منتديات أبودليق
أخي الحبـيب ... الزائر الكريم ... حبابك عشرة بلا كشرة تفضـل بـدخـول دارك فعز الله مقدارك ولك من إدارة المنتدى ومن كل أهل أبودليق الطيبين التحية والتقدير فأنت من تساهم برفعة أبودليق والإعلاء من شأنها نتمنى لك وقتا سعـيداً بين أهلك وأخوانك ــ تفضل بالدخول ــ فلا تنسى نطق الشهادتين والصلاة على النبي :
(( لا إله إلا الله محمد رسول الله ))
(اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم)

رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 14:05




الحلقة السادسة والعشرون

يلا كدا عواطف فاهمة انو بتها مطلقة وفي طبعاً الحقيقة لا ..
في الشارع لمن ناهد وصلاح ماشين على بيتهم ..
صلاح قال لناهد وصفي لي بيت ناس سيدة ام هاني بي دقة شديدة وصفته ليهو وكتب العنوان .. وختاهو في جيبو .. لمن وصل البيت البيت كلو ضج بالفرحة والحياة بوصول ناهد كانها الماء لزرع عطش .. خاصة الفرحة البدت فوق حجة نفيسة لمن بكت سبحان الله ..
صلاح خلا ناهد يومين ورجعها وتاني بعد يومين مشى جابها .. بنفس الاتفاق .. بقى شغال كدا بس وامها كل يوم توصي فيها .. يابت اوعك تقربي منو السجم الاسمو صلاح ده ..
وهي تقول ليها ان شاء الله اقدر يا امي لاني انا بحبو وبكون قدامه مسلوبة الارادة ..
اها بعد كم يوم كدا مشى صلاح فتش لي فيصل صاحبو ..
وقال ليهو انا محتاج ليك شديد عايزك تمشي تفتش لزول اسمو هاني وده عنوانو وتحاول تخش فيهو باي طريقة وتوصل ليهو المعلومات التالية .. المهم صلاح فهم فيصل الجزء الاهم من الخطة من اولها لاخرها وفيصل اتحفز جدا خصوصا انو عايز يحافظ على زواج صديقو الوحيد ..
فيصل قال لصلاح بس كدا والله اظبط لك الموضوع ظبطة لمن تتحير ..
وفيصل مشى يفتش لبيت ناس هاني لمن لم فيهو قاعد في السوق مع اصحابه .. وقال ليهو ياخي انا كايسلك كواسة عجيبة تعال .. هاني قال ليهو انت منو ؟ ما عرفتك والله قال ليهو ياخي معقولة ده انا بعرفك معرفة شديده .. (جنس شبك) .. انت الزول الوحيد الحايفكنا من الزنقة النحن فيها دي .. بصراحة ابوي داخل في ديون واحتمال يخش السجن وحلنا الوحيد في قطعة ارض .. نحن عندنا قطعة وقدر ما نقصناها ورخصناها مافي زول دايرها لدرجة انو وصلناها لنص سعرها الحقيقي بسبب الاضطرار باختصار القطعة هسي للبيع ورخيصة جدا والناس دلوني عليك انك بتشتري اراضي .. نحن محتاجين لقروش وانا عايز اكرمك بيها .. المهم هاني الطماع صدقو ومشى معاهو وقفو قطعة كدة فاضية في حلة تانية ما معروفة حقة منو (هههه غايتو فيصل عندو جنس محن وداهية ) .. المهم بقى يتونس معاهو .. واتعرف عليهو بعد شوية فيصل جاهو تلفون من صلاح .. وفيصل حبا يستغل تلفون صلاح لصالح الخطة
.. اها فتح الخط لصلاح ورد فيصل الو الو ..
صلاح قال : ليهو اها لميت في الزول الاسمو هاني ده ؟ ..
فيصل قال لصلاح : اهلا يا ابوي كيفك انا لقيت زول للقطعة ..
صلاح قال ليهو قطعة شنو ياوهم انت ؟؟
فيصل قال ليهو .. يعني شنو خلاص نبطل بيعها ؟؟ رسل ليك القروش متين عابدين؟ الليلة الصباح ؟ طيب كان تتصل علي من قبيل هسي انا قربت ابيعها والله ههههههه صلاح طبعاً ما فاهم حاجة ..
صلاح قال ليهو يا فيصل انت اظنك ساطل مع السلامة ..
بعد قفل الخط .. فيصل قال لي هاني .. ده الوالد اتصل علي وقال اخوي رسل ليهو قروش وخصرفو النظر عن البيع ..
هاني قال ليهو ما مشكلة انا اساساً كان هدفي احل المشكلة .. فيصل قال ليهو .. بس دي فرصة سعيدة وانا عندي رغبة نكون اصحاب .. هاني قال ليهو مما يشرفني والله يلا البيت نشرب الشاي ودي طبعا الدايرها فيصل .. مشى معاهو البيت وقال ليهو انا كنت بحب واحدة اسمها ناهد امها مشهورة بعواطف لبط .. امها اقنعتها باعتني وعرست واحد اسمو صلاح ..
وانا ماقادر انساها ولا قادر اعرس تصدق يا هاني .. هسي امها طلقتها من صلاح عشان يتزوجها واحد تاني .. دي بتاجر بي بتها ولا شنو ؟
وكمان المشكلة الكبيرة البت بتحب صلاح حب مبالغ فيهو تصدق بالرغم من انها مطلقة بتمشي تبيت في بيت صلاح .. بجي يسوقها تبيت معاهو يومين وتجي راجعة عند اهلها تاخد يومين عشان ناس الحلة ما يلاحظوا لي قلة الادب دي عشان سمعتهم طيب الزول المسكين الضحية الحيتزوجها ده ذنبه شنو؟ هسي الليلة دي بايتة مع طليقها من امس قاعدة معاهو ..
هاني طبعاً راسو اتملا وابا يقول لي فيصل انو بعرفها .. لمن فيصل ادى رسالتو على اكمل وجه .. وفات هاني طوالي مشى لامه وقال ليها .. صاحبتك الخاينة وبتها الفاجرة عايزين يخوزقوني .. انا زاتي ما بلحيل عليهم لكن الليلة لقيت لي حجة ارفض بيها الزواج ده ..
سيدة قالت ليهو سجمي في شنو؟ مش قالت بتها اتطلقت .. بتمشي تبيت مع طليقها ها ها ها تصدقي المهزلة دي .. لكن انا الله بحبني جاني كلمني بالشمار وهو ما عارف انا الضحية ..
سيدة قالت ليهو ده كذب .. قال ليها البسي قومي ارح دي العربية نمشي لناس عواطف .. لو لقينا ناهد قاعدة .. معناها الزول كذاب .. ولو لقيناها مافي معناها الزول كلامه صاح وانا قبل ما ارفض الزواج بمسح بيهم الواطه ..
طوالي ركبو الاتنين ومشوا زي الساعة 10 مساء لناس عواطف .. وطبعا اليوم ده بالذات ناهد مع صلاح
وتعال اتفرج بقى ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 14:13




الحلقة السابعة والعشرون

بعد ما دخلو وسلموا .. وعواطف كانت مرتبكة جدا ومكي عامل رايح .. عواطف طوالي دخلت اتصلت على ناهد عشان تجي بس لقت تلفونها مقفول وضربت لي صلاح تلفونو مقفول وجات طالعة مستاءة ومحبطة وخايفة في نفس الوقت ...
على طول سيدة سألت من ناهد .. لاحظ عزيزي القاري من يوم اتكلموا فيها الى هذه اللحظة لا هي ولا ولدها ما شافوها.. سيدة قالت وين ناهد يا عواطف ناديها لي اسلم عليها .. ان شاء الله ربنا يستر حالها يا بت امي اصلو الحياة يوم ليك ويوم عليك ..
طبعا عواطف ماعرفت تقول شنو ؟
اتوكلت وقالت لها .. ناهد مشت قبيل سعت المغرب لي بيت نسابتها تجيب باقي حاجاتها .
قالت ليها كيف تمشي ليهم براها وهي مطلقة .. وتتأخر لغاية الوكت ده ..
هاني قالها اسمحي لي يا عواطف اقول ليك انتو ناس غير جديرين بالنسب وبتك .. وبالمناسبة الشي السمعتو انو طليق بتك بجي يسوقها تبيت معاهو .. هل الكلام ده صح ؟ قالت ليهو مستحيل يا هاني انت بتتكلم كيف ؟
مكي قالها يا عواطف الكضب حرام .. وطلع من البيت .. ههههه
هنا سيدة وهاني استلموها ليك وروها ليك كتاب بنفسجي ..
سيدة : بالمناسبة يا عواطف انتي طلعتي زولة خاينة ومستهترة وما بتستحقي اي شفقة ..
هاني : انا الحمد لله اني عرفت الخبر من قبل ما اتشربك معاكم .. ومعليش نحن حالفين نوزع خبر القصة بالبلد كلها .. مع السلامة يا عواطف بتك دي شوفيلها صرفة غيري انا ما بتلزمني وطلعو على كدا .. ولمن مكي جاء عواطف هاجت فيهو ..
قال ليها انا ما شغال بيك طقي راسك بالحيطة ..
مشت دخلت الاوضة عاملة زعلانة عشان يجي يحنسها وهو ابا معصلج.
باكر الصباح صلاح جاب ناهد للبيت وعواطف هاجت فيهم الاتنين وقالت ليهم جونا ضيوف وعايزين يسلموا على ناهد ويكفروا ليها الطلاق ولقوها مافي وحيفضحونا في البلد ..
صلاح ساكت وناهد ساكتة لغاية ما خلصت فورتها قالو ليها نحن ما عارفين انهم جايين
صلاح قال ليها المهم انا تاني بعد كلامك ده يا خالتو ما جاي اسوقها ..
قالت ليهو بعد شنو ؟ بعد الفاس ما وقعت وشقت لي راسي ؟
قال ليها فاس شنو؟ قالت خلاص يا صلاح .. احسن اسكت انا ..
صلاح طلع وناهد من بكرة استمرت في دروس التعبئة النفسية لاخوانها
والحالة ازدادت سوء .. وعواطف سادا دي بي طينة ودي بي عجينة ..
عواطف يوم مشت لي صلاح وقالت ليهو انا راجعت نفسي وقلت احسن ترجع لي مرتك
قال ليها شنو يا عواطف هي ملعبة انا خلاص قنعت وهسي بفكر اني اتزوج مرة اخرى انتو ناس ما مضمونين .. واتكلمت مع امه وحجة نفيسة قالت ليها نحن زمان كنا دايرنها بس انتي اصريتي وخلاص تاني ما بنعيد العقب .. مر شهر تقريبا وناهد شافت صلاح مرتين فقط وبي الزوغة .. بس بتكلمو بالتلفون
بالساعات ..
عواطف كل يوم تقول لي ناهد صلاح ما اتصل عليك ..
عواطف ما قال داير يتراجع ..
المهم ناهد ضمنت الرجوع لصلاح بس في هدف تاني من الخطة لم ينفذ ..
اها يوم من الايام .
ناهد يوم من الصباح قامت تتوع .. عوووع عوووع واستفرغت بالغصب ..
امها جات جارية مخلوعة .. سجمي .. سجمي ده الكنت خايفة منو ؟؟ كوركت لي مكي وقالت ليهو الشي الكنت خايفة منو حصل ..
قال ليها الحصل شنو .. قالت ليهو .. ناهد طلعت حامل ..
وجات مسكت ناهد من يديها وده شنو السويتيهو ده الله يخوزقك زي ما خوزقتيني
انا هسي اسوي شنو ؟ واقول للناس شنو؟

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 14:28




الحلقة الثامنة والعشرون

عواطف لبط في جوطتها ديك وخايفة انو سيدة تمشي تحكي للشلة .. وناس الشلة والاصحاب يسووها مضحكة .. قالت لمكي .. اسمعني يا مكي البت دي حملت ولازم ترجع لي راجلها نطت ناهد قالت ليها مستحيل ارجع ليهو تاني ..
عواطف قالت ليها يا عبيطة ناس سيدة عارفين انو صلاح طلقك وانتي ماعندك اي حمل .. لو سمعو بي حملك ده حيقولو شنو؟ يا مكي الله يخليك اتكلم مع البت دي؟
في الوقت ده جو الولدين وقالو ليها يا ماما .. متين بنمشي لي ناس جدو نسكن معاهم ..
عواطف طوالي سكتت وسرحت كداااااا .. وجاتها فكره ..
وقالت ليها خلاص يا ناهد انحن بنمشي نسكن مع ناس جدك مش دي رغبتكم كلكم ؟؟ بس توعديني ترجعي لي صلاح قبل ما يظهر موضوع الحمل ده .. ناهد قالت ليها بشرط .. لمن نمشي هناك ونستقر مع ناس جدو .. انا بوعدك بعدو بي اسبوع اقنع صلاح ويرجع لي ..
وعواطف وافقت والخطة اكتملت تمام التمام .. طوالي مكي ضرب لناس ابوهو وامه وبشرهم وقال ليهم بكرة الساعة عشرة نحن معاكم بي عفشنا ..
والبلد كلها اخدت خبر في نص ساعة والناس فرحوا .. ومن الصباح قامو يلملموا في عفشهم ياخي الشفع الاتنين ديل صحو من الساعة تلاتة صباحا .. وجاب الدفار الموخمجان ولمو فيهو اي حاجة .. ومشو سلموا المراة ست العمارة مفتاح الشقة وشالو منها العقد ويلا .. وناهد وابوها يعاينو لي بعض ويتبسموا .. وعواطف ظاهر عليها الخوف من المجهول والمستقبل ..
خصوصا هي سامعة بي بت المنى ام مكي مراة صعبة .. وابوهو راجل عمدة بلد الرجال برجفو منه .. ياخي قالو الديوان يكون مليان رجال بتونسوا ويضحكوا .. اول ما يدخلو الراجل العمدة ده الناس كلها صننننن زي الصبت فوقهم مطرة .. الكلام ده كلو عواطف سامعة بيهو وقلبها مقطوع من الخوف من الناس ديل .. لكن هسي ماشة ليهم مجبورة وهاربة من المجتمع والشلة المنكوبة .. خصوصا انو كل الشلة ما عارفين البلد الراحت عليها عواطف بي وليداتها .
اها .. وصلو للبيت الكبير والناس استقبلوهم بي كل فرحة وطيب والضبايح دي ماتدي الدرب .. والعمدة الكبير عزم البلد كلها بمناسبة رحول احفاده معه في البيت والاستقبال الشي الكانت متوقعاهو عواطف لقت عكسه تماماً .. قابلوها بطيبة القرى وجمال الريف ياخي الناس ديل نضيفين من جوة بشكل غريب .. العمده ونسيبتها وحمواتها كلهم استقبلوها بي ابتسامه وفرحة كانها ما عملت حاجة في حياتها كعبة .. وعواطف حست كانها ملكة من الاحترامات والمودة .. والمراة الصعبة ديك من اول يوم بدت تتعامل معاها زي امها بالضبط .. قومي ياعواطف جيبي للضيوف الشي الفلاني .. ومن تاني يوم دخلوها المطبخ وصاج العواسة وملحات الفرك وعواطف بقت متحزمة وشغالة الاربعة وعشرين ساعة طبعا البيت بيت ضيوف والصالون بتاع الرجال ده ما بفضى نهائي والصواني دي مدورة صباح ومساء .. وعواطف بقت ماعندها وقت لي مرقة ولا شمارات .. وخرمتها للشيشة طارت ليها في راسها .. بقت تخرم لدخان العواسة والاتصالات بين صلاح ومكي وناهد جارية على قدم وساق ..
في حاجة ملاحظة بعد الموضوع تم بالطريقة دي .. برضو ناهد من الصباح يوميا بتستفرغ .. . والمرات الاخيرة الكانت في بيت جدها .. كانت استفراغ حقيقي حقيقي ماهو بالغصب .. اتصلت ناهد علي صلاح قالت ليهو .. يا صلاح انا حاسة بشي ما طبيعي .. بقيت بطني تطم واستفرغ وفي ملحات معينة بكرهم كراهية غريبة وملحات تانية بموت فيهم .. قال ليها لحظة نسأل الخبراء المركزيين ..
سأل امه .. امه قالت ليهو مبروك يا ولدي اخيرا انا بشوف حفيدي قبل ما أموت .. قال ليها يعني شنو؟ قالت ليهو مرتك حامل يا المبروك .. صلاح فرح فرح ما طبيعي .. لكن فجأة سرح .. لانه هو خائف جداً من انو الولد .. يطلع موجب بالكروموسومات والجينات الوراثية المرضية ..
واتصل علي ناهد بشرها وقال ليها انا لازم اجي في اليومين ديل عشان مكي قربت اجازته تنتهي .. وحيسافر .. وعشان اسوقك الدكتور واشوف الحاصل واتاكد من سلامة الجنين .. وخليكم ملاحظين .. الى الان ناس البيت الكبير ما عندهم خبر بي طلاق ولا غيره ناهد قالت لا مها ما تحكي .. حاجة لغاية ما نشوف خبر صلاح .. لكن بت المنى سالت ناهد والبيت ملان .. انتي يا بتي راجلك وينو مالو لاهسع ما جا ؟؟

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 16:36




الحلقة التاسعة والعشرون
وقبل الاخيرة من رواية باب الريح



عندما طرحت بت المنى السؤال ردت ناهد بكل ثبات عندو شغل يا حبوبة .. لكن بجي الليله ان شاء الله .. صلاح يا حبوبة اتخرج من كلية الهندسة .. والحمد لله لقا ليهو شغل في اليومين الفاتو ديل في شركة استشارية خاصة .. واليومين ساكي الاجراءات الاولية في الاستيعاب والخدمه والحاجات دي .. لكن الليلة وعدني يكون معانا ..
عواطف نادت ناهد .. قالت ليها صحيح صلاح جاي؟ قالت ليها نعم جاي .. قالت ليها وجاي يرجعك؟ قالت ليها ايوه جاي يرجعني ..
قالت ليها والله انا الزول ده كنت ظالماهو بالجد .. انا قلت الزول ده يكون ندمان على زواجك .. ومادام طلقك تاني بقول الله فكاني منها ومستحيل يرجع ليك .. لكن مادام ح يرجع ليك بعد الطلاق معناها الزول ده الحكاية الزمان ديك ما مؤثرة فيهو اي حاجة وما حيتذكرها ليك طول عمره .. قالت ليها يا امي انا بحاول افهم فيك طيلة الفترة الفاتت بس انتي ما عايزة تفهمي لي .. وشايفاني انا وابوي بنتكلم ساي انا قلت ليك صلاح انسان تاني بختلف عن بقية الرجال البتعرفيهم انتي .. ده زول من طينة كدا نقية .. وعارفة صلاح لو كان ندم علي وحس انو ما عاوزني ما بجامل اي زول كان حيطلقني براهو .. انتي من اصرارو
كان المفروض تفهمي الحاصل ..
المهم هسي انا ح أوفي ليك شرطك وارجع ليهو انا خايفاك تشوفيني رجعت لي صلاح تقومي تمشي من ناس جدو تاني ترجعي لي جماعتك ديك .. وترجعي لي حياتنا السابقة .. قالت ليها يا ناهد انا حياتي السابقة ما مشرفة ابداً ويا دوب حسيت بالفرق حتى شريحتي القديمة كسرتها واشتريت شريحة جديده عشان ما فيهم زول يعرف دربي بي وين لا سيدة ولا غيرها ..
بعدين ناس جدك ديل ناس من نوع تاني .. الناس ديل ما قايلاهم كدا .. ديل ناس العيشة معاهم تتمنى .. انا مستحيل امشي اخلي حبوبتك الكبيرة دي تعبانة براها .. ده بيت نسابتي واهل راجلي وده واجبي وتاني ما ماشة كان رجعتي لي راجلك كان خليتيهو ..
ناهد قالت ليها ماما انتي متأكدة من الكلام البتقولي فيهو ده ؟
قالت ليها كدي يا ناهد زحي لي شوية انا عندي شاي فوق النار والضيوف راجني امشي البسي وانتظري راجلك .. في الوقت ده مكي واخوه عوض مشو يسجلو الاولاد في المدرسة وناس المدرسة طلبو تحويل .. وناس مكي ضربو لي صلاح قالو ليهو اغشى معاك المدرسة الفلانية جيب التحويل والقصص المعروفة دي ..
المهم صلاح بشر امه انه خلاص ما شي يجيب .. ناهد ..
وصلاح جاء البيت الكبير وجاب معاهو التحويلات بتاعة المدارس ..
وخلاص الجماعة بقو من المواطنين الاصليين لمنطقة ( .. .. .. ) ..
صلاح لمن وصل الجماعة استقبلوهو استقبال ما طبيعي وطبعاً دي المرة التالتة يجي وبعرف الناس كلهم وصاحبو عمك العمدة ودايماً بناديهو يا نسيبي المبروك .. قال ليهو يا صلاح يا نسيبي المبروك غايتو اوفيت بي وعدك انت اول يوم جيتنا هنا قلت انا لازم اجمعكم بي مكي واولاده واخليكم ترضو وتعفو منه .. انا الوكت داك قلت الولد ده بحلم ساي لكن والله تراك طلعت قدر كلمتك .. صلاح قال ليهو ده بفضل الله ونيتك الطيبة يا جدي ودعواتك كانت معاي .. وهسي انا طالب منك دعوات .. انا ماشي افحص لي زوجتي .. ومحتاج لدعواتك شديدة لحفيدك .. قاليهو ان شاء يكون خير يا ولدي .. انت اكيد ربنا ح يقيف معاك في كل صغيرة وكبيرة .. المهم بعد اتغدو وشربو الشاي واتونسو .. ناهد جاهزة وصلاح طلع معاها .. وطول الشارع وهم بحكوا في المسرحية وبضحكوا.. قالت ليهو ما تتخيل سيدة وهاني وكت جو امي كانت حالتها كيف .. هههه ابوي لمن بحكي لي بضحك لمن يعشرق .. قال ليها والله نحن زاتو لو ما كنا مضطرين ما كنا عملنا معاها كدا لكن في النهاية انا لاقي ليها العذر .. اي زول عندو بت عسل وجوهرة زيك كدا . لازم يشوف ليها راجل منغنغ وغنيان وحالتو متيسرة زي هاني .. لكن انا اتلايقت وابيت افكك لاني ما بقدر اعيش من دونك لحظة ..
قالت ليهو منغنغ شنو يا ولد انت .. انا شباشب صلاح ما برضى ابدلهم بواحد زي هاني .. انا هاني بعرفو شديد يا صلاح هو زول ممتاز من ناحية فهمو وشغلو ومعايشو لكن من ناحية ادب واحترام زيرو .. ياخي قالو قال لي امي كلام شين شديد ..
صلاح قال ليها يا ريت لو كنت حاضرو كان وريتو النجم .. هو ما عايز عرس يقول ما عايز قلة الادب اصلا مافي ليها داعي ..
ناهد قالت ليهو يا صلاح انت زول غريب بعد العملتو فيك امي وانت من الصباح تدافع عنها .. قال ليها امك دي يا ناهد كفاية انها جابت لي اعز حاجة في حياتي عشان كدا اي شي عملتو معاي مغفور وانا عافي ليها ..
اها مشو للدكتور لقو سيدة معاها بنتها (لواحظ) عند الدكتور ..

ودعتكم الله ،،، بس عايزين الناس تتفاعل مع القصة

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية باب الريح ـ للروائي طارق اللبيب (للكبار فقط)

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 4 مايو 2015 - 16:50




الحلقة الثلاثون
والأخيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرة

اول من سيدة شافتهم صرت وشها وقبلت غادي .. ناهد قالت لصلاح يا صلاح .. دي سيدة ام هاني صلاح قال ليها تعالي نسلم عليها ..
جو عليها ازيك يا خالتي سيدة كيف حالك وكيف هاني ولواحظ .. ردت عليها عادي .. قالت ليها ده منو يا ناهد ؟ ناهد قالت ليها ده راجلي .. سيده سلمت عليهو ومشى قعد بعيد وناهد قعدت جنبها .. سيدة قالت ليها موش انتو اتطلقتو يا ناهد ؟ قالت ليها ابداً القالك منو؟ قالت ليها قالت لي امك ..
قالت ليها امي في الاسابيع الفاتت دي كانت نفسياتها تعبانة ومرات عندها كلام كدا ما ياهو لكن هسي الحمد لله بقت كويسة .. بس انتي كان تسأليني .. انتي ما ملاحظة انك لمن جيتي البيت انا كنت مافي .. انا كنت في بيت راجلي .. وهسي الحمد لله ظهر لي حمل .. وجايه اتابع الفحص الدوري ..
قالت ليها .. والله مبروك ونحن جيناكم انا وهاني وهاني كان زعلاااااان؟؟
قالت ليها زعلان من شنو؟
قالت ليها عشان امك غشته ..
قالت ليهو بطلق ليك ناهد راجلها مريض وراثياً قالت ليها معقولة بس معقول امي تقول كدا .. راجلي سليم الحمد لله واسرته كلها زي الفل .. وبعدين انتي كيف ترضي تبني بيت ولدك على انقاض بيوت الناس؟؟
قالت ليها خلاص يا ناهد اصلا كانت غلطة .. ونحن سكتنا عليها وقطعناها في مصارينا .. سلمي على امك ..
قالت ليها انا امي تاني ما بلم فيها قريب .. وحتي تلفونها غيرته والرقم الجديد ما عارفاهو والله يا خالتو .. ودعتك الله .. ومشت على صلاح ..
(ودي صفحة انطوت الى الابد) ..
صلاح منتظر .. وسبحان الله ولا سأل ناهد قال ليها المراة قالت ليك شنو؟ ومن عادة صلاح انو ما بسأل من حاجة ما بتخصه الا صاحب الشأن يكلمه براهو ..
وانتظروا لغاية ما دورهم جاء وحكوا للدكتور الحاصل .. الدكتور عمل فحصه واكد وجود الحمل طلب فحوصات من صلاح وصلاح عمل الفحوصات .. وجابها ليهو الدكتور قال ليهو يا زول انت القال ليكم عندكم مرض وراثي منو؟
قال ليهو ده كلام معروف ومن زمان حتى ابوي اتوفى مريض وعندي اخواتي اتنين عيانات الدكتور قال ليهو انا شاكي في الموضوع ده لكن بطلب منك تشيل التقارير بتاعة الوالد عليه رحمة الله وتوديها لدكتور فلان ..
المهم لمن جا صلاح راجع كلم امه بالكلام ده .. قالت ليهو سوق معاك واحدة من اخواتك ديل كان تلقا ليها علاج ..
ناهد قالت ليها يا ماما هم كويسين هسي ..
قالت ليها خليهو يتأكد يا ناهد .. المهم ساق اخته الوسطى معاهو ومشى للدكتور الحولوهو ليهو لانه اختصاصي امراض نفسية وعصبية ..
الدكتور قال ((مافي مرض وراثي)) .. بدليل انو المرض العند ابوك بختلف عن المرض العند اختك !!!!
واختك دي عندها اكتئاب عادي وخوف والظاهر المخوفها هو مسألة المرض الوراثي .. ومرضها بسيط وبتعالج .. أما تقارير ابوك بتقول عنده ضربه قديمة في الراس عملت خلل في وظايف المخ الاساسية وسببت نوبات تخيلات ووسوسة قهرية .. سبحان الله العظيم ..
بالمناسبة يا جماعة ناهد كانت قدم خير وبركة على هذا البيت بكل المقاييس مع انها نشأت في ذلك البيت المنحـل ولكنها كانت صالحة .. قريبة من ربها بعيدة الشيطان .. اينما وضعت رجلها صحبتها البركة .. وما بال الذين يحتجون بحديث (خضراء الدمن) فان الحديث غير صحيح البته واليكم الدليل .. فإن هذا الحديث .. أخرجه الدارقطني في الأفراد ولفظه: إياكم وخضراء الدمن، قالوا: وما خضراء الدمن؟ يا رسول
الله، قال : المرأة الحسناء في المنبت السوء.
قال صاحب كشف الخفاء والالباس لما اشتهر من الاحاديث بين الناس العلامة العجلوني : رواه الدارقطني
والرامهرمزي والعسكري في الأمثال وابن عدي. وقال صاحب خلاصة البدر المنير: هذا الحديث رواه الواقدي من رواية أبي سعيد الخدري وهو ضعيف جدا ولا يجوز الاحتجاج به .. والعجلوني هو إسماعيل بن محمد بن عبد الهادي بن عبد الغني الجراحي العجلوني الدمشقي الشافعي ، أبو الفداء ، مؤرخ ، محدث ، مفسر، نحوي ، ولد بعجلون سنة (1087هـ) ، ونشأ بدمشق وتوفي بها في المحرم سنة (1162هـ).
ولك ايضاً ان النبي صلى الله عليه وسلم تزوج صفية بنت حيي بن اخطب وهو يهودي معروف فهي أمنا العظيمة وعاشت في منبت اليهود هل هنالك اسوء من منبت اليهود ولكن .. كل نفس بما كسبت رهينة .. والان تبين هذا الامر في قصتنا هذه ..
وبي سبب كشف حمل ناهد تبين ان الاسرة اصلا لا تعاني من مرض وراثي .. ولا في اي تقرير من طبيب يؤكد الكلام ده .. بس عمهم كان عيان بسبب ما ..
واخوه اللهو ابوصلاح عيان بسبب ضربة .. واخته الكبيرة عندها مشاكل نفسية بسبب خطيبها الاول .. والوسطى كانت خايفة من مصيرها في هذه الاسرة ..
بس الناس لما شافو المرض في الاسره كتير قالو وراثي .. (غايتو الناس دي عندها جنس هجايم).. والفحوصات عن صلاح وعن طفله سليمة مية في المية ..
ياخي صلاح ده كان داير يطير من الفرح .. لمن بكى من الفرحة .. ووصلو البشارات لكل الاهل والاقارب والفرحة عمت كل البقاع .. اي زول يكلموه يفرح لمن يدمع .. اما (عواطف الحنينة) .. الله يديها العافية .. اكتر زول فرح .. قرب يجيها سكري من صدمة الفرحة بي انو اسرة صلاح سليمة ولمن صلاح جاهم في البيت الكبير عطوفة تسلم عليهو وتبوس فوق راسو ويديهو وتبكي .. بقت تريدو ريده ما طبيعيه وهو بس شغال ليها ..
(مختار الله في حكمو) ..
نتمنى التوفيق للجميع وان يعيشوا في امن وسلام
ولكم خالص التحايا العطرة ..
اخوكم .. طارق اللبيب ..

ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 2 من اصل 2 الصفحة السابقة  1, 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى