل كدا كان عندي زميل مشيت معاهو البيت .
لقيت بيتهم بالمستوى ده ..
من اليوم داك سلام الله ما بيناتنا .
هسي انتي قلتي لي اهل ابوك محافظين نوعا ما ..
اول حاجة ديل ما اسمهم محافظين ديل اسمهم ملتزمين بالحق والشرع الرباني ..
وديل لمن ابوك فارقهم بي سبب حبو لامك ..
دي اول كبوة وكارثة في حياته ..
لانه الانسان ما ممكن يفقد امه وابوه واهله الربوهو عشان حب امراة ..
احسن يعاني طول عمره ويلات الشوق والغرام ويموت .
بس ما يهد علاقة مقدسة عُليا ..
عشان يبني مكانها علاقة اقل منها ..
لانو علاقة الوالدين امتن واوثق من العلاقة الزوجيه صح؟
بس طبعاً للان الفرصه قدام ابوك ما زالت متاحة ..
ممكن يرجع لاهله ويمد يد الندامة ويجمع الشمل ..
ده اذا قدر غير واقع بيتو للاحسن عشان ناس جدك يتقبلوكم ..
وانا يتخيل لي المسألة محتاجة لشجاعة واصرار ..
ثم ثانيا اهل امك ديل مش متحررين ما بنسميهم متحررين بالعكس ديل مستعبدين للشيطان . يعني الانسان لمن يبعد من عبودية الله بستعبدو الشيطان وتستعبدو نفسو وملذاته المحرمة ويحس بالضيق والاستياء زي الفي السجن وتلقيهو دايماً زهجان ومقلق ومستاء ..
قالت ليهو صح والله هسي ماما كدا دايما زهجانة ومتضايقه وتهيج في اقل سبب وما حاسه بسعادة اصلاً قال ليها شفتي؟ وبعدين يا ناهد .. بعض الناس عندهم مفهوم غريب .. يعني بقولو مثلاً النسوان والرجال يختلطوا مع بعض عادي ويسلموا علي بعض بالاحضان والبنات يلبسن زي ما عايزات ما دام النية سليمة .. النية بتاعة شنو؟ اذا كان الافعال دي في حد ذاتها محرمة .. سوى ان كان ادت للفاحشة الكبيرة ام لم تؤدي .. يعني مثلا اذا زول ما بشرب خمرة وعمره ما سكر لكن شال خمرة من زول وداها لزول تاني بكون عمل حرام وللا لا؟؟
قالت ليهو بالتأكيد .. قال ليها بس المحرم السكر وهو ما سكر ولا شرب؟
قالت ليهو طيب اها ..
قال ليها لانو حمل الخمرة محرم بطريقتو .. وشرابها محرم بطريقتو فهمتي الموضوع؟ يعني كونو امك تلبس اللبس المتكشف قدام رجال اجانب حتى لو كانو اولاد عمتها حتى لو كانوا صحابية وهي صحابية .. حتى لو ضامنين انو ما ممكن تشوب نفوسهم شائبة .. برضو مجرد الفعل ده حرام وعليه ذنوب .. يعني الفاحشة محرمة بطريقتها والتكشف محرم بطريقته .. فما تقولي لي بتشوفهم زي اخوانا .. حتى لو بتشوفهم زي اخوانها الفعل محرم وعليه سيئات .. بعدين كونوا ابوك يكون عارف الحرام بحصل في بيته وغضب رب العالمين ورضيان .. الحكاية دي مسيئة شديد .. للاسف يا ناهد انتي انسانه كويسة وطيبة وانا بحبك شديد بس بصراحة ما بقدر اتعايش مع اسرة زي دي ولا يمكن اناسبهم انتي صح ما عندك ذنب لانك رافضة الموضوع .. بس انا حأتزوج من أجل اكون علاقة اسرية .. الزواج ده ماهو حكاية راجل ومرة واتلاقو مع بعض وجابو اولاد وخلاص .. الزواج هو رباط بين الاسر .. وانصهار وتعارف وكسب قرابات وعلاقات جديدة تكون سند للانسان في حياته وفخر لابناءه ..
قالت ليهو حرام عليك يا صلاح انا ذنبي شنو ؟ انا ما عايزاهم انا عايزاك انت ..
قال ليها دي اول مرحلة من مراحل عقاب الله لابوك .. عارفة ؟ زي ما هو قال لا بوهو وامو .. انا ما عايزكم انا عايز حبيبتي اللهي امك .. هسي الموضوع اتكرر وانتي مستعدة تخسري ابوك عشان حبيبك .. مختار الله في حكمو .. انا مستحيل اكون سبب لقطع علاقة الابوة والامومة .. واعزلك منهم بسبب معاصيهم .. كدا بكون انا وهم في المعصية سواء .. فهم الشي البعملو فيهو حرام وانتي العايزة تعمليهو حرام تتزوجي زول عشان تفارقي امك وابوك .. حتى لو كانوا على معصية فعقوقهم محرم يا حبيبتي ..
قالت ليهو طيب انت خليك ونحاول نصلحهم ..
قال ليها بس انا لا داعيه ولا عالم .. ومن وين اضمن انهم حيستجيبو .. قالت ليهو انا وانت نعمل المستحيل عشان بيتنا يتغير للاحسن ...
علييييييييك الله ياصلاح .. حرام عليك انا كدا بموت والله ..
عليك الله ما تقول انك حتتخلى عني عشانهم والله انا اساساً متضايقة من ناس بيتنا وكدا والله بتخليني اكرهم لانهم بقو سبب .. وحرموني من حب حياتي الوحيد ..
وربربرب الدموع دي رقدت هبطرش .
قال ليها خلاص ما تبكي انا عايز اقول ليك حاجة احتمال بكاك ده يروح شمار في مرقة

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 8:59




الحلقة الثامنة

سكتت شويه وقالت ليهو ارح فرحني يا صلاح الله يفرحك ..
قال القصة ما قصة فرحة والله القصة بتتعلق بي اسرتي انا .. وانا اترددت اقولا ليك عشان ما افقدك .. لكن طبعاً لازم اقولا ليك عشان تخفف عليك الحاسه بيهو ده طبعا اناياهد انا واحد وسط تلاتة بنات وابوي اتوفي قبل 5 سنوات بي سبب علة وراثيه .. نحن عندنا علة وراثية في الاسرة عبارة عن مرض عصبي في اسرة ناس ابوي .. وابوي كان بستعمل المهدات الطبية والعلاجات لغاية ما اتوفى .. يوم وفاة ابوي كان يوم حزن لاأنساهو طول حياتي .. ابوي نام بالليل طبيعي وبتونس معانا .. ونضحك لغاية ما نمنا صحينا الصبح لقيتو مافي في سريره .. قلت يمكن مشى المسجد صليت وجيت برضو ابوي مافي .. لغاية الواطا وضحت ماجا قمنا نفتش في فيهو وضربنا ليهو تلفون تلفونو رن تحت المخدة .. مشينا علي غرفته لقيناها مقفولة اكتشفنا انها مقفولة من جوة .. كسرت الباب برجلي لقيت ابوي معلق نفسه بي عمة وميت مشنوق .. الحمد لله علة مراد الله .. مختار الله في حكمو ...
والان عندي اختين عيانات سلمى الكبيرة وحالتها مستعصية جدا حتى العلاجات ما جايبة معاها فايدة .. وسكينة اصغر حالتها مستقرة نوعا ما بس بتجيها نوبات عصبية صعبة جدا . وسامية الاصغر وهي بصحة جيدة الحمد لله ..
ابوي الله يرحمة ترك لينا عقار في السوق .. مؤجر مسكن ودكان .. واهو عايشين منو مستورين وانا مجبور اكون ساكن في بيتنا مع امي وبناتها .. لانه ما في راجل غيري اعمامي شغالين في السوق .. وطبعا على حسب وصية الاطباء مانعين اولادهم .. يتزوجوا من اخواتي ..
والمعلومات الطبية بتقول انو المرض بنتقل مع جينات الذكور ..
يعني اولادي انا بكونوا مصابين لازم لو ما كلهم جزء كبير منهم ..
وعشان اقلل عدد الاصابات لازم اتزوج من خارج الاسرة ..
قالت ليهو طيب لو اخواتك اتزوجوا من خارج الاسرة ؟؟
قال ليها ابدا ما بيحصل ليهم شي ..
بس مين البتزوجهم وهم في الحالة دي؟
اتنين عيانين والتالته صغيرة ويومها كله خايفة من اخواتها يتضربوها او ياذوها .. امي الحاجة نفيسة بت المالح امراة طيبة ومسالمة وعايشة في حزن طول حياتها بي سبب الحاصل ده والحمد لله .. انا يا ناهد فعلا اعجبت بيك وحبيتك من اعماقي .
لكن بعد معرفتي بيك صعب تقدري تتعايشي في جو زي جو بيتنا .
وخصوصا انو عمرك ما حيكون عندك بيت خاص زي باقي الحريم .
لاني انا ما بقدر اعيش بعيد من امي واخواتي ولا لحظات ..
انا بخلص من الجامعة وبجري سريع على البيت عشان اراعي اخواتي مع الوالدة .. اصحابي مشتاقين للونسة معاي ما لاقين الا اللحظات البلقاها في الجامعة ..
لا كورة ولا نادي ولا ونسات بس يا دوبك امشي اصلي في المسجد واجي جاري على البيت ..
اسرة ناس ابوي على اسرة الوالدة ناس ملتزمين لدرجة كبيرة ومتمسكين بالعادات.
يعني لو عرفو اي جزء من الحكايات الحكيتيها لي عن اسرتك دي ولا بتفاوضوا في الموضوع ..
يعني انا هسي كنت منتظر فرصة احكي ليك واشوفك لو بتقدري .. تضحي وتعيشي معاي في بيتنا .. وكل مرة بقول ناهد ما بتستاهل .. تعيش في جو زي ده .. ناهد ما بتقدر .. ولمن اشوف طيبتك وحنيتك .. اقول دي الانسانة الوحيدة الممكن تساعدني وتقفيف معاي .. ارجع واقول ذنبها شنو .. تجيب اولاد عيانين. واقولك حاجة ؟؟ .. انا كنت جادي اني ما اتزوج في حياتي ابداً.
بس لمن لقيتك ووقعت في حبك وبقيت ما قادر استغنى عنك ..
نسيت الواقع المرير العايشة فيهو اسرتي .. وتوهت معاك في الغرام واخدت في رفقتك شهرين من اسعد ايام حياتي فبصراحة انا ما بقدر اتعايش مع اسرتك وانتي ما بتقدري تتعايشى مع اسرتي ..
فعلا نحن حبينا بعض بس الحب عمرو ما ممكن يتحدى الواقع للناس العاقلة البتفكر في الامور بمنطق العقل ..
هسي انتي عرفتي وانا حكيت ليك .. رايك شنو؟
هل كنتي بتقبلي حياة زي دي ؟
وطبعا ناهد مبهوته زي الوقعت فوقا صاقعة ..
ومطيرة عيونا من هسي اظنها جاتها خوفة .. والدموع الهبطرش القبيل راحت شمار في مرقة زي ما قال لها صلاح .. وعلى وجهها علامات الدهشة والاحزان والخوف والياس حاجات كدا مع بعض ما مفهومة ما قادرة تركز كلو كلو ..
يعني تجيها من وين ولا من وين لازم تراعي مرتين عيانات عيا عصبي عنيف .. وما يكون عندها بيت خاص طول حياتها .. واولادها يطلعوا عيانين فعلا دي ماساة ما بعدها ماساة

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 9:14




الحلقة التاسعة

ناهد في بهتتها وخلعتها ديك .. صلاح قال ليها ..
ناهد انتي كويسه؟؟ مالك ؟؟ ..
قالت ليهو انا اول حاجة مستغربه فيك انت ..
رغم الحاصل ده وانت عادي وبتتونس وتضحك ... سبحان الله ..
قال ليها كدي خليني من الكلام ده انتي كنتي حتقبلي بالوضع ده ؟؟
قالت ليهو .. انت بتتكلم كيف يا صلاح ؟؟
انا هسي اكتر اصراراً عليك وماح اتخلى عنك الا انت تسيبني..
انا نفسي اشوف امك وافوز بحبها وحنانها واتعرف باخواتك واكون ليهم اخت رابعة وارعاهم واساعدهم واقيف مع سامية الصغيرة واطمنها واحميها .. . انا حبيتك يا صلاح انت فاهم معنى حبيتك دي .. مستحيل اتخلى عنك بسبب قدر وقسمة الهيه انت ما عندك فيها يد ..
بالعكس انا بتمسك بيك اكتر لاني حسيت انو حبيبي في حوجة الى .
انا لو اتخليت عنك .. مين هي الاحق مني عشان تساعدك وتقيف معاك ..
انا حسيت انو همك همي .. (والله ناهد ختتها ليك في حنانك يا ابو الصلح)..
قال ليها انتي شكلك لسه ما قادرة تتصوري المشهد انا لازم اخدك زيارة لبيتنا ..
قالت ليهو .. صلاح ؟؟ .. بس انت قول موافق ..
انا ما تسالني وحيات ربنا لو دخلت النار انا معاك ..
قال ليها .. والله ما قصرتي وربنا يبارك فيك .. بس هل بتعتقدي انو اهلك بوافقو علي الوافقتي عليهو ؟؟
قالت ليهو اتا بقنعهم .
انت مالك شغل بالموضوع ده بس انت قول ما حتتخلى عني ..
عشان خاطري خليني اقدم حاجة في حياتي اكون رضيانه منها .. خليني احس باني انسانه ذات فايدة خليني اكون لك يدك اليمين .. أها قلت شنو ؟؟
قال ليها بس يا ناهد انا موانعي موانع شرعيه .. لكن بالجد والله بي موقفك ده ختيتيني في حتة ضيقة .. وما عارف اعمل شنو واقول شنو؟ بالجد خسارة اني افقدك ..
قالت ليهو بس انت قول خير .. قال ليها مختار الله في حكمو .. بس انا الكلام ده ما ممكن اوافق عليه .. خلينا نكون اخوان واصدقاء .. قالت ليهو صلاح .. انت عايز تقتلني والله حرام عليك حبيبي ..
قال ليها كدي قومي امشي على البيت الوقت اتاخر والشله منتظراك .. بكرة يحلها ربها
اها كل واحد مشى اهلو واي زول راسه ملان حيرة من واقع التاني ..
صلاح مشى البيت لقى امه منتظراهو .. قعد معاها اتونس معاها وهي بدت ليهو الكلام قالت ليهو خلاص بعد انتهيت من الدراسة نقوم نشوف لك عروس .. بدأ يحكي ليها عن ناهد وعن طيبتها وعن جمالها واصالتها قال ليها بس فيها عيب واحد .. قالت ليهو شنو؟
قال ليها بيتهم حاصل حاصل حاصل فيهو .. قالت وهي؟؟ ..
قاليها هي رافضة الوضع وضده تماما ..
قالت ليهو اها وده بحميك تعرسها ؟؟ انت ظالم يا صلاح ولا شنو؟
يا ولدي كل شاة معلقة من عصبتها . بعدين المرة لمن تكون في بيت راجلها.
راجلها هو البتحكم في حياتو وحياة زوجته ..
وشن قدرهم يدخلو في حياتك وحياة مرتك ..
ومناسبتك انت البتسويها والحاجات البتتفقو عليها انت ومرتك هي البتمشي انت وعروسك لو كنتو متفقين النسيبة بتقعد تتفرج ساي .. بس علا كان في سبباً اخر حاميك تعرسها ..
قال ليها لكن يا امي انا ناس زي ديل حياتهم ما بتوافقني قالت ليهو انت داير تسكن معاهم في بيتهم ؟؟ مالك ومالهم ؟ البت هي البتشبهنا وهي الديراك اتوكل على الله ووافق .. والفيها خير ربنا يسويها .. بس انت لازم تحكي ليها بظروف اخواتك ..
قال ليها حكيت ليها .. وهي عارفة .. قالت ليهو غايتو دي بت حلال .. هسع منو في البنوت البتقبل بي كدي .. ربنا يحميكم ويوفقكم يا ولدي ..
قال ليها انا ما مطمئن للموضوع ده يا امي وخايف من اصطدم مع الناس ديل .. بعدين هي لاهسي ما حكت لامها .. ولا لي ابوها بظروف بيتنا .. احتمال يرفضو صاح؟؟
امو قالت ليهو : كان رفضو اليرفضو الحكاية كلها قسم بس ان وافقو ما تخليها ..
زي ما انت محتاج ليها هي كمان محتاجة ليك .. ده راي تاني انت مخير عاد ..
طبعا هناك مشت ناهد برضو تحكي لامها ..
لكن الحاصل بيغادي موضوع ما بسر ولا برضى

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 9:23




الحلقة العاشرة

الحصل انو ناهد مشت لامها .. واليوم ده لقت امها مزاجها رايق .. وقعدت تهظر معاها .. قالت ليها .. يا امي انا عايزة اسيب الجامعة واعرس واقعد في بيتي .. امها قالت ليها .. ده كلام طاعم .. وانا موافقاك انا من زمان قلت ليك اي حاجة راغبه فيها تعمليها دي حريتك الشخصية .. مافي زول بعترض عليك الا نشوفك .. بتضري نفسك .. لكن هسي الجامعة زاتها بقت ما عندها طعم .. الناس تتخرج بالكميات وما في شغل الا بالواسطة الجامعة .. بقت بس الزول يتعلم لكن ما يامل كتير .. لانو الوظائف بقت من نصيب فئة معينة من الناس ..
اها لقيتي ليك عريس ولا اشوف ليك مصعب ود خالدة اختي.
قالت ليها عليك الله يا ماما بلا مصعب بلا غم .. انا عندي علاقة مع واحد ومتفقين على اي حاجة .. وهو انسان ممتاز بمعنى الكلمة .. بس يا خسارة يا خسارة ..
بي سببكم قال ما عايزني وانا هسي حياة الدنيا مسخانة علي ..
امها قالت ليها بي سببنا نحن؟ نحن مالنا عملنا ليهو شنو؟؟
قالت ليها طبعاً هو زول ملتزم ومحافظ على دينو واسرته اسرة متمسكة .
وانا لمن حكيت ليهو بي بيتنا قال لي انا ما عايزك ولا يمكن اناسب اسرة زي دي وانا يا ماما واحد في اتنين يا اما اعرس واحد صعلوق وبتاع هوى .. عشان يتعايش معانا .. او اقعد بدون عرس .. لانو رغبتي في انسان متعلم وملتزم وبخاف ربنا .. عشان يحفظني من الدنيا دي ..
قالت ليها والدخل ده في ده شنو ؟
يعرسك ويسوقك على بيتو ومالو ومال بيتنا ؟
قالت ليها هو قال النسابة اهم حاجة ..
قالت ليها انتي خليهو يجينا وانا بقنعه ليك .. بعدين المشكلة شنو بالضبط يا ناهد .. الناس البجونا يلعبو الكشتينة ويشربوا الشيشة وللاحاجة تانية .. انا بكلمهم زول يجينا تاني مافي .. لانه نسيبنا الجديد حبيب بتي قال الجو ده ما بنفع معاي .. اها تاني في مشكلة؟ انتي اهم منهم يا حبيبتي ..
ناهد قالت ليها الله يخليك لي يا ماما والله ما كنت متوقعة منك التجاوب ده ..
وناهد فرحت شديد بالايجابية بتاعة امها
يلا جا الدور تحكي ليها عن المشكلة الفي اسرة صلاح
بس فكرت طويل وعرفت انو لو قالت ليها حتسوط ليها الامور ..
وهي حتسوط ليها الامور وتبدل ليها الفرحة دي كارثه ..
قالت خلاص اناح اكلمها بالموضوع ده الا يتم عرسي .. عشان تبقى امام الامر الواقع .. وحتماً بعدين ما حتقول لي طلقيهو ..
طيب لكن في مشكلة يا ناهد ؟؟ هي لازم حتلاقي صلاح ويحكي ليها .. انا لازم افكر كويس قبل ما افشل .. انا عايزة صلاح باي تمن ..
فجأة كدا ناهد قالت لامها :بس يا امي في مشكلة قالت ليها المشكلة شنو تاني ؟
قالت ليها عندو تلاتة اخوات ما متزوجات .. وفيهم واحدة عيانة ..
قالت ليها طيب المشكلة شنو ؟
ناهد قالت ليها انا خايفة يقول لي اسكني معاهم في البيت ..
قالت ليها لو هو واحد عند امه لازم تسكني في بيت نسابتك او سيبيهو؟ وللا شنو؟ اذا ما بتقدري تتعايشي في وضع ما تجازفي انا ما فاضية لمشاكل.
(عان عان ام ناهد والله فاجأتني الشياشيه طبعاً )
طلعت متفاهمة شديد ..
بس المشكلة الما بترضي صراحة .. لو انتو ملاحظ عزيزي القاري .. انو ناهد دست علي امها قصة المرض الوراثي .. وانتحار الوالد والحكايات دي .. وحكت حالة طبيعية ما فيها اشكال والحكاية حتسبب مشكلة متأزمة في المستقبل القريب ..
طبعا ناهد بكرة طوالي مشت اتلاقت مع صلاح وبشرته وقالت ليهو انا فرحانة يا صلاح انا ماقادرة اصدق روحي .. عارف ماما مستعده تغير وضع بيتنا وتمنع اي رجل اجنبي يخش بيتنا .. عشان سعادتي ومصلحتي ..
قال ليها والغريبة انا برضو حكيت لامي وامي موافقة عليك ومصرة وشايفة وضع بيتكم ما فيهو اي مشكلة ..
قالت ليهو طبعا ياصلاح ماما قالت عايزة تشوفك .. بعدين اخر اليوم لازم تمشي معاي البيت .. وهي خايفة انو المستور يتكشف .. وفعلا ناهد غلطت غلطة كبيرة كونها تخبي على امها الواقع المأساوي لهذه الاسرة .. ويلا على بيت ناس عواطف ام ناهد ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 9:32




الحلقة الحادية عشر

الحلقة دي مدتها شهرين ونص
يلا نبدأ .. اها انتهى اليوم الدراسي ..
ووصلاح حيمشي يغشى بيت ناس ناهد يسلم على امها ويتعرف بيها ويوريها رغبتو الجدية في طلبو ليد بتها .. في الوكت ده كانت عواطف اتصلت على (مكي) والد ناهد .. وقالت ليهو جاي زول كويس يطلب يد ناهد .. قال ليها ما تترددي في القبول مادام جاتها سعادتها وافقي طوالي .. وكل ما يكون زول متدين احسن لينا من اهلك الهياصين ديل ..
قالت ليهو حاضر ما في مشكلة .. انت بتجي متين ؟؟
قال ليها بس انتي كلمي خالها فاروق يحدد اليوم وانا بجي بحضر المناسبة ما تخلي الموضوع يفشل ..
قالت ليهو انت بتوصي في منو؟
اول ما جا صلاح قابلته عواطف بي كل احترام وقالت ليهو :والله انت ود حلال وبي سببك نحن بيتنا ح يتعدل ويبقى زي الفل .. وتاني لافي شيشه ولافي غيرو وبيتنا حيكون زي بيت ناس امك وانت لو جادي في الموضوع بكرة جيب امك واخواتك .. وتعال لينا .. خير البر عاجله ..
قال ليها انتي يا ناهد ما حكيتي لامك ظروف بيتنا ؟
نطت امها قالت ليهو حكت لي بي كل صغيرة وكبيرة وظروف اخواتك والاخت العيانة وكل شي ..
طبعاً كدا صلاح اطمأن فهم انها حكت ليها فعلا .. (وماعارف انها اخفت منها الجزء الاعظم)
قال ليها وبرضو موافقين ؟
قالت ليهو ما دام دي رغبتها نحن بنحترم رغبتها .. المهم اتكيف شديد من امها وما كان متوقع انها زولة محترمة بالطريقة دي ..
المهم صلاح استغرب شديد من عدم اهتمام الام بتفاصيل عن حياتو وقبولها السريع واستعجالها على الموضوع .. لكن احس انها دي وسوسة وشكوك لا أساس لها من الصحة .. ومعرفته العميقة بناهد هي المطمناهو ..
المهم مشى كلم امه .. وامه وافقت على الموضوع وجو بكريتها .. وطلبو هو وامه واخته الصغيرة اللهي سامية .. وقابل خالها فاروق وحددو انو يكون في عقد بعد شهرين .. ومشو مبسوطين في فترة الشهرين دي ناهد استطاعت انها تقنع صلاح انها تخلي القراية عشان تتفرغ لبيتها اساسأ هي ما عندها رغبة في مواصلة الجامعة ..
وصلاح امه قالت ليهو لازم تبني ليك جناح خاص في البيت لي مرتك تاخد فيهو راحتها .. ويكون عبارة عن مملكة خاصة ليها .. في النهار تكون معانا في البيت وبالليل تمشو لبيتكم الخاص ..
وصلاح كل ما يمشي لبيت ناس ناهد امها تقابلو بكل احترام وحنية وحاسي انها عايزاهو يتم الموضوع بسرعة وما عندها اي اهتمام بتفاصيل المناسبة ..
وناهد بقت تمشي لبيت ناس صلاح ونشأت علاقة طيبة بين امه واخواته وحبوها جدا .. وحسو انها دي المراة الممكن تتعايش معاهم ..
وصلاح وناهد جهزوا مع بعض كل شي والشهرين بمروا بي سرعة.
في يوم كدا قبل الزواج بي اسبوع صلاح جاي من السوق لاقا فيصل ..
ودعاهو للزواج وقال ليهو والله كنت جاييك في البيت عشان اكلمك بالمناسبة لانك انت ما الزول البرسلو ليهو كرت ..
فيصل قاليهو .. الزواج؟؟ معقول؟ من ناهد؟؟
سبحان الله بالسرعة دي .. يا زول والله انت محظوظ اول زولة تخلطها تعرسها طوالي ههههه .. اناهسي بكون خلطت لي 16 ولا واحدة ما عرستها .. والله ما شاء الله عليك ياصلاح .. هسي انت اتعرفت بالاسرة كويس وسالت وللا استعجلت .. ساي
قال ليهو .. لا عرفت اي حاجة .. بس انت تعال لي قبل الزواج بيومين كدا عشان بحتاج ليك ..
فيصل قال ليهو ولا يهمك .. ما محتاج وصيه ..
والايام كبست بسرعة وابوها جاء قبل الزواج بتلاتة ايام .. وقابل صلاح وكل واحد اعجب بالتاني وصلاح إطمأن جدا للاسرة دي وماشايف اي مخالفات شرعية .. طيلة الشهرين ديل ..
اها يوم العرس من الصباح والناس متلمين والصيوانات والمعازيم وناس الحله والبيت ملان .. جاء فاروق اللهو خال ناهد ..
وقال لمكي وعواطف : تعالو ونادى خالاتها وعماتها والناس المقربين ودخلهم في غرفة وقال ليهم .. انا الليلة لاقيت زول بعرف اسرة صلاح معرفة شديدة .. وقال لي كلام شيب راسي .. انتو ما عندكم منه اي خبر؟ وناهد زاتها ما أظنها عندها خبر .. نحن لازم نلغي الزواج ده .. وسريع جدا .. الحمد لله العرفنا قبل نعقد ليهم ..
كلهم قالو ليهو بصوت واحد ( في شنوو يا فاروق ؟؟) ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 9:40




الحلقة الثانية عشر

فاروق قال .. يا جماعة في واحد من اصحابي .. ومن حلة ناس صلاح دعيتو عشان يجي المناسبه .. ولما عرف العريس صلاح قال لي انتو قنعانين من بتكم ؟ قلت ليه يعني؟ .. حكا لي قال انو اسرة ناس صلاح اسرة موبوءة عندهم مرض عصبي وراثي. ابوه مات منتحر واخواتو اتنين عيانات. ولازم اولاد صلاح يطلعوا عيانين ..
هنا ضج من في المجلس ضجيج غريب ..
وده شنو ؟ وليه يعني؟ وهو ماكلمكم ليه ؟ وانتو ماسالتو منه ليه؟؟
واي زول يتكلم براهو والاصوات ارتفعت ..
هنا عواطف رفعت صوتها .. لو سمحتو يا جماعة ممكن كلمة واحدة بس؟
انا عارفة الكلام ده .. وبتي كلمتني .. وانا حكيت لابوها ونحن ما عندنا مانع .. البت متمسكة بالولد ومستعدة تضحي معاهو ونحن بنحترم رغبتها .. بعدين الحكاية دي ما عيب نحن نرفض بيهو دي ابتلاء من الله ممكن يحصل لاي زول ونحن زاتنا ما ضامنين بكرة نحيا ولا نموت .. ثم ثانياً .. احتمال ربنا يلطف بي اولاد بتي ويطلعوا كويسين .. قوموا عليكم الله اهتمو لي بالضيوف انا ما فاضية للكلام ده ..
ومكي منطط عينيهو .. وابداً ما فتح خشمو قال حاجة ..
والجماعة كلهم دنقروا وقاموا ساكتين ينقنقو بي تحت نخريهم
والموضوع مستمر في حالتو وترتيبات الزواج ماشة على قدم وساق
قبل الضهر عواطف نادت مكي ودخلت معاهو الغرفة ..
وقالت ليهو : تصدق من فاروق قال الكلام ده من الصباح انا ما على بعضي وما مركزة كلو كلو ..
قال ليها .. انتي يعني اول مرة تسمعيهو؟
قالت ليهو طبعا اول مرة اسمعه وبتك ما كلمتني بالتفاصيل دي بس قالت لي عنده اخته عيانة .وانا كنت مفتكراهو عيا عادي خاصي بيها .وانا زاتي ما عارفة ناهد عندها خبر ودست علي .. وللا اساساً ما عارفة .. اها رايك شنو انت في الموضوع ده . الزول ده غشانا غشة شديدة خلاص ونحن . فعلا اتخوزقنا في النص
قال ليها الراي رايك .. انتي عارفة البير وغطاها اتصرفو انتي وبتك ..
قالت ليهو رايي الموضوع يمشي عادي زي الماحصل شي وبعد الزواج بتصرف انت ما تشيل هم ..
قال ليها انا واثق منك يا الفارسه .
العصرية جات وناس العقد اتلملموا والناس كلها متوترة ..
وعلى كل حال العقد تم والناس باركت والموضوع خلص .والفاس وقع في الراس .. وصلاح المسكين فرحان ما عارف الناس كلها كارهينو ومفتكرين انو غشاهم وخدعهم .. حتى اقرب الناس للعروس ما باركو لصلاح .. وابوها بارك ليهو مباركه اخير عدمها ..
وصلاح مستغرب في البحصل ده الناس كلها صارين فيهو وزهجانين منو .. وما في اي بوادر فرحة على اقرباء العروس .. وبيغادي البنات عاملات حفلة وبدقن ويغنن .. والعروس لسع في مكان التزيين .. عواطف ما سلمت علي صلاح نهائي ولا باركت ليهو ..
قام طوالي ناداها .. قال ليها .. انا شايف حاجة غريبه .. الناس دي بتتعامل معاي كدا ليه ؟ ولمن انتو متضايقين مني كدا .. ليه قبلتو بي من البداية؟
قالت ليهو ما في حاجة يا صلاح خليك عادي ما تشغل بالموضوع .. يعني انت ماعارف في شنو؟ قال ليها والله ما عارف اي حاجة احتمال اكون غلطت في حاجة بدون ما أقصد احكي لي .. قالت ليهو تحكي ليك مرتك لمن تجي ..
مشى وقال الظاهر انا فتحت على نفسي باب الريح ..
مختار الله في حكمو ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 10:12




الحلقة الثالثة عشر

هذه الحلقة هي التي هبت منها رياح القصة . ولما فيها من الحساسية توفقت فيها كثيراً ولكن الواقع المرير احق بالحكاية .. واسف على طول الحلقة فهي تساوي حلقتين .. وانتظر منكم فيها الاراء السديدة والاحكام الرشيدة .. وكل يدلو بدلوه . والكلام موجه للقراء خلف الكواليس ..
والى تفاصيل ماحدث ..
قال الكاتب :
كلها ساعتين ومشى صلاح يجيب العروس .. معاهو فيصل وتلاتة بنات من بنات خالة ناهد .. لابسات لبس فظيع وصلاح متضايق منهن ضيق ما عادي .. وفيصل يتبسم ويسرق في النظر .. (غايتو جنس محن) .. فيصل سايق عربية اخوه ومزينها مخصوص لصديق عمره .. وبكشف بالمرايا للجماعة الوراء .. العروس جات والاحتفال والناس كلها فرحانة ومهيصة وضعها مزبوط وقاعدة في الزفة وحاسة انو صلاح متضايق ومقلق ..
براحة قالت ليهو حبيبي انت المفروض الليلة تكون اكتر زول مبسوط في الناس مالك عامل كدا ؟ افرح حسسني بالفرحة ..
قال ليها عليك الله يا ناهد سيبيني والله انا قلبي من جوة واجعني ..
امها طبعاً باركت ليها با بتسامة وفرحة وابوها والناس كلهم ..
وصلاح يعاين للناس مهتمين بي بتهم وفرحانين بيها وهو يعاينو ليهو كدا من فوق لي تحت .. وهو كل مرة براحة يقول .. مختار الله في حكمو ..
ناهد لاحظت للموضوع .. قالت ليهو في شنو يا صلاح الناس ديل مالم ؟؟ انت عملت شنو بي وراي؟
قال ليها ما ياهو ده الموترني .. الناس ديل من الصباح معيشني في نفسيات .. وما عارف الحاصل ولمن سألت امك قالت لي اسال مراتك لمن تجي . انتي زاتك طلعتي ما عارفة؟ ربنا يستر ..
المهم قامت براحة تجرجر في زفافة مشت علي امها وخلتو قاعد براهو ..
قالت لي امها مالكم مع صلاح الحاصل شنو ؟
قالت ليها امشي على كوشتك الموضوع ده خليهو بعدين ..
ناهد قالت ليها .. يا امي بقول ليك قولي لي ماتمسخي على زواجي ..
قالت ليها الموضوع بتاع مرض الاسرة .. عرفناهو مؤخراً
قالت ليها وطيب ؟ في شنو ؟ انا عارفة ورضيانة ..
امها قالت ليها ليه ما كلمتيني ؟؟ قالت ليها اكلمك ليه؟؟ انتي ح تعيشي معاهم؟
الموضوع بخصني انا ؟؟ قالت ليها خلاص كان كدي هو ما ملام الملامة انتي .. قالت ليها خليهم يفهمو انو صلاح حكى لي اي حاجة وانا قبلانة .. والمارضيان يضرب راسة بعمود الكهربا الجنب الباب ده ..
امها قالت ليها خلاص خلاص امشي ما يسمعوك ..
الحفلة انتهت والعرسان مشو للشقة والناس اتفرتقت .. والموضوع من ناحية عامة خلص على خير ..
يلا نمشي مع العرسان للشقة .. غايتو قمة التحشر والشمار .. لكن نسوي شنو ؟ اتونسوا وكل الونسة كانو بتكلموا في موضوع المشكلة الحصلت في العرس ..
قال ليها ما عرفتي الناس ديل زعلانين مني في شنو؟
قالت ليهو ما عرفت انا زاتي زعلانين مني ..
ما تشتغل بيهم يا صلاح ما دام نحن اتلمينا اي حاجة بنعالجها مع بعض بالحكمة والمفاهمة .. بعد انتهت الونسة .. وقربوا من بعض زي كل زوج وزوجته ..
صلاح انتفض سريع وانزعج جداً ..
قالت ليهو مالك؟ قال ليها ده شنو ناهد؟؟
قالت ليهو شنو؟ قال ليها انتي اتزوجتي قبل كدا؟؟
قالت ليهو ابداً والله .. قال ليها .. دي اول مرة يقرب منك راجل يعني ؟؟
بكل سزاجه قالت ليهو بس زمان وانا صغيرة عمري خمس 15 سنة حصل مع ود خالتي كان اكبر مني بعشرة سنة وامي بتخليني بايتة معاهو في البيت برانا وتطلع هي وخالتو ويمشو ناس التومة يلعبو الكشاتين
وحتى حكيت لامي وبابا الحصل وهم عارفين ودوني الدكتور لاني اتألمت شديد .. بكلللل بساطة
اهاااااااااااا صلاح خت يديهو في راسه وقعد في الواطة ..
قالت ليهو ياصلاح مالك في شنو الموضوع ده ما خطير .. ده كان زمان وانا ما واعية .. وحتى ماما .. حسستني انو الموضوع ما مهم وسكتنا عليهو نحن التلاتة .. بس لما كبرت عرفت انو كان غلط وحاجة فظيعة وغيرت طريقة حياتي كلها ..
قاليها بس كدا ما ينفع ليه ما حكيتي لي؟؟ قبل ما نتزوج ..
قالت ليهو انت ما سألتني .. وانا ما اهتميت بالموضوع .. بعدين حتحاسبني على على حاجة عملتها وانا ما واعية وندمت عليها وتبت منها ؟؟ صلاح حبيبي انا ما صدقت القى انسان يحبني ويحفظني من غدر الزمن ومن المعاصي ومن البلد البقت اسوء من السوء. وكل يوم الفساد فيها ماشي زايد .. قال ليها ايوااااااا .. انا يادوب عرفت امك وابوك مستعجلين كدا ليه وكلفتو لي الموضوع
قالت ليهو يا صلاح .. ده انت البتتكلم كدا؟؟ مستحيل ..
انا آمالي كلها عليك انا لمن حصل لي الحصل ما سكت .. عليهو كلمت ماما مع اني ماكنت مدركة حجم الغلط ..
صلاح قال ليها خلاص خلاص .. اسكتي اسكتي .. خليني استوعب نفسي واتلملم على روحي .. مختار الله في حكمو ..
وهي مستغربة في ردة الفعل القوية الحاصلة لصلاح وشكلها ماكانت متوقعة حجم المصيبة الحسه بيها صلاح ...
صراحه انا ما قادر اكمل وتوقف القلم من الالم ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 10:37




الحلقة الرابعة عشر

صلاح قام قعد في الهول وناهد قاعدة جوة الغرفة ..
هو مكروب كرب لا يحسد عليه ..
وهي مغمومة ومحزونة وخجلانة من روحها ..
طيلة الليل .. لمن جات الساعة اربعة صباحاً ..
صلاح قام خش الحمام طلع وقفل الشقة من برة وشال المفتاح معاهو ومشى .
وقف في الشارع وقف بتاع امجاد .. قال ليهو وديني الفتيحاب
قال ليهو بي كم .. قال بي كدا .. قال ليهو بتصل في كم ممكن احصل الصلاة؟
قال ليهو كلها نص ساعة بتحصل ..
وصلاح مشى ..
نزل جوار مسجد .. بس جاء يصلي هنا لي سبب واحد ..
بعد الصلاة مشى قعد جنب الامام قال ليهو مولانا انا قطعت ليك مسافة بعيدة .. بس لانك انسان عالم بامور الدين
وما بتعرفني لانه مسألتي حساسة وعايز فتوى وما عايز زول يعرفني ..
قال ليهو انتظرني اخلص الاذكار واجيك .. قعد ليهو في نهاية المسجد لغاية الناس كلهم طلعو والامام خلص الاذكار وجاهو
قال ليهو يا مولانا انا اتزوجت امبارح .. واهل البت زوجوني ليها على اساس انها بكر بس اكتشفت انها ثيب .. وقالت فقدت نفسها وعمرها 15 سنة .. بطريقة غير شرعيه .وهي غير مدركه . وحكا ليهو كل القالتو ناهد وقال ليهو : انا مصدقها فهل بجوز لي اطلقها بي السبب .. ده ..
وللا أعمل شنو ؟ يا مولانا افتيني انا محتار حيرة لا يعلم بها الا الله ..
الامام قال ليهو من ناحية شرعية ..
ده نوع من الخداع المفروض اهلها يكلموك قبل العقد وانت وقتها من حقك تقبل او ترفض ..
اما الان فيمكنك ان تطلق بسبب العيب الذي وجدته فيها .
ولكن يا ابني انت رجل فيك خير ..
استر الله يستر عليك اصبر وقتاً من الزمان حتى لا تثير تسأولات الناس ..
واستمر معها وقتاً ليس بالقصير ..
فبعد ذلك ان استطعت ان تتعايش معها فخير ، وان لم تستطع فان طلقتها لن يشك بها أحد .. وتكون سترت عرض الناس وربنا يستر عليـــك في الدنيا والاخرة ..
قال ليهو يعني ما حرام كونو انا أعيش معها فترة معينة ..
مش بقولو اتحرمت علي فوراً ؟
قال ليهو ابداً ده كلام ناس ساي ما عندو علاقة بالحالة الانت فيها فيها دي ..
كونك تديها فترة كافية ده ما حرام ..
بالعكس ده ربنا يجزل لك الثواب ويسترك عليك ويوفقك ..
من ستر مسلماً ستره الله في الدنيا والاخرة ..
تعال على نفسك واستحمل المدة البتشوفها مناسبه .
وطبعا زي ما انت ذكرت انها تابت وباب التوبة مفتوح لكل مسلم ومسلمة ..
واتخيل لي ما في فرق هنا بين الرجل والمراة ..
الا مسألة اعراف وعادات مجتمع لاعلاقة لها بالشرع .. .
ومن منا لم يلم بالذنوب .. فالله غفور رحيم يا بني ..
صلاح قال : مختار الله في حكمو ..
وشكر الامام العالم الفقيه ..
وقام فات ركب .. قبل الواطه ما توضح ومشى لي ناهد
قالت ليهو مشيت وين يا صلاح ..
قال ليها مشيت الصلاة ..
قالت ليهو بس اتأخرت شديد .. يا صلاح خلاص انت قنعت مني مش كدا؟ حتطلقني ؟؟
قال ليها .. اسمعي حبيبتي انا ما حــأطلق ولا حاجة ولا يهمك ولا تشيلي هم .. وزي ما ذكرتي الحكاية دي ماضي وعفا الله عما سلف .. بس انا بحتاج لوقت شوية عشان اقدر اتعايش مع الوضع يا ريت بس في الوقت ده ده تديني العذر .. اني ماح اقدر اقرب منك .. عشان نفسياتي تعبانة شويه .. وما تستائي أبداً .. انتي تبتي والتوبة تمسح ما قبلها وسبحان الله ربنا يتقبل منك .. والله يجازي الكان السبب .انتي بتستاهلي كل خير .. وتأكدي قلبي معاك بكل ما تحمل الكلمة من معنى .. وانا لازم ادي نفسي فرصة افكر بروية شوية لو حسيت اني اتجاوزت المسألة دي بنواصل حياتنا عادي .. ولو حسيت بالشي الجواي تجاهك اتأثر ما بظلمك معاي ابداً لازم نفترق .. أصبري لي اسبوع عشرة يوم وانا بقرر .. وما تحكي لامك وابوك بالحاصل بيناتنا نهائي عشان خاطري لازم اسرار بيتنا تفضل بيناتنا نحن الاتنين وبس ..
قالت ليهو حاضر البتقولو يمشي ..
وامها جاتها في الشقة كم مرة ولاحظت انه الوضع طبيعي واعتقدت انو صلاح دقس وما أكتشف اي حاجة .. وما سألت بتها في الوكت دا نهائي ..
وبرضو صلاح بطلع يوميا في العصرية بمشي بيت امه .. ويشوف احتياجاتهم ويرجع قبل المغرب .. وسبحان الله ما حكى لامه اي حاجة .. بس امه لاحظت عدم السعادة في عيونو .. وقرأت فيهما حزناً عميقاً . المهم ..
مرت الايام المفروض ياخدوها في الشقة .. وكملها كلها .. وطلعو مشو بيت ناس ناهد اول حاجة .. وكانو عاديين جدا وبتونسوا ..
امها نادتها براها وسألتها قالت ليها .. الزول ده اتناقش معاك في حاجة بتخصك ؟ قالت ليها أبداً ..
امها خلاص صدقت انو الموضوع مر على خير ..
ما عارفة انهم الاتنين عايشين اسوء حياة بسبب تصرفاتها هي وعدم مسؤليتها ..
وامها قالت ليهو يا صلاح لوسمحت خلي لينا ناهد يومين تلاتة امشي اهلك وتعال ..
قال ليها .. آسف والله ما بقدر أخليها بوراي؟
ناهد : قالت ليهو يا صلاح عليك الله ده اول طلب من ماما ..
قال ليها : ناهد لو سمحتي .. نحن اتأخرنا على البيت .. يلا اتحركي ..
وساقها معاهو طوالي خلا عواطف فاتحة خشمها ..
بعد مشى معاها ناهد قالت ليهو .. الحمد لله يا صلاح الاصريت انك تأخدني معاك انا اساساً متضايقة من البيت ده ضيق ما عادي الحاجة التانية ما قادرة ابعد منك لحظة ..
قال ليها طيب ليه قلتي لي طلب امي وما طلب امي ..
قالت ليهو ترضيه ليها ساي كدا ..
قال ليها عمرك ما تقولي كلام وانت ما مقتنعة بيهو ده خداع انتي ما فهموك انو الخداع حرام .. وكمان الخداع على الوالد اشد حرمة ..
قالت ليهو والله يا صلاح انت مقرطها على روحك شديد ياخ .. لكن بالجد كلامك صاح واوعدك من الليلة تاني مافي زي ده وانا تلميذتك .. انا بحب القيم دي شديد وفاقداها والله احبك انت واحب الله الرسلك لي .. عاين ليها كدا وابتسم ابتسامة باكيه ومشوا البيت

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 11:09




الحلقة الخامسة عشر

قبل ما نمشي مع صلاح وناهد لبيت الحاجة نفيسة بت المالح .. خلونا شوية في بيت مكي .. عواطف هايجة هيجان شديد من عصيان صلاح ليها وهي المافي راجل بكسر كلمتها .. ولا رد عليها باي اعتبار ومن اليوم الاول وراها قرارات الرجال على حريمهم .. ومغستها كلها فشتها ليك في مكي .. انت ما شايف الزول ده رد لي كيف ؟ هو ناسي انها دي بتي ولا شنو؟ والله كمان رضينا بالهم والهم موراضي بينا!!! عجايب يازمن ..
مالك انت يا راجل ساكت كدي زي الصنم متمحن وخاتي لي يدك في حنكاتك ..
مكي قال ليها انا مالي ؟ انا سألتك .. انا ما طلبت منه يخلي ناهد قاعدة معانا .. انتي الطلبتي وهو الرفض .. كان تتكلمي معاهو هو انا ذنبي شنو؟ بعدين الهم ياتو ؟ همنا نحن ولا همو هو؟ انتي عارفة البير وغطاها .. لكن بالجد الزول ده بوريكم انتي وبتك النجم نصت نهار وقع قع فقعا ضحكة ..
قالت ليهو كمان بتضحك .. والله انت راجل ما فيك رجا .. عارف انا حاسة من تصرفات الزول ده اكتشف الموضوع وعامل رايح .لانه الزول ده فوق وشو في زعل ما طبيعي وبعاين لينا انا وانت بطريقة فيها اهانة شديده خلاص . انت ما لاحظت للحاجة دي شكلك .
انا لازم اتخصص من ناهد واحاصرها بي الاسئلة لمن ارميها واعرف منها الحقيقة لانها جاوبتني بي عدم اهتمام بعدين تفتكر ليه منعها تقعد معانا ورفضه كان بي زعله كمان ما حاجة عادية . دي كلها علامات بتأكد انو عرف حاجة . الزول ده ما هين انا هسع حالي ده قايلاهو دقس.
شالت التلفون واتصلت على ناهد في تلفونها وناهد يا دوب وصلت وبتغير في هدومها في غرفتها المخصصه . وصلاح معاها في نفس الغرفة ..
عواطف :: الو يا ننو؟
ناهد :: اهلين ماما ..
امها :: انا عايزه اسألك سؤال .. وعليك الله ما تكذبي علي ..
لو كذبتي علي ما عافية ليك .. (( وطبعا برضو صلاح وصاها ما تكذب على امها)).
قالت ليها أسألي والله ما بكذب عليك ..
قالت ليها صلاح اكتشف الحاجه الحصلت ليك زمان؟؟
ناهد قالت ليها : انا ما عايزة اكذب عليك .. لكن صلاح قال لي ما تتكلمي في خصوصياتنا ..
قالت ليها : بس انا امك يا هبله ..
ناهد بعدت التلفون من اضانها وقفلتو بيدها ..
قالت لي صلاح لازم أقول الحقيقة في كل حاجة مش؟ ..
قال ليها طبعاً تقولي الحقيقه ولو كانت صعبة .. طوالي رفعت التلفون وقالت ليها ؛؛ اكتشف آآي .. !!!
هنا صلاح اتأكد انها بتسأل عن الموضوع اياهو ..
قالت ليها : اها قال ليك شنو؟ ..
قالت ليها يا امي هسي خلي الموضوع ده نتكلم فيهو بعدين ..
صلاح سأل ناهد وحكت ليهو موضوع الاتصال ..
قال ليها خليها تعرف ما مشكلة بس اهم حاجة انك ما كذبتي عليها ..
ومن هنا بدأت التخطيطات الشريرة للام الجاهلة ..
لانها بالطبع كان هدفها انها تستخدم صلاح كمبرر لما حدث لبنتها وتزوجها مرة اخرى
لرجل تختاره هي بمواصفاتها المزاجيه .. على اساس انها ثيب وعزبه ..
وصلاح يكون عبارة عن كوبري سلامة من الفضايح

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 11:17




الحلقة السادسة عشر

وناهد من اليوم الاول انسجمت مع ناس حاجة نفيسة .. ومعجبة بي حاجة نفيسه فوق العادة .. تعاين ليها داخلة وتعاين ليها مارقة وكل ما تشوف الحجه قاعدة تجيب البنبر وتجي تقعد جمبها وتخت يديها تحت حنكاتها وتسألها من حاجات كتيرة .
في شؤون الحياة والتعامل مع الزوج .. وكل مرة تقول ليها .. يا ماما لو الواحده بتحب زوجها شديد وعايزاهو يحبها تعمل شنو .. ؟؟
والحجة طبعاً تعجبك في الاصول والقيم .. والتجربة الطويلة الحياة .
ولمن ناهد تتصرف غلط الحجة تتبسم وتناديها وتفهمها ..
وهي طوالي حاضر يا ماما حاضر ..
ياخي ناهد بقت متعلقة بناس البيت اكتر من صلاح زاتو ..
اول ما يجي الليل .. تمشي للجناح المخصص ليها مع زوجها .. وبالطبع كلو واحد في سرير لحالو .. حسب الاتفاق ..
وناهد ما متأثرة كتير بهذا الوضع .. فهي سعيدة ومكتفية لمجرد وجودها في كنف الناس ديل .. وبتتونس مع صلاح بكل اريحية طول الليل .. وتحكي ليهو الحاصل بالنهار .. وهو جواهو فرحة مكسورة الخاطر .. طبعا براقب عن كثب وملاحظ بي نفسو الشخصية الرائعة جدا في روح ناهد .. وكل الاخطاء العندها تربوية بحته .
وناهد منصاعة جدا لنصايح صلاح وامو .. وشعرت بمكسب فخري في حجة نفيسه .. كل يوم وناهد تزداد تقربا وحباً في حجة نفيسه .. وأحست بانتماء غريب لهذه الاسرة .. ولقت انو الناس ديل بتوافقو مع رغبات نفسها وتركيبتها الروحية .. حتى البتين العيانات بتعاملو معاها بي محبة وهي مهتمة بيهم اهتمام ما طبيعي .. والام ملاحظة للمحبة الطالعة من عيون ناهد والبنات بتونسو معاها ونسه طبيعية وبنادوها لو عايزين حاجة .. فمازالت الحجة تزداد تعلقاً بناهد ومحبة ليها .. حتى لمن يتأخر صلاح برة البيت بجي بلقا ناهد نايمه مع الحجة في سريرها .. وهو بتقطع اسفاً على ناهد لان قلبو ما قادر يتقبلها كزوجة .. ولكنه شعر بان حباً في قلبه نما تجاه ناهد بطريقة اخرى .. حب ولاء وانتماء .. احب روحها .. وكلما فكر فيها كزوجة ينفر قلبه من هول الفكره . اما حجة نفيسة فحاسة بشي .. . على حسب خبرتها الطويلة في الحياة ان العلاقة الزوجية بين ولدها وزوجته غير طبيعية .. وعايزة تسأله.. وما عايزة تحرجه ..
في يوم من الايام قالت ليها انا الليلة يا ناهد عايزة اعمل ليك حاجات براي .. امشي استحمي وتعالي لي ..
بي اختصار عملت ليها كل الزينة اللازمة للمراة السودانية وخلتها تلبس لبس معين .. وعطرتها عطر
لا يخطر على بال وناهد بقى مشهدها حاجة لا تتصور ابداً في الروعة والاغراء .. واصلا هي رائعة الجمال .. المهم
لمن صلاح جاء وشاف ناهد بالصورة دي .. قال لي امه انا الليله بايت بره . امه قالت ليهو ليه في شنو؟ سكت ..
قالت ليهو ما في مبيت برة دي اوامر مني انا .. لو عندك اي حاجة اتصل والغيها .. الليلة انا عايزاك معانا في البيت ده ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 11:25




الحلقة السابعة عشر

ما كان قدام صلاح الا أن ينصاع لاوامر الوالده .. وقعدوا مع الوالدة شوية واتونسوا وسبحان الله البت العيانة شديد ديك بعد ما كانت يومها كلو ساكته . بقت تجي تتونس ويتعشوا كلهم مع بعض وناهد صبغت على البيت حيوية ونكهة جديده غيرت نفسيات الجميع الا صلاح . فهو يتونس ويضحك وفجأة يسكت ويسرح ..
بعد خلاص وكت النوم وجب .مشو الاتنين لبيتهم .. وناهد معاها وصية من الحجة ..
لمن صلاح رقد في سريرو جات قعدت جمبو وقالت ليهو انا عايزة انوم جنبك .. قال ليها ليه الحصل شنو؟
قالت ليهو ماما نفيسه قالت لي ما تنومي براك .
قال ليها مختار الله في حكمو .. رقدت جنبو لكن اداها ضهروا وقبل على الحيطه لغاية ماحس انها نامت قام هو رقد في سريرها .. وكل هذه الزينه والعطور والجاهزيه خابت .
اصبح الصباح واتفاجأت انو راقد في سريرها .. في قرارة نفسها قنعت من اصلاح الحال .. لكن المشكلة كل يوم تزداد حباً فيه وفي اهل بيته ..
طيب ..
في هذا اليوم كانت عواصف الشياشية عندها مشوار الضهرية .. لي واحدة من الشلة المنكوبة لمن جات الضهرية قالت لمكي قوم البس اتجهز نحن ماشين لي ناس سيده عندها ولدها جا من برة .. وعاملين ليهو كرامة .. المرة دي وقفت معاي في عرس ناهد وقفة ما بنساها ليها .. وطوالي المكي قام اتلملم وباراها لي ناس سيده .. قالت ليهو نغشى معانا الاستديو عشان نشيل الصور بتاعة العرسان .. وفعلا غشو شالوا الصور ومشو ناس سيدة ..
سيدة من نفس الطينة بتاعة عطوفة وفرد للاخر ..
المهم لمن وصلو وقعد يتونسو عواطف ورت سيدة الصور. وطوالي سيدة كوركت لولدها الجاي من الغربه .. تعال يا هاني تعال شوف صور العرسان وشوف راجل ناهد ..
جاء هاني مسك الكرت وبقى يعاين ويتمطق ويقول : والله ناهد دي بقت قنبلة موقوتة .. دي فاتتني كيف ؟ والله حسرة .. !! ومسك الكرت معاهو ..
(( شوف بالله جنس التربية الغريبة دي !!))
عواطف عارفة هاني غنيان وعندو املاك وحالتو ميسورة .. طوالي نطت وقالت ليهو هسي ما فات شي كان بتعرس العزبه بطلقها ليك منو اصلو راجل ما نافع واسرتو فيها مرض وراثي ..
قال ليها طيب ليه اديتوه ناهد ؟
قالت ليهو دسا علينا اكتشفنا بعد العقد .. !! (جنس كضب)
قال ليها اها؟ انا ما عندي مانع ناهد دي لو بي اولادها انا دايرها .. ولازم انقذها من الزول ده ..
عواصف قالت لامه .. انتي رايك شنو يا سيدة .. ؟؟
قالت ليها انا الدخلني شنو ؟ هاني ولدك وانتي امه .. اعملو العايونو انا لاقية احسن من ناهد؟
عواصف قالت ليهو .. يا هاني خت بالك كويس .. انا حأطلقها لو عندك اي تردد وريني من هسي لاني حأطلقها عشانك .. وخلاص بدت تخطط في الافكار الشيطانيه في راسها ..
قالت في سرها والله صلاح العواليق ده انا ح أعمل فيهو عمليه ما ينساها مدة ماهو حي .. عان كمان داير يفتري على عواطف .. ماعاش الراجل البرفع عينو في عيني انا ..
لمن طلعو من بيت ناس سيدة قالت لي مكي تعال اغشى معاي السر المحامي ..
قال ليها في شنو؟ قالت ليهو دايرين نشوف اجراءات طلاق ناهد بتكون كيف ..
قال ليها يا مرة انتي ما نصيحة؟
قالت ليهو المانصيح انت اصلا كانت نيتي اطلقها منو لو اكتشف الموضوع .. حالي ده كنت قايلاهو داقس .. امشي انت قدامي خلي الفصاحة .. مشى طوالي ودخلو على المحامي وحكت ليهو مرض الاسرة؟
المحامي قال ليها ما في حجة للطلاق اذا البت رضيانة بيهو ..
قالت ليهو بس البت عمرها هسي 19 سنة وما عارفة مصلحتها وين ؟
قال ليها معليش ما بقدر اساعدك ..
ساقت مكي وطلعت
وقالت ليهو خير انا ما بغلب حيلة وبطلقها منو وبراك بتشوف ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 11:58




الحلقة الثامنة عشر
ملكة الحلقات ..

عواصف قالت لي مكي انا بطلقها منو وبراك بتشوفي ..
قال ليها والله تتصرفي تصرف زي ده تندمي ندم .. اول حاجة البت رضيانه .. وسعيده .. تانيا الزول اكتشف الكارثه وبرضو سترها وصابر وماسكها .. راجل زي ده ما حقو نفرط فيهو ..
قالت ليهو انت راجل غبيان ما شفت هاني ود سيدة وسماحة الدنيا فوقو القروش عندو تتمنى .. انا حأطلقها منو والفي راسك اعملو ..
قال ليها نشوف ..
طيب هناك صلاح بتكلم مع ناهد ..
صلاح قال لي ناهد وصفي لي بيت ناس جدك انا عايزك ترتبطي بيهم .. قالت ليهو : يعني نمشي مع بعض ؟ قال ليها لا .. انا بمشي أول .. لانو بكرة الصباح انا خلاص حأوديك بيت ناس ابوك عشان ما أظلمك معاي .. معليش ما قدرت أواصل معاك والله يا ناهد ..
قالت ليهو خير يا صلاح بس عندي طلب ممكن تخليني معاكم اسبوع وبعداك بمشي ..
قال ليها موافق بس تكوني عارفة انك ماشة ماشة ..
قالت ليهو الحمد لله على مراد الله مافي يدي حاجة اعملا لكن اتاكد انا راجل غيرك بمسني مافي لمن اموت .. لاني ما شايفة راجل غيرك ..
قال ليها كدي هسي خلي الكلام ده .. وصفي لي .. وصفت ليهو ومشى ..
بعد ما طلع قعدت تبكي بكاء مراً في غرفتها .. وحجة نفيسة حست بيها .. وقرربت من الشباك عشان تتأكد .. اتأكدت انها بتبكي .. واتأكدت انو في مشكله حقيقية .. بس برضو ابت تسألها وابت تتدخل وقالت برااااهم بحلوها .. مافي شي بكبر المشاكل غير التدخل ده احسن اكون ساكته ..
بعد شوية ناهد جاها تلفون .. حجة نفيسة جات جارية على الشباك قالت اهو صلاح بكون ضرب ليها عشان يرضيها ..
لكن سمعتها بتتكلم مع امها ..
امها في التلفون قالت ليها .. طبعا يا ناهد صلاح اكتشف مشكلتك وهسي بكون مضايق منك وما عايزك وهو عشان زول كويس ما عايز يطلقك طوالي .. عايز ياخد وكت عشان الستره .. فانا بوصيك لو قال ليك استمري معاي ما تستمري معاهو .. لانو حيشك فيك عمره كلو .. (طبعاً ده كلو ام صلاح ما سامعاهو صح).
ـــ
قامت ردت ناهد قالت ليها .. يا أمي انا عايزة صلاح وما بفارقو احيا معاهو واموت معاهو ولو فارقني بموت بس .. (ام صلاح تسمع بإندهاش )
ـــ
عطوفه قالت ليها : بتعرفي هاني ود سيدة .. الفي السعودية
قالت لي ايوة .. قالت ليها رايك فيهو شنو قالت ليها حسب علمي زول ممتاز ..
ـ
عواصف قالت ليها الزول ده يا ناهد جاء نهائي شاف صورتك .. وجن جنونو وقال ممكن يتزوجك بعد ده .. بس انتي اطلقي من صلاح عشان تتزوجيهو على اساس انك عزبة . اسمعي كلامي كدا بتعيشي سعيده ..
ــ
ناهد قالت ليها كيف يا امي تطلبي مني طلب زي ده ؟ اطلق زوجي وحبيبي عشان اتزوج واحد تاني افرض غني يعني شنو ؟؟ وانا ما بحبو ؟؟ يا امي انتي عقلك ده برجع ليك متين ؟
والله انا لو صلاح طلقني مستعدة اكون خدامة في بيت امو ولا اتزوج غيرو ولو طردني عمري مافي راجل يمسك يدي .. انتي بتتكلمي كيف انتي ما بتعرفي صلاح واهل صلاح .. مع السلامة يا امي كلامك ده لا بودي ولا بجيب .. (وام صلاح تسمع ) ..
حجة نفيسة فهمت انو ام ناهد عايزة تطلقها منه وتزوجها لزول تاني ومستغربة جدا في البيحصل ده .. ؟
المهم لمن جا صلاح وقال لناهد انا حكيت لاهل ابوك عنك وقالو مستعدين يستقبلوك ونحن بعد يومين حنمشي ليهم زيارة ..
حجة نفيسة نادت صلاح .. وحكت ليهو التلفون .. وقالت ليهو انا ما سمعت كلام امــها لكن سمعت ناهد بتقول .. كيف يا امي تطلبي مني طلب زي ده ؟
اطلق زوجي وحبيبي عشان اتزوج واحد تاني افرض غني يعني شنو؟ وانا مابحبو ؟؟ يا امي انتي عقلك ده برجع ليك متين ؟
والله انا لو صلاح طلقني مستعدة اكون خدامة في بيت امو ولا اتزوج غيرو ولو طردني عمري مافي راجل يمسك يدي .. انتي بتتكلمي كيف انتي ما بتعرفي صلاح واهل صلاح .. مع السلامة يا امي كلامك ده لا بودي ولا بجيب .. )) ــ
وحجة نفيسة قالت ليهو : لازم توريني الحاصل .. قال ليها لحظة يا امي .
صلاح جرى مشى لناهد في غرفتها ..
قال ليها الاتصل منو وانا مافي ؟ قالت ليهو امي ..
قال ليها قالت شنو؟ حكت ليهو بالتفصيل وبالصدق .. مسكها من يدينها الاتنين لاول مرة .. وقال أبشري يا ناهد .. ابشري تاني ما بفرقني منك الا الموت .. واعاهدك اني تاني ما أذكر ليك الماضي طول ما أنا عايش انا خلاص نفضت الغبار من عشقي اليك .. وساقها لي امه قال ليها يا امي الليلة جهزي لي ناهد زي امبارح .. ويا ناهد بكره عندنا مشوار لي بيتكم .. عشان انا عايز اربي ليك امك دي تربية بي أدب ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 12:30




الحلقة التاسعة عشر

هذه الليلة كانت ليلة العمر والسعادة على (ناهد .. وصلاح) ابتدأت بأحلى ونسة واستمرت بكل تفاصيلها الجميلة والسعيدة ..
وبكرة الصباح صلاح قام يتبسم براهو .. وناهد تعاين ليهو .. كل ما يعاين ليها يتبسم وهي تتبسم خجلانة .. قال ليها والله الـ 12 يوم الفاتن ديل ضاعن من عمري ساي .. ياخي والله انا استاهل دقة هههه ضحكو الاتنين ..
المهم بقى اليوم كلو يعاين ليها داخلة ومارقة .. ومبسووط ..
قاليها نحن ماشين لناس امك . قالت ليهو يلا .. (هجووووووم ههه)
لبسو ومشو .. عواطف اتخلعت لمن شافتهم الاتنين جايين .. وخافت انو ناهد تكون حكت لصلاح كلام التلفون .. عواطف جابت ليهم الشاي .. صلاح قال ليها اقعدي يا عواطف .. اول حاجة يا عواطف .. انتي المفروض تخافي من ربنا قبل كل شي .. اولا ضيعتي بيتك وخلتيهو قناة دوليه .. زي مركز التصويت .. ده داخل وده مارق .. واخيرا تتصلي بي بتك تقولي ليها طلقي راجلك عشان اعرس ليك تاني؟؟ انتي ما عارفة انو الرسول صلى الله عليه وسلم قال : لعن الله من خبب امرأة على زوجها . اي اغراها لتطلقه . بعدين
حتى المرأة المطلقة الزول حرام يخطبها في شهور العدة لانو احتمال زوجها يرجعها .. انتي عارفة انا ممكن افتح فيك بلاغ واسجنك في الموضوع ده؟؟
وممكن امشي اكتب عنك في الجريدة؟؟
وممكن امشي اكلم ناس جدها أهل ابوها بتصرفاتك دي كلها ؟ ..
انتي ليه بتعملي كدا؟ انتي قايلة روحك شنو يعني؟؟
والله يا عواطف انا ما أسيبك الا اندمك .. وبتشوفي بعينك .. .
وصلاح الهادي الرزين داك انفعل وصوتو علا .. وضرب الطربيزة بيدو لمن كبابي الشاي عملن كشلووووو ..
وعواطف قعدت ترجف زي القصبة وتقول ليهو خلاص يا صلاح اهدأ اهدأ انا زي امك نتفاهم بالهداوة ..
قال ليها امي ؟؟؟ انا امي كان زيك كنت نفضتها واتبريت منها ..
ومكي يعاين مبسوط ومتكيف .. اول مرة يشوف عواطف ضعيفة كدا ومهزوزة وبتررررجف ..
مكي قال لي صلاح .. انا والله يا صلاح حذرتها .. واتكلمت معاها لكن راسها قوي ..
صلاح قال ليهو .. انت يا مكي راجل طيب ومسكين .. وعواطف دي المسكنة ما بتنفع معاها .. انت لازم تستلم منها قوامة البيت ده الشرع بقول الرجال قوامون على النساء .
وطوالي صلاح ساق ناهد وقال ليها يلا يا حبيبتي .. دقيقة هنا في البيت ده ما بنقعدها .. الا البيت يستلمو الراجل .. الراجل هو سيد البيت .. اي بيت تقودو مراة ما بلزمني ولا بلزم مرتي ..
وعواطف حيلا مات وغلبها تقوم من الكرسي وجاها هبوط ..
وصلاح ساق ناهد وطلع غضبان ..
طوالي مكي قام وراهم يكورك ليهم : دقيقة يا صلاح .. .!! ما تمشو ..
وصلاح سايق ناهد وماشي بسرعة ..
ومكي جاري وراهو لغاية نهاية الشارع ..
صلاح وقف وقال ليهو يا مكي ارح معانا عازمنك البس وتعال محصلنا في المظلة ..
مكي جاء يلبس . عواطف قالت ليهو ماشي وين؟
قال ليها ماشي السما الاحمر .. صمي خشمك ده يا جبانة .. ههههه
والله تاني تفتحي خشمك ده معاي الا اوريك ليهو ..
عواطف ختت ايدها فوق خشمها وقالت سجمي عان ده كمان .!!!
لمن مشو التلاتة وقعدوا في المحل العزمهم فيهو صلاح . مكي قال ليهو والله يا ولدي الله يجزيك خير اسأل ناهد دي امها منجضانا كيف ؟؟
صلاح قال ليهو لازم انت تفهمها انك بقيت ما بتحبها الا تتغير .. هسي هي مستقلة حبك ليها قايلاك بتخاف منها .. وكدا يا عم مكي انت بتكون مضحكة وسط الرجال .. اسمعني نحن بكرة ماشين لناس ابوك وامك وهم محتاجين ليك شديد انا مشيت ليهم امس وابوك كبر وماعندو زول بسندو وبقيف معاهو .. وامك تعبانة وكل يوم مريضة .. على الاقل سلم عليهم واطلب منهم العفو قبل تسافر رايك شنو ؟ انت هسي مكيل بعقوق الوالدين بسبب عواطف اللهي ما محترماك ولا عاملاك راجل .. وناهد تعاين لصلاح بكل فخر واعجاب وهي تقول في سرها يادوب أهو ده الراجل البخت الامور في مواعينها ..
مكي قال ليهو بس انا متأكدا ناس ابوي حيطردوني .. صلاح قال ليهو : دي مسؤليتي انا؟؟ بس انت ما تكلم عواطف انك ماشي وين .. ؟
مكي قال ليهو : تاني؟؟؟ .. من الشفتو فيها الليلة تاني بوريها ليك المكشن بلا بصله .. كدي خليها تاني تسألني ماشي وين .. صلاح قال ليهو خلاص بكرة تلاقينا هنا الساعة عشرة صباح ونطلع مع بعض .. خير اتفقنا ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 12:39




الحلقة العشرون

بعد الاتفاق .. ناهد وصلاح مشو علي بيتهم ..
ومكي رجع على عواطف ..
قالت ليهو الزول المفتري قايلني سكت ليهو .. والله انا حاطبق فيهو نظريه اخليهو يشرب مايروى .. كمان ناهد الفاشله بارياهو زي الهبله .. انا لسه ماشفتوني بسوي شنو ..
مكي قال ليها .. انا مليت منك ومن عمايلك ..
قالت ليهو انا لسه ما عملت وبراك بتشوف ..
قال ليها انتي اعملي العايزاهو وانا بعمل انا تاني ما بسكت ليك ..
اها اتلاقو الصباح التلاتة ومشو على بيت ناس الجد .. ناس البيت مستغربين من جية مكي لكن استقبلوهم عادي .. والناس شكلهم كلهم زعلانين من مكي وكارهين عواطف كراهية التحريم .. لكن باتفاقهم مع صلاح الاستقبال كان جيد .. واتفاجؤوا بي مكي .. لانهم ما كانوا متخيلين انو جاي مع ناهد وصلاح ..
والدة مكي الحجة بت المنى مراة صعبة شديد وكلمتها زي السيف .. وابوهو راجل عمدة وراس قبيله من الناس البحلحلو مشاكل القبايل مع انو كبير في السن لكن نشيط جاء من برة لابس ابيض في ابيض وعندو توب كبير لما يطلع بتلفح بيهو كدا يجدعو خلف خلاف على اكتافو ونازل بوراهو يقرب للواطه جاي لابس كدا شكله كان في مؤتمر شعبي جامع .. واتنين من اخوات مكي المتزوجات واخوهو واحد ساكن في نفس الحلة كلهم جو عشان يسلمو على ناهد .. واتفاجؤوا بمكي ..
المهم قعدوا كلهم بتونسوا كانو مافي حاجة حاصلة وبسالو من الاخبار .. ومكي قال .. طبعا يا جماعة الفات مات والمضى لايعاد .. والحصل حصل واحسن الناس تعاين لي قدام وانا جيت اصلح الخربان .. كلهم قالو ليهو خير يا مكي مافي مشكله .. لكن الظاهر في كلام كتير دايرين يفقعوه ليهو .. بس مستحين من بتو ومن راجلها الضيف صاحب المبادرة ..
بعد شويه حجة بت المنى نادت مكي جوه .. وقعدت اتكلمت معاهو كتير بقولو في شنو ما معروف ..
وابوهو دخل على الصالون وناهد حصلته وقعدت جنبو تتونس معاهو فرحانة انها لاول مره تقابل جدها وتتونس معاهو وكل مرة تمسك يدو تسلم عليها .. وهو برضو حبا البت شديد ..
قال ليها كنت بتمنى انك تتربي تحت عيوني ..
بعد مسافة مكي جا ودخل على ابوهو وناهد طلعت مشت لحبوبتها ..
ومكي وابوهو قعدو اتكلموا قاليهو .. طبعا يا مكي امك بتكون كلمتك بعمايل مرتك .. والحاصل في بيتك وانت مافي كله نحن جايبين خبرو ، ووشنا قدام الناس زي الواطه .. من الشيشة الكشتينه المدورة مما تمسي الواطه .. قال ليهو الكلام ده كان زمان يا ابوي ..
ابوه قال ليهو صلاح كلمك ؟
قال ليهو بشنو؟
قال ليهو انا عندي شرط واحد لو بتعملو ممكن اقبلك واقبل اولادك .. تجيب اولادك وتسكنوا معانا هنا وتاني ما تأجر اي شقة .. ولمن تسافر تخلي اولادك معانا .. عندك ولدين انا عايزهم يتربوا معاي عشان يطلعو رجال .. كان خليتهم لي مرتك تربيهم ليك بطلعوا لخوخ ساي .. كان بتقدر تعمل القلت لك عليهو انت تبقى ولدي بالحق ولدي .. وكان الموضوع غلبك خليك في حالك وخلينا في حالنا .. وما تفتش لي عفو مني ولا من امك ..
قال ليهو بس يابا عواطف وامي ما بتعايشوا .. انت عارف امي صعبة كيف ..
قال ليهو هنا السيطرة سيطرة رجال .. والحريم هنا ما عندهن كلمة مع الرجال والبحصل في بيتي مسؤول منو انا .. انا قاعد ماني مسافر انت خايف الحريم يغلبني؟؟
المهم طبعا صلاح عارف الشرط ده كلموه بيهو من المرة الفاتت .. في الاول كان شرطهم مكي يطلق عواطف حتى يقبلوهو .. بس صلاح كان اتناقش معاهم في النقطة دي وقال ليهم الطلاق لا .. جيبو
عواطف مع الاولاد يتربوا قدام عيونكم عواطف ما بتغلبكم الطلاق ما حبابو .. وهم قبلو بكلام صلاح اكراماً ليهو .. وطبعاً راي سديد .. بس
اهااااااا لكن لو عواطف ام راسأ قوي رفضت البحصل شنو؟


ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 13:05




الحلقة الحادية والعشرون

هذه الحلقة اسوء تلقيحة تضرب باب الريح
قام الوفد المكون من مكي وصلاح وناهد وغادرو البيت الكبير .. وكانوا مبسوطين بالزيارة .. بس مكي كان شايل هم كبير انو عواطف ماح توافق بالموضوع بتاع السكنى مع ناس بت المنى وحكى لصلاح قال ليهو بس انا متأكد انو نسيبتك ح تعصلج .
صلاح قاليهو انت بس خلي الموضوع علي وخليك متواصل معاي .. وان شا الله كل الامور تتحلا على خير ..
بعد صلاح وناهد وصلو البيت وسلموا على حجة نفيسة .. وسألتهم من اهلهم كيف واتطايبو .. والبنات التلاتة جن اتحلقن حول ناهد شكلهم فقدوها شديد في اليوم ده وبسألوا فيها بشوق كيف جدك وكيف حبوبتك .. وهي تحكي ليهم بكل انبساطه ما عارفة المصيبة الجاياها .. وحاجة نفيسة تعاين لي بناتها وانسجامهم مع ناهد وكانت مبسوطة شديد .. وقعدو اتونسوا مسافة كدا بعد شوية نفيسة قالت ليهم قومن يا بنات .. خلن البت تمشي على بيتها بتكون تعبانة من المشوار .. امشي يا صلاح انطرح يا ولدي انتو الليلة من الصباح تعبانين ..
اها مشو على بيتهم المخصص وكانو في هذا الوقت اكثر حباً لبعضما واشد شوقاً وهياما وصلاح خلاااااص اتعلق بناهد لي درجة كبيرة .. ومبسوط منها جدا جدا .. وبتونسوا وبضحكوا وبصوروا في الحصل في البيت الكبير ..
اها مافي وقت كتير .. تلفون ناهد ضرب .. رقم غريب .. وصلاح راقد جنبها في السرير .. المتصل كان صوت راجل .. الكلام ده زي الساعة 8 مساء ..
قال ليها : هاي ننو ..
قالت ليهو مرحب معاي منو .. ؟؟
قال ليها ما عرفتي الصوت ؟ قالت ليهو والله ما عرفتك .. وريني ؟
قام صلاح شال التلفون من اضأنها .. وسمع اجابة المتصل على سؤال ناهد الاخير ..
قال ليها انا حبيبك القديم وراجلك الكنتي بتأخدي معاي الليالي شنو نسيتي صوتي بالسرعة دي ؟ .. لو انتي مرة فعلاً اديني راجلك ..
صلاح قال ليهو : انا معاك اتكلم ..
قال ليهو انت راجل ما عندك كرامة كيف بتقبل بي مرة زي دي؟
غشت عليك قالت ليك ود خالتها وما ود خالتها صاح؟
ابداً ابداً كذابة .. دي كانت بتقعد معاي بالليالي للصباح .. وللاسف انا واحد من عشرين .. عشان كدا انا سبتها .. وللاسف ده كلو كان بي علم امها وانا بديك دليل على صدق كلامي ده .. اكشف ركبتها اليمين بتلقا فيها ضربة قديمة .. عشان تتأكد هاهاهاه
مع السلامة يا وهم .. وقفل الخط
وصلاح رجع ليهو تاني لقى التلفون مقفول ..
ناهد قالت ليهو في شنو يا صلاح ؟؟
قال ليها دقيقة صلاح طلع مشى غسل وشو وجاء
قال ليها الزول ده قال لي كدا كدا ..
قالت ليهو اقسم بالله العظيم يا صلاح ده كذب وانا ما بعرف اي زول.
واقسم بالله بس ياهو الكلام الحكيتو ليك ..
قال ليها طيب اكشفي ركبتك اليمين
قالت ليهو في شنو يا صلاح كشفتها لقى الضربة القديمة واضحة ..
قال ليها قال قال عن ضربتك دي .. !!
قالت ليهو بس الضربة دي ما دليل كتير من الناس شايفنها خصوصاً صاحباتي .
قالت ليهو اقول ليك حاجة .. اضرب أسال امي ؟ مش قال ليك بعلم امها .. !!لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ده شنو يا ناس البحصل علي ده انا ما صدقت اني خلاص استقريت مع حبيبي ..
قال ليها يا ناهد لو الكلام ده صحيح اعترفي لي بيهو .
وفي النهاية برضو ده ماضي بس ما تغشي علي وما تدسي علي .. والزول ده جاب تلفونك من وين ؟
قالت ليهو ما عارفة بس انت لازم تعمل اي حاجة عشان تتوصل للزول ده .. وشوف رقم التلفون ده حق منو .. بس انت لازم تتأكد يا صلاح لاني انا واثقة من نفسي انا مستحيل اكون كدا يا جماعة .. والله بس هي الغلطة الوحيدة الكانت في حياتي وانا عترفت بيها ودفعت تمنها غالي .. ده شنو البحصل علي ده .. صلاح قال ليها ابشرك والله انا لازم اتحقق .. وأتاكدي ما ح اظلمك معاي بالشكك قبل ما أتاكد .. لكن يا ناهد لو طلعتي بتغشي علي ما بحصل ليك خير .. وخلاص اتعكنن ومزاجو اتخرب فوق تحت ..
قالت ليهو عليك الله تضرب تسأل امي ..
قال ليها اضرب لي أمك؟؟ اضرب اقول ليها شنو؟ انا ما بضرب ليها .. اضربي ليها انتي واحكي ليها الاتصال وأسأليها قولي ليها ده بكون منو؟ ..
قالت ليهو جداً قال ليها افتحي السماعة الخارجيه .. اتصلت على امها قالت ليها يا أمي حصلت حاجة غريبة في زول اتصل وقال وقال .. وحتى قال لصلاح : الموضوع ده كان بعلم امها .. ده بكون منو يا أمي؟؟
امها قالت ليها : انا عارفه ؟؟
ده بكون واحد من صحبانك الكتار البتطلعي معاهم ديل .. تاني ما تسأليني من حاجة دي حياتك وانتي مخيرة فيها ..
قالت ليها صحباني ياتم يا امي البطلع معاهم ؟؟ ..
قالت ليها انا كمان بعرف اساميهم ..
انتي المفروض تحكي لصلاح اي حاجة كنتي بتعمليها ما دام كشفك .. عشان ما تتفاجئي بحاجاتك الكتيرة دي مع السلامة وقفلت الخط ..
وصلاح سمع كلام امها كلللو ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 13:20




الحلقة الثانية والعشرون

بعد انتهت المكالمة المسموعة من عواطف .. ناهد قالت لصلاح .. يا صلاح دي عمايل امي .. سمعت امي بتكذب كيف؟؟ .. انا خلاص تعبت منها .. لو سمحت يا صلاح طلقني عشان اريحها ..
قال ليها .. انا كنت مستبعد انو امك تتصرف كدا بس المكالمة اكدت لي انها دي هي .. عارفه ليه ؟؟ يعني لو ما عندها علم بالموضوع ردت فعلها بتكون اصعب من كدا .. مافي مراة بترضى الفضايح لي بنتها كان على الاقل مفروض تنزعج من الزول الاتصل عليك .. حتى لو انت فعلا عندك اصحاب .. لكن هي ما ابدت اي استغراب شكلها عارفة اي حاجة .. المفروض تقلق لانو المساله حتجيب ليك مشاكل مع زوجك ولانها بتكون دايرالك السترة .. لكن كونها ترد عليك بي البرود ده وبي انو دي حياتك وانتي مخيرة فيها . الموضوع ده اكد لي انو دي هي .
خلاص خلاص ما تشتغلي بالموضوع .. بس الزول الرسلتو يتصل عليك ده منو؟ ..
قالت ليهو ما بعرفه والله الصوت غريب اول مرة اسمعه ..
قال ليها انا لازم اكلم ابوك بالموضوع ده يا اما يتصرف معاها او اتصرف معاها انا ..
قالت ليهو خلاص انا قلبي من جوة استفرغ حاجة اسمها ام .. تاني ما بقدر احس باحساس انها امي ..
قال ليها ولا تهتمي بالموضوع دي واحدة من محاولاتها العايزة تطلقك بيها .. عشان تتزوجي هاني داك .. وصلاح همش الموضوع بعد اتصال ناهد بامها واطمان جدا .. بس جواهو اصر انو لازم يوقف عواطف عند حدها .. وازداد اصراره على زوجته والتمسك بها كاحساس تحدي نشأ جواهو .. وببراعة شديدة ازال القلق والتوتر من نفسيات زوجته وهظر معاها ..
وقال ليها انا تاني يحلك مني الحلا بله .. انا خلاص رابطك بي جنزير في كراع عنقريب قلبي .. هاهاها .. انا يا ناهد ما ممكن افكر في اني افارقك نحيا سوه ونموت سوه .. وخلي امك تحاول قدر ما تقدر النشوفها حتصل لشنو ..
والحمد لله العكننة راحت منو بمجرد ما انتهت مكالمة عواطف فـرُب ضارة نافعة .. فعلا اتصال امها سجل ليها براءة من غير ما تحس هي ولا امها ..
المهم اتونسوا وضحكوا وهظروا عاااااادي والليله كانت مليئة بالحب ..
وبكرة الصباح صلاح خلا ناهد في البيت ومشى لي عواطف في البيت .. لقاها مافي ومكي زاتو مافي انتظر شوية مكي جا ..
صلاح ساله عواطف وين؟؟
قال ليهو مشت لي ناس صاحبتها سيده ام هاني ..
صلاح قال ليهو ماشة تبشرهم بتنفيذ الخطه هههه ..
مكي قال ليهو خطة شنو؟؟
صلاح طوالي حكا ليهو قصة من طقطق للسلام عليكم .. .
يا خي مكي ده زعل زعل وهاج وانقلب نمــر بس عيونو بقن حمممممممر ..
وبقى يتحلف والله الليله المجرمة اوريها ليك كتاب اسود خليها تجي ..
صلاح بقى يهديء فيهو .. قال ليهو يا مكي لازم نعرف الزول الاتصل ده منو ..
مكي قال ليهو الاتصال كان زي الساعة كم ؟
قال ليهو بالضبط الساعة 8:11 م ..
مكي قال ليهو .. بالضبط .. الوكت ده عواطف ركبت ركشه من قدام الباب وطلعت .. انا كنت جاي من بعيد شفتها ركبت ومشت جات بعد ساعة فقط يعني 9 الساعة رجعت .. وجات شايله معاها حاجات في كيس انا افتكرتها طلعت تجيب حاجات من البقالة القدام .. وفي حاجة بتساعدنا يا صلاح دقيقة .. انت عارف الركشة الركبت فيها كانت بيضا وفيها نور ظهري من جوة .. يعني دي حاجة مميزة ما كل الركشات كدا .. كدي تعال معاي .. مشو محطة الركشات .. سال واحد من بتاعين الركشات قال ليهو الركشه البيضا حقت منو ؟
الجوكي قال ليهو حقت واحد اسمو سمعة .. بجي هسي ..
انتظروا شوية جات الركشة البيضا الوحيدة .
قام مكي نادى سمعة سواق الرقشة البيضاء على الضل ومعاهو صلاح ..
قال ليهو امبارح المراة الركبت معاك بالليل مشت وين ؟
قال ليهو ركبت من وين ؟؟ من قدام البقاله الفلانية ..
سمعة قال ليهو ايواا .. عواطف لبط؟؟
مكي قال ليهو اسمها كدا؟ سمعة قال ليهو ياخي دي الموقف ده كلو بخاف منها.. ممكن تعمل معاك شمطة في اقل من دقيقة .. اها مالا الشقية .. ؟؟
مكي قال ليهو ركبت معاك مشت وين ؟؟ كلمني بالتفصيل وحق الفطور علي .. وسرك في بير ..
قال ليهو مشت السوق لي واحد ترزي .. اول حاجة اشترت شريحة من الطبلية جبتها ليها انا ودخلت علي الترزي .. قعدت مسااااافة تكلم مع الترزي والظاهر بينها وبين الترزي في معرفة .. وانا منتظرها وبعاين ليها فكت الشريحة ركبتها في تلفونها واتصلت .. وادت الترزي اتكلم بس انا ما سمعتو اتكلم قال شنو .. بس سمعتو في نهاية المكالمة ضحك بصوت عالي .. وانا عرفتها بتكون خوزقت ليها زول .. بعد شوية جات ركبت جبتها راجعه ..
مكي قال ليهو ارح ودينا للترزي سريع ..
ركبو معاهو مشو للترزي .. والترزي شكلو ود بلد وظاهرة عليهو الطيبه .. دخلو عليهو الاتنين ..
مكي قال ليهو انت يا زول في مشكلة حقيقية .. والمراة الاسمها عواطف الجاتك فضحتك والقصة حيكون فيها قانون .. لو حكيت لينا الحاصل بالصدق والتفصيل انا بوعدك امرقك منها لانك ما عندك ذنب .. الترزي قال ليهو بحكي ليك واحكي للقاضي زاتو .. ليهو المراة دي بعرفها وزبونه عندي وزولة حربية جدا جدا ولمن تجي تخيط عندي حاجه بتديني اكتر من حقي .. وانا بحترمها جدا .. امبارح جاتني مظلومة ومهمومة وقالت لي انا في مشكلة. لو بتمرقني منها بديك مبلغ كدا ..
قلت ليها انتي تستاهلي اخدمك مجان وريني مشكلتك ..
قالت لي راجلي اتزوج واحدة ما كويسة وانا عايزة اطلقها منو ..
وراجلي عارف انها ما كويسة وهي اعتذرت ليهو بود خالها وهي كذابة ..
المهم الترزي حكا لي صلاح ومكي قصة طويلة فهمتها ليهو عواطف ..
قال ورتني اقول شنو بالضبط وادتني اتصلت وكلمتا زوجها بقصص غير حقيقية .. عشان يطلق المراة الفاجرة الاتزوجها فيها .. وانا بشوف اني قمت بواجبي تجاه المراة الحربية دي ..
ههههه خليكم من مكي وصلاح انا زاتي اتحيرت من دهاء ومكر عواطف ..
وصلاح خاف عديل على روحو من المراة دي والشي الممكن تعمله
ومكي زعلان زعلان زعل مبالغ فيهو ..
وقال لي صلاح انت امشي البيت خلاص ما تحضر لانو الليلة عواطف دي انا بنتقم فيها حياتي الفاتت كلها .. ومشى انتظرها في البيت ..
وصلاح قال ليهو المهم اتواصل معاي بي جديدك ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 13:31




الحلقة الثالثة والعشرون

الاستاذ مكي منتظر عواطف لمن تجي ويوريها ..
أول ما جات قال ليها مرحب .. كيفك وكيف احوالك للاسف الشديد الليلة ده أخر ليك يوم معاي .. الليلة يوم طلاقك يا عواطف .. جهزي هدومك انا موديك البيت اطلقك قدام اخوانك .. قالت ليهو سجمي .. انت اكيد جنيت .. اهلي منو الموديني ليهم اخواني كل واحد بي بيتو الا امشي الملجأ بعدين تطلقني في شنو مالي سويت شنو؟
قال ليها بعد اتفاقك مع الترزي وفضيحة بتي بالكذب .. لي زوجها انا اتأكدت انك مرأة فاسدة ..
قالت ليهو ايوااا ده صلاح الحاقد ملا راسك موش كدي . انت من يوم صلاح ده دخل علينا شايفاك سويت لك صويفات .بس انت المفروض تفكر بي عقلك انت مش من اول يوم قلت لي سوي البتشوفيهو صاح؟؟؟ انا قاعده اسوي في البشوفو صاح انت عارف انو صلاح لقى بتك كيف .وحتى لو سامحها تاني ما حيحترمها ولا حيثق فيها .. وانا دايرة اطلقها لمصلحتها وخسرت ما خسرت للموضوع ده .. وزي ما قلت ليك هاني مستعد يتزوجها عزبة وهو ما عندو فكرة عن الحاصل ليها .. فكدا ناهد بتعيش ملكة وبي عزتها وما بتحس باي خجلة وكسرة خاطر .. انا يا حبيب قلبي بحبك فوق ما تتصور وما عايزاك تقول كلام يأثر في حبنا العظيم .. (حنك بالطريقة الصح) ..انا يا حبي الوحيد بفكر لمصلحة بتي وأساسا انا ما فضحتها لزول تاني والترزي ما عارف انا بتكلم عن منو .. وراجلها عارف الحاصل عليها ونحن اساسا ما عايزنو .. فخليهو يفهم العايز يفهمو .. وانا متأكدة انو ما حيحكي لزول ..
مكي قالها والله كلامك منطقي وصحيح .. !!! لكن انتي المفروض تتبعي اسلوب احسن من ده .. والمفروض ما تعملي عداوة مع صلاح.. وحاولي اتكلمي مع صلاح بالحسنى واكتشفي لو هو ممكن يتعايش معاها بكرامة يبقى مرحب ولو المسألة ماثرة على نفسياتو أطلبي منه هو بطلقها .. طوالي بطلقها صدقيني .. الزول ده زول راجل وود حلال وطيبان جدا .. انا عرفتو كويس احسن تكسبيهو .بعدين انتي اصبري لو عمل اي حركة مع ناهد ناهد براها بتطلب الطلاق ولو حست انو بزلها ما بتسكت انتي ما عارفة بتك صريحة كيف .. قالت ليهو اسمع يا مكي انا صلاح ده ما بلزمني ..وما دام خطتي اتكشفت انا لسع بتصرف وما بسكت ..
قال ليها والله احسن ليك يا عواطف تمشي معاي زي الناس ما تخسريني وتخسري بتك وتخسري اولادك وبيتك .. وطبعا عواطف دي شكلها مصرة ومصممة تطلق ناهد من صلاح .. وشايفة نفسها بتعمل في عمل خير .. وقدرت بكل شطارة تمتص غضب مكي وتخليهو يلين بالطريقة دي ..
لكن مكي بقى مـــتأثر بشخصية صلاح تاثير مباشر .. وهو مصر انو صلاح يستمر مع ناهد .. ولازم قرار الطلاق يطلع من ناهد براها ..
المهم خشت عملت ليهو الاكل وهو قاعد بفكر يفاتحها في موضوع السكون مع اهلو كيف ويكلمها بياتو طريقة .. وهي جوة قاعدة تفكر بتوتر شديد وتخطط في خطط كتيرة عشان يتم الطلاق..
اخيراً رست على فكرة وخطة ما بتفشل نهائي ودي بتعتبر اخر خطة ونهاية الحلول وشكلها خطة سيئة جداً هدفها الاساسي الفراق والطلاق .. شكلها عواطف من ناس الغاية تبرر الوسيلة ..
بعد مكي أكل وشرب الشاي انتكى كدا اخد ليهو نومة هي طلعت طوالي ومشت لي ناس ناهد في البيت قالت الليلة بطربقها ليهم فوق راسهم بي امهم .. وكانت مفتكرة انها بتلقى صلاح مافي لكن صلاح كان موجود في البيت .. ومع ناهد في غرفتها في اخر ونسة وراحة بال وما شغالين باي حاجة جاتهم عواطف زي القدر ودقت الباب وسلمت على حجة نفيسة
وقالت ليها عندي كلام مع صلاح بخلصو وبجيك..
دخلت عليهم في بيتهم المخصص وقالت لصلاح يا صلاح .. الموضوع وما فيهو ياخي انت ناهد دي زي ما عارف لقيتها ما تمام .. والقصة دي حتكون مأثرة في نفسياتك وتاني كل مرة ح تزلها بالكلام ده ولو حصل بينكم اي مشكلة حتتذكر ليها الموضوع .ضف علي ذلك هي حتعيش معاك رامية راسها في الواطه تالتاً نحن يا خوي ما عايزين منك جنى لانك عندك مرض في الاسرة ..
نطت ناهد قبل ما صلاح يجاوب وقالت ليها يا امي احسن تسكتي والله انا ما قادرة اتحمل كلامك ده ..
قالت ليها انتي هبلة ومغفلة وما عارفاني انا شغالة لمصلحتك .. واسمعي ما دام الموضوع كدا انا عايزاك تختاري .. وهسي .. يا أنا .. يا صلاح ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 13:45




الحلقة الرابعة والعشرون

طبعاً ناهد وقع عليها الشرط زي الصاعقة ..
وقدامها اختيار اما امها او صلاح ..
قعدت في الواطة وتبكي بهستريا غريبة ..
وهي تقول .. انا اعمل شنو هسي انا اقول منو ؟
انا ليه بحصل لي كدا ؟ انا عملت شنو؟ انا يا امي الا انتحر عشان اريحك مني ..
حجة نفيسة سمعت ناهد بتبكي ما قدرت تستحمل بكاها .. جات داخلة عليهم بسرعة ورفعت ناهد من الواطة وقعدتها في السرير وبقت تواسي فيها وتمسح ليها في دموعها وتقول ليها : اصبري يا بتي الرايدو الله كلو بكون .. ومافي زول بقدر يعاكس حكم ربنا ..
قالت ليها يا ماما نفيسة انا اعمل شنو امي قالت لي اما انا او صلاح؟
أقول ليها شنو ؟ قالت ليها : يا بتي شوفي قلبك بقول ليك شنو؟ ..
قالت ليها انا عايزاهم الاتنين ..
امها قالت ليها لا .. والف لا .. اختاري سريع انا ما عندي وقت ..
قالت ليها بختارك انتي يا أمي .. ويا صلاح خلاص طلقني انا اتعبتكم معاي كتير .. انتو كنتو اكتر ناس مرتاحين وهادين وما شفتو المشاكل الا لمن جيتكم انا ..
صلاح قال ليها خير يا ناهد خلاص .. يا عواطف امشي انا بجهزها وبجيبها ليكم في البيت .. قبل عواطف ما تطلع ..
حجة نفيسة قالت لصلاح .. اسمع يا صلاح .. لو طلقت ناهد انا ما عافية منك .. انا ناهد بقت جزء من حياتي لو عايز تقتلني طلقها .. صلاح قال ليها انا برضيك بطريقتي الخاصة يا امي خلاص يا
عواطف انا بعدين بجيبها ليكم ..
بعد عواطف طلعت .. ناهد قعدت تبكي بكاء مرا .. صلاح قعد يتبسم ..
وقال لناهد : انتي مفتكرة انا ح أطلقك ؟ مستحيل ..
ناهد وحاجة نفيسة الاتنين قالن ليهو بصوت واحد طيب ده شنو الكلام القلتو ليها؟؟
قال ليها اسمعي امك دي بتاعة خطط .. وانا لازم احاربها بسلاحها .. انابرضو عندي خطط اخطر منها .. انا خطتي كالاتي .. حكا ليهم الخطة حتة حتة ورا ناهد دورها شنو .. وامو دورها شنو وهو حيعمل شنو؟ والاتنين ناهد ونفيسه اتبسطوا جدا للخطة الحكيمة المحكمة .. واستعجبو من ذكاء صلاح .. وحكمتو العجيبة .. قال ليها يا ناهد احكي لابوك بالخطة ؟ .. قالت ليهو لا .. ابوي حيحكي ليها .. قال ليها لا لازم احكي ليهو لانه هو ولي امرك ..
المهم اتصل عليهو يا مكي طبعا عواطف جات في بيتنا وقالت وقالت ونحن قلنا ليها كدا .. لكن حنعمل كدا كدا .. لكن الخطة الحنعملها دي عايزك تعاهدني انك ما تكلمها .. قال ليهو بعاهدك لو ماتت ما بقول ليها .. انا مصلحة بتي وكوني اكسبك انت عندي اهم من عواطف يا صلاح ..
يلا عواطف جات بيتها مبسوطة وكلمت مكي قالت ليهو اعمل لي تهنئة انا نجحت
قال ليها مبروك انا مبسوط منك اخيرا خلاص اتفكينا من صلاح ومن غمو ..
واتصلت طوالي على سيدة قالت ليها : سيدة يا سيدة : بشري هاني خلاص صلاح حيطلق ناهد .. وسيدة اتقبلت الخبر بكل برود لانو هاني من يوم كلم عواطف وتاني ما جاب سيرة ناهد .. وكل يوم طالع مع بت مختلفة ومافي بت طلع معاها يومين ورا بعض .. واحد مستهتر وعديم ادب بكل المقاييس .. والشخص الذي يكون مثل هذا لن يسعد زوجته ابداً وستعيش معه في غاية التعاسة والضنك عشان كدا أولياء الامور المفروض يبحثوا عن سيرة الشخص العايز بنتهم وعن اسرار حياته بكل السبل والوسائل عشان ما يتفاجؤا بي
الخلع والقنابل الموقوته .
المهم طوالي مكي اتصل على صلاح وكلمو انو عواطف اتصلت وبشرت سيدة ام هاني .
صلاح قال ليهو حلو شديد بس انت وافينا بالاخبار وكل صغيرة وكبيرة .
وبي كدا صلاح استغل مكي استغلال جيد وسبحان الله نشأت محبه شديدة بين صلاح ومكي وكل مرة صلاح بقول لناهد غايتو ابوك راجل طيب ونيته بيضاء ..
المهم انتهى اليوم وصلاح بكرة الصباح اتصل على عواطف ..
صلاح : الو خالتي العزيزة تنفيذاً لطلبك الغالي ..
انا الليلة سايق ناهد اوديها الدكتور عشان أتأكد من انها لو حامل ولالا سبحان الله يعني ما معروف احتمال يكون في شي يلخبط لينا اجراءات الطلاق عواطف قالت ليهو : ان شاء الله مرادك ما يتحقق ..
قال ليها : مختار الله في حكمو ..
مشى طلع ورقة من الدكتور انها ما حامل ولا حاجة .. وساقها وداها لي بيت اهلها .. وقابل عواطف أول حاجة قال ليها طبعاً يا خالتي العزيزة .. انا بكرة بمشي المحكمة واشوف ورقة الطلاق وطريقتها .. وبجيبها ليكم وبي كدا المشاكل بتكون انتهت ..
وهي طبعاً بتعاين ليهو بأستغراب كيف الزول فجأة رضخ للطلاق بكل سهولة .. وودع ناهد وهو طالع غمز لي ناهد بي عينو كدا ورسل ليها قبلة على الهواء وناهد قبضت الهواء كدا ودخلت يدها في صدرها كانها تخبئ هذه القبلة من الضياع في متاهات الزمن الغريب ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 13:55




الحلقة الخامسة والعشرون

صلاح طوالي من دربو داك مشى لمجلس اسمه مجلس الافتاء .. وسأل سؤال قال الزول لو طلق زوجته طلاق اول المفروض في عدتها تقعد في بيتو ولا تقعد في بيت اهلها .. الفتوى كانت يجب وجوبا حتمياً على المرأة المطلقة طلاقاً رجعياً ان تقضى اشهر العدة في بيت زوجها قال لناس اللجنة اكتبو لي مكتوب مختوم بالفتوى كتبوهو ليهو وشالو معاهو ومشى لبيتو ..
وهنا حجة نفيسة بت المالح نفيسة اتصلت على عواطف وقالت ليها صلاح ولدي مصر على قرارو وداير يدي ناهد طلبها الطلبتو .. وانا عفيت منو ورضيت .. خلاص يعني الورقة قريب بتجيكم وماقصرتوا معانا .. (من ضمن الخطة ) ..
وعواطف اتصلت على ناس سيدة وقالت ليهم ناهد طلقوها وجاب معاها ورقة اسمها خلو الرحم يعني ما حامل ..
ومكي وصل خبر الاتصال لصلاح ..
صلاح قال ليهو .. كويس جداً حلو خااااالص ..
يلاااا ناهد طبعا قاعدة في البيت وساكتة سكوت مريب وامها تتكلم معاها بترد على قدر السؤال لا بتتونس ولابتاكل زي الناس وكت تجوع بتمشي تسرق من المطبخ بالسرقة .. وقاعدة في غرفتها وكل ما عواطف تطلع تنادي اخوانها الصغار الاتنين وتقول ليهم .. انا مشت ناس جدوا وعندهم حاجات حلوة وبيتهم كبير
واللعب فيهو سمح شديد وعندهم غنم وخرفان وحاجات سمحة يا ريت لو امي بتخلينا نمشي نسكن معاهم .. وكل يوم تقول لاخوانها الصغار الكلام ده لغاية ما بقت الامنية الوحيدة ليهم يمشي يسكنوا مع ناس جدهم ..
يوم عواطف قالت لناهد ناهد انتي ما طبيعية انتي عيانة ولا حاجة ..
قالت ليها يا امي انا ما عايزة البيت ده انا ماشة اسكن مع ناس جدو ..
نطوا الاخوين الصغار قالو ونحن كمان يا ماما ما عايزين البيت ده ماشين ناس جدوا وقعدوا يبكوا وجادين جدودية شديدة خلاص .. طبعا عواطف حصل عليها شعور دهشة وغضب واستغراب كله في ان واحد .. وقالت ليهم دي لعبة جديدة ولا شنو؟؟ جدكم شنو كمان ؟؟ انتو اكيد شاربين حاجة .. انت رايك شنو يا مكي في الموضوع ده .. قال ليها انا مع رغبة اولادي ونحن حنمشي نسكن معاهم ..
انا اولادي عندي اهم حاجة .. وبقو شغالين ليها في الدنانة دي كلو مرة خاصة الولدين الصغار طبعا ناهد غسلت ليهم دماغاتهم وخلتهم رغبتهم الوحيدة هي السكن مع جدو هههه .. وناهد بقت ضاغطة امها ضغط عجيب في الموضوع ده لغاية ما شتت افكارها ..
فجأة عواطف انتبهت وضربت لي صلاح قالت ليهو ..
يا صلاح لو سمحت جيب لينا الورقة عشان البت دي تبدا ايام عدتها ..
قال ليها يا خالتي العزيزة .. ناهد من يومها الجات عندكم احسبي ليها طوالي .. اما الورقة بتصلكم بس في حاجة لازم تعرفيها انا بعدين بجي في البيت واوضحها ليك ..
وفعلاً زولكم جاء سلم على كل ناس البيت عادي وسلم على ناهد بالاحضان .. وعواطف كانت عايزة تموت من الغيظ ..
صلاح طلع الورقة بتاعة الفتوى لعواطف .. وقال ليها انا ما بسلمك ورقة الطلاق هسي .. لانه في حاجة شرعية نحن لازم نعملها .. وهي انو ناهد لازم تقضي اشهر العدة في بيتنا .. عواطف قالت ليهو .. بللاااااي ؟؟؟ عليك الله؟ واحلاتي دي يايمه!!! .. قال ليها طيب .. هاك اتفضلي دي ورقة من المحكمة .. وطبعا هي ما فارزة المحكمة .. من مجلس الافتاء .. قال ليها لو خالفتي الورقة دي بسدوك في الحراصه .. وانا ما بديكم ورقة الطلاق الا بعد تنفيذ الشرط ده ..
القصة يا خالتي العزيزة بقت قصة قانون خلاص مرقت من يدنا .. وبعدين انا مستحيل اعمل حاجة ما شرعيه ..
بقت تحنس فيهو .. يا صلاح يا ولدي انت ود حلال وانا كنت واثقة فيك .. ماتسوي ليك حاجة ينضم الناس فوقنا.. هسع الناس كان سمعوا بيها قاعدة معاك بعد الطلاق يقولو فينا شنو؟ قال ليها خلاص يا خالتي عشان كلام الناس انا بجي بسوقا تاخد يومين هنا ويومين عندنا لمن تنتهي العدة واسلمكم الورقة ونتهي من القصة دي المهم في النهاية قبلت ما دام في النهاية بتجيها الورقة .. أها صلاح طوالي قال لناهد ناهد اتحركي يلا ارح .. انتو ما عايزين الورقة بتاعتكم ولا شنو .. ومكي كاتم ضحكة ويشاهد في المناظر سااااكت ..
صلاح قال لي عواطف بعد بكرة بجيبها ليكم .. وطلعوا الاتنين والشفع الصغار يبكوا يا ناهد انتي ماشة وين ؟ مش قلتي ماشة معانا ناس جدو..
قالت ليهم حنمشي بس اصبروا .. وطلعوا خلو ليك عواطف خشمها ملح ملح

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى