منتديات أبودليق
أخي الحبـيب ... الزائر الكريم ... حبابك عشرة بلا كشرة تفضـل بـدخـول دارك فعز الله مقدارك ولك من إدارة المنتدى ومن كل أهل أبودليق الطيبين التحية والتقدير فأنت من تساهم برفعة أبودليق والإعلاء من شأنها نتمنى لك وقتا سعـيداً بين أهلك وأخوانك ــ تفضل بالدخول ــ فلا تنسى نطق الشهادتين والصلاة على النبي :
(( لا إله إلا الله محمد رسول الله ))
(اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم)

رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الثلاثاء 12 مايو 2015 - 9:12




من الروايات الجميلة أيضاً والمشوقة للكاتب الرائع طارق اللبيب

شرف الأخلاق ..

الحلقة الأولى

ليس هنالك شرف في نسب ولا في قبيلة . ولا في مال ولا جاه ولا سلطان ..
ولا شرف في جمال الوجه ولا قوة الاجسام .. انما الشرف الحقيقي هو شرف الأخلاق ..
وانما العزة والكرامة لا تكون الا بالصفات التي يتصف بها الانسان .. فهي التي تحدد مقامك حتى بين الناس. فكم من شريف في نسبه غني بماله . هو عند الله هين مهان .. وكم من فقير عديم هو عند الله اكرم واعز واشرف.. وحتى عند الناس الرجل ترفعه اخلاقه وهي التي تهينه وتذله ..
في هذه القصة الاسم على المسمى ..
والى الحلقة الاولى ..
................
قال ليك في واحد دق الباب لصديقو بالليل زي الساعة 9 مساء ..
وده صديقو العزيز قال ليهو ..
والله يا شرف أنا آسف على ازعاجك في الوقت ده.. لكن محتاج لي مية جنية ضروري شديد.. وأول ما احتجتا ما فكرتا في زول غيرك.. اولا انت اقرب زول لي .. وبتحفظ اسراري .. وما بتبخل علي بالعندك ..
صديقو قال ليهو عارف يا معاذ لو مشيت لزول غيري انا ما بقبل . المهم انا هسي ما معاي المية.. لكن بس انتظرني دقايق عندي قروش عند زول اصلو واجيك ..
كان قدام البيت في صبة بتاعة عمود قديم.. قعد معاذ منتظر شرف يمشي ويجيهو .
وشرف طبعاً مشى للراجل الكان عايز منو قروش ..
وقال ليهو والله يا عبدو انا ما كنت بضايقك في الدين.. لكن احتجتا للقروش شديد ..
فياريت تديني منهن ان شاء الله مية .. والباقي بجيك ليهو في وقت تاني ..
عبدو قال ليهو لكن يا شرف دي شنو الحاجة الضرورية المخلياك محتاج لمية جنيه وهسي..؟
الحاصل شنو عليك الله؟ .. احكي لي .. قال له والله حاجة خاصة وضرورية سامحني ما بقدر اقول ليك شي .. بس انت حاول دبر لي الموضوع ..
قال ليهو حاضر عبدو دخل جوه وجاب ليهو الميه.. واداها ليهو قال هاك اتفضل ..
شرف فرح فرح شديد انو حيمشي يفك كربة صاحبو ..
بس لامن مشى شرف .. عبدو مشى وراهو متخفي في الضلام ..
وراقبو لغاية ما سلم القروش لمعاذ الكان قاعد فوق الصبة ..
وسأله قال ليهو .. بس يا معاذ ان شاء الله مافي عوجه ؟ يعني الحاصل شنو ؟..
ان شاء الله ما يكون في زول عيان ولا حاجه ..
ولو حاجة خاصة ولا يهمك .. ولو احتجت لي في حاجة انا جاهز ..
قال ليهو طيب انا احكي ليك .. وبدا يحكي ليهو في سبب حوجته .. بس معاذ كان صوتو واطي وبحكي بالوسوسة .. وعبدو كان واقف ورا حيطة ما سامع كلام معاذ..
شرف بعد ماسمع القصة من معاذ قال .. لا حول ولا قوة الا بالله ..
دي مصيبة شنو دي .. خلاص امش .. سريع حصل ..
عبدو بقى محروق حراق شديد .. داير يعرف باي طريقة .. الحاصل شنو؟
وطبعاً عبدو زول بتاع فتن وقوايل .. لو عرف اي حاجة ما بتقعد معاهو ..في ساعات الخبر بكون ملا البلد ..
طيب اول ما معاذ فات.. شرف دخل على بيتو.. وعبدو مشى سريع بالشارع التاني.. وبقى ومتابع معاذ ..عشان يشوف بعينو مادام ما سمع حاجة ..
وفعلاً عبدو الشمشار اكتشف الحاصل ..
عبدو بقى متابع معاذ لغاية ما معاذ دخل البيت .. وكانت اختة جات البيت ضربها زوجها على عينها وهي متألمة شديد.. وجات من بيتها زعلانة وعينها محمرة وبتدمع .. وما بتشوف .. وما عندهم قروش يودوها الدكتور .. كل التفاصيل دي سمعها عبدو من ورا الحيطه .. ورجع البيت سريع .. وبقى مقلق لي متين تصبح الواطة ويمشي يكلم اصحاب معاذ بالحاصل .. ويوريهم انو معاذ زول خايب وما قادر يدافع عن اخته ..
وشوف البحصل ..
المهم الصباح طوالي عبدو مشى للشلة.. بقعدو كدا فيي ضل نيمة قريب للسوق بتاع الحي .. وقال ليهم والله يا جماعة معاذ ده تاني لازم نسميهو معاذ ود هديه .. ما صح نقوليهو معاذ ود خليفه .. عارفين ليه؟ امبارح .. جاني شرف يشحد مني قروش .. قال موديها لي معاذ .. عشان معاذ اختو راجلها دقاها وطردها من البيت ..
لكن عليكم الله يا جماعة ما تجيبو سيرتي ..
الجماعة تلاتة اربعة مشو لمعاذ في البيت يكفرو ليهو .. قالو ليهو انتو زوج اختكم ده لازم
توقفوهو في حدو . يعني كيف يضرب البت وانتو ساكتين.. لو ما قادرين عليهو وصفو لينا بنلقاهو وين عشان نربيهو ..
معاذ قال ليهم كدي انتو الكلمكم منو انو حصل كدا ....؟
قالو ليهو . المهم الحلة مليانة انت مشيت تشحد من شرف 100 جنيه عشان كيت كيت . انت حكيت لمنو غيرو .. قال ليهم فعلا حقيقة ما حكيت لاي زول الا شرف ..
وتعال شوف الحصل والمشكلة الماليها اول ولا ليها اخر ..
طوالي معاذ مشى لشرف في البيت ..
ناس البيت قالو ليهو من صلاة الصبح ما جا راجع البيت.. ما عارفنو مشى وين ..
وبقى معاذ منتظر شرف .. عشان يوريهو الحنن النملة منو؟..
معاذ انتظر شرف في الشارع .. من ساعة الفطور لغاية صلاة الضهر ما جا ..
المهم معاذ زهج من الانتظار ومشى البيت .. لامن شرف جا قريب العصر .. ناس البيت سألوه كنت وين؟ قال ليهم نحن في الصلاة الامام حاج فلان تعب ووديناهو المستشفى ..
وظهرت ليهو ذبحة وما قدرنا نفوت منه .. الناس كلهم مشوا انا ما قدرت امشي .. لغاية ما افاق واخوهو كان في جبل اولياء جاء .. واصلا الامام ما عندو اولاد .. ومرتو قاعدة في المستشفى تبكي ..
اها انتو مالكم الحاصل شنو؟
قالو ليهو صاحبك معاذ جاء هنا .. زعلان زعل شديد قدر ما استفسرنت منو ابا يورينا ..وكان منتظرك في الشارع .. قدر ما حنسناهو يدخل على البيت رفض .
اها مالو يا شرف الزول ده ان شاء الله خير ..
قال ليهم والله انا زاتي ما عارف جاني البارح في موضوع .. والموضوع اتحلا بس ما عارف الحصل شنو؟ كدي انا قبل ما أعمل اي حاجة ..النمشي عليهو في البيت ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الثلاثاء 12 مايو 2015 - 9:27




الحلقة الثانية

اها طوالي شرف قبل ما يرتاح من تعب المستشفى مشى لمعاذ في البيت ولقاهو قاعد ..
وسلم على ناس البيت اصلا هو صديقو .. وشاف اخته وكفر ليها ..
لقاها لافة عينها بي شاش ابيض ..
ومعاذ لامن شاف شرف عيونو انقلبن حمر من الزعل وقال ليهو تعال يا شرف دقيقة بس وطلع معاهو برة ..
قال ليهو والله طلعت زول شمشار وباطل وانا كنت قايلك ارجل راجل في الحلة دي
قال ليهو يا زول استهدا بالله وانعل الشيطان وريني مالك في شنو والحصل شنو؟
معاذ قال ليهو ياخي انا البارح اجيك اشيل منك قروش واحكي لك ظرف خاص وعائلي تمشي توزع الخبر بالحلة .. انا مستغرب انت متين وزعت الخبر ده ..
شرف قال ليهو يا معاذ تصدق بالله انا مشيت شلت القروش من عبدو .. وحتى سألني القروش عايز بيها شنو .. ابيت اكلمو انها ليك .. خليك اقول ليهو عايز بيها شنو؟ بعدين انا ما عرفت السبب الانت عايز بيهو القروش الا لمن جيت راجع من عبدو ..
يعني عبدو زاتو انا كلمتو متين؟ وانا لامن مشيت ليهو ما كنت عارف الحاصل ..
ومشيت نمت طوالي .. ما صحيت الا للصلاة ومن الصلاة مشيت على المستشفى وهدي جيتي ..
قال ليهو طيب انا ما كلمت اي زول بالقصة دي الا انت ..يعني دايرني اصدقك كيف .؟ وكمان لقيت الناس عارفين قصة المية جنيه ..
قال ليهو يا معاذ اقسم بالله المية جنية دي مافي زول عارفها غير عبدو وهو ما عارف انا دايرها لمنو ..؟
الاتنين قعدو في الواطه ومتحيرين .. طبعاً معاذ عارف شرف وعارف انو ما بكذب وظاهر من كلامو انو اتفاجأ وانزعج جدا ..
قال ليهو يا شرف ممكن يكون عبدو سأل زول من ناس بيتكم ؟
قال ليهو ناس بيتنا زاتهم ما عارفين انت جيت لشنو لغاية اللحظة دي ..
والاتنين احتارو حيرة ما بعدها حيرة ..
طيب الحاجة الكويسة انو .. معاذ مصدق شرف بس مستغرب الخبر ده انتشر كيف؟
شرف قال .. ليهو يا معاذ انت لو مصدقني اني ما اتكلمت .. يبقى موضوعنا انتهى ..ولو كنت ما مصدق .. يبقى نحن اساساً مافي داعي لخوتنا ..لانو زول بنقل اخبار اسرتك لناس الشارع .. ده يبقى خوتو اخير عدمها ..فانا ياخي تعبان والله .. من الصباح ما قعدت .. وعايز امشي البيت .. وبسألك سؤال واحد بس .. انت واثق في اني انا ما اتكلمت .. ولا عندك شك ..؟
معاذ قال ليهو والله انا كدا اتأكدت انت ما اتكلمت .. بس داير اعرف القال الكلام ده منو؟
شرف قال ليهو .. وح تستفيد شنو؟ ..
اولاً الخبر انتشر وخلاص .. يعني كان عرفتو كان ما عرفتو .. ما راح تستفيد حاجة .. غير ما تربي ليك عداوة مع زول ساي .. انسى الموضوع .. لو جعلتني ليك من الناصحين .. ولا تشتغل بالك .. وفات خلاهو ..
المهم معاذ مشى قعد مع اختو المضروبة دي .. وحكي ليها القصة ..
قاليها عارفة يا انعام انا اول مرة احس بالحيرة مالية راسي ..طبعا امبارح انتي لمن جيتي مضروبة .. انا في جيبي قرش مافي .. عشان اوديك بيهو الدكتور .. عندي قروش مع شرف .. مشيت ليهو .. الخخخ .. .. المهم حكا ليها الحاصل ..
وقال ليها هسي شرف نكر الكلام .. وقال لي ما تسكو الكلام ..انتي رايك شنو؟
قالت ليهو والله يا معاذ القصة على حسب شخصية شرف ..انت شرف ده مش صاحبك ؟ اها ممكن يكون بكذب؟ يعني عادي قدامك ممكن يكذب؟ .. و لا ما من عادتو ؟
قال ليها ابداً ما بكذب ده زول دغري زي السيف ..
زمان لامن كنا في المدرسة .. الحاجة البعملها غلط بمشي يقول للاستاذ عملتها انا .
عشان الاستاذ ما يجلد الطلبة الاخرين ..
فكونوا يكذب دي متل السماء للارض .. لكن تفتكري منو النشر الخبر ده في الحلة ..
قالت ليهو طيب .. انت قلت قصة المية جنية .. مافي زول عارفها غيرك انت وشرف وعبدو .. صح؟
قال ليها ايوة صح..
قالت ليهو حلو .. يبقى مافي زول طلع الكلام ده غير عبدو .. لكن عرف التفاصيل الباقية من وين..؟؟
طيب يا معاذ انا بديك فكرة تعرف بيها القصة .. الناس الجوك الصباح وجو يكفروا ويتوعدوا ديل .. قالو ليك الكلمهم منو؟
قال ليها قالو لي .. الخبر منتشر بس ..
قالت ليهو امشي لاكتر واحد فيهم احمق .. وبنفعل سريع .. وقول ليهو عبدو قال : انت النشرت الخبر .. ولمن يزعل وينفعل ويديك اخروا .. وريهو انو عبدو ما لاقاك من اساسو ..وحاول برد ليهو بعد داك واعتذر .. وبكدا بتكشف لو عبدو فعلا نشر الخبر ده ولا لا ..
قال ليها والله فعلاً ان كيدكن عظيم .. ههههه
مشى لي واحد اسمو حمدي .. حمدي احمق من ابو الدقيق ..
قاليهو يا حمدي تعال انا دايرك في موضوع ..انت ياخي كيف تمشي تنشر خبر اختي في الحلة ؟؟ حمدي قاليه القاللك منووو؟؟ قال ليهو ده كلام سري اداني ليهو زول ما بقولو ليك ..لو وعدتني انك ما تسألو بكلمك ..قال ليهو والله ما بسأله يا معاذ قول لي ده منو ؟؟
معاذ . قال ليهو ده عبدو ...
قام حمدي يضحك هاهاهاهاه.. وقال ليهو عارف يا معاذ في مثل بقول رمتني بدائها وانسلت ..
معاذ قاليهو يعني شنو المثل ده؟ .. قاليهو عبدو يا شاطر هو الجانا وكلمنا وقال لينا انو شرف شال منو المية جنيه عشان يديك ليها .. وحكى لينا كل المشكله ..
قال ليهو طيب .. عبدو عرف من وين مشكلة اختي ؟؟
يعني تفتكر انو شرف كلمو ؟؟
قال ليهو ابداً والله شرف ما بقول كلام زي ده انت شرف ما بتعرفو يعني ؟؟
قال ليهو طيب يا حمدي والله انا صدقتك .. بس عايز منك طلب ..
عايزك بطريقتك الخاصة تعرف لي .. عبدو عرف المشكلة من وين ..؟
وبعدين في سر انا حأحكيهو ليك .. واتذكر انك وعدتني انك ما حتجيب ليهو سيرتي ..
قال ليهو ده موضوع بسيط وخلو علي .. هههههه
غايتو جنس سوايط وقوايل ...
الى اللقاء .. غدا وكل يوم حلقة ..ان شاء ربي ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الثلاثاء 12 مايو 2015 - 9:43




الحلقة الثالثة

حمدي طبعا بقى كايس لي عبدو .. . وزعلان منو جدا .. وعايز يخوزقو وبعرف منو .. اساس القوالة جاي من وين .. أها يا زول لاقاهو .. باكر الصباح ماشي يجيب خضار من السوق .
قال ليهو عبدو لو سمحت سؤال ممكن .. قال ليهو اتفضل اسأل يا حمدي ؟
قال ليهو عليك الله القال ليك معاذ اختو دقوها منو؟ ..
قال ليهو قلت ليك . شرف جاء شال مني القروش .. عشان معاذ شحدو ليها للعلاج ..
قال ليهو يعني شرف هو الحكى ليك؟
قال ليهو طبعاً .. طيب وانا اعرف من وين؟؟
قال ليهو .. تمااااااااام انا هسي بمشي انادي شرف وتقول الكلام ده قدامو ..
هنا عبدو خاف .. وقال لا لا لا والله ما قال لي شرف ..
قال ليهو طيب جبتو من وين؟
قال ليهو والله حسيت كدا بس .. قال ليهو انت كذاب يا عبدو.. وانا ما ح اسيبك.. وكان داير يزرو في كلامو لي معاذ ..
لكن اتذكر انو وعد معاذ ما يتكلم .. المهم فات وما لقى اي نتيجة من عبدو ..
قال يمشي يوري معاذ بالحصل .. وفعلا كلمه وقال ليهو الزول مالقيت منو اي نتيجة ومصر يكذب فوق شرف ..
اها تقريبا زي العصر كدا شيماء اخت عبدو لاقت شرف .. شيماء من نوع البنات البتكون كم وعشرين سنة كدا . البتلبس توب امها وتلبس ليها سفنحة وتتخفس بالبيوت . ماشة لصاحبتي فلانة وعلانة . وبتمشي الدكان 13 مرة في اليوم .. شيماء سميييحة لكن برضها بتاعة قوايل وشمارات . والفولة مابتنبل في خشمها . اها لاقت شرف في حوامتها ديك في ملف ..
وقالت ليهو شرف لو سمحت انا عايزة اقول ليك كلام ..
قال ليها اتفضلي وبسرعة لاني مستعجل في ناس منتظرني في المحطة ماشين بحري .. طبعا القصة كلها احداتثها حاصلة في حي من احياء شمال بحري ..
اها طبعا شيماء مكسرة في شرف . وعايزة ليها معاهو اي موضوع تتقرب بيهو ليهو .
قالت ليهو عارف يا شرف طبعا انا عارفاك وعارفة اخلاقك امبارح بالليل سمعت عبدو وادريس اخواني بتكلمو .. عبدو قال لادريس انا مشيت اتلبدت بي حيطة ناس معاذ وعرفت قصة اختو الدقاها راجلها وقدا ليها عينها .. ومشيت فتيتو في السوق ..وكلهم هسي فاهمين انو الخبر طلعو شرف .. وشرف ما جايب خبر .. وانا داير معاذ واخوانو يلمو في شرف ويجلدوه ..
صراحة يا شرف عبدو اخوي ده زول حقير . وانا عايزاك تعمل حسابك .وتكون عارف الحاصل ..
شرف قال ليها ياشيماء .. انتي كيف تتكلمي فوق اخوك كلام زي ده ؟؟ بعدين كيف تطلعي كلام سر بين اخوانك لزول من الحلة وغريب ..؟ اسمعي امشي امشي مافي زول يشوفك يعمل ليك مشكلة .. بعدين انا ما تخافي علي لو خمسين عبدو ومعاذ ما بقدرو يجلدوني .. امشي ساي ..
وشرف بطنو طمت من عبدو ومن اختو شمشوم هههه ..
وعرف انو الناس ديل بلا القوايل ما عندهم شغلة ..
طبعاً دي المفروض تكون فرصة شرف انو ينتقم من عبدو بي حاجتين ..
اولاً الحاجة الاولى يمشي يكلم معاذ يقول ليهو عبدو اتلبد ليكم ..
ويمشي يكلم عبدو بي كلام اختو ويشيل خبرها بالبلد ..
لكن شرف (شرف الأخلاق) .. فوض امرو لله خت بالك (فوض امره الى الله) وسكت حتى لامن لاقى معاذ ما كلمو بالحصل .. ولا جاب ليهو سيرة ..
اها كانو يوم مشو لناس حمدي عندو خالو جاي من بره .. وعاملين ليهو زي كرامه كدا .. كمان شوف الحوار الدار بينهم .. وكل الشله المنحوسة كانت موجودة بما فيهم شرف وعبدو والباقين .. المهم طبعا معاذ ممغوس من عبدو مغسة شديدة خلاص .. بي سبب القوالة النشرها ولتخها فوق شرف ..وحمدي برضو ممغوس من عبدو لانو معاذ عمل ليهو فتنة معاهو بالكذب .. اها طبعا معاذ المفروض يكلم حمدي بالحقيقة .. ويقول ليهو انا كذبت عليك ..لكن عشان ينتقم من عبدو ابا يقول ليهو ..وخلا حمدي حاقد على عبدو هههههه
وبقو التلاتة كل واحد نفسياتو مشحونة من التاني . وشرف ما شغال بالموضوع اصلاً..
اها معاذ جرا ليهو كرسي وجا قعد جم شرف الاتنين براهم ... هناك في اخر الحوش .. نظام عندو معاهو كلام سر ..
معاذ قال ليهو شرف كيف الحال احوالك شنو؟
قال ليهو والله الحمد لله كله تمام ..
معاذ قال ليهو اها يا شرف لغاية هسي ما عرفنا عبدو جاب الكلام من وين ..
قال ليهو انت لاهسع مع الموضوع ده؟؟
ياخي دا كلام انتهى خلاص شوف ليك موضوع تاني ما تكرن في موضوع واحد يجيب لك وجع قلب ساكت ..
قال ليهو والله انا لو عرفت الزول ده الكلمو منو كان ارتحت ..
شرف قال ليهو غايتو انا حلفت ليك انو ما انا كلمت اي زول بي موضوع بيني وبينك لا الموضوع ده ولا غيرو ..
معاذ قال ليهو انت بتتكلم كيف يا شرف والله انا عارفك وواثق فيك..
قال ليهو طيب ياخي انسى الزول في حاله ..
قال ليهو خلاص نسيتو والله .. شرف قال ليهو وعد يا معاذ قال ليهو وعد ..
قال ليهو طيب يا معاذ ممكن اسال سؤال خاص بيكم وبي اسرتك؟
قال ليهو نعم .. قال ليهو المشكلة حقت انعام الحصل فيها شنو؟
قال ليهو والله لاهسع زعلانة وما دايرة تمشي للزول ده ..
انعام دي طبعا اخت معاذ الصغيرة اصغر منو باربعة سنوات .. عرسوها قبل سنة فقط . الراجل العرستو ده اسمو عبد القادر بقولو ليهو قدورة . ما كانت بتعرف عنه اي حاجة قبل الزواج .. وهو ود خالت امها باللفة كدا .. لكن العلاقة بين الاسرتين كانت مقطوعة ..
واهلو حبو يوصلو الاسرتين بي نسب .. فقامو طلبو انعام اخت معاذ .. واهلها رحبو بالفكرة شديد وشرحو ليها .. ومع انها هي صغيرة في السن وافقت عشان تلم الاسرتين مع بعض .. لكن .. مشت هناك بعد العرس .. وحصلت ليها مشاكل كتيرة ..وما كانت بتحكي لاهلها .. عشان ما تفسد العلاقة بين الاسرتين مرة تانية ..لكن المشكلة الكبيرة اللاقتها دي ما قدرت تتجاوزها ..
وهسي جات زعلانة ومضروبة في وشها وفي عينها وأهلها سألوها من السبب ..
وهي قالت ليهم .. انا غلطانة عليهو .. وهو ضربني وتاني ما برجع وابت تفصل ليهم اي تفصيل .. وهم هسي بعد عالجو ليها عينها .. العين كان فيها نزيف والحمد لله ما اثر على اجزاء العين الاساسية ..
اها بعد عالجوها .. ما عارفين اساس المشكلة عشان يحلوها ليها .. وهي ما عايزة تتكلم وهم ما عايزين يضغطوها .. لكن الحاجه المؤكدة انو مشكلة انعام الاخيرة دي كبيرة وخطيرة .. وفي تستر ظاهر ..
اها يا جماعة الخير ..لامن شرف سأل معاذ معاذ حكى ليهو كل القصة دي ..
لكن ظاهر في كلام معاذ انو بحاول يخفي حاجة يعني بقطع في الحكاية .. ويبلع في ريقو .. هو داير يكلم شرف لانو واثق في اراءهو . وما عايز يحكي ليهو كل شي ..
وشرف فعلاً شال هم البت .. ومشى البيت الليل كلو سارح وبفكر في المشكلة دي .. تتحلا كيف .. وكيف تتحلا لو ما عرفو اساسها ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الثلاثاء 12 مايو 2015 - 16:05




الحلقة الرابعة

شرف بالليل قام شرب اربعة مرات . وناس البيت لاحظو لي قلقو وسهرو طول الليل .
من الصباح ناس البيت سألوه عن الحاصل. وعنده اخته اسمها تيسير شغالة في شركة هندسية .. سألته
عن الحاصل قالت ليهو يا شرف انت البارح الليل كلو مساهر .
قاليها بحكي ليك بعدين احتمال تقدري تساعدي في الموضوع..
اها بعد الناس كلهم طلعو قال ليها انتي ماشة الشركة متين قالت ليهو طالعة هسي .
قال ليها ارح انا زاتي طالع على الخرطوم وركبو المواصلات سوا وبدا يحكي ليها وقال ليها
انا عندي صاحبي اسمو معاذ بتعرفيهو صح ؟
قالت ليهو اي شفتو كم مرة معاك . بس طبعا انت عارف انا في الاجازات بكون مع خالتي في الجزيرة . ماعارفاهو ساكن وين ..
قال ليها ساكن في طرف الحله.. وبيتهم فاتح في الشارع البطلع على المقابر . المهم الزول ده عندو اخته عندها مشكلة مع زوجها..
وما راضية تتكلم بسبب المشكله شنو؟
قالت ليهو اسمها منو اخت معاذ .. قالها اسمها انعام .. وهي زولة عاقله ومهذبه وجميلة جدا .. والله انا لو ما كانت متزوجه .. الا اتزوجها .. بس كاسرة قلبي شديد .. وعايزها ترجع لبيتها .. وتعيش حياتها لانها بتستاهل الخير .. وانتي لو شفتيها من اول نظرة بتحبيها ..
قالت ليهو خلي الموضوع علي .. انا بجيب ليك خبرها ..
تيسير اخت شرف انسانة مهذبة وعاقلة بررررضو .. وهي اصغر زول في البيت .. يعني تقريبا في عمر انعام .. او اصغر منها بسنتين تلاتة .. ونفس النقاء والأخلاق بتاع شرف .. وعندو اخوهو اكبر منه وهو عندو فرن بلدي وعايشين في امان الله.. الوالد ابوهم اتوفى بدون اي سبب في ظروف غامضة في مدني . كان عندو تجارة كبيرة هناك .. وهم كانو صغار .. والزول الكان متابع تفاصيل وفات الوالد .. عمهم شقيق الوالد .. وشرف واخوانه كل ما يسألو امهم حاجة سعاد .. عن تفاصيل قصة وفاة الوالد والحصل عليهو شنو .. امهم بتحاول تتجاوز الاسئلة .. وبتقول ليهم بس ابوكم ربنا يرحمو .. والبركة فيكم انتو يا وليداتي .. وهم فترو من الاسئلة ..
اخو شرف اسمو ياسين .. اكبر منو بخمسة سنة .. طلع من المدرسة وهو صغير عشان يعيش اخوانو الاتنين شرف وتيسير ويقريهم وربنا وفقهم باعو نص البيت الساكنين فيهو واشترو فرن برضو في شكل نص بيت .
وشغال كويييس .. والاولاد قرايتهم انتهت شرف اتخرج قبل تلاتة سنة وما لاقي وظيفة . وشغال مع اخوهو في الفرن .
لانو اليومين ديل حاجة سعاد بتنقنق مع ياسين في العرس ..
وقالت ليهو شرف بمسك الفرن ويواصل المسيرة وطبعا وتيسير اتخرجت من كلية الهندسة بعدو وهسي شغالة في شركة هندسيه استشارية خاصة دي نظره عامة لاسرة شرف .
اها شرف لمن حكى لتيسير القصة ..
قالت ليهو بس انت وصف لي بيت ناس معاذ واطلع منها .
وما استفسرت منه كتير في تفاصيل القصة .. والاقدار العجيبه في قصة شرف عندها وضع غريب ومختلف .. والزول ربنا بدخلو في امتحانات عجيبه عشان يظهر جوهره الاصلي للعيان ويكون عنوان لشخصيتو وروحو الداخليه كان خير كان شر .
المهم بالمساء تيسير مشت زيارة لبيت ناس معاذ .. ومعاها اخوها شرف . وقال لمعاذ اختي عايزة تتعرف بناس البيت ..
ومعاذ دخلها على امو واخواتو ورحبو بيها .. وكل اهتمامها وونستها كان منصب مع انعام .. وبقت تحكي لانعام عن نفسها وعن ايامها في الجزيرة مع خالتها . وشغلها في الشركة وقصة الحب العايشاها .. قالت ليها بس مشكلتي الوحيدة انو الزول البحبو متزوج يا انعام ..انا في البداية اعجبت بيهو .. وما كنت عارفاهو متزوج . ولمن كلمني انا كنت خلاص ما قادرة استغنى عنو ..لو يوم واحد غاب من الشركة انا بتجيني حمى .. المهم بضحكو وبتونسوا الاتنين .. وما كلمتها بالزول البتحبو اسمو منو ..
اها يا انعام وانتي مالك مشكلتك شنو مع زولك .. ؟
قالت ليها ح احكي ليك وبالمناسبة انتي اول زول ح احكي ليهو يا تيسير ..
طبعا كان في مشكلة بين اهلي واهلو ونحن اتزوجنا عشان نردم الحفرة بينهم .. بس لمن مشيت هناك بقو يعاملوني معاملة عجيبة ويطاعنوني .. وخاصة امه . كان عملت اي حركة تقول لي بناتها انعام تشبه امها في كل حركاتها .. ونظراتها وحاقدة زي امها .. مضرة زي امها .. اعملو حسابكم منها .. لدرجة انا بخدم في المطبخ زي الشغالة .. وفي وقت الاكل ابخلوني اكل معاهم .. في الفترة الاخيرة بقو قبل ما ياكلو بجدعو
لقمة للكلب عشان يتاكدو اني ما سممت الاكل .
وانا كنت صابرة لانو عبد القادر بخفف علي وبقول لي كل حاجة حتتصلح ..
بس كلام امه الكتير معاهو . اتغير واصرت عليهو يتزوج . وفعلا دخل في علاقة مع واحده شغالة معاهو في الشركة ..وبتونس معاها قدامي بالتلفون .. ورسائلها بتجي في التلفون وانا ما قادرة اتكلم ..
وآخر مرة انا غلبني الصبر وقلت اتكلم معاهو .. قلت ليهو يا عبد القادر .. انا قبلت اتزوجك عشان اعجبت بيك .. ولمن جيت في بيتك حبيتك .بي رقم معاملة امك لي . وانا عارفة انو امك هي الاصرت عليك تتزوج فيني ..وانا سمعتها باضاني .. بتتكلم معاك في الموضوع انت لو عايز تتزوج عشان كلام امك .. معناها حتظلم البت البتتزوجها .
ولو فعلا انت ما عايزني بدل ما تتزوج مرتين .. طلقني وبعدين اتزوج ..
قام قال لي انتي حاقدة على امي .. انتي زي امك .. انتو اسرة قذرة .. وهاج وقام ضربني ضرب شديد ..
انا طوالي جيت بيتنا وعايزة افضي ليهو المجال عشان يتزوج براحتو ..
يا زول تيسير لمن بكت من القصه بتاعة انعام ..
قامت تيسير سالت انعام قالت ليها عبدالقادر .. شغال في ياتو شركة .. قالت ليها هو مهندس في شركة استشارية خاصة ..اسمها كدا كدا ..
قال ليها انتي بتتكلمي عن قدورة ؟ زوجك ياهو قدورة ؟ .. قالت ليها ايوة .. انتي بتعرفيهو ؟
تيسير طيرت عينيها وبقت تبللع في ريقها .. وارتبكت ارتباك زي الوقعت فوقها صاقعة .. وقالت ليها ايوة بعرفو ..شغال معانا في نفس الشركة .. وموضوعك ده انا حاعرفو ليك من اولو لاخره .. وان شاء الله ما يحصل الا الخير ..
قالت ليها .. سبحان الله انتي ما كان عندك خبر بانو عبد القادر ده اسمو قدورة ؟ ولا عارفاهو زوجي؟
قالت ليها . ابدا والله يا انعام . لانو ما حصل في الشركة بنادو ليهو غير قدورة .
وتيسير بقت طاشة وما مركزة ونفسها تصرخ باعلى صوتها .. وحصلت عليها حالة غريبة لغاية ما انعام بدت تلاحظ ..
بعد شوية تيسير قالت ليها انا لازم استاذن امشي البيت .. وان شاء الله ما يحصل الا الخير .. وانا بجيك ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 13 مايو 2015 - 9:12




الحلقة الخامسة

تيسير رجعت البيت بي ركشة من الانهيار . ولا انتظرت شرف يجي يسوقها .. وكانت في حالة لا تحسد عليها من الضيق والتوتر والبكا ..
وكان شرف مافي في البيت .. امها سألتها .. يا بت مالك عيونك مورمات كدي .. قالت ليها مافي حاجة بس حننتني حالة البت المشيت ليها .. عندها مشكلة مع راجلها ..
ودخلت في الغرفة الجوانية وبقت تبكي بي مزاج زول شايفها مافي .. بكت لامن كملت البكا .. وقامت استغفرت واتشهدت .. وغسلت وشيها ..
وكل فترة البكا هي تفكر كيف تقدر تستغنى عن الزول البتحبو .. وكان اول حب ليها في حياتها .. وبنت عليهو الامال .. يطلع فشنك وبتندب في حظها انو اول حب في حياتها يكون سبب لي مشكلة وتهديد لي بيت بالنهيار .. وسبب لطلاق وخراب بيوت ..وباقية بين امرين احلاهما مر ..
بعد شوية كدا امها كوركت ليها قالت ليها يا تيسير جارتنا في الشارع التالت من هنا حاجة فلانة انزلقت في الحمام كسرت كراعها انا ماشة ليها ..
قالت ليها خير يا امي ..
الام طالعة كدا شرف جا داخل .. ولقى فرصتو في تيسير .. قالت ليهو تعال اقعد لي هنا انت صاحبي قبل ماتكون اخوي تعال شوف المصيبة
الحصلت علينا ..
وحكت ليهو علاقتها بي زميلها في الشركة وانها حبتو من قلبها وحب طاهر ..
ولمن انعام بتحكي لي اكتشفت انو هو نفسو راجلها .. بتحكي وتبكي ..
المهم حكت ليهو كل الحصل بالتفصيل .. وكل الكلام القالتو ليها انعام والمشاكل وسبب المشكلة ..
شرف سكت مسافة .. وقال ليها طيب انتي متضايقة ليه؟
انتي ما عملتي حاجة غلط ابداً .. وفيها شنو يعني كونو يتزوجك راجل متزوج ..
مش قالو الراجل محللات ليهو اربعة .. قالت ليهو صح بس يعني انا ندمت شديد .. كونو زواجي حيكون سبب لانهيار الاسرة ..
قال ليها .. اصلا لو كانت اسرة مؤسسه تأسيس صحيح ما بتنهار .. واوعك تفكري تغيري رايك بي السبب ده وانا معاك ..
والزول ده حنصل معاهو للنهاية..
قالت ليهو ده كلام شنو يا شرف ؟ انا هسي كنت خايفة من ردة فعلك ..
قال ليها ابدا .. انا ما ممكن اظلمك انتي عشان المشكلة الحاصلة بين الراجل ومرتو ..
بعدين اساسا الزواج بتاعهم مؤسس على اساس غلط .. يعني يزوجو البت عشان يصلحو بين الاسر ؟؟
بالله ده موش كلام فارغ ؟ المفروض الزواج اولا يكون مؤسس على تفاهم ومحبة بين الزوجين ..
لانو دي حياتهم الخاصة وما عندها علاقة انو الاسر تتحارب او تتصالح .. وهي اساسا اسر متفككة عشان يربطوها بالزواج دي ارتباطها ما عندو اي فائدة ..
وبعدين مادام هو اتزوجها للهدف ده .. حيكون الهدف ده هو اساس الزواج يعني لو الهدف ماتم .. الزواج بكون بدون فائدة ..
يعني الزواج المفروض يكون غاية بقى وسيلة صح؟؟
قالت ليهو صح بس انا كدا ما بكون مرتاحة نفسياً .. قاليها اسمعي يا تيسير هي كلمة واحدة ..
الزول ده انتي بتحبيهو وهو بحبك وعايزاهو ولا لا؟؟
قالت ليهو نعم ..
قال ليها بس خلاص اسمعي الكلام البقولو ليك .. وتنفذي زي ما بقول ليك ..
قالت ليهو طيب هسي لو انعام عرفت انو انا العايزة راجلها تقول عني شنو؟
قالت ليها تقول العايزة تقولو انتي ما بتعملي في غلط .. قالت ليهو ما تنسى هي عملتني صاحبتها وحكت لي كل اسرارها ..
قال ليها ما يهم .. هي لمن حكت ليك انتي ما كنتي عارفه ..
بس انا عايز اوصيك وصية .. قدوره تاني ما تتصلي عليهو ولا تستقبلي منه اي مكالمة باكر الصباح قولي ليهو انت لو عايزني امشي لاخواني في البيت .. ولو عندك اي تردد في النقطة دي لا بيني لا بينك ..
واوعك تكلميهو انك وصلتي انعام.
قالت ليهو حاضر يا شرف .. طيب نكلم امي وياسين اخوي ولا لا ..
قال ليها لا ما تكلمي اي زول بس بكرة كلمي امي قولي ليها في زول جايينا يتكلم مع اخواني وانا بعرفو معانا في الشركة وزول كويس وانا عايزاهو ..
قالت ليهو طيب يا شرف الزول ده ضرب انعام في وشها .. كيف انا أعيش معاهو مطمئنة ..
قال ليها انتي سمعتي كلام انعام .. ولازم تسمعي كلامو هو .. نحن ماسمعنا الكلام من الطرفين ..
انتي لو واثقة فيني انا ما بضرك وما بخليك تتزوجيهو لو ما اتاكدت من اخلاقو سلوكياتو ..
بس انتي اعملي البقولو ليك وشوفيني انا بعمل شنو؟..
واتفقو على الكلام وتيسير بعد ما كانت ندمانة ومتوترة جاتها ثقة بي كلام اخوها واصرت تواصل الطريق للنهاية ...حتى ولو كان يؤدي الى دمار بيت انعام ..ونزعت اي مشاعر وعواطف من جواها وباكر الصباح اول ما لاقت قدورة قالت ليهو عايزاك في كلمتين صغار ..
قالت ليهو اخوي شرف عرف بي علاقتنا .. ومنعني من اي تواصل معاك الا تجي البيت ..
قال ليها وانا مستعد انا ما ممكن اتخلا عنك..
قالت ليهو اها زوجتك في النهاية . موقفها شنو هسي ؟
قال ليها طبعاً زي ما حكيت ليك . زوجتي انا اصلا جبروني عليها جبر وحاولت اتماشى معاها .. لكن لقيت في كراهية شديدة بينها وبين امي واخواتي .. سببت ليها عقدة .. امي بتتكلم عنها باسلوب ما كريم .. وهي بتتكلم عن امي بنفس الاسلوب ..ومستحيل يتعايشو مع بعض .. وهي هسي مشت بيتهم .. ومصرة على الطلاق ..
وامي ما رضيانة ارجعها . وهسي انا محتار زاتو اعمل شنو .
لكن اقول ليك حاجة انا هسي اعمامي واخواني عندهم وفاة وما بقدرو يمشو معاي لخطوبة . الا تصبرو لي شوية ..
قالت ليهو خلاص انا عايزاك تقابل شرف اخوي وتحكي ليهو ..
قال ليها ما عندي مانع .. واخدت منو مواعيد ..
بنفس المستوى مشت تيسير وكلمت شرف بي كل صغيرة وكبيرة تمت في حوارها مع قدورة ..
قال ليها تمام انا بكرة بلاقيهو .. واشوف قيرو من قعيقيرو ..
انتي اطمئني وختي في بطنك بطيخة صيفية .. لو ما نافع تسيبيهو ولو قلت ليك نواصل نواصل اتفقنا ..؟
قالت ليهو اتفقنا ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 13 مايو 2015 - 12:52




الحلقة السادسة

طبعا الليلة بالمساء مواعيد شرف يلاقي قدورة .. وشرف قاعد يرتب في كلامو لدرجة .. انو قاعد يتكلم براهو .. وشايف اللقاء ده مصيري وحتمي لحياة تيسير بالذات . شرف عندو حركة لمن يقعد يخطط لحاجة ببرم سبيبات من شعرو كدا من قدام ..
امو عاينت ليهو قاعد قالت الليلة شرف ناوي ليهو على كفوة ..
قعد يضحك قال ليها انتي مش عارفة ياحاجة انا كفواتي دايماً بتكون مصلحة ؟ .. قالت ليهو مرات كدي ومرات كدي ..قال ليها حقة الليلة دي الله يستر منها .. وقام مرق ..
مشى انتظر قدورة في .. المكان المتفقين يتلاقو فيهو وسلم عليهو .كان شايفو مرة واحدة قبل كدا بس في عرس انعام .
المهم بدا الكلام شرف .. وسألو قال ليهو طبعا انا الليلة بسألك وانت تجاوب ..
قدورة قال ليهو تحقيق يعني ههههه .. والاتنين ضحكوا .. وكانت زي دعابة كدا ..
الليل كان في بدايتو .. والنسام ضارب .. والجو مغري للاسترسال في الونسة ..والحتة القعدو فيها هادية ما فيها جوطة عربات وهوس .. تمام ..؟
شرف قال ليهو زي ما انت عارف يا عبدالقادر .. انا تيسير كلمتني بكل شي .. وكل الحاصل ..
بس في شيء تيسير ما عارفاهو .. وهو انك ضربت زوجتك في وشها .. وعوقت عينها ..وانا مشيت مع معاذ البيت وشفتها .. وكفرت ليها ..
قال ليهو يا شرف كان تسألها من السبب .. او كان تسأل صاحبك معاذ ..
قال ليهو هي ابت تتكلم بالسبب .. وقالت انا غلطانة .. قاليهو كلامها صاح ..
بس هي كلمت ناس البيت بالسبب وهم دسو عليك ..
الحاصل يا حبيب .. انو والدتي وانعام بكرهو بعض لدرجة ما تتصورها ..
وانا من كترة ما بحاول اصلح بينهم .. امي كتير بتقاطعني بحجة اني واقف مع مرتي ..
وانا فعلا قاعد اقيف معاها كتير . لانها وحيدة في البيت . وامي واخواني كلهم ضدها ..
اها يوم جيت لقيت النقاش مدور بينها وبين امي ..وامي قالت لي انعام كلام مستفز شديد .. قالت ليها انتي تصرفاتك تصرفات بت حرام وما معروف امك لاقطاك من وين .
انعام فقدت اعصابها وهجمت على امي وخمشتها ومعطتها من شعرها ..
وانا لأول مرة اشوف امي في المشهد ده . فقدت اعصابي وجريت انعام واديتها كفين بدون ما احس .. وجريتها وديتها على غرفتها .. وزعلتا من امي في كلامها .. وندمتا على اني ضربت انعام واعتذرت ليها بس هي رفضت تقبل الاعتذار .. ولمت عفشها ومشت بيتهم .. وحكت لناس البيت كل التفاصيل ..
وهم عشان عارفين بتهم غلطانة .. وما جو اتكلمو معاي نهائي .. بس شكلها ما كلمتهم بي كلمة امي ..
هي زولة اصيلة برضو .. وعارفة الكلمة خطيرة ..
اتخيل يا شرف تشوف امك بمعطو فيها .. حتتصرف كيف...؟
قال ليهو إنت غلطان من البداية يا قدورة .. اولا زواجك مؤسس على غلط وتانيا لامن شفت الكراهية من البداية كان تطلق البت وتنتهي من القصة هسي المشكلة بين الاسرتين حتكون زادت .. واتعقدت اكتر ..
قال ليهو مش كدا هسي اخواتي حالفين يلاقو انعام الا يضربوها بي سكين ..
ياخي حصلت علينا مشاكل عجيبة .. على كل انا الزولة دي انا بكرة بودي ليها ورقتها وتاني ما عندي ليها رجعة نهائي ..
قال ليهو ترجع ليها شنو ؟ كمان جابت ليها مماعطة وخمش؟
لكن بيني وبينك امك لسانها فلت واي زول في محل انعام يسمع اتهام لشرف امه ممكن يفقد اعصابه . وخصوصاً هي مراة والمراة ضعيفة .
قال عشان كدا انا اعتذرت ليها .. لكن لمن اتذكر مشهدها انها ماعطة امي من شعرها . الدنيا بتضلم في وشي والله ..
قال ليهو بس امك ليه بتقول ليك عرس فيها .. قال ليهو امي البتقولو كتير .. بس السبب كراهية قديمة بينها وبين ام ناس معاذ ..
وانا قصة امي تقول لي ولا ما تقول لي ده موضوع ما بيأثر اساسا لو ما عندي رغبة في عرس ما بعرس بكلام امي ..
كفاية الحصل على لمن سمعت كلامهم في زواجي الفاشل ده ودخلت في معمعة لا ليها اول ولا ليها اخر..
وانعام زولة طيبة وحنينة ودفعت التمن بدون ذنب .. وانا بقيت بين امرين يا اما افقد امي او افقد زوجتي ..
قال ده السؤال الاول .. السؤال التاني..
انت ما بتعقد انو من اسباب التوتر الحاصل انو انت عايز تتزوج فيها ؟..
قال ليهو ابدا انا فعلا كنت معجب بي تيسير وبي اخلاقها وبساطتها .. لكن ما فكرت في الزواج الا بعد حسيت انو الامور بيني وبين انعام بقت مستحيلة .. وكنت متأكد انها في النهاية حتتطلق بس كنت متخوف من نتائج الطلاق لحساسية العلاقة بين الاسرتين .. لكن هسي الامور باظت كلو كلو يا ريت لو الزواج ما تم من اساسو ..
بعدين يا شرف انا حياتي مع انعام مستحيلة سواء ان كانت تيسير موجودة ولا ما موجوده .. يعني الموضوع ما عندو علاقة بي تيسير نهائي ..
شرف قال ليهو طيب انا عايزك تثق في كلامي .. وتسمع الكلام البقولو ليك بالتفصيل ..وتخت انتباهك تمام .. قال ليهو اتفضل ..
شرف قال ليهو انا بوعدك انو تيسير تكون من نصيبك .. اذا كانت رغبتكم الاتنين مؤكدة .. بس انا عايزكم تقطعوا علاقتكم بي بعض تماما .. وما يكون بينكم اي تواصل ولا بسيط .. لغاية ما انا اديكم الضوء الاخضر لاني عندي مجاسفة عايز اعملا ..
قال ليهو مجازفة شنو؟
قال ليهو ما بقول ليك لغاية ما مواعيدها تجي ..
وبالمناسبة الناس ديل الاتنين قالو كلام كتير .. وشرف اتكيف من قدورة شديد وحس انو شخصيتو قريبة منو ..
واللقاء على كدا انتهى .. .
المهم شرف مشى منتشي وظنو أبداً ما خاب في قدورة ولقاهو راجل وزيادة حتى في طريقة كلامه والصدق ظاهر في عيونو .. وطول الطريق وهو بيتبسم .. ونفسو يكون صاحبو شديد ..
لمن وصل البيت لقى تيسير صاحية منتظراهو .. وجاتو جارية قالت ليهو اها قول لي ..(عجل وللا فجل؟
قاليها لا عجل لا فجل .. أسد والله ) قالت ليهو اها اها احكي لي انا منتظراك فوق جمر ..
وبتدعك في ييديها وهو شايل كوز الموية ويشرب بالقطاعي جغمة جعمة ويبلع شكله هادي البال وسارح بعيد ..
قال ليها الموضوع وما فيهو ان انعام غشت عليك ودست عليك الحقيقة ..
فكونك تعرسي راجلها ده اقل واجب تقومي بيهو تجاها وقهقهقهقه فقعها ضحكة خبيثة ..
قالت ليهو شرف عليك الله وضح لي الحاصل .. قال ليها انعام مدت يدها لي ام قدوره وقدوره اداها اتنين خماسي زي السم ..
قالت ليهو معقوووول ؟؟
قال ليها نعم .. بس ده كلام سري اوعي تفتحي خشمك ده وانا بس قلتو ليك عشان تعرفي انو قدورة ما غلطان ..
بس انا عايز اسالك سؤال .. في زول عارف علاقتك بي قدورة ؟ قالت ليهو ابدا .. الا زول يكون ملاحظ حاجة في الشركة ..
قال ليها طيب انا بوصيك وصية مهمة جدا .. وتنفذي زي ما بقول ليك اي غلط انا بخليك تندمي طول عمرك ..
قالت ليهو اها وصي ..
قال ليها تقطعي علاقتك تماما بي قدورة .. وتتعاملي معاهو كزميل وبس ..اتصلات مافي رسايل مافي كلام خاص مافي .. وانا وصيت قدورة بالموضوع كدا ..
في نهاية الموضوع انا بعرسو ليك بعرسو ليك .. وما عندك علاقة بي مرتو ..
يا الله ...........
عارفين المشكلة شنو؟ .. المشكله الساطت الموضوع من اولو لي اخرو ..
انو ام شرف كانت واقفه جمب الباب في الضلام وسمعت كلام شرف مع اختو من اولو لي اخرو
وتعال شوف الامور انساطت كيف ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 13 مايو 2015 - 13:03




الحلقة السابعة

دخلت الحجة على اولادها وقات ليهم فهموني البحصل بي وراي شنو وانا ما جايبه خبر .. قالو الحال انتشر ومالي الحضر وسيد الراي ما عندو خبر .. بس ياها البقت علي ..
شرف قال ليها خلاص انا بحكي ليك .. اصلا كنت ح احكي قريب وللا بعيد و ح تعرفي ..
الحاصل انو تيسير في زول اتقدم ليها .. وهو زول متزوج .. لكن في مشكلة بينو وبين مرتو واهلها .. وانا مشيت قابلتو عرفت عنه اي حاجة وهو زول كويس .بس هسي منعت تيسير تتواصل معاهو . لغاية ما تتصفى مشاكلو وبعدين نشوف البحصل . اها .. ده كل الحاصل ..
قالت ليهم .. لو انطبقت السما والارض انا بتي ما بديها لراجل معرس والموضوع ده اقفلوهو ..
بعدين انتو الاتنين مافي ليكم اي موضوع قبل ما يتزوج اخوكم الكبير .. العدا عمرو كلو يعيش فيكم ويعلم فيكم هسع دايرين تعرسو قبالو .. والله يا الدنيا وعجايبك .
وطلعت على كدي ..
اها لامن مرقت شرف قال ليها .. امي موضوعها بسيط خليهو علي بس انتي اعملي بوصيتي وامشي هسع نومي ..
اها باكر تيسير مشت الشغل .. بقت تتحاشى تتكلم مع قدورة .. ولا بتمشي على جيهتو .. وكان جا ماشي عليها بتطارشو .. وعاملة رايحة كلو كلو ..
الكلام ده استمر كم يوم .. وقدورة معذب عذاب شديد من الهجران ..ولسان حالو يقول ..
حبيب الروح جفاني..
واتغير علي في الهم رماني ..
.......
هل تاركني عمدا ام فؤادك ناسي .
يا فرح الزمان انا عشت بيك في ناس.
فتشت الوجوه في معظم الاجناسي.
ما لاقيت شبيه لي منقتي وانناسي..
وتيسير تعاين ليهو من بعيد لمن يكون ما شايفها وقلبها ينزف .. وعايزة تتكلم معاهو لكن ماقادرة .. ولسان حالها بقول..
.
غصبا عني يا نبع الحنان مجبوره.
قلبي الببكي حاضن من خيالك صوره.
يا سعدي وهناي في دنيتي المفطوره.
ارجوك يا مناي .. احلامي مره تزورا.
..
وطالت الفترة في الانقطاع بس يوم من الايام جا قدورة وفجأة تيسير لقتو واقف قدامها
وقال ليها تيسير .. عليك الله كدا كفاية خلاص .. مالك في شنو وريني ..
قالت ليهو قدورة لو سمحت .. انا ماعندي معاك كلام هسي ..
قال ليها بس في حاجة مهمة انا عايز اقولا ليك ..
قالت ليهو قول سريع انا مستعجلة .. قال ليها انا طلقت انعام وديت ليها ورقتها وموضوعي معاها انتهى ..
قالت ليهو .. اها ؟ والمطلوب مني انا شنو؟
قال ليها تيسير عليك الله ما تعذبيني انا ما بقدر افكر ادنى تفكير انك مافي في حياتي ..
قالت ليهو انت لو عايزني بالجد . ابعد مني ..
قال ليها ده كلام شنو؟ اول مرة اسمع كلام متناقض بالطريقة دي ..
قالت ليهو اصبر .. للزمن وما يحصل الا الخير .. ومشت خلته محتار حيرة شديدة ..
اها لامن مشت تيسير البيت حكت لشرف وقالت ليهو بالمناسبة .. قدورة وانعام اطلقو ..
قال ليها ربنا يكتب ليهم الخير ان شاء الله وربنا يصلح الاحوال ..
قالت ليهو اها يا شرف بعد كدا ممكن اتكلم مع قدورة عادي؟
قال ليها لالالا .. اوعك هسي ما تتصرفي اي تصرف يلفت الانظار اصبري انتي بقول ليك ما بتفهمي..؟؟
قالت ليهو حاضر حاضر يا شرف انا بسأل بس ..
المهم العصر طوالي شرف مشى لصاحبو معاذ .. واتونس معاهو عادي زي الما عارف حاجة .. لكن معاذ حكى ليهو .. قال ليهو طبعاً ما سألتني من موضوع اختنا ..
المشكلة اتطورت وجابت ليها قوالات .. وكضب .. وخالتنا جات في البيت وسمعت امي كلام فارغ ..
وولدها اللهو قدورة جاب لينا الورقة تقريبا قبل اسبوعين .. وارتحنا منهم الحمد لله ورجعت العلاقات بين الاسرتين اسوء من الاول بي مراحل ..انت عارف يا شرف لو الزول ما طلقها كان ممكن يحصل دم عديل .. ياخي الناس ديل وصلو سوق الحمير في الشتايم .. لكن الحمد لله جات على كدا ..
قال ليهو طيب وانعام الحاصل عليها شنو ونفسياتها كيف ..
قال ليهو انعام اساساً ما بتعرف تتكلم بس بتقعد تبكي .. اصلا ما قالت حاجة بس قاعدة في غرفتها وبتبكي يومين كدا ووقفت ..لكن لمن طلقوها ارتاحت جداً ونفسياتها اتحسنت ..
قال ليهو يا زول ان شاء الله ربنا يقسم ليها خير .. وهو زاتو يقسم ليهو خير ..
ربنا قال .. وان يتفرقا يغن الله كلا من سعته وكان الله واسعاً حكيماً ..
بدل الناس ما تعيش في المشاكل وتحصل حاجات يندمو عليها .. وتجيب دم وكتل .. احسن الناس .. تتفارق بالمعروف زي ما اتلمو بالمعروف ..
وشرف بدا يربط في علاقتو مع معاذ واتعمقت صداقتو معاهو وبتلاقو كتير ..
ومعاذ بحكي لي اختو اي كلام يقولو شرف .. وطبعا شرف قاصد .. يقول لي معاذ كلام جميل عن انعام .. ومعاذ الاهبل يمشي يحكي لي اخته .. وانعام تسرح وطبعا بتعرف عن شرف وعن شخصيتو .
والامور مشت في اتجاه غريب .. وقدورة وتيسير متقاطعين تماماً ..
اها في يوم من الايام .. شيماء اخت عبدو الشمشار مشت لزواج في المزاد .. وهناك لاقت واحدة من بنات خالتها ساكنة في الخرطوم تلاتة ..
قامت شيماء بتحكي ليها . قالت ليها في واحدة من جيرانا . طلقوها عشان معطت نسيبتها .. وحكت ليها شمار المشكلة المنتشر بي شكل غير معلن .
اها في واحدة من البنات القاعدات .. سمعت اسم قدورة قامت سألتها قالت ليها قدورة منو .. قالت ليها ما عارفة اسم ابوهو بس هو قالو شغال في شركة هندسية اسمها كدا .....
قالت ليها يا الحبيبة انتو ما عارفين سبب المشكلة .. الزول ده شغال معاي انا في الشركة وانا بحكي ليك سبب المشكلة .. المشكلة بت من حلتكم زاااتا اسمها تيسير ..
عندها علاقة مع قدورة .. وبعد ما قدورة طلق مرتو هي قطعتو معاهو خلتو لافي صينية .. انا حكى لي صاحب قدورة وزميلو ..
وطبعاً شيماء ما صدقت .. انها تلقى خبر زي ده .. وهي مريضة بالاخبار الطازجة ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 13 مايو 2015 - 13:19




الحلقة الثامنة

طبعا شيماء بتخرم للقوالة خرم .. يعني يومين كدي كان ما لقت لها خبر احتمال تصدع .. اها اليوم ده كانت فرحانة شديد ..وقالت لي روحا دي احسن فرصة اعمل بيها كونكشن (تواصل) مع شرف العسل. ولما رجعت الحلة .. بقت دايرالا طريقة تلم فيهو عشان تفت ليهو اختو .. وتكلمو بي حقيقة هو عارفها .. لكن
المشكلة انها ما حتقيف على شرف حتكلم الحلة كلها .. اها المهم بقت متصيدة شرف يوم كامل ما لمت فيهو .. تاني يوم عندها صاحبها بتاع الدكان قالت ليهو .. اسمع ما شفت شرف حايم بيجاي .. قال ليها هسع مشى لاقدام على جماعتو ديل لكن شوية كدا وبجي .
قالت ليهو عليك الله .. اعمل رنة في تلفون امي .
قال ليها تمام ..
المهم شرف جا راجع وبتاع الدكان كررر دق ليها وهي كانت مترقبة التلفون .. اول ما دق لفحت توب امها وكشت ليها سفجة ومرقت .. لقت بتاع الدكان بتكلم ويتجرجر مع شرف ..
جات وقفت قالت لي بتاع الدكان عليك الله عندك كبريتة ؟
شرف قال ليها الليلة دايرة تحرقي منو .. ؟؟
قالت ليهو اصبر الليلة الحريق بحرقك في قلبك .. المهم مشى كدا على المزيرة جات وقفت ..
وقالت ليهو انا بعدين العصر طالعة على بحري عندي ليك خبر بهمك انتظرني في المحطة ..
قال ليها خبر شنو ؟
قالت ليهو ما بقولو ليك هسي الشارع والواطة مسخنة وانت احتمال تدوخ . ومانلقى زول يرشك بي موية ..
قال ليها للدرجة دي؟
قالت ليهو اي والله ح تتفاجأ مفاجأة ما تتخيلا ..
قال ليها كويس انتظرك الساعة كم .. قالت ليهو ما بين 4 ونص لي 5 ..
قال ليها اتفقنا ..
ومشت طوالي .. بتاع الدكان قال ليهو الزولة دي شرانية اعمل حسابك منها .. وكانت مصرة تلاقيك وحكا ليهو قصة الرنة والتلفون ..
شرف قال ليهو انت زاتك ما عندك فرق منها كتير ..
المهم العصر ركبو الاتنين من المحطة وقعدت جنبو في المقعد .. وحكت ليهو الخبر ..
قال ليها .. يا سلاااام عليك يا شيماء .. انتي طلعتي زولة اصيلة .. بس الكلام ده قلتيهو لزول غيري؟
قالت ليهو ابداً ..
قال ليها طيب .. الكلام ده هسي مافي زول عارفو غيري وغيرك .. لو حفظتي السر انا بحترمك طول عمرك .. ولو اتكلمتي بيهو .. انا بمشي اجيب عبدو اخوك ومعاذ .. واقعدهم الاتنين واحكي ليهم اقول
ليهم شيماء كلمتني انو عبدو اتلبد لي ناس انعام بالحيطة وحكى لاخوه .
وطبعاً عارفة بعدين البحصل ليك . والبحصل لعبدو اخوك .. صح؟
قالت ليهو لالالا . اوعك والله انا خشمي ما بفتحو لزول .. انا لو عايزة اتكلم ما كنت جيتك انت .. لكن انت هسع كلمني حتعمل شنو لي تيسير اختك .. يعني ما صاح منها تعمل علاقة مع راجل متزوج . وتبقى سبب في طلاقو صاح ؟
قال ليها بس انتي مالك .. انا بتصرف معاها .. وخليك عارفة انتي ماسكة سري وانا ماسك سرك .. فتيتيهو .. انا بفتو .. ونزل المحطة الجاية وجا راجع الحلة ..
وشرف قاعد يخطط الايام كلها في حاجات وافكار .. وطبعا هو ماسك حسابات الفرن . ومرات بوزع . ويومو كلو سرحان في شنو ما معروف .. وطبعاً لسع الجفا والانقطاع حاصل بين قدورة وبين تيسير ..
اها يوم لقى فرصة في اخوهو ياسين .. قاعدين الاتنين سوة في البرندة بتاعة الفرن ..
شرف قال ليهو ياسين انا عايز احكي ليك حاجة .. وملاوز منك ..
قال ليهو انت عارف يا شرف اخوي انت اخوي الوحيد وسندي وضراعي .. ما بريد زول في الدنيا دي اكتر منك .. انت كان لاوزت مني انا تاني حتحكي لمنو؟
قام قعد حكا ليهو القصة من طقطق للسلام عليكم .. لكن قال ليهو كلام .. اول مرة شرف يقول الكلام ده بي خشمو ..
قال ليهو عارف يا شرف انا لمن مشيت وشفت انعام مضروبة .. في حاجة اتزرعت في قلبي وبقيت حاسي اني مسؤول منها وبقيت بفكر فيها الاربع وعشرين ساعة .. ياخي بقيت بريدها ريده ما طبيعية ..ياخي انا حاسي اني ما بقدر اعيش بدونها .. ياسين انعام بقت امنيتي الوحيدة في الحياة .. ياسين انا بقيت لمن اتذكر انعام بخاف وقلبي يضرب .. ياسين الله يخليك ساعدني اني احصل على انعام ..
انعام بقت نفسي وهوايا وروحي ..
انعام بلسم الألم البداوي جروحي..
انعام بقت امل المرام في صروحي..
قت لي نفسي كان راحت نعايمك روحي ..
..
ياسين قلبي من الريدة اصبح شاكي.
طرفي من الفراق دايما مساهر وباكي..
انعام نسمة الراحة الغشت شباكي..
انعام كهربا مروي الكست اسلاكي ..
ياسين قال ليهو دقيقة دقيقة .. مادام انها القصة بالطريقة دي ..
انعام بتطير السماء لو انت اتقدمت ليها ..وانا ما عندي اي مانع في الموضوع ده .. بس خليها تكمل عدتها وانا بمشي بطلبها ليك ..وبعدين قدورة وتيسير بي راحتهم .. بالمناسبة انا بعرف قدورة من زمان .. زول قمة في الأخلاق والرقي وما فيهو اي كلمة ..بس الظاهر المشاكل كلها بتاعة حريم ..
شرف قال ليهو بس في مشكلة انو امي قالت ما في زول يتكلم قبل ما يتزوج اخوكم الكبير وانت ما عايز تتحرك ..
قال ليهو القال ليك منو انا هسي خلاص لقيت الزولة البريدها .. بس لسه ما اتكلمت معاها ..
وما عارف موقفها مني شنو .. بس حاسي اني بريدها شديد .. واخوها صاحبك شديد .. وانت احتمال كبير بتعرفها وشفتها ..
شرف قلبو قعد يعمل تف تف تف ...
لانو عرف انو اخوهو ياسين قاصد منو ...


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 13 مايو 2015 - 13:33




الحلقة التاسعة

طبعا شرف اتخلع وطوالي جات في راسو شيماء الخبارة .. وفعلاً يا للاسف ياسين قاليهو اسمها شيماء ..
وهي اخت عبدو .. شرف سكت مساااافة .. ودنقر في الواطة وجات في راسو افكار .. ومخو جاط جوطة شديدة .. وقال في نفسو . يا اخوانا ده شنو الامتحان ده .؟ هسع كان كلمت ياسين بيحقيقة شيماء .. قلبو يتحطم وامالو تتناثر .. فكيف انا اقدر اكافيهو بالالم وهو قبل دقيقة كان بساند فيني .. وبدعم فيني لي حبي لي انعام .. والله ياسين اخوي ما بستاهل الزول يخيب املو ..
كمان أكان سكت ودسيت عليهو حقيقتها .. بكون خنتو وشفت العقرب ماشة عليهو وما نبهتو .. يا ربي هسع انا اسوي شنو؟
ياسين قال ليهو : شرف .. شرف .. هوووي انت سرحت وين يا عمده ؟
قال ليهو لالا مافي حاجة شيماء انا بعرفها . بس انت اديني فرصة خليني اعرف عنها اكتر .. قال ليهو .. بس انا لازم اتقدم ليها سريع .. عشان ما اقيف ليكم حجر عثرة ..يعني اي تأخير في موضوعي بكون تاخير ليك انت .. وطبعاً انت عارف انعام انسانة جميلة .. اول ما تخلص عدتها .. الخطاب بتهافتو عليها تهافت ..
قال ليهو لالا انت ما تشيل هم .. انا حاسب ليها بالساعة .. يوم تنتهي عدتها بالصباح انا بالمساء بمشي بتكلم معاها واشوف رايها ...
ياسين ضحك قال ليهو والله لكن لقيتك خطير يا شرف .. كبرت يا ولد وبقيت راجل ههههه ..
وشرف شايل هم الدنيا .. لامن عرق من قصة ياسين القال عايز شيماء ..
قال ليهو انت يا ياسين شيماء دي بتعرفها كويس ؟
قال ليهو والله بس شفتها تلات مرات .. جات مع اخوها هنا شالو عيش مرتين .. ومرة كان لاقيتها في السوق قريب الجزارة .. وعجبتني جدا .. لكن الشهاده لله ما بعرف عنها شي .. سبحان الله .. المظاهر خداعة يا ياسين الحبيب . ومرة قال اللبيب ..
كعبة اللابسة موضه وبي لبس وصاف ..
وكعبة الديمة في نص الرجال تنشاف ..
ماسحة البدره سامة ومارقه فوق اهداف .
تشوف الوش مندي وجدول الروح جاف ..
الواحده وشها جميل جمال لامن يخلع من نداوتو ونعومتو لكن اخلاقا واطا..
اها شرف قال ليهو .. قال ليهو بس انت ياسين اخوي .. تصبر لي لغاية ما اديك النتيجة .. والنتيجة مافي زول بدينا ليها بحق وحقيقة وبدقة متناهية غير تيسير اختي ..
المهم شرف طوالي مشى لتيسير. وقال ليها انا اول يوم احتاج ليك حوجة ماسة .. قالت ليهو عيوني ليك واموت فدا احتياجاتك .. قال ليها ..
يلا المشكلة الحصلت كالاتي .. ياسين اخوك قال داير شيماء بتاعة القوالات ..
قالت ليهو معقول ؟ .. يا شرف ديل بيتهم كلو عبارة عن هيئة الاذاعة البريطانية ..يعني ياسين ما عارف عنهم حاجة .؟
قاليها ياسين اخوي يا تيسير .. يومو كلو في الشغل .. وما عارف اسرار الحلة وشفراتها .. ونحن لازم ننقذه من الكارثة دي ..
قالت ليهو طيب انت ما كان تكلمو عديل .. قال ليها انتي ما عارفة الظرف القال لي فيهو الكلام .. والطريقة الكان بتكلم بيها والله غلبني كلو كلو ..
قالت ليهو بس هي اتخيل لي عايزاك انت .. تماضر قالت لي مرة .. شيماء ما عندها ونسة غير شرف العسل . (تماضر دي جارة ناس شيماء.. وصديقة تيسير) ..
قال ليها صح . ودايما شيماء بتحاول تقاطع لي في الشارع . عشان تلقالا موضوع .
وما عندها موضوع غير اخبار الناس .. قالت ليهو طيب . انت اصبر بس .. انا ياسين اخوي بخليهو يسيبها براهو ..قال ليها طبعاً انا لقيت عندها خبر علاقتك بي قدورة وحذرتها ما تتكلم بيها .. لو سكتت نحن ما بنقيف في طريق ياسين .. معناها فيها امل تتصلح ..
ولو نشرت الخبر انا شخصياً بقيف ضدها .. قالت ليهو حتتكلم حتتكلم .. دي ما بتقدر تسكت لو سكتت بتموت صدقني ..
وصدقت تيسير .. في اليوم ده بالذات شيماء كانت في بيت ناس تماضر ..
وفي الونسة مع تماضر .. شمشوم غلبها السكات ..
وقالت لتماضر طبعاً انتي سمعتي بقصة . انعام الدقت نسيبتها . وراجلها قدا ليها عينها .. قالت ليها والله سمعنا لكن الحقايق ما معروفة ..
قالت ليها انا بقول ليك كلام .. بس توعديني ما تتكلمي بيهو لانو شرف حذرني لو اتكلمت بيهو حيتخلا عني .. انا كنت في مناسبة في المزاد .. في واحدة شغالة في شركة قدورة طليق انعام .. وهي نفس الشركة الشغالة فيها تيسير .. البت حلفت قالت السبب كلو .. علاقة كانت بين تيسير وبين قدورة. ....
طبعا تماضر اتهجمت .. وقالت ليها كذب الكلام ده .. يا شيماء لانو انا امي كانت عند ناس انعام لمن نسيبتها جات هناك .. وقالت قالت .. السبب ام قدورة .. يا شيماء ..
وتيسير ما عندها اي موضوع .. بعدين تيسير صاحبتي شديد .. لو في حاجة زي دي كان كلمتني انا اول زول .. وتاني الكلام ده ماتجيبيهو في خشمك يا شيماء .. سبحان الله .. الناس معادن .. عان الفرق بين تماضر وشيماء .
شيماء دايرة تورط تيسير .. وتماضر بدافع عنها وهي مافي ..
صديقي من يرد السوء عني *** ويرمي بالعداوة من رماني ..
نفوس البشر تختلف والبشريه انواع . ومرة قال اللبيب ..
اخوك الجد وكت تغلط عليهو بعذرك .
ما بمسك قفاكا وبالخيانة يغدرك ..
التلب اللزوم الديمة شارح صدرك ..
كل ما تبقى مر تلقاهو رافع قدر ..
وطبعا في ناس همها تخرب عليك وتدمرك وتتمنى تشوف الشر يحاوطك .. وفي ناس تدافع عنك وانت مافي وتبذل الغالي والنفيس عشان ما يصيبك سوء ولا اشانة سمعة .. سبحانك ربي ..
المهم بي سبب كلام تماضر الصادق .
طبعا شيماء بقت متشككة في قصة العلاقة البين قدورة وبين تيسير ..
وقالت ليها . مافي حل الا امشي أسال انعام دي .. واحكي ليها القوالة واتاكد منها من الحاصل براها بتوريني الحقايق .. تماضر قالت ليها حرام عليك يا شيماء . مافي داعي.. تعملي فتنة بين الناس . بعدين انتي براك قلتي .. لو شرف عرف بي انك اتكلمتي حيبهدلك .. قالت ليها انا بس عايزة اعرف .. وممكن اخد وعد من انعام ما تتكلم ..
تماضر قالت ليها انتي لو عايزة تعرفي اسألي تيسير ..
شيماء قالت ليها ههههه تيسير بتكرهني موت .. وما بتقول لي الحقيقه .. قالت ليها لو مشيتي اتكلمتي مع انعام في موضوع زي ده انا بكلم شرف والله ..
قالت ليها خلاص ما بسالها ومشت منها ..
وما زالت تماضر الأصيلة تتألق في سماء الاصالة .. لكن هل شيماء حتسكت .. ولا تمشي تفتو لي انعام .. وتسوط المواضيع فوق تحتت
خلونا باكر نشوف المفاجآت ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 13 مايو 2015 - 15:34




الحلقة العاشرة

اول ما طلعت شيماء من عند تماضر .. تماضر طوالي مشت لي تيسير اخت شرف ..
.. هن اساسا الاتنين ديل تيسير وتماضر .صاحبات شديد ..
وتماضر اصغر من تيسير بشوية .. تماضر وحيدة امها وابوها .. جميلة انيقة نضيفة .. منظمة ومرتبة . عيبها لمن تتظلم ما بتقدر تتكلم .. بتقعد تبكي بس .
بتتكلم براااحه وبهدوء وصوتها وااطي .. ومرات بتقطع في كلامها .. لمن تكون فرحانة بتبكي ولمن تزعل بتبكي ..زولة رهيفة وشفيفة .. عقلها كبير اكبر من عمرها .. بتخاف من المشاكل جدا ..حتى لو الزول غلطان فيها هي بتعتذر وتطلب السماح عشان تطفي المشكلة وتلطف الجو .. وهمها كلو انو الناس تعيش في سلام وأمان ..
كلمتا بالحساب حته وضواقة ضواقة ..
ما بتسوق كلام الهردبيسة سواقة ..
روح زي اللبن ظاهر عليها اشفاقا .
ساخية وبت كرم من الدهب انفاقا..

تماضر جات لي تيسير في البيت وتيسير بتحب تماضر حب عجيب .. زي الكانها اختها شقيقتها .. اتونسو وشربو الشاي ..
واليوم كان يوم جمعة .. تماضر قالت لي تيسير .. انا بس عايزة اسألك سؤال يا تيسير .. هل انتي فعلاً كان عندك علاقة مع راجل انعام الاتطلقت منو؟ اللهو قدورة ده ولا منو ؟؟
تيسير سرحت بعيييييييييييييييد ..
وجواها صوت الصدى يردد بي وحيحو .. وبتقووووووووول ..
يا حليلو البريدو وبيني بينو حريقه ..
حاسة فؤادي مكتوم روحي يابس ريقا..
من حالي العلي والاختناق والضيقه ..
ما قادره احكي ليكي وانتي اغلى صديقه..

كل ما يوم بشوفو وروحي ليهو تشابي.
تلفت روحي يا الغالية وفقدتا اعصابي.
قدام عيني حايم وكل يوم في بابي..
برضو الشــوق بيلدغ قلبي لـدغ الدابي.
تماضر قالت ليها هووووووي يا تيسير انتي سرحتي وين؟
تيسير قالت ليها قلتي شنو انتي يا تماضر .. ؟؟
كررت ليها السؤال تاني قالت ليها .. هل انتي فعلاً كان عندك علاقة مع راجل انعام الاتطلقت منو؟
قالت ليها نعم .. صح بس الموضوع ده انتهى .. يعني انا لمن اتعرفت بيهو وهو كان زميلي في الشركة واتكلمنا مع بعض انا ما كنت عارفاهو متزوج .. ولمن عرفت انو متزوج انعام قطعت علاقتي معاهو وهسي حتى بعد الطلاق ما رجعت ليهو ..
قالت ليها يعني الطلاق الحصل ما كان بي سببك او انتي طرف في المشكلة؟
قالت ليها ابدا . دي بسبب مشكلة اسرية بين انعام وام قدوره .. عارفة انا لمن مشيت لي انعام عشان اشوف المشكلة الحاصلة بينها وبين زوجها ..
عشان شرف قال لي اتخصصي منها .. عشان نقدر نصلح بينهم ..
اها وكت قالت لي اسمو قدورة .. انا اتخلعت وقلت ليها ما عارفة انو قدورة ياهو الشغال معانا .. وهي صدقتني .. وما ذكرت ليها اي علاقة معاهو.. ومشيت طوالي انهيت العلاقة ..
وقلت ليهو انت من درب وانا من درب ..
بس انتي مالك ؟ والكلام ده جبتيهو من وين يا تماضر ؟
قالت ليها خبر ساي سمعتو طاش وقلت اسألك عشان اتأكد وما اقوم اتهمك ساي وانتي صاحبتي القريبه ..
تيسير قالت ليها انا عارفة القال ليك منو.. قالت ليك شيماء .. صاح ولا ما صاح؟
لانو مافي زول عارف الموضوع ده الا هي ..
تماضر قالت ليها انا خايفة انها تمشي تكلم انعام .. وتبقى ليك بي سبب مشكلة .. وتسبب ليك عداوة مع الناس ديل بدون سبب ..
تيسير قالت ليها .. انا متوكلة على الله .. اليحصل يحصل ..
وتيسير بقت متردده .. تكلم شرف بالموضوع ده ولا لا .. يعني توريهو انو شيماء طلعت القوالة لي تماضر ولا ما تكلمو ..في النهاية قررت انو تنتظر لامن تشوفها بتوصل الخبر لانعام ولالا ؟
تماضر برضو بقت مقلقة وخايفة انو شيماء تمشي تكلم انعام وتدخل تيسير في مشكلة ..وبقت شايلة هم اكتر من تيسير ذاتها ..
اها يا زول .. الامور ماشة على الطريقة كم يوم ..
ياسين منتظر شرف يجيب ليهو خبر من تيسير .. عن شيماء ..وايامو كلها حب وهيام .. ويتذكر في صورة الهيفاء الفاتنة شيماء .. وكل يوم بتمناها اكتر من اليوم القبلو .. وشرف ما قادر يصارحو بالحقيقة .. ويوريهو انو شيماء دي زولة وسخانة الروح .. سيئة مفتنة .. وطبعا بالطريقة دي شرف بضر اخوهو وهو لا يعلم .. لانو كل يوم يمر ياسين بزيد ريده .. وبعدين حكاية الصدمة بتكون اقوى ..
غايتو ربك يلطف ..
ومن ناحية تانيه .. تيسير وقدورة ما بينهم الا سلام ومرحب ..
يوم قدورة كلم واحدة من زميلاته .. اسمها موده .. قال ليها امشي اتكلمي لي مع تيسير ..وشوفيها لسه بتحبني ولا لا .. جيبي لي منها اي حاجة تطمني .. انا خايف ومقلق انها تكون فعلا خلتني وانا كان خلتني بجن ..
موده لامن مشت سألت تيسير ..
تيسير قالت ليها الزول ده انا نسيتو ..
وما ح أفكر فيهو تاني .. لانو احتمال يرجع لزوجته انعام .. وحتى لو ربنا ما قسم ورجعو لي بعض . انا ما برجع ليهو الا انعام تتزوج .. عقاب ليهو لانو هو دسه علي .. انو متزوج .. وخلاني اتعلق بيهو وانا ما عارفة عنو شي ..
اما عن شرف منتظر انعام عدتها تنتهي .. وينط طوالي قبل ما تحصل اي عوارض .. ومشاكل .. واحالو تتكلم براها وحسايسو تحسب الساعات كالايام والايام كالشهور ..
اللحظات بقت ممدوده *** واليوم زي شهور وسنين ..
في قلبي انتظار لي زولي*** مالي الدنيا نوح وأنين ..
يارب العباد قررب لي*** الاسبوع يكون يومين ..
والايام تمر بي سرعة *** والقاك يا كحيل العين..
وهناك مشهد تماضر ماشه على بيت ناس معاذ..
وتماضر الليلة ماشة لي انعام تسلم عليها .. وتستكشف هل شيماء وصلت ليها خبر ولا لا ..ودايما تماضر بتساعد الناس وهم لا يعلمون .. وهسي عايزة تساعد صديقتها وتحميها من الفتن وغدر الناس ..
اها لمن تماضر مشت لي انعام .. والونسة جرت .. انعام قالت ليها الليلة جوني شيماء وامها ..
وشيماء قالت لي جاياك بكرة . عندي ليك خبر .. عن تيسير اخت شرف ..وما عارفة تيسير مالا ؟.. وعايزة تقول لي عنها شنو؟ ..
تماضر فرحت شديد .. انها حتتدارك الموقف قبل البت المنحوسة الاسمها شمشوم ..
وقالت في نفسها .. الحمد لله اني حصلت قبلك .. يا شيماء الغبية .. ح اعمل ليك عملية ضربة مصنع الشفا .... وضربة مجمع اليرموك ..
اضربك بالليل في الضلام .. وانتي ما تعرفي الحصل شنو.. والضربك منو ..
المهم تماضر قالت لي انعام .. انا بحكي ليك ..
اولا تتذكري يوم تيسير جاتك هنا ؟ وقالت ليك قدورة شغال معاي في نفس الشركة ..الوكت داك يادوب هم اتعرفو على بعض وهي حبته فعلا .. وما كانت عارفاهو متزوج ..ولمن جاتك هنا وعرفت انو زوجك انتي .. خافت جدا انو تكون المشكلة حاصلة بي سببها .. ودست عليك تفاصيل انها بتعرفو . مراعاة لمشاعرك .. ولانها اساسا جاتك بتوصية من اخوها عشان يصلحو بينك وبين زوجك .. ومشت من اليوم داك قطعت علاقتها معاهو ..
وحتى بعد الطلاق ما حصل .. هي تاني ما رجعت ليهو .. واتعذبت شديد .. من الالم والندامة .. واهو ده الكلام العايزة تحكيهو ليك شيماء ..
تماضر عرفت تلعب اللعبة صح ..
لكن ردة فعل انعام كانت طامة .. لا تخطر على بال ..!!!


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 13 مايو 2015 - 15:49




الحلقة الحادية عشر

اها ياجماعة ..
لامن تماضر كانت بتحكي لي انعام في الموضوع .. انعام كانت بتستمع ليها بكل برود .. وقالت ليها يا حبيبتي ريحي روحك .. انا عارفة كل القصة .. ومن اول يوم جاتني تيسير هنا في البيت .. انا كنت عارفاها بتحب راجلي .. وانا اساسا الموضوع ما مؤثر معاي كتير .. لاني في الفترة ديك .. حسيت انو ما عندي مستقبل مع قدورة ..
اها هي لمن جاتني دست علي .. وانا دسيت عليها .. وحاولت اطعنها بالكلام .. واوريها انو السبب .. هو واحدة عندها علاقة بزوجي .. عشان اخليها تتعذب .. لكن هي اساسا ما عندها اي ذنب في المشكلة . بعدين هي لمن جاتني هنا عارفة انو خطيبها متزوج .. بس ما كانت عارفة المراة المسكينة انا هههههههه وقعدت تضحك ..كان شفتي منظرها لمن عرفت انو انا زوجة قدورة هههه
وواصلت انعام بكل طيبة تتكلم .. قالت ليها والله قدورة في ذات نفسو زول كويس .. وخلوق وما عندي عليهو لوم . لكن بطيع امه طاعة عمياء .. وامو تشوف الموت ما تشوفني ..
عليك الله امشي كلمي تيسير .. قولي ليها قالت ليك انعام .. نحن اصحاب وانا الراجل ده انا تاني ما عندي فيهو رغبة نهااااااائي ..
لو عندك رغبة فيهو وبتقدري تتعايشي مع اهلو .. ما تفوتي الفرصة ..
يا زوووووووول .. تماضر دي فرحت فرحة.. وقالت ليها عليك الله يا انعام .. عرفتي من وين؟؟؟
قالت ليها ما شغلك ..
لمن الاقي تيسير بوريها .. وتماضر لامتين تصل لي تيسير وتوريها الخبر السعيد والفرحة الكبيرة الحصلت عليها من انعام ..
شايلة افراح من فؤادها *** والبسيمات فوق وشيها ..
وشايفه كل الكون بيرقص *** حتى حست بي مشيها ..
انو زي خطوات حمامة *** روقة واطمئنان وجيهة ..

لكن يا جماعة .. مش الرسول عليه الصلاة والسلام قال ..
من كان في حاجة اخيه كان الله في حاجته ؟؟
شوفو هسع تماضر شغالة تظبط في امور تيسير ..وربنا بيغادي شغال بظبط ليها في موضوع عجيب ..
بس تابعو معاي وشوفو العجايب .. اها لمن وصلت تماضر .. وحكت لي تيسير كل الحصل من طقطق للسلام عليكم .. وكلام انعام .. تيسير خجلت وفرحت وضحكت وبكت .
واحترمت انعام غاية الاحترام .. وعرفت انو انعام انسانة واعية وما عندها اي انانيه وحب ذات ..
يعني في ناس عندهم حب الذات .. الواحد حتى لو الحاجة ما بقدر يتحصل عليها .. ما بيحب انو الناس يحصلوها .. حسد وانانيه .. انعام كانت غير ..
يعني (لو انا مالا قيها بكب الواطه فيها ) ^_^
تيسير قالت لي تماضر يا تماضر .. والله يا تماضر انا قدر ما شفت الطيبة والاصالة والجمال .. ما لاقيت زيك انتي ..عليك الله يا تماضر تعرسي ياسين اخوي .. انا نفسي تكوني انتي مرة اخوي ..
تماضر قالت ليها والله ده يوم المنى .. بس احتمال ياسين ما عايزني ..
قالت ليها بس انتي موافقة ؟
قالت ليها وانا أطول ؟؟ واهلي كلهم بحبوكم وبحترموكم انت وامك واخوانك الاتنين ..
اها يا زول المهم مضت يومين تلاتة .. وتيسير ما كلمت شرف اخوها بالبشارة .. قالت ما بتكلمو الا لمن تحل مشكلة ياسين .. وتفكو من شمشوم ..
اها الليلة من الصباح .. معاذ اخو انعام كان كايس لي شرف .. قالو ليهو شرف في الفرن ..
مشى لقاهو قاعد فوق طربيزة الحسابات .. وياسين كان راقد في البرندة بي جوه .. ومعاذ ما كان شايف ياسين ..
معاذ قال ليهو يا شرف ..انت ناس عبدو ديل القوالات دي عندهم وراثة ؟؟ قال ليهو ليه في شنو تاني؟؟
قال ليهو تتخيل شيماء اخت عبدو جات لانعام اختي امبارح.. وقالت ليها مشكلتك مع راجلك سببها تيسير .. لانها كانت بتحب راجلك ..
شرف قال ليهو .. اسكت اسكت ياسين ما يسمعك ..
ياسين من جوة قال ليهو انا سااامع يا شرف ..داير تدس علي .. وتخليني اقع في زولة قذرة بتتكلم في اختي؟؟
قال ليهو لا لا .. يا ياسين .. انا اساسا كنت عايز امنعك منها .. لكن ما عايز صورتها تكون مشوهة في نظرك ..
لكن فعلا .. شيماء صورتها اتشوهت تماما في نظر الزول الكان معجب بيها ..
شوف بالله .. سبحان الله .. دايما الانسان البهتك ستر الناس ربنا يهتك سترو من حيث لا يدري ..
عشان كدا الرسول صلى الله عليه وسلم قال من ستر مسلما ستره الله في الدنيا والاخرة ..
ومن تتبع عورات المسلمين تتبع الله عورته حتى يفضحه في عقر داره ..
وشيماء سقطت من نظر ياسين .. واستحقرها جدا ..
الببرا القوايل شان يشيللو خبار *** تأكد عنو مرو بتنقل الاخبار ..
تابع العورة خلو اليبقى زول حقار *** ويومو البنفضح بتأكد انو حمار ..
معاذ قال ليهم في شنو يا جماعة اوعه يكون .. ياسين اخوك كان داير شيماء.؟
ياسين قال ليهو ... تتخيل؟؟؟ ... وشرف الشاطر ساكت ..
انت يا شرف مش قلت لي ماشي أسال منها تيسير ؟؟ واجيب لك الخبر النجيض؟؟ وينو .. كلامك ؟؟.. وينا نتيجتك ..؟؟ خلاص يا سيدي اصرف النظر وما تسأل اختك ..
شرف قال لمعاذ .. اها يا معاذ انعام صدقت كلام شيماء؟
قال ليهو والله ما عارف .. بس انعام الصباح حكت الموضوع ده وهي بتضحك ..
ياسين قال ليهو يا معاذ أفرض انو تيسير اختي فعلا بتحب قدورة وعندهم الاتنين رغبة شريفة متبادلة في الزواج البمنع شنو؟؟؟ حتى لو بقت انعام في حبالو ..
معاذ قال ليهو ولا شي ولا مانع ..
قال ليهو طيب في داعي البت دي تمشي تقول كلام زي ده؟؟
هسي لو ما نيتها وسخة في داعي لنقل الخبارات .. كان صاح كان كضب ؟؟..
يلا شرف زعل زعل عجيب من شيماء وغضب لامن عيونو اتملن ..
وسرح وقال في نفسو عليك شوف البت المغفلة دي انا حذرتها .. لو مشت قوولت انا بكلم معاذ بقوالتها وبي عمايل اخوها ..وبكلم اخوها بي كلامها عنو .. وبرضو مشت اتكلمت .. لكن انا برضو ما ح أتكلم .. وح استرها .. عشان عارف المشاكل الحتحصل ليها ولي اخوها .. مافي داعي يا شرف ..ربنا يهديها.. خلاص يا شرف استر ربنا يسترك انسى .. وفعلا سترها ولا جاب سيرة لاي كلام وقطع الزعل في مصارينو وبقى ساكت ..ومرة قال اللبيب ..
كم نلقى الفرص في زول نسيلو فضيحه *** الا بنسدل استارنا التخان ونصيحة
قال الراوي في الجات عن نبينا صحيحة *** ربنا بستر الستار ذنوبو يزيحا

المهم شرف جاء راجع البيت متضايق ومقلق .. وحكى لي تيسير الموضوع الحصل في الفرن .. وقال ليها ديل خبرين .. واحد اسوأ خبر وهو انو انعام تاني حتكرهك عمى ..وخبر احلا خبر لانو ياسين عرف حقيقة شيماء .. قالت ليهو يا شرف اخوي مافي اي خبر سيء .. وحكت ليهو كلام تماضر ..وبطولاتها قال ليها والله يا تيسير انا بتمنى تماضر دي لي ياسين اخوي ..
قالت ليهو وانا اتكلمت معاها .. وهي موافقة ..
بس ننتظر بعدين نشوف راي ياسين ..
قول ان شاء الله يوافق ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 13 مايو 2015 - 15:59




الحلقة الثانية عشر

بالمساء .. وبعد ما شرف وتيسير شاورو الوالدة .. واتكلمو معاها عن موضوع زواج ياسين من تماضر .. الوالدة قالت ليهم والله عاد تماضر حايداني ما فيها كلمة.. تيسير قالت ليها تتخيلي يا امي ياسين كان داير شيماء ..
قالت ليها شيماء ياتها نعلها الحوامة ولوامه ..
تيسير قالت ليها بس ياها .. قالت ليها اريتا شيماء ما بتي .. شرف قال ليهم خلاص يا جماعة .. انسو الموضوع .. المهم انو هسي سابها وكفى الله المؤمنين القتال ..
ياسين بجي البيت زي الساعة 9 مساء .. وهم منتظرينو
اها في ولد صغير جا البيت قال لي شرف .. عرقلة سيد الدكان قال ليك عايزك في موضوع ..
شرف طلع مشى لبتاع الدكان ده ياهو الزول زاتو صاحب شيماء ..
اسمو محمد بقولو ليهو (عرقله) ..
شرف جاهو قال ليهو في شنو يا عرقله .. قال ليهو ياخي الزولة الاسمها شيماء . دي كرهتني في اليوم بتجي تسأل منك 5 مرات وهسع ختت ليك ورقة هنا ..
المهم شرف شال الورقة .. وفتحها .. لقاها كاتبة ليهو شرف يا سيد الناس ..
انا اسفة اني دايما بدخلك في مشاكلي الخاصة ..
انا حاصلة علي مشكلة .. وما بقدر احكيها لزول لاني بخاف ..
اناعايزاك تلاقيني بكرة النهار في بحري في الحتة الفلانية ويا ريت تقدر تساعدني .. وعليك الله ما تحكي لزول ..
شرف شرررط الورقة وبقى يفكر . يا ربي البت دي مشكلتها شنو؟
المهم جاء راجع البيت عشان عندهم الليلة نية يتكلمو مع ياسين في موضوع تماضر ..
وانتظروهو لامن جاء واليوم ده شرف وتيسير اترجوهو قاعدين مع امهم بتونسوا ..
قال ليهم الليلة مالكم يا جماعة مساهرين .. اتعشيتو؟؟
قالو ليهو ابدا متنظرينك بالعشاء .. المهم ختو العشاء وبدا الكلام ياسين ..
قاليها يا تيسير انتي شرف ما كلمك قال ليك ياسين .. خاتي بالو في شيماء ؟
قالت ليهو اي والله كلمني ..
قال ليها انتي ما عارفة شيماء بتاعة قوايل ؟
قالت ليهو اي زول عارفها .. الا انت .. ونحن اتفقنا انا وشرف نكلمك ..
قال ليها طيب منتظرين شنو .. تكلموني بعد اعقد عليها ؟؟
اسمعي أنا داير اسألك سؤال بنات الحلة ديل كلهن بتعرفيهن .. البت القاعد القاها معاك طوالي دي .. الاسمها تماضر . رايك فيها شنو؟ لو طلبتها بدوني ليها ؟؟..
شرف عاين لي امو .. وامو عاينت لي تيسير .. لمن مندهشين ..
تيسير قالت لي ياسين .. البت الاسمها تماضر الشايفها دي .. انا بشوفها احسن مني ..
والناس كلهم متفقين عليها .. أسال شرف واسال امي ؟؟
قال ليها بس انا شايفها صغيرة علي .. يعني تقريبا الفرق بيني وبينها قريب التمانية سنة ..
قالت ليهو وماااالو ؟؟ انت هسع وصلت التلاتين ؟
قاليها لا .. لكن .. احتمال اهلها يدقو جرس ولا حاجة ؟؟
امه قالت ليهو بالله عليك ؟؟ اول هم لاقنك وين؟ والله يقعو بيك البحر ..
المهم انا بكرة بمشي طوالي واتكلم مع امها ..
قال ليها لا .. بالاول نشوف رايها هي؟؟
تيسير قالت ليهو والله هي صاحبتي .. وبتعرفك وبتعزك وبتتمناك .. ده موضوع اسألني منو انا .. (قال شيما قال)..
قام ياسين قال ليها خلاص يا امي امشي اتكلمي مع امها توكلنا على الله ..
المهم بالاختصار ياسين موضوعو اتسهل تسهيل عجيب ..
وتماضر جاها عريس لقطة .. في صمة خشمها .. لا حارياهو لا دارياهو .. وربنا مع المسكين .. ولانها بتحب الخير للناس ربنا جاب ليها الخير في مكانها ..ولانها دايما بتسعى لمصالح الغير .. ربنا بدبر ليها مصالحها وهي في عز غفلتها ..
اها بكرة بعد الفطور كدا .. شرف ركب مشى بحري .. على المكان الوصفتو ليهو شيماء .. وهو مكان قدام مكتب محامي .. في ضل بتاع نيمة جنبو ست شاي ..لقاها خاتة ليها كرسيين ومنتظراهو ..
المهم اول من قعد .. قالت شيماء لي ست الشاي عليك الله اتنين قهوة ..
قال ليها انا ما عايز يا شيماء وريني سريع الحاصل عليك شنو ؟ وانا في عجلة من امري ..
قالت ليهو عبدو اخوي يا شرف .. قال ليها عبدو مالو؟
قالت ليهو عبدو .. ضاغطني عشان يعرس لي واحد من اصحابو زول بتاع سجارة..
قال ليها بتاع سجارة كيف يعني .. بشرب بنقو؟
قالت ليهو ايوة .. قال ليها انتي بتعرفي كمان تقولي بتاع سجارة..؟؟
ما مشكلة اها .. والمطلوب مني أنا شنو؟
قالت ليهو انا قلت لعبدو في زول عايزني .. قام عبدو قال لي خليهو يتقدم ..
شرف هنا قال ليها طيب انتي العايزك منو ؟؟ قالت ليهو عايزني انت يا شرف ؟؟
قال ليها انا؟ متين قلت ليك انا عايزك ؟؟
قالت ليهو كل حركاتك ومعاملتك معاي بتدل على انك انت عايزني ..
قال ليها وانا بعامل امك وخالتك بنفس المعاملة هل معناها انو انا عايز امك وعايز خالتك؟
سكتت مسافة وقالت ليهو .. خلاص عرفت انك ماعايزني ..بس طالبة منك طلب .. لو عملتو لي بتنقذني من زول مسطول.. والله انا بقوم انتحر .. قال ليها يا بت ده شنو العباطة البتقولي فيها دي ..؟؟
شرف قال ليها .. اها طلبك شنو؟
قالت ليهو عايزاك بس تلاقي عبدو اخوي ..وتقول ليهو انا عايز شيماء ..بس عشان هو يفوت المسطول ده من وشي ..وتاني انا بوعدك براي اقول ما عايزاك ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 13 مايو 2015 - 16:51




الحلقة الثالثة عشر

طبعا شرف عارف انو شيماء عايزاهو باي تمن .. قال ليها انتي ماتنزعجي من الموضوع ده .. انا بحلك منو .. ماتشيلي هم .. انتي موش عايزة تزيليهو من طريقك .. قالت ليهو ايوة ..
بس انت لو ما قلت لي عبدو اخوي انك عايزني بطلع كضابة ..
قال ليها قلت ليك الموضوع بحلو قومي امشي على اهلك ..
المهم هو بتكلم معاها كدا المحامي طلع من جوة عايز يطلب شاي لقاهم الاتنين قاعدين .. قال ليها يا شيماء ده منو المعاك ؟؟
قالت ليهو ده خطيبي يا استاذ تعال سلم عليهو ..
شرف بقى يعاين ليها باستغراب ونفسو ما سمحت ليهو يقول للمحامي انا ما خطيبها .. ودخل في حتة ضيقة المهم سلم على المحامي ومشى من دربو داك مشى كايس لي عبدو ..
ولاقاهو بي قدام .. قريب الظلط .. قال ليهو يا عبدو تعال لي على المظلة دي ..
وقعدو في استراحة كدا في المحطة ..
شرف قال لي عبدو انت منو الجاكم اتقدم لي شيماء ؟؟..
قال ليهو ولا زول .. شيمااء؟ هههههه مافي زول متذكرها اساساً
وليه انت بتسأل ؟ ..
قال ليهو انا سمعت انو في زول طلبها منكم وانت بالذات ضاغطها عشان تقبل بيهو ..
عبدو قال ليهو ده كلام كذب .. مافي اي زول اتقدم ليها ..
شرف اتمغس مغسة شديدة ..
وعرف انو البت غشته غشه قوية ..
المهم برضو شرف ابا يكلم اخوها بي كلامها ده وسكت ساي .. وقطع الكلام في مصارينو .. مع انو عندو فرصة ينتقم فيها ويكلم اخوها بكل صغيرة وكبيرة .. بس هز راسو كدا ومشى ...
يوم قال اللبيب..
بعجبني الرحيـم دايما موقــّا حنانو *** ما ضلت حواسو ولا انتصر شيطانو
يرحم غيرو يفتح لي عدوهو مكانو *** يكظم غيظو في الحبان معظّم شانو

الطيب والمكارم والثبات والفـرسه *** فوق الفوق دريبو الخيل بتاخد ترسه
الباب حوشو مشروع للمسافر مرسى *** ذكرة إسمو بتجيب للمنافق ضرسه

نحن طيابه والوجع المسم قارشنو*** نحن برشنا للضيف والضعيف فارشنو
نحن الخوف سماح من القلوب هارشنو*** جضم الخملة بي سيف الصبر خارشنو

اها يا زول بالليل .. عبدو بتكلم مع اخوهو ادريس .. وشيماء كانت بتسمع في المطبخ .. قال ليهو يا ادريس الليلة صاحبك شرف .. جاء سألني سؤال غريب ..
قال لي الجا اتقدم ليكم عايز شيماء منو .. وعارف كان منزعج شديد ..تفتكر الزول ده قصدو شنو ؟؟
قال ليهو دي دايراليها درس عصر .. الزول ده عايز يتكلم معاك انو عايز شيماء
بس ما لقى ليهو طريق يدخل بيهو ..
قال ليهو لالا ما أظن معقول يكون عايز شيماء وهي ما تكون عارفة ؟
شيماء جات طالعة وقالت ليهو انا عارفة وكل مرة بتكلم معاي انا بقول ليهو امشي قابل اخواني ..هسي الحمد لله براكم عرفتو .. وشرف طبعا انت عارفو يا عبدو زول خجول ما بقدر يصرح في الواضيع الزي دي ..
عبدو قال ليها اها انتي رايك شنو؟
ضحكت ودنقرت وجرت لا جوه .. يعني عاملة فيها خجلانة ..
ادريس قال ليهو احي انا عان الخجلة دي ؟؟ عليك الله شوف البنات وامورهن .. خلاص ياعبدو مادام هو جاء اتكلم معاك ..وهي قبلانة نحن ماعندنا مانع ..
وطبعا عبدو يعجبك في نشر الشمار بالحلة ..كل ما يلق واحد من الشلة .. يقول ليهو انا عايز اديك كلام سر .. شرف قال عايز شيماء اختي ..بس الكلام ده لسه ما معلن ..
وفي الايام دي كان ياسين مشى اتقدم لي تماضر الأنيقة .. وادوها ليهو حتى حددو مواعيد الزواج كلو كلو ..
وطبعا تيسير رجعت علاقتها مع قدورة واليومين ديل عايشين اروع ايام العشق والهيام ..وتلفوناتهم شغالة الاربعة وعشرين ساعة .. ودخلو في مرحلة التخطيط لحياتهم المستقبلية ..
مرت الايام وقدورة جاب اهلو جاء لي ناس شرف في البيت .. قال عايز يخطب . ياسين قال ليهو خطوبة شنو يا قدورة انت زول معروف والبت عارفاك وانتو الاتنين متفقين .. امشي ياشرف نادي المأذون نعقد ليهم هس ويوم الخميس تجي تعمل كرامتك ومناسبتك وتسوق مراتك ..
وقد كان كلفتك كلفتك .. الرجالة الصناديد عقدو لي اختهم وصبحوها عروس ههه ..
والفرحة عمت في البوادي *** وفيها تيسير الجميلة
فيها قدور القطابي *** وباشي بالبسمة الجليلة
كان تيسير الهي .. وتيسير للزواج .. وحاجة بسيطة .. لا بزخ ولا تبذير .. وكانت البت راضية بكل ما قام به اخوانها الصناديد ..

أما نعومة شبه البلومة .. فلسع ما انتهت شهور العدة بتاعتها يعني باقي ليها زي 22 يوم كدا .. واكتر حاجة بتوتر الواحد انو يصلها الخبر بتاع ناس شموم وعبدو .. ويبوظ كل حاجة .. وطبعاً الخبر بدأ في الإنتشار ولغاية اللحظة شرف ما عارف عنو اي شي ..
ومعتقد انو تمثيلية شيماء انتهت ..لكن قول ليهو وين ؟؟ عينك ما تشوف الا النور ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 13 مايو 2015 - 17:07




الحلقة الرابعة عشر

مرت الايام وتيسير اتزوجت وبعد اسبوع عملو ليها العرس والحمد لله البت اتزوجت الانسان الحبتو .. وسكنت في بيت ناس قدورة ومع امه ولقت الاسرة اسرة كريمة وما فيهم اي كلمة .. فقط ام قدورة زولة صعبة ولسانها فالت ..
اخوها شرف دايما بوصيها بوصية .. وبقول ليها انا عايزك تملكي قلب نسيبتك ..
وتخليها تحبك محبة كبيرة .. انتي لو قدرت ملكت قلب ام زوجك .. معناها سيطرتي على كل الاوضاع .. ولو فشلتي في علاقتك بيها .. فشلتي في كل حياتك ..
وللاسف ده الواقع .. والحاصل .. ‏‎
وعلى كل حال .. اتعاملت معاهم بالمحبة وقدرت تتعايش .. وبتتحمل ام قدورة اكتر من بناتها .. وما بتزعل منها نهائي .. على حسب وصية اخوها شرف ..
في الفترة دي كان ياسين مشى اتقدم لي تماضر واهلها فرحو جدا بهذا الزواج وعلى طول وافقو بدون اي لكلكة وتردد ..
اها قالو ليهو بس تنتظرها تمتحن .. والعرس طوالي بعد الامتحانات .. وهو وافق ..
اما عن شرف فكان منتظر انتهاء شهور العدة عشان يمشي يتقدم لي انعام .. لكن الحصل انو شيماء ما خلت زول في الحلة ما قالت ليهو شرف بحبني . وعايز يتزوجني . لكن منتظر اخوهو يعرس .. اها يوم من ذات الايام شيماء مشت زيارة .. لي ناس انعام .. والوقت كان بعد الفطور .. قعدت شيما وبعد ما سلمت .. قالت ليها كيف اخباركم يا انعام .. وقعدت تتململ .. انعام عرفتها شايلة ليها شمار وغالبها القعدة .. وانعام بقت تتبسم وتعاين ليها ..
وقالت ليها في شنو يا شيماء .. ؟ شكلك عندك كلام ..
قالت ليها باركي لي يا انعام اخيراً عارضي انفكا ..
قالت ليها مبروك والله .. ربنا يهنيك .. ومين سعيد الحظ؟
قالت ليها والله شرف .. وجا عديل اتكلم مع اخواني ..
انتي الكلام ده ما سمعتي بيهو ؟
انعام حست بانو في كهربا ضربت في قلبها .. وحرقت اسلاك الروح ..
لانها بالجد كانت متوقعة انو شرف يكون من نصيبها .. على حسب الكلام البتسمعو من معاذ .. المنو عرفت انو شرف بعشقها عديل ..
لكن الليلة شيماء ضربت ليها كل تراسانات القناعة .. وخلتها في دوامة من خيبة الامل .. وامواج من الاسى .. لكن طبعاً هي مجربة قبل كدا حركات شيماء .. عشان كدا ما صدقتها ..
وكانت بطمن في روحها وتقول .. اكيد دي واحدة من كضباتها .. وانتظرت لغاية ما جا معاذ .. اها وكت جاء . وقبل ما هي تسأله ..
قال ليها يا انعام والله عندي ليك خبر .. فيهو خيبة امل عجيبة .. تتخيلي شرف صاحبي .. مع انو عارف ناس عبدو وعارف اخلاق اسرتهم .. وعارف شيماء .. قالو مشى وطلب شيماء من اخوانها عديل ..
وهنا في اللحظة دي بالذات .. طبعا انعام انهار كل امل جواها .. وسقطت كل ابراج الثقة .. وجواها ترن كلمات .. كلها اسى ودموع .. ويتردد صداها في انحاء القلب تقول ..

عصفور الاماني الكان مؤانس صوتو *** اعلن حظي في نشرة حداشر موتو
لوكان تركو طار خلاهو حي في فوتو *** كان ابقى الامل عايش لي رغم خفوتو

راحت امنياتك يا الفؤاد الشاكي ** ما خليت وراك قطرة دموع لي باكي
نيران جوفي بركان فوق شدر متاكي *** حارق الروح حريق عجَّل شقاي وهلاكي

بعد ما قلت برتاح والهموم انزحن *** تاني الدنيا جابت صوت بكايا ملحن
سنين الهم صحن عطسن بعد ما قحن *** خلن قلبي قاعد في الهجير وممحن

وانعام كانت قاعدة في الأوضة جوة وقدامها الباب فاتح .. عاينت بره سرحت بعيونها مسااافه في الحوش .. وعيونها تايهة ..
معاذ بقى يعاين ليها .. وعرف كل الاحساس اللي هي حاسة بيهو في اللحظات دي
قام قال ليها والله يا انعام انا مستغرب في حاجة .. انتي عارفة شرف ده بتكلم لي عنك .. كلام انا اقول الزول ده بمجرد ما الظروف تسمح حيجي يطلبك .. ومرة قال لي انا لو محل قدورة .. وانعام اطلقت مني .. بمشي الجبال وانقطع للعبادة .. والله تاني ما افكر في مراة .. ومرة قال لي والله انعام مافي زيها في كل العالم .. انا صراحة يا انعام حسيت فعلا انو شرف عايزك ..
انعام قالت ليهو ايوة حكيت لي يا معاذ .. وده الشي المخليني استغرب في الموضوع ..
لكن يا معاذ نقول شنو؟ كل حاجة قسمة .. وانا اساساً ما عندي حظ قدر ده .. المفروض من يومي وزماني ما افكر في شرف .. لا اني ما بستاهله .. لكن بصراحة كمان والنصيحة لله .. شيماء ما بتستاهل جزمة شرف ..
قال ليها فعلا في دي صدقتي وانا والله ما مصدق كلو كلو .. البحصل ده .. وبراي قلت الا شيماء دي عاملة ليها كفوة وشرف عايز يسترها .. لاني بعرفو من زمان زول واجبة .. وممكن يضحي بروحو عشان يستر الناس ..
قالت ليهو لكن قدر ده ؟
قال ليها اي والله شرف اكتر من كدا .. كدي انتي هسي باقي ليك اربعة يوم .. خلصي عدتك ونشوف البحصل شنو ؟ امكن ربنا يعوضك احسن من شرف ..
قالت ليهو انا اساساً بقت ما فارقة معاي .. وما دام قدورة اتزوج قبل ما انا اكمل عدتي حتى .. اول زول يتقدم لي بقبل بيهو والله ..
بي هنا شرف في الفرن . بتكلم مع ياسين اخوهو ..
قال ليهو انت عارف يا ياسين .. انا محظوظ ربنا سبحانه وتعالي ممشي لي الامور زي ما انا عايز ..
قال ليهو كيف ؟
قال ليهو انا كنت بتمنى انا وانت نتزوج في يوم واحد .. واهو اهل تماضر قالو ليك الا بعد الامتحانات .. يعني لغاية بعد الامتحانات انا زولتي بتكون مرقت .. وامورنا اتظبطت وح نتزوج انا وانت مع بعض .. بس قول ان شاء الله نعومة ما يكون عندها راي تاني ..
المهم باقي اربعة ايام ونعومه .. تكمل اشهر العدة ..
في زول بالليل .. اتصل على شرف في تلفونو .. قال ليهو انت شرف يوسف فلان فلان فلان لغاية جدو الرابع ..
قال ليهو نعم ... صاح ياهو ده اسمي بالكامل ..
قال ليهو يا ولدي انا تعبت تعب شديد خلاص عشان اتحصل على رقمك ده .. انا عمك . ادم فلان فلان اساسا من جنوب كردفان .. وهسي ساكن في الحاج عبدالله .. انا يا ولدي عندي كلام لازم اقولو ليك .. بتعلق بي ابوك وحقوقو واملاكو وسبب موتو .. بس شرطي الاساسي معاك .. انو اتصالي ده مافي زول يعرفو غيرك ..
بس انت تركب تجيني في ظرف يومين .. ولو اتاخرت انا ما مسؤول ..
قال ليهو لا اوعدك ما بقول سرك لاي انسان .. وبصلك في مكانك بس ممكن تأخر لي المواعيد لي خمسة ايام او اسبوع .. (طبعا عشان يقدر يتكلم مع انعام) ..
قال ليهو لا في ظرف يومين ..
شرف قال ليهو حاضر بجيك ..
والمكالمة انتهت ..
وشرف دخل في دوامة لاليها اول ولا ليها اخر .. وبقى بين امرين اي واحد منهن اصعب من التاني ..
اولا لو قعد لغاية ما انعام تخلص العدة ويتكلم معاها .. يبقى ضيع حق ابوهو وحقوق اخوانو .. وما عرف الحصل على ابوهو ..
وصعب انو يسافر لانو هو منتظر ليهو تلاتة شهور .. بس انعام تكمل وتوش يتكلم معاها .. في النهاية فكر .. انو انعام ممكن تنتظرني اسبوع .. امشي واجي .. لكن حاج ادم ما بنتظر .. يعني انا سافر واخلص مواضيعي واجي اتكلم مع انعام ..
وبكره كلم الوالدة وياسين .. وقال ليهم انا مسافر الحاج عبد الله عندي صاحبي محتاج لي وضرب لي تلفون .. وما كلمهم باي موضوع عن قصة الاتصال الحقيقية ..
وباكر استعد للسفر ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 13 مايو 2015 - 17:22




الحلقة الخامسة عشر

اها يازول شرف سافر الصباح بدري .. بعد سافر ..
ياسين اتذكر انو انعام قريب بتكمل العدة بس متين بالضبط ما عارف ..؟
حاول يتصل على شرف . شرف تلفونو ما بجمع نهائي ..
المهم قال لو الموضوع بهمو شديد .. كان اتذكرو .. ما دام نسى المواعيد بتاعتها .. معناها بقى مازي زمان ..

اصلو الزول في بداية الريده *** بكون متجنن ودايماً شارد
تمضي ايام وتعـــدي شهور *** تلقاهو اترخرخ واصبح بارد
ههه .. والله وكت اتذكره بتكلم معاي اليوم داك في الفرن .
انعام شنو وشنو .. انعام شنو وشنو .. والله لامن بحن عليهو .. عان هسع سافر ولا احم ولا دستور .. ولا اتذكرها زاتو .. غايتو شباب الزمن ديل ..
بس طبعا ياسين ما عارف كمية الشجون والاشواق الشايلها جواهو لي نعومة ..
بساهر الليل وضايق الويل لكن الراجل سكوت وصميم ..
المهم شرف سافر راسو عديل .. ومشى نزل في مدني .. فطر وشرب الشاي .. وسأل من المواصلات البتوصلو الحاج عبد الله .. وركب ما شي لعمك حاج آدم .. اها يا زول لمن وصل الحاج عبد الله سال من دكان عمر الزاكي الوصفو ليهو عمك حاج ادم جاء لقى ولد سيد الدكان .
سلم عليهو وسأله قال ليهو .. ياخي انا بسأل من عمنا ادم .. مديني مواعيد الاقيهو هنا ..
قال ليهو بس حاج ادم مواعيدو معاك امس ..
انت موش شرف ؟
قاليهو نعم انا شرف ..
قال ليهو والله امس الراجل ده كان منتظرك النهار كلو هنا ..حتى مشى قريب العصر .. وقال كان جا ولد هنا اسمو شرف .. وروهو اني كنت منتظرو ..
المهم عمك ده هسع مشى الشرق .. لي عزاء في قرية اسمها اب ريش.
قال ليهو طيب بجي راجع هنا .. ولا شنو؟
ولو ما جاء طيب .. ممكن اعرف بيتو وين؟
قال ليهو ايوة معروف ساكن في قرية حوالي 9 او عشرة كيلو من هنا اسمها سمتبار .. انت انتظر شوية لغاية ..
ارسل زول قدام يمشي يسأل ناس المعدية .. عن حاج ادم جا راجع من اب ريش ولا لا؟
لو ماجا نوصيهم .. يكلموهو يجي غاشي بيجاي ..ولو جا معناها مشى الحلة وانت تمشي ليهو هناك ..في ولد صغير رسلوهو البنطون .. وجا قال قالو ليكم حاج ادم قبيل جاء راجع ..طوالي شرف وصفو ليهو ركب مشى الحلة .. قرية سمتبار
تقع قرية سمتبار على الضفة الغربية للنيل الازرق جنوب الحاج عبد الله بحوالى عشره كيلومترات. تعتبر هذه القريه من المناطق التاريخيه فى المنطقة ..اسسها الشيخ العارف بالله الشيخ حامد السمتباري .قدم الشيخ حامد من الجزيرة العربية وهو من الاشراف آل البيت ..دخل السودان فى عهد التركية السابقة ..
اى اكثر من اربعمائة عام واوقد فيها نار القران (التقابة)..
وكان معظم سكان البلدة من النوبة والهمج فكانو لا يهتمون بتعليم القران والفقه فعلي الرغم من تحفيظه لحوالى سبعة ألف دارس قال الشيخ . قولته الشهيرة (سمت الدين وبار) ومنها جاء الاسم الشهير سمتبار
سكان القريه الاشراف والجعليين والكنانيين وبعض قبائل غرب السودان .
القريه بها مدرسة اساس وخلاوى تحفيظ قران كريم .. على ضفة النيل توجد المزارع والبساتين والحدائق التى تسحر عين الناظر اليها من جمالها الخلاب وسحرها الاخاذ .. لذا تعتبر القرية وجهة بعض السواح فى مواسم الاعياد والعطل الرسمية من اجل الراحة والاستجمام ..
اها يا زول شرف دخل الحلة دي وحس فيها باحساس الالفة والمحنة وكانه مرتبط بها وجدانياً ..وكان الزمن قريب الساعة 5مساء ..
شرف سأل من بيت حاج ادم .. وصفو ليهو .. وصل ودق الباب .. وفتح ليهو الباب حاج ادم بي نفسه .. واستقبله احسن استقبال .. حاج ادم رجل مربوع القامة داكن اللون .. تظهر عليه الملامح الافريقية ..اكثر من العروبة ..سيماء الصلاة في وشو وعلامة الصلاح باقه نوور من بين عينيه ..
دخل شرف البيت وكان مطمئن جدا .. وشعر من ملامح الراجل ده انو راجل صادق جدا ..
في مرة من جوة كوركت ليهو .. (دا منو يا ابونعمه) ..
قال ليها زول ضيف .. قالت حبابو حباب الضيف ..
قاليهو اتفضل يا ولدي ادخل البيت بيتك .. وجاب ليهو الغدا واتغدا معاهو بي كسرة بي ملوخية ..
كانت احلى وجبة والكسرة حاااارة الظاهر المرة عاستها هسع ..
وبسأل فيهو من السفر ومن الاهل والعشيرة وكيف اخوانك ؟؟
وكانه بعرف اهله .. كلهم وقال ليهو كيف ياسين الاحمق؟ قال ليهو انت بتعرف ياسين اخوي .. قال ليهو بعرف ياسين وبعرف تيسير كمان ..
انا صديق الوالد واقرب زول ليهو .. وانا انتظرت السنين دي كلها عشان انت تكبر .. وبسأل منك كل شهرين تلاتة .. لمن شفتك كبرت وبقيت قدر المسؤلية رسلت ليك .. لانو البتقدر عليهو انت ياسين اخوك ما بقدر عليهو .. وانا هسي بحكي ليك كل الحاصل بس المغرب قرب نمشي نصلي ونجي احكي ليك .. جات بت في عمر تيسير تقريبا .. جميلة جدا .. ورايقة وماشة مشية مميزة وباسمة بسمه نقيه .. شايلة صينية الشاي .. عمك ادم قال خشي ادخلي يا نعمه . ورفع صينية من الطربيزة .. وهي ختت الشاي فوق الطربيزة واتناولت منو صنينة الاكل ومشت ..
البت دي ما بتشبه ادم ومستحيل تكون بتو ..
وهو بشرب في الشاي جات الام وسلمت عليهو وقالت ليهو انت يا ولدي كان ما خاف الكضب جاي من بلداً بعيد .. وتعب السفر ظاهر فوق عيونك ..
حاج ادم قال ليها اي صدقتي جاي من الخرطوم الليلة ..
المهم شربو الشاي وكان المغرب حان ومشو المسجد صلو وجو ..
وطلعو عنقريبين بعيد شوية من محل الحريم .. وقال ليهو اقعد لي رايق عشان احكي ليك بالتفصيل .. وخليك راجل ضكر وثابت .. واول مرة شرف يشعر بي خوفة زي دي من المقدمة بتاعة الراجل ده ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأربعاء 13 مايو 2015 - 17:33




الحلقة السادسة عشر

قال الحاصل يا شرف يا ولدي قصة اغرب من الخيال .. ومافي زول عارفها ..وانا وكت ناديتك انت لاني بعرفك.. وعندي صاحبي وصديق عزيز علي ساكن معاكم في الحلة.. والزول ده بنيت معاهو علاقة مخصوص عشان اخد منه اخباركم .. واتصالاتي معاهو مستمرة من زمن .. بس ما تسألني تقول لي ده منو
.. لانو ده سر من الاسرار الكتيرة في حياتي ..
المهم يا شرف .. ابوك جا اشتغل في مدني فترة بتاعة خمس سنوات .. وابوك كان شغال في مجال الاقمشة .. وجمع قروش كويسة جدا .. في الفترة بتاعة شغله في مدني اتعرف على موظفة في مؤسسة حكومية .. وهي كانت ساكنة في قرية(.... ) قريبة مننا على الجيهة الكدي دي .. وحصلت بينهم مودة ومحبة وانا كنت متابع الموضوع من بدايتو ..وجاء طلبها من اهلها .. واهلها لمن عرفوهو متزوج وعندو ولدين .. طبعا الوكت داك اختك تيسير ما كانت مولودة .. اها اهلها في ناس اعترضو وفي ناس كانو موافقين .. ومن الناس الكانو معارضين اخوها وخالها .. اما امها وابوها .. فقالو ما دام الراجل قادر .. والبت عايزاهو نحن ما عندنا مانع ..
بس اشترطو عليهو انو المرة دي ما تتلم نهائي مع المراة الاولي .. عشان هم خايفين من مشاكل الضرات وكدا ..
المهم يا اشرف يا ولدي ابوك شعر بي انو في موقف بتاع تحدي .. لان البت .. اخوها وخالها وقفو ضدها وضد والديها ..
وهي قالت لابوك .. انا ما عايزاك تخذلني وتتخلى عني .. واوعك بعدين تسافر تسيبني .. وابوك وعدها وقال ليها . افداك بروحي .. وقف معاها موقف الرجال .
المهم في النهاية الزواج تم غصباً عنهم .. وابوك قال لي انا تعاهدني انو مافي زول من اهلي يعرف بي الزواج ده . لانو مافي زول بعرف اهل ابووك غيري انا .. وانا عاهدتو .. وبقى شغال في مدني .. وكل يوم خميس وجمعة بجي الحلة هنا ..
بعد فترة انتقل بي تجارته .. في الحاج عبد الله .. والمشاكل ما زالت مستمرة بين ابوك .. واخو مرتو .. اللهو حسون .. وحسون حاقد على ابوك حقد ما طبيعي ويوم قال ليهو قدامي انا بنتقم منك يا يوسف .. والمرة حملت وجابت بت .. ابوك طبعا كان مصاب بي أزمه . وبستعمل بخاخ .
وبسافر يمشي الخرطوم ليكم في الاجازات والاعياد.. وكان بجيب القروش بتاعتو كلها يختها في خزنتو في البيت . يوم من ذات الايام حسون .. جا في بيت اختة الساعة واحدة بالليل . ونط بالحيطة واخته صحت بيهو وهددها بالسكين .. قال ليها لو كوركتي وراجلك صحى انا بكتلو .. وكان معاهو نفرين .. شايلين سكاكين . واختو خافت وسلمتهم مفتاح الخزنة . وفتحو الخزنة . وشالو القروش ..وقفلو الاوضة النايم فيها ابوك من بره .. وشالو كل القروش .. وكت طلعو .. والمرة دايره تكورك اخوها ضربها فوق راسها بي قعر المركوب .. لامن وقعت وغمرت وطلع خلاها .. صحت بعد زمن وهي ما عارفة الزمن العدتو في الغيبوبة .. صحت بصوت دق ابوك في باب الاوضه المقفول فيها .. الاوضة كانت مقفلة وكاتمة . لمن فتحت الاوضة لقت ابوك واقع في الواطة متضايق شديد بالازمة وما لاقي البخاخ .. وهي بالخوف واللخمة بقت جارية بالبيت زي المجنونة .. تفتش في البخاخة وما لقتها نهائي .. وكت مالقتها قعدت في الواطة تبكي .
وحكت ليهو الحاصل .. وهو بين الحياة والموت . قال ليها انا ماعافي منك كان اتكلمتي بالكلام ده .. وسمعو بيهو اولادي واخواني .. ومافي خمس دقايق وابوك سلم الروح .. وطلقو البكا انو اتوفى بي سبب الازمة .. ونحن ملينا حافلة من هنا .. ومشينا الخرطوم.. وعزينا الناس وقعدنا يومين وجينا ..
جا معانا عمك موسى .. عشان يشوف حقوقكم ومالقى الا البسيط .. شالو ورجع ..حبة قروش وباقي البضاعة الفي الدكان .. جردها وشال حقها ورجع ..
زوجة ابوك اللهي خديجه اخت حسون .. قالت لي اخوها .. ما تفتكر انك حتنجى مني بفعلتك .. لو ما اسلمتك القاضي بتهمة قتل راجلي .. ابقى انا ما خديجة ..
ولو دايرني استرك سلمني القروش الشلتها .. دي قروشي وقروش بتي .. قال ليها القروش انا اشتريت ليك بيها ارض زراعية .. اكبر مساحة في المساحات المزروعة ومزروعة وجاهزة .. وانتاجها من احسن الانتاجيات . واتاريهو سجل الارض الزراعية بي اسمو .. الارض يا شرف هسي بتجيب مليارات .. وخديجة ما قادرة تقول حاجة .. خايفة على فضيحة اهلها واعدام اخوها ..
وفي النهاية اخوها رفض يديها ولا قرش . وهي فضلت تفوض مرها لله .. خديجة تاني رجعت الوظيفة .. بتاعتها عشان تقدر تعيش بتها .. وانا كنت بلاقيها .. وحكت لي كل الاسرار دي .. وعاهدتها اني ما اطلعها .. وهي كانت اقرب لي من اختي بت امي .. لانها ارملة اعز صديق علي .. وابوها اتوفى وبقت مكسورة الجناح . واخوها متبري منها ومن امها .. انا في النهاية طلبت منها الزواج .. عشان اهتم بي بت صاحبي .. وقد كان واتزوجتها والحمد لله .. وانا خيري كتير وحالتي مستورة .. وربيت نعمة اختك زي بتي .. وياها البت الجابت لك الشاي دي ..
وهسي حسيت اني بكتماني للسر ده .. بضيع حقوقك وحقوق اخوانك ..
وفضلت انقض عهدي مع زوجتي .. على اني اسكت على الظلم ..
وهسي انا بحكي ليك لا مرتي لا بتها مافي زول عارف .. وما عارف انت حتتصرف كيف .. بس المهم انا الان نزلت حمل تقيل من كتفي .. وانا متأكد انت بتتصرف بي حكمة .. ومتاكد انك ما ممكن تخلي حقك ..وما ممكن تظلم ولا تغلط ..وانا مستعد افكر معاك واقيف معاك بكل السبل ..
الزول ده يا شرف كان سبب في موت ابوك .. وعايش هسي بحقوق ابوك وحقوق اخوانك . حتى اختك الموجودة معاي ما لقت منو تعريفة حمراء ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الخميس 14 مايو 2015 - 9:15




الحلقة السابعة عشر

عمك ادم بعد خلص حكايتو . عاين لي شرف لقى دموعو كابات شوو .. ويتنهد .. زي القدامو جنازة .. قال ليهو مالك يا شرف بتبكي ..؟
شرف قال ليهو والله يا عمي ما عارف ابكي عشان شنو ولا شنو؟
ببكي على ابوي الكان بفتش للنفس وما لاقيهو وهو مقفول في اوضة كاتمة ..
ببكي على اختي الاتحرمت من شوفتها عمري ده كلو ..
وببكي عليها لانها محرومة من اخوانها لغاية ما كبرت ..
وببكي على ياسين اخوي الانتحرت طفولتو وشال مسؤلية البيت وهو صغير ..
ببكي على امي الاتحرمت من ابسط حقوقها وعاشت حيات الارملة الفقيرة بسبب الظلم ..
عمك ادم بكى وقال ليهو عليك الله ما تقول كدي تندمني والله انا ساكت كل الفترة دي عشان مصلحتكم .. الناس ديل شرانين ولو عرفو انكم كشفتو جريمتهم ربما يضروني ويضروكم .. وهسي لو عرفو اني انا كلمتك ممكن يضيعوني والله ..
فالحاجة الانا عايز اقولا ليك .. طلب .. انا ما عايزك تجيب سيرتي بس انا ممكن اساعدك واقيف معاك في الخفاء ..
قال ليهو هسي اول حاجة انا عايز اسلم على اختي واملا شوق عيوني فيها ..
قال لالا..
هسي اصلك ما توري البت انك انت اخوها ولا توري أمها .. وحتى البت ما عارفها انو خالها هو السبب في موت ابوها او انو هو الماكل حقها ..
شرف قال ليهو يا عم أدم كدا صعبة علي .. وما حأقدر اعمل اي حاجة واحسن حاجة امشي البلد .. وكأني ما عرفت حاجة .. وبخلي الموضوع في ذمتك امام الله ..
عم ادم سكت مسافة وعاين لي شرف كدااااا ..
وقال ليهو طيب اديني يومين قبل ما البت لا امها تعرف حاجة .
خليني استكشف الاوضاع واجرب اناقرهم مناقره ..
قال ليهو كيف يعني تناقرهم ؟
قال ليهو احاول اديهن الكلام حبة حبة واشوفهن..
بقبلنو كيف ؟ وطبعاً لو قبلن موضوعنا بكون ساهل لانو لو مشينا القانون زوجتي بتكون شاهدة عديل في كل الحاصل ..
شرف قال ليهو طيب ..و نعمة عارفة انك انت ما أبوها ..؟؟؟
قال ليهو ايوة عارفة انو ابوها متوفي .. وعارفة انو ابوها متزوج في الخرطوم .
بس ماعارفة مكان اخوانها بالضبط ..
واهل امها مالين ليها راسها انكم انتو ناس سيئين .. ومانعنها تمشي .. تسأل منكم .. واكتر زول مسيطر فيها هو حسون . مع انو ما بصرف عليها ولا بديها قرش الا حاجات بسيطة .. وهي بتحبو جدا .. وما عارفة عنه اي حاجة كعبة ..
وامها ما عايزة تحكي ليها اي حاجة عن خالها .. وانا كمان .. وهسي علاقتنا معاهو عادية بس مرتي كل يوم بتداعيهو ..
ونعمة كتير بتقول لي نمشي انا وانت تعرفني باخواني .. نفسي يا ابوي يكون عندي اخو وافخر بيهو قدام صاحباتي ..
وانا كل مرة بديها عذر .. مرة اقول ليها اهلك ما راضين ومرة اقول ليها اخوانك بكونو رحلو ..بس انت يا شرف خليك معاي اليومين دي .. واتفقد الحلة وشوف الحاصل يمين شمال .. المهم شرف وافق على اليومين ..
لكن بس سارح وقلبو مليان غل وغضب لا يعلم به الا الله .. لمن عيونو محمرات .. وكل مرة يدمع ويعضي يدو من المغسة ..ووكت يتذكر ابوهو والحالة الحصلت ليهو في الاوضة الخالة من الاكسجين يقرب يغمى عليهو من الحزن والزعل ..
وانعام ديك نسى موضوعها كلو كلو .. بقى يومو كلو حزين وغضبان .. وما قادر ياكل .. اللقمة ما بتدلا ليهو .. بس ده حالو والشي المخفف عليهو انو عرف انو عندو اخت تانية وكل ما يشوف نعمة ماشة يقعد يعاين ليها ويتبسم .. ونفسة يمشي يسلم عليها ويقعد جمبها ويمسح على راسها ويرويها بي حنان الاخوة .. وهي ملاحظة للزول يعاين ليها بنظرات غريبة ..
لغاية ما اتضايقت منو .. وكل مرة يناديها .. نعمة جيبي لي موية .. نعمة اعملي لي شاي .. وقدام ابوها .. وهي متضايقة من حركات الولد ..ومستغربة كيف ابوها ساكت ورضيان وما بتكلم مع الولد .. كمان لمن شرف يتكلم معاها او يرسلها لحاجة .. بقول ليها انتظري شوية عايز اسالك ..
وبسالها عن دراستها وعن صاحباتها .. وكل مرة بسألها نفس الاسئلة ..
المهم يا زول لمن اتضايقت بعد تلاتة يوم جات لابوها ..(زوج امها طبعاً) وفي مقام الاب ..
وقالت ليهو يا ابوي .. انت الحاصل عليك شنو ..لانها شكت انو ربما ابوها عايز يعمل ليها برنامج عرس مع الولد الضيف ..
ابوها قال ليها الحاصل شنو يا نعمة يا بتي ..؟
قالت ليهو شايفاك بتعاين للولد ده بعمل في الحركات دي .. وانت ساكت ليهو وكمان بتتبسم .. هو عايز يثبت شنو بي حركاته دي .. انا الزول بتاعك كرهتو شديد .. وتاني لو قعد يعاين لي ويتعاور بكشح فوقو موية الغسيل ..
قع قع قع ... حاج ادم قعد يضحك ..
قالت ليهو يا ابوي انا بتكلم معاك والله انا جادة ..اوع يكون الود بتاع الخرطوم ده قال ليك كلام كدا ولا كدا ؟
قال ليها كدا ولا كدا يعني شنو ؟
قالت ليهو احتمال يقول ليك انا عايز بتك .. اووعك يا ابوي تديهو وش ده لو بقى اخر راجل انا ما بعرسو .. عاين كمان يعاين لي من راسي لي كرعيني والله لامن عقدني ..
قال ليها ابداً والله ما قال دايرك ولا حاجة وخلاص ما تشيلي هم انا من الليلة بتكلم معاهو تاني ما يعاين ليك ..
وشرف قاعد تلاتة يوم في الحلة وكل يوم حزنو علي ابوهو وغضبو على حسون بيزيد ..
ومنتظر يشوف حاج ادم عشان يكلم نعمة وامها .. اقل حاجة يعملها يسوق اختو تشوف اخوانها لكن ماقادر يمشي ..
اها حاج ادم اليوم ده بالذات جا لقى شرف مشى صلاة العصر ..
طوالي قعد مرتو وبتو بدا يحكي ليهم ..
قال ليها يا نعمة انتي ملاحظة انو الزول ده بعاين ليك وانتي شايفاهو خاين ..
او عايز يعرسك صح؟ قالت ليهو اي صح يا ابوي ..
قال ليها يا بتي الزول ده اخوك .. ود ابوك جا من الخرطوم مخصوص عشانك وانتي تتكلمي عنو كدا ؟؟ قالت ليهو معقوووووول ؟؟ يا بوووووي ليه ما كلمتني ..
يا حليلو .. وهو ليه ما قال لي .. قال ليها انا منعتو ..
وقعدت تبكي وقامت جارية على الاوضة الرجالية .. قال ليها طلع الصلاة وبجي .. قالت ليهو ما قادرة اصبر نفسي اكنكش فيهو وحضنو واشمو واشم فيهو ريحة ابوي .. وجرت على الباب .. وتدخل وتمرق وشرف اتاخر في الصلاة ونعمة بيجاي دايرة تموت من الانتظار ..وشرف بي هناك جواهو حزن لا تستطيعه الجبال ..وحاسي بي نيران جواهو مشتعلة على الزول الاسمو حسونة ده ..
وبعد صلاة العصر في المسجد شرف رفع ايديهو .. وقال يا ربي اعاهدك .. اني الليلة ما حأسيب حسون لو كان الموضوع بفقدني روحي ..
أموت وانا فخور اني مت عشان ابوي .. وعشان دمو وحقوقو ..
وبعد ما قال الكلام ده حس انو الغضب والزعل المشتعل جواهو بقى شي لا يحتمل ..
طوالي طلع ومشى وقف في الشارع وركب وهو كان شايل مطوة ماركة ابو خوجة .. البتتقفل ديك وبتخش في عودا وتطلع ..
دايما بكون خاتيها في جيبو .. ولمن قاصد الحلة المنها ام نعمة . اللهي الحلة الفيها حسون نزل ..
تصرف غريب من شرف ومشى بدون يستشير حاج ادم وبدون يراعي لاخته انو ده خالها .. ولا للمراة اللهي في مقام امو انو ده اخوها .. المهم الغضب اعماهو ..
وهو بسأل من بيت حسون وهو كان بيغلى غليان من جوة ربك يستر ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأحد 17 مايو 2015 - 10:30




الحلقة الثامنة عشر

شرف لاقاهو واحد من ناس الحلة وسلم عليهو .. قال ليهو الظاهر انت غريب في البلد ..
شرف قال ليهو نعم .. بسأل من بيت حسون ..
قال ليهو الشارع المقاطع قدامك ده ..اخدو على يدك الشمال .. واحسب شارعين .. الشارع التالت .. ادخل يمينك اول بيت فاتح جنوب ..
شرف قال ليهو جزاك الله خير .. ومشى على حسب الوصف .. ودق الباب فتحت ليهو الباب بت في عمر عشرة سنة .
قال ليها ده بيت ناس حسون .. قالت ليهو ايوة ده بيتنا انت منو؟
قال ليها انا ضيف..
قالت ليهو طيب ابوي مافي ..
قال ليها مشى وين؟؟
قالت ليهو ماعارفة .. اسأل ليك امي ..؟؟
انت صاحب ابوي ؟ قال ليها ايوة صاحبو ..
قالت ليهو طيب خش .. قال ليها لالا ما بخش ..بنتظره بره اسألي امك .. دخلت البت تسأل امها .. بعد شوية جاء ولد في عمر 16 سنة شكله من ذوي الحاجات الخاصه ..
يعني (تقريبا متخلف عقليا) وسايق امراة في الخمسين من يدها .. وشكلها كفيفة ..
وقالت ليهو اتفضل ادخل على البيت .. ابو الاولاد بجي بعد شوية ..
قال ليها معليش انا بنتظره ..
الولد قال ليهو .. ادخل من الكلاب .. كلب كرار بعضيك ..
امه قالت ليهو اسكت يا ولد ..
قال ليها لكن الكلب بعضيهو ..
المهم شرف مع اصرار المراة دخل ..
في عنقريب في ضل الغرفة القدامية .. المراة قالت ليهو اتفضل اقعد ..
ودخلت لجوة ..
بعد شوية جات البنية الصغيرة شايلة ليهو كباية عصير كركدي ..
وقالت ليهو اشرب الكركدي ..
قال انت اسمك منو؟؟
قالت ليهو انا اسمي عشوش ..
قال ليها العصير العملو منو؟ قالت ليهو عملتو انا..
قال ليها وامك؟ قالت ليهو امي ما بتشوف ..
بس بتوصف لي .. تقول لي شيلي الكركدي من العلبة .. وبليهو في الكورة وصفيهو بالمصفى .. وغسلي الكباية .. وكبيهو فيها وطعميهو .. بي تلاتة ملعقات حقات سكر .. وسوطيهو ..وبعمل الحاجات كلهن كدي ده .. ولمن يكون ابوي في .. بعمل حاجات براهو ..
قال ليها تاني ما عندك اخوان .. قالت ليهو لالا .. هسي ما عندي .. كان عندي اخت كبيرة .. وقرصها الدابي وماتت ..
وابوي كل يوم بالليل بيبكي عليها ..
بس انا بقيت كبيرة وبعمل الحاجات ..
انت جاي من وين؟
قال ليها انا جاي ضهبان .. وتايه ودخلت بيتكم بالغلط ... ما بعرف زول هنا ..
وشرب كباية العصير واداها ليها .. والبنية دخلت ..
شرف سرح مسافة .. قال في نفسه .. يا شرف .. يا ود القبايل .. هسع تمشي تنكت مشكلة ليها عشرين سنة .. وتحرم الناس ديل من العايل الوحيد .. المراة كفيفة البصر .. والولد .. مسكين .. وعشوش زي الزهرة الصغيرة .. تخليهم ضايعين .. لا عائل ولا مسؤول .. الراجل ربنا عاقبو عقاب عسير يا شرف .. وحياتو العايشها دلالة على كدا .. انت عايش واخوانك في امان الله .. خلى الامور على الله يا شرف .. .. يلا اتخارج يا شرف .. وكانك ما عارف حاجة ..
وطوالي طلع .. في خشم الباب وهو مارق لاقاهو حسون ..
وسلم عليهو حق الله بق الله ..
ودخلو راجع .. قال ليهو والله انا زول ضيف .. واولادك ما قصرو اكرموني ..
وعشوش عملت لي الكركدي .. واخدت قعدتي وماشي ..
قال ليهو علي الطلاق ما بتمشي ..ادخل يازول ادخل ..
المهم الراجل اصرر . وشرف دخل عشان يشوف الراجل ده ..
حسون قال ليهو انت من وين؟ وجيت الحلة دي لمنو؟ .. قال ليهو انا سمعت بيك وجيت اتعرف عليك تشوف لي شغل ..
حسون قال ليهو يا زول انت بتقطع وبتبلع في ريقك مالك؟ قول لي الحقيقة ..علي الطلاق انت بتكضب علي ..
شرف قال ليهو يا حسون انت مستعد تعرف الحقيقة .. قال ليهو قول علي الطلاق انا جبل ..
قال ليهو انا شرف ود يوسف دخيل الله ... الزول الكتلتو قبل سنوات ..
وانت ناسي انك يتمت اولادو .. وشلت حقوقو .. وخليتنا نحن عايشين عيشة اخير منها الموت ..
انا جيت مخصوص عشان اجرجرك للقانون .. واشيل منك حق اخواني ..
واقدمك للعدالة .. وعندي شهود .. واول الشهود المستعدين يشهدو ضدك اختك وزوجها ..
لكن لامن جيت وشفت اسرتك .. قلبي ما طاوعني احرمهم من مصدر رزقهم .. واسلمهم للضياع .. واخليهم بدون مسؤول .. في زمن لا يرحم الضعيف والمسكين ..
وخليتك لي الله .. ربنا براهو قادر ينتقم حق ابوي واولادو ..
وبعاهدك لا اخواني لا أهلي مافي زول يعرف حاجة ..
بس حسون دنقر في الواطة وقعد يبكي وينخج ..
وقال ليهو والله والله يا ولدي .. انا ابوك ما قصدت اقتلو .. والله ما عارفو عندو ازمة ..
والله لمن ابوك مات انا ندمت ندامة لا يعلم بها الا الله .. ومن اليوم داك حياتي انقلبت فوق تحت ..
نحن كنا تلاتة فعلا شلنا القروش حقت ابوك .. واتقسمناها ..
وانا اشتريت مزرعة ..والجماعة ديك الاتنين ماتو .. واحد حادث والتاني فشل كلوي وفرقهم من بعض تلاتة شهور ..
وانا عشت حياتي كلها خايف ومرعوب ..
وحصلت علي مصاب وكوارث وبقيت حاسي بالموت حولي .. وولدي ضربو سحائي .. وبعت المزررعة عالجتو بي ملايين .. ونص القروش انقرضت في العلاج .. والولد مازال عيان ..
وقت قنعت منو .. وبقيت شغال في المزرعة بالايجار .. عشان مافي زول يحس اني بعت واطاتي .. بعد فترة زوجتي وقع فوقها مرق ( عود كبير يستخدم في السقف البلدي ) والمرق عمليها نزيف في العيون وتهتك في الشبكيه ..
وعالجتها بكل ما عندي .. في ظرف سنتين كل القروش انتهت .. وانا بديت اتدين ..
بعد شوية بتي الكبيرة .. عمرها 14 سنة كانت بتلقط في الحطب ضربها ثعبان .. جابوها لي في البيت ميتة ..
وده كلو بي سبب القروش الحرام الاخدناها من ابوك ..
عشان كدا والله ..مادام انت جيت .. ووصلت لغاية هنا ما تمشي .. انا لا املك غير البيت ده ..وباكر في السوق بعرض بيتي ده للبيع .. وبرحل من الحلة دي .... بمشي بسكن مع الوالدة هي ساكنة .. في حلة تانية ..
دي الحاجة الوحيدة الممكن تخفف علي الندامة .. والعذاب الانا عايش فيهو ..
شرف قال ليهو اسمع يا حاج .. انا بالنيابة عن ابوي وعن اسرتي .. عفيت عنك ..
واتنازلت من حقي .. وبوعدك اخد ليك العفو من امي واخواني ..
اها ودعتك الله و .. ربنا يعينك وكل شيء بيد الله ..
يا عم حسون .. ربنا بغفر الذنوب .. نحن كمان مع شنو ؟..
وطلع طوالي ومشى على الظلط ..
وركب رجع الحلة الفيها اختو .. ونزل مشى البيت .. ولقي عم أدم منزعج جدا .. لانو ما عرفو مشى وين .. كان الواطة بالليل ..
وناداهو بعيد وكلمو .. وقال ليهو انا مشيت لحسون ..في البيت .. وحاصل عليهو كدا كدا .. انت ليه ما كلمتني ..؟
قال ليهو الحاصل عليهو شنو ؟؟
قال ليهو الزول قرش ما عندو .. واولادو حاصل عليهم كدا كدا ..
قال ليهو والله انا الحاصل في بيتو ما بهمني .. لكن المزرعة الاشتراها بقروش ابوك ..
قال ليهو قال باعها زمااااااااااااااااااان ..
وشغال فيها بالايجار ..
وشرف حكى لي عم ادم اسرار هو زاتو ما عارفها ..لانو مقاطعو سنين
قال ليهو اها شفت الانتقام الرباني .. يا شرف ..
المهم ......
شرف قال لعم ادم انا بطلب منك تكتم السر .. ومافي اي زول يعرف حاجة عن المشكلة دي .. وطلبي التاني يا عم ادم . عايز اتعرف على اختي واخليها تعرف اخوانها ..
قاليهو خلاص بكرة الصباح .. يوم التعارف .. وبعدين نشوف الفي الكتاب ..
اها هنا شرف قال ليهو انا تلفوني ده قاطع كهربا .. ليهو اربعة يوم وما عندي خبر من ناس البيت داير لي شاحن .. طوالي دخل عم ادم رسل نعمة تكوسلو شاحن ..
جابت ليهو الشاحن من صاحبتها وما عارفة شرف جا .. وما عارفة الشاحن لمنو .. وركب التلفون في الكهربا .. وفتحو .. ولقى اربعة رسايل من ياسين اخوهو ..
فعلا غريبة اربعة ..رسايل من ياسين .. ياسين بزهج من الكتابة ..لانو يدو تقيلة .. الا تكون في حاجة ضرورية .. تخليهو يرسل 4 رسايل ..
وبدا يفتح في الرسايل ..
كدي نشوف بكرة بلقى شنو في رسائل ياسين الأربعة دي ... أكدي فيها كفوة ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأحد 17 مايو 2015 - 10:46




الحلقة التاسعة عشر

لمن شرف بفتح في الرسايل ..عم ادم دخل على اولادو .. نعمة قالت ليهو الشاحن دايرو لمنو يا ابوي ؟. قال ليها شرف اخوك . .. قالت ليهو هو جاء ؟
طيب خلني امشي ليهو اسلم عليهو .. قال ليها لا الزول ده جاي تعبان ..
والوقت اتاخر ..اصبري لا باكر صباحات الله بيضاء ..
شرف بهناك فتح الرسالة الاولى ..
ارسلت 15/6/2006
3:36pm
ياسين اخوي:
شررررف انت وين؟
ــــ
الرساله التانيه
ارسلت 15/6/2006
10:08pm
شرف تلفونك مقفول وانا عايز اتكلم معاك ضروري
ـــــ
الرسالة التالتة
ارسلت 16/6/2006
11:16am
ـــــــــــــ
الرسالة الرابعة .
ارسلت 16/6/2006
1:06pm
شرف قالو انت خطبت شيماء من اهلها صح؟
شرف تعال راجع سريع شوف الحصل .
ـــــــــــ
شرف هنا راسو ضرب مرة واحدة وطوالي ضرب لي ياسين لقى تلفونو مقفول .. وبقى يقوم ويقعد زي القارصاهو عقرب .. ويقول شيماء ؟ شيماء بتاعة شنو ؟ وقسماً بالله لو بقت اخر مرة في الدنيا انا اموت عزابي وماخت لي فوقها حبل .. والله كمان دي شيما.
يا ربي الحصل شنو بوراي .. ان شاء الله بس الخبر الكضب ده ما يكون وصل لانعام .. والله انا متوتر شديد .. والله انا مقلق ..
وتاني ضرب لياسين ..
يا رب يكون فتح تلفونو ....
وبرررررضو تلفونو مقفول .. الساعة كانت حوالي حداشر وتلت واحتمال يكون ياسين نام .. صباحات الله بي خيرا ..
باكر من الصباح قامت نعمة قبل الشمس ما تشرق . وقالت لابوها ابوي قوم .. قوم يا ابوي نشيل الشاي نمشي لشرف .. والله ما عارفة نفسي حاسة بشنو .
قال ليها الشاي جاهز؟
قالت ليهو ايوة جاهز بس منتظراك تخلص اذكارك ..
قال ليها انا خلصت امشي انتي قدامي شيلي الشاي وسلمي على اخوك انا هسي بجي .. وامها تعاين ليها مبسوطة لفرحتها ..
شالت الشاي وترجف .. وتاني ختت الصينيه بتاعة الشاي .. وصلحت فستانا ..بقت تعاين لجنباتها كدا ومسحت وشها ..
وشالت الصينية ومشت . وشرف كان قاعد متمحن بعد ما حاول تلفون ياسين تلات مرات وما جمع معاهو .. اول ماشاف نعمة جاية عليهو شايلة الشاي .. وتعاين ليهو وتتبسم عرف انها خلاص المعلومة وصلتها .. قام علي حيلو .. ومسك منها الصينية ختاها .. وفرد يديهو وقال ليها اختي الحبيبة .. تعالي .. ودموعها ديل رب رب رب ..
وسلم عليها سلام بحنية .. وقبل يديها الاتنين .. وقعدها جمبو وهي بس منقدة بالبكا .. ومن بكاها هو زاتو دمع .. قالت الله يسامحك يا ابوي .. وهو يعاين ليها من راسها لي كرعيها ويتبسم .. ما شاء الله يا نعمة انتي كبيرة . وجميلة وبتشبهي ياسين اخوك اكتر زول .. انا مما شفتك قلت يا ربي البت دي بتشبه لي زول .. لمن عرفت انك اختي .. ودم ابوي جاري في عروقك .. اتذكرت انك بتشبهي ياسين اخوي ..
قالت ليهو ياسين اكبر منك ولا اصغر ؟ قال ليها ياسين اخونا الكبير .. وعندك اختك تاني قدرك وبتشبهك شديد اسمها تيسير ..
قالت ليهو عليك الله حنس ابوي وامي يخلوني امشي معاك ..
قال ليها احنسهم ؟؟ انا ما بخليك وراي ولا دقيقة .. بس انتي جهزي هدومك ولميهم في شنطة وجيبيها لي نحن بعد الفطور طوالي بنسافر انا مستعجل شديد..
يلا في الوقت ده امها وابوها جو .. الام قالت ليهو ان شاء الله خير يا ولدي تمشي وين نعمة؟ ..
قال ليها تمشي تسلم على اخواتها ..
قالت ليهو ابوها وكت كان حي ما كان دايرها تشوفكم اصلو ..
قال ليها ليه يا خالتي؟ .. نحن برضو مش زي اولادك؟ ..
ما تنسي دي اختنا .. ونحن عندنا فيها حق .. وابوي كان خايف من مشاكل الضر .. وهسي ابوي مات ..
وانتي ما شاء الله بديتي حياة جديدة مع الراجل الصالح ده ..
وانا متأكد انو امي واخواني حيفرحو .. وانا حأجيبهم ليكم زيارة ..
انا امي مراة طيبة تأكلي وتقشي يدك في توبها ..
وان شاء الله لو لاقيتيها . حتكوني كسبتي انسانة تستحق . وما بقول كدا عشان هي امي لكن كل الناس بقولو كدا ..
قالت ليهو الله يديها العافية ويخليها ليكم .. بس انا ما بقدر افارق نعمة .. عمرها كلو ما بيتت بعيدة مني .
قال ليها اطمئني نعمة في حماية اخوها . واخوانها .
هنا حاج ادم قال ليها يا ام نعمة قولي يالطيف وختي في قلبك الرحمن .وخلي البت تمشي تشوف اهلها .. والمراة معصلجة ..
المهم لمن المراة مسكت في رايها ونعمة قعدت تبكي . وخاطرها انكسر ..
امها قاعدة في كرسي ونعمة وابوها قاعدين في نفس سرير شرف ..
شرف قام من السرير ومشى قعد اتفرجخ قدام المراة في الواطة .. ومسك في كرعينها ..
وقاليها طلبتك بي الله يا خالتي ما تكسري خاطري وخاطر اختي ..
قالت ليهو ده شنو يا ولدي؟ قوم على حيلك من الوطا .. قال ليها ما بقوم الا توافقي .. قالت ليهو خلاص وافقت قوم ..عنيد وراسك قوي زي اختك .. الواحد فيكم كان مسك في حاجة تاني كلو كلو ما بنفك منها .. خلاس امشي رتبي هدومك يا بت عشان تمشي مع اخوك ..
يا زووول نعمة قعدت تنطط زي الشافعة من الفرحة .. ومشت لمت هدومة نضيف على وسخان .. وكل مرة تجي جارية لشرف .. تسأله سؤال ..
تيسير اختي بتحب شنو؟
تيسير اختي شكلها كيف ؟ طويلة ؟ قصيرة ؟؟.. شاطرة .. ؟؟..
ياسين اخوي معرس؟؟ .. وهو بضحك ويجاوبها .. وتاني تمشي تواصل في التجهيز؟
المهم يا زول جهزت قبل الفطور وفطرو وشالو شنطهم ومشو على الزلط ..
على الحاج عبد الله ومن الحاج عبد الله ركبو بص واحد الى الخرطوم مباشرة .
وطول الطريق يتونسوا وهي تحكي ليهو عن خالها حسون . وخالاتها وصاحباتها وتربرب .. وقالت ليهو بس هسي شايفة المشوار ده طويل طويل ..
لمتين اصل واشوف اخواني ..
وشرف طبعا ساكت يعاين ليها ويتبسم وشايل هم قدر الجبال .. اولاً كيف اهلو يتقبلو انو يجيب ليهم بت غريبة وما بعرفوها ويقول ليهم دي اختنا .. وامو حيكن موقفها شنو؟
واخوانو وانعكاس الاحساس على نعمة اذا رفضوها ..
ده كوم والهم الحاصل عليهو بسبب الخبر المطلوق انو خطب شيما ده كوم تاني ..
وما عارف يفكر في شنو ولا في شنو؟
اها يازول لمن وصل الحلفايا .. ونزلو .. (طبعا يادوب كدا القاري عرف احداث القصة حاصلة في الحلفايا).
اول حاجة عملها نزل في بيت ناس خالته وقال لي نعمة اول حاجة انا حا خليك مع ناس خالتي تتعرفي عليهم وتنتظريني هنا .. انا عندي موضوع لازم احسمو قبل ما أصل البيت ..
لانو حب يصل البيت يديهم خبر اول حاجة بي البت الجاية معاهو .. عشان يستقبلوها استقبال كويس .. لو قابلين لورافضين .. مراعاة لنفسياتها ..
لانه لو فاجأهم بالموضوع .. ما بقدرو يخفو انفعالاتهم ..
وده عين العقل وتصرف حكيم من شرف ..
ومشى طوالي البيت .. وللحظ الجميل لقى ياسين وتيسير قاعدين كان الوقت زي الساعة 3 ظهرا ..
وسلم عليهم حق الله بق الله واتاخرت وبتاع .. وقبل ما يسأل ياسين عن الحاصل في موضوع شيماء .. قال ليهو اتصالاتنا كلها باءت بالفشل الموضوع بتاع الرسايل بنتكلم فيهو بعدين هسع انا عندي ليكم .. خبر عجيب وغريب ..
انتي عارفة يا امي انو ابوي كان متزوج في الجزيرة ؟؟
قالت ليهو ايوة عارفة .. قال ليها وعارفة عندو بت؟
قالت ليهو ابدا .. طوالي هنا ياسين وتيسير بي صوت واحد .. (عندو بت؟؟)
قال ليهم نعم نحن عندنا اخت متل الملاك وطيبة وحنينة ..وكانت مصرة تجي تشوفكم .. واهلها كانو مانعنها ..
امو قالت ليهو وليه ماجبتها معاك تسلم على اخوانها ويشوفوها ..اسمعوا يا اولاد لازم تمشو تشوفو اختكم وتلموها ..
شرف اتبسم وقال ليها والله يا امي ما خيبتي ظني .. انا جبت اختي معاي ..
كلهم التلاتة وقفو على حيلهم وقعدو يعاينو للباب .. قال ليهم لالا خليتها مع ناس هاجر خالتي ..
قالو ليهو امشي سريع جيبها ..
تيسير قالت ليهو دقيقة دقيقة انا ماشة معاك ..
وفرحانين فرحة غريبة سبحان الله ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأحد 17 مايو 2015 - 13:28




الحلقة العشرون

طوالي شرف قبل ما يرتاح من تعب السفر .. ساق تيسير ومشى لبيت خالتو .. بعد مربوعين تلاتة من بيتهم .. وتيسير في الطريق بتسال في شرف ..
يا شرف قلت لي اسمها نعمه ؟ شكلها كيف؟ بتشبه منو ؟
قال ليها يا تيسير ما تصبري نصل ؟ غايتو صبر يبل الابري ما عندكم ..هي زاتها كانت بتسأل فيني نفس الاسئلة ..
يا زول لمن وصلو لبيت ناس هاجر .. وفتحو ليهم الباب .. نعمة كانت قاعدة في الهول ومعاها بنات هاجر الاتنين وامهم .. اول ما شرف جا داخل ونعمة شافت تيسير جاية معاهو ..
قامت بدون ما تحس وقالت .. اكيد دي تيسير اختي..
هاجر قالت ليها .. صح دي اختك الحبيبة تيسير ..
وتيسير جاتها بكل فرحة وابتسامة .. اول حاجة مسكو يدين بعض كدا .. كل واحدة ماسكة يدين اختها الاتنين .. وبعاينو لبعض مساااافة .. وحضنو بعض في مشهد بالجد مبكي ..
والجماعة بتفرجو وقلوبهم تنزف .
المهم بعد السلام والدموع .. تيسير قالت ليها يعني يا نعمة يخسي عليك .. انتي مادام عارفة عندك اخوان .. ليه من زمان ما جيتينا ..
قالت ليها والله انا عمري كلو بقول لامي ولي خالي ودوني لي اهلي .. وهم رافضين .. لدرجة انهم قالو لي تاني لو جبتي السيرة دي .. بنقطع ليك لسانك ..
قالت ليها اها طيب هسي خلوك جيتي كيف؟
قالت ليها شرف .. اخوي بي تعاملو وبي اخلاقو مع امي .. عاملها باحساس كانها امه .. وما زعل من اي كلمة قالتها ليهو .. وبي حنيتو كتل حيلها ووافقت ههههه ..
قالت ليها شرف اصلا ربنا قسم ليهو صبر عند الكبار مافي ..
نعمة قالت ليها ارح البيت سريع انا ماشة اشوف امي التانية واشوف ياسين اخوي .. قالت ليها خلاص يلا .. شرف قوم .. وقامو طالعين ..
وهم طالعين كدا جو نفرين داخلين .. خالد ولد هاجر خالة شرف .. ومعاهو ابوهو ..
وسلمو وشافو البت الغريبة .. وخالد عمرو في عمر شرف ..لمن شاف نعمة .. كرعيهو بردن وقرب يبرك في الواطه ..وبدون ما يحس قال ليهم دي منو المعاكم دي ..؟
اختو قالت ليهو وانت مالك ؟ عارفاك كان شفتها بتجن .. امشي غير هدومك وتعال .. سيب الخفه ..
نعمة طبعاً دنقرت خجلانة .. هاجر قالت لولدها .. دي نعمة بت يوسف .. اخت ناس شرف من ابوهم .. امها من الجزيرة يادوب لمو فيها ..
ود خالد ولدي يا نعمة ..
نعمة براحة قالت (مرحب)
وخالد بقى يهضرب .. قال ليها ايوااا يعني بت خالتي باللفة .. طيب ما تقــولو لي كدا ..انا لمن شفتها .. قلت البت دي وشها مألوف .. وانا زي البعرفها .. والله الارواح جنود مجندة .. وووو .. نق نق نق..
اختو قالت ليهو .. خالد؟ يا خالد؟ شيل حيلك شوية وانستر .. اتقل يا ولد ..
قال ليها خلاص سكت وانتي بس قاعدة لي بالمرصاد..
شرف قال يا جماعة .. نحن بنستأذن .. ياسين اخوي وامي بكونو .. واقفين في الشارع راجننا ..
وشرف ساق اخواتو ومشو على البيت .. وبتونسـن في الشـارع وماسـكات يدين بعض ..
تيسير .. قالت ليها والله يا نعمة انا فرحت بيك فرحة يوم عرسي ما فرحت كدي ..
قالت ليها .. صحي يا تيسير شرف حكا لي قصتك مع زوجك .. اسمو قدورة مش؟
قالت ليها اسكتي ساي .. دي قصة المفروض يكتبوها رواية ..
قالت ليها وهسي كيف انتي معاهو .. ؟
قالت ليها والله ده اطيب بشر .. وزول اصيل .. واخواتو وامو ناس حنينين .. لدرجة ما تتخيليها .. انا لو قلت عايزة موية يجيبوها لي تلاتة نفر ..
ومدلعني دلع .. قالت ليها طيب احتمال بعملو فيها مكاواة للمرة الاولى الطلقها قدورة ؟..
قالت ليها لالا .. ديل اصلهم بيناتهم عداوة قديمة .. لا قدورة لا انعام ما ليهم فيها يد ..
نعمة قالت ليها المهم هسي انتي مرتاحة في حياتك .. وانا مبسوطة بي كدا ..
هم ماشين في الشارع كدا .. لاقاهو واحد صاحب شرف اسمو عبدالرحمن .. من الشلة بتاعة ناس صبري وعبدو ومعاذ ومنو منو ديل ..
المهم وقف معاهو وشرف قال للبنات اتقدمن قدامي بجي محصلكن .. عبد الرحمن قاليهو .. انت يا شرف زول غبي بالمناسبة ..
كيف تطلب شيماء من اخوانها ؟؟ وانت عارف حركاتها وامورها ..
والكارثة الكبيرة هسي اليومين ديل عندها فيديو حايم بالبلوتوث عند الشباب ..
ونحن خايفين الفيديو يصل لعبدو .. لانو ممكن يقتلوها .. لكن انت لازم تشوفو عشان تغيير رايك منها ..
قال ليهو اسمع يا عبد الرحمن .. هسي انا ما عندي وكت للكلام ده ..
بوصل البنات ديل وبالمساء بجيكم بي قدام ..
في مظلة كدا .. في ظلط النص .. بقعدو فيها بالمساء يتونسوا ..
قال ليهو انت هسي أسألني قول لي الفيديو فيهو شنو ؟ وشيماء عملت شنو؟ والصورها منو ؟
شرف قال ليهو يا عبدالرحمن .. انا زول عندي اعراض . انت بي عينيك شفت اخواتي ماشات معاي .. انا كيف اسمح لنفسي اقعد استفسر واسأل عن اعراض الناس .. ده موضوع ما بهمني ..
امشي امشي انا قلت ليك بجيكم بعدين ..
شرف شد الخطوة وحصل اخواتو ودخلو البيت ..
وكان الاستقبال قمة في الروعة من ام شرف لي نعمه واخوها الكبير ياسين وفرحو بيها فرح ما كانت بتحلم بيهو ..واحتضنوها بكل حنية ووفاء ..
وكان اليوم ده اجمل يوم على اسرة شرف .. بعد اخدو راحتهم من تعب السفر ..
ياسين قال يا ناس انا ما ماشي الفرن .. قومن يا بنات اعملو لينا شاي المغرب بالزلابية .. والله احساس انو يكون عندك اختين .. ده احساس جميل خلاص .. مش يا شرف ؟ قال ليهو والله حقيقة ..
وقامن البتين دخلن المطبخ يشتغلن الشاي .. ومبسوطات يتونسن .. وياسين ساق شرف دخل بيهو جوة ..
قال ليهو اول حاجة الخبر مطلوق انو انت بتحب شيماء .. واتفقت معاها على الزواج ومشيت كلمت اخوانها وطلبتها منهم ..
والخبر وصل لانعام .. وانعام زعلت زعلت زعل شديد .. وقالت اتاريهو شرف منافق .. يقول لي معاذ انا معجب بي انعام .. وهو بحب شيماء .. واول أمس .. يوم رسلت ليك الرساله .. قالو ناس انعام جاهم زول بي امو واخواتو من شمبات .. لكن تفاصيل الموضوع شنو انا ما عرفتها .. هل تمت خطوبة ؟ ولا تعارف ساي ..؟ ما عارف ..
شرف قال ليهو اسمعني يا الغالي .. اولا انا ما بحب حاجة اسمها شيماء .. وحتى ولو كان عندي معاها علاقة ..بمجرد ما حسيت بمشاعرك تجاها .. احساسي المفروض يتغير الى الابد صح؟ قال ليهو صح بس الخبر ده شنو؟ ..
قال ليهو الخبر ده كضبة وفبركة من شيماء واخوانها .. وانا لازم اواجهم .. بس اول حاجة تمشي معاي لناس انعام بعد الشاي مباشرة .. عشان انا الاقي معاذ واسأله من الحصل .. اذا في زول سبقني وخطبها انا بسكت .. وتاني ما بفتح خشمي وبموت بالمغسة ..
واذا لسع ما اتكلمو فيها انا ما بقدر اعيش من دونها يا ياسين .. بمشي بتكلم معاها هي مباشرة .. والبسويها الله كلها انا بقبل بيها .. وفي النهاية نحن بندور وين ما دارت القسمة
ياسين قال ليهو ربنا يجيب العواقب سليمة ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الأحد 17 مايو 2015 - 15:41




الحلقة الحادية والعشرون

شرف وياسين اخوهو .. اتفقو يمشو لناس انعام بعد الشاي مباشرة .. ومن هناك يمشي شرف على جماعتو في المظلة ..
لما طلعو برة عشان يشربو الشاي .. والبنات الاتنين جهزن الشاي بالزلابية بي سرعة .. جات تماضر خطيبة ياسين وامها .. وسلمت وشافت نعمة ..
وقالت : - والله ضربت لي مودة بت هاجر .. قالت لي شرف جات معاهو اختو .. وانا قلت لازم اجي اشوفها واسلم عليها ..
نعمة قالت ليها : وانا والله لي الشرف ..
تيسير قالت لي نعمة : . يانعمة دي طبعا تماضر خطيبة ياسين اخوك ..
نعمة قالت ليها ما شاء الله ياسين اخوي طلع ماهين عزاااااااال .. هههههه ..
تيسير قالت ليها :.. انتي هسي شايفة جمال الوشي لكن لمن تعرفي تماضر بتتأكدي انك عرفتي ملاك يمشي على الارض ..
تماضر اتبسمت وقالتليهم :.. يابنات ما تخجلوني .. بالجد لقد اخجلتم تواضعنا احم احم ..
اها طبعا ياسين جا وقال لي الجماعة يا ناس الشاي نحن طالعين مشوار ضروري .. تماضر كيفك امسيتي طيبه ..
قالت ليهو :..الحمد لله والله في احسن حال ..
تيسير قالت ليهو :.. مشوار وين؟ شرف ده ما طرح ضهرو كلو كلو من السفر ..
قال ليها الموضوع الحكيتو ليك .. كدي بعد شوية تعالي لينا بيغادي يا تيسير.. وشال الشاي ومشى لشرف .. وشرف قاعد مقلق وحالتو صعبة .. شربو الشاي سريع وتيسير جات بيغادي ومعاها تماضر .. وخلو نعمة مع ام شرف وام تماضر لسع بشربو في الشاي ..
ياسين قال ليهن اقعدن .. طبعاً انتو عارفين انو شرف وانعام عايزين بعض .. وطبعا زي ما حكت لي تماضر.. انو انعام في خبر كضب وصل ليها .. والخبر هو انو شرف بحب شيماء وطلبها من اهلها وكلام كدا فارغ .. ويا هودا شرف قال الكلام ده كضب وموصاااح ..
تماضر هنا تماضر بدت تحكي .. قالت لشرف طبعاً يا شرف انا مشيت لي انعام . ولقيت عندها الخبر .. وقلت ليها شرف مستحيل يخطب شيماء.. لانو بعرفها وبعرف كذبها .. بس انعام يا شرف قالت كلام غريب ..
قالت انو شيماء اثبتت ليها الكلام بدلائل .. شرف قال ليها دلائل شنو يا تماضر ..
قالت ليهو شيماء لمن عرفت انو انعام عندها مشاعر تجاهك .. ساقتها بحري مخصوص ..
ودتها لمحامي .. وقالت للمحامي الزولة دي مشككة في خطيبي .. القاعدين نقعد انا وهو جمبك هنا ..
المحامي قال ليها الاسمو شرف ده ؟؟ قالت ليهو ايوة .. المحامي قال ليها فعلا خطيبها وظاهر انو بحبها .. وبقعد معاها هنا في النيمة القدام المكتب دي بالساعات ..
انا طبعاً صراحة يا شرف لمن انعام قالت لي كدا.. تاني ما قدرت اتكلم .. قلت يمكن افكارك اتغيرت وقعت في غرام شيماء ..(دا كلو كلام تماضر) ..
هنا شرف قال لااااااا اله الا الله .. وقال والله دي زولة خبيثة لدرجة ما بتتصدق .. انتي عارفة يا تماضر الزولة قعدت معاي في الحتة دي عشان تحكي لي مشكلة معينة .. وكانت القعدة مرة واحدة كيف تقول قاعدين نقعد طوالي؟؟ اصلاً المشكلة كانت كيت كيت .. وحكا ليهم المشكلة المكذوبة الكلمتو بيها شيماء . الناس ديل اتحيرو حيرة العدو .. وقالو ليهو صراحة يا شرف شيماء فرمتك بي مفرمة ..
شرف قال ليها المهم يا تماضر هسي .. انعام اتخطبت وللا لا ؟؟
قالت ليهو والله ما عندي خبر لكن ممكن اتصل عليها هسي واتاكد من الموضوع .. شرف قال ليها ما تتصلي نحن بنمشي عديل .. ونسأل معاذ اخوها ..
ياسين قال ليهو خليها تتصل ..
تماضر شالت التلفون وجبق جبق دقت رقم انعام .. وبدت تتكلم معاها ..والناس قاعدين . ياسين وتيسير وشرف .. بسمعو في تماضر وما سامعين انعام ..
كيفك يا انعام ان شاء الله كويسة ؟
انعام : (.............).
تماضر قالت : عايني يا انعام انا مش كلمتك قلت ليك قصة خطوبة شرف من شيماء دي كذب ..؟
انعام (......)..
قالت ليها هسي شرف الليلة جا من الجزيرة .. وقال الكلام ده كذب .. طيب دقيقة قبل ما اقول ليك ..
انتي قالو اول امبارح جوكم ناس من شمبات .. دا كان خطوبه ولا تعارف ..؟؟
انعام (.........................)...
وشرف طبعا قاعد على اعصابو وقلبو شغال تف تفت تف ..
وانعام اتكلمت كتير وتماضر ساكتة تسمع ..
قالت ليها على كل حال يا انعام الامور دي قسمة ونصيب .. لكن القصة بتاعة شيماء كلها طلعت مفبركة وشرف كان باقي عليك انتي بس .. والله الحب الجواهو تجاهك ما تتخيليهو .. وقصة المحامي زاتها كذب شيماء طلبت من شرف يحل ليها مشكلة وقعدت حكت ليهو قدام الحامي ده والمحامي ما فاهم حاجة ..
المهم اهو ده شرف قاعد قدامي ؟؟ والله الزول ده بتمناك وبموت عشانك لكن طبعاً


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الإثنين 18 مايو 2015 - 9:54




الحلقة الثانية والعشرون

المهم اهو ده شرف قاعد قدامي ؟؟ والله الزول ده بتمناك وبموت عشانك لكن طبعاً .. مافي فايدة تاني .سبق السيف العزل زي مابقولو
والله هسي ماعارفة البحصل عليهو شنو لمن اكلمو بي كلامك ده ..
كل شي بيد الله ..
انعام بدت تتكلم واتكلمت كتير .. .... ..... )
. اها.
تماضر انهت المكالمة بي قولها يازولة ربنا يسوي الفيها خير ..
وقفلت التلفون .. وقالت ليهو للاسف ياشرف .. انعام اتخطبت لواحد من شمبات ومضوها ليهو ..
عارف انعام قالت شنوياشرف ؟ قالت والله انا الزول الجا خطبني ماعجبني ..لاشكله لا طريقة كلامو ..ولا اهلو ..لكن بس قبلت بالزعل من شرف ..وقالت الزول ده قالو كان دايرها من قبل تتزوج .. وكان مسافر ولمن سمع انها تطلقت ..كان منتظر بس عدتها تنتهي ويجي ..
وقالت انا كنت بتمنى شرف .. وكنت مأملة انو شرف يكون تعويض لي عن حياتي العشتها في بيت ناس قدورة .. بس لمن لقيتو بتكلم عني بي جيهة وبمشي يطلع مع شيماء بي جيهة .. انصدمت شديد وقبلت بالزول الاتقدم لي ..
اها يا زوووول الناس ديل صبت فوقهم مطر .. وشرف دا زي الوقعت فوقو حيطة ..
وبقى يسوي الحمد لله على كل حال.. يا جماعة ولا يهمكم والعبرة خانقاهو ..
وما قادر يبلع ريقو .. قال ليهم لو الارتباط ده فيهو خير كان ربنا قمسو لي .. بس نقول الخير فيما اختاره الله .. وانا والله شيماء ما زعلان منها ولا شيء لانو لو كان لي قسمة في انعام كان تمت رغم عن انف شيماء .. لانو شيماء اصلا ما عندها تأثير في اقدار الله .. صح ؟
المهم يا ياسين انا طالع ما شي على اصحابي لاقدام ..
وتيسير دوموعها كبن من كسرة خاطر اخوها الحبيب .. اخوها الهمو يسعد الناس .. وما بشيل في قلبو غير الطيبة ..
شرف طلع وياسين مشى على الفرن يحاسب العمال .. والبنات الاتنين دخلن لاجوة ..
اها يازول شرف مشى بي نفسيات زي الواطة .. ولمن يدخل في شارع بتاع ضلمة يبكي لامن يتنخج .. ويتخيل في انعام .. بس شغال الحمد لله على كل حال .. دي قسمتي وانا لازم ارضى .. شرف يا شرف خليك جبل .. وشووو الدموع تدفق ..
ابرد يا وحيــح قلبي ولهايب جوفي ,
وين الليلة لون ضو النهار في حروفي..
قلباً بنزف الدم والتحف بي خوفي ..
سببو المانتظر لامن يشوفا ظــروفي.
.
سيحة الفرقة ما بنشقا لينا هجيره.
باقه متل جهنم وقاسيه في حججيرا.
الروح التقول مصيوبه بي كججــيرا.
من وجع الفراق يا ربي ابقى مجيرا .
.
وا أسفـــاي على الايام تروح من غيرا ..
كم ابكى الزمان شوق القلب لي خيرا ...
يا وجعا بولللـــــع في قلوبنا سعيرا ..
زيد في الروح حريق واهجر مقابض كيرا..
..
المهم وصل الجماعة لقاهم يتونسو .. قعد وبدو يقرقو عليهو .. ويهظرو معاهو ..
قالو ليهو اها ما مشيت الجزيرة عملت ليك عرسة زي ابوك ..
قال ليهم والله ابوي قدم لينا اغلى هدية الله يرحمو .. لقيت عندي اخت كبيرة وجبتها معاي .. واحد عبيط كدا اسمو قسم قال ليهو خلاااااص انا لقيت لي عروس ..
شرف قال ليهو هوي يا الاهبل ده انا ما بعرس اختي لزول بقول دايرها قبل ما يشوفها ههههه..
واحد قال ليهو شرف ياخي انا عايز اوريك الفيديو ده ؟؟ قال ليهو جدا .. الولد فتح تلفونو .. وفتح الفيديو واداهو لي شرف .. شرف لقى شيماء الما بتغبى عليهو .. معاها عرقلة سيد الدكان .. وحاضنين بعض بطريقة مخجلة .. ويتبادلو القبل ..
شرف سريع قفل التلفون وقبل كدا .. وقال استغفر الله العظيم ..
قال ليهم انتو ناس خونة والله .. مش عبدو صاحبكم ؟؟ كيف تصورو اختو ؟؟ في وضع زي ده ..
قالو ليهو اول حاجة عرقلة بي نفسه صورها . وكان داسي التلفون ومشغل تسجيل الكميرا .. ومنصور الجمبك ده . بالصدفة وقع في تلفون عرقلة وحول منه الفيديو بالبلوتوث .. بدون عرقلة ما يعرف .. ود كلو عشانك انت عشان ما تقع في البت دي ..
قال ليهم يا جماعة البت اساساً انا ما عايزها .. والموضوع البتعملو فيهو ده عيب .. هسي الفيديو ده عند منو فيكم .. قالو ليهو عندنا كلنا ..
قال ليهم اقسم بالله العظيم يا اما تمسحو الفيديو ده هسي يا انا تاني لا بيني لا بينكم لي يوم القيامة .. ومسك منهم التلفونات الاربعة ومسح كل الفيديوهات .. عبد الرحمن قال ليهو بس في زول عندو الفيديو وهسي مافي .. قال ليهو منو ؟؟
قال ليهو صبري الحاقد ههه وما حيمسحو ليك لانو ناوي يوزعو..
شرف قال ليهو صبري خلو علي انتو متأكدين ما رسلتوهو لاي زول تاني .. حلفو ما رسلوهو .. وهم طبعا بحترمو شرف جدا . وبسمعو كلامو .. سبحان الله الرجل الخلوق يفرض على الاخرين احترامه ..
من محلو مشى كايس لصبري .. لاقاهو وسلم عليهو .. وقال ليهو انا كايس ليك من الصباح .. صحتك واحوالك .. المهم قال ليهو موضوع كدا قاطعو من راسو .. وفجأة قال ليهو اديني التلفون بتاعك ده عندي مكالمة وتلفوني قاطع كهربا .. شال منو التلفون ومشى بيهو بعيد .. وفتح ملفات الفيديو وحذف الفيديو ..
.. وقال والله ما عشانك يا شيماء لكن عشان اخوانك واعمامك الما بستاهلو الا الخير ..
وسبحان الله لمن اتأكد انو مسح كل الفيديوهات حس بي فرحة خففت عليهو الحزن القبيل..
ورجع التلفون لصبري وصبري ما عارف حتى انو الفيديو اتمسح ..
قال اللبيب ..
كم نلقى الفرص في زول نسوقلو فضيحه.
الا بنسدل استارنا التخان ونصيحه.
قال الراواي في الجات عن نبينا صحيحه.
ربنا بستر الستّـار ذنوبو يزيحا.
بعد ما شرف اتاكد من انو الفيديو اتعدم من الوجود .. ارتاح نفسيا ورجع لاصحابو واتونسوا وفرق معاهم وخفت احزانو مؤقتاً..
اها نرجع معاكم بيت ناس شرف .. بعد ياسين وشرف طلعو قبيل من البيت .. وتماضر وتيسير خششو جوة . متأثرين شديد بالصدمة الحصلت لي شرف .. نعمة لاحظت عليهم الحاجة دي بينة في ووجوهم . تماضر حزينة حزن ما طبيعي .. وتيسير ديك اصلها عيونها مورمات من البكاء ..
طوالي نعمة سألتهم في شنو يا بنات؟؟ الحاصل شنو.؟ تيسير قالت ليها مافي حاجة يا نعمة .. بحكي ليك بعدين .. امها قالت ليها بتبكي مالك يا تيسير يا بتي؟؟ ان شاء الله مافي عوجة ؟؟.. قالت ليها بس شرف كان بحكي لينا في يومو اللاقا نعمة اختي ..
قامت نعمة خشت المطبخ .. ونادت تيسير براحة .. قالت ليك علييييييك الله تحكي لي الحصل بالجد انا قلقت ..
تيسير قالت ليها خشي الاوضة ديك .. بجيب تماضر وبجي احكي ليك ..
المهم دخلو معاها الاوضة .. وحكو ليها الحاصل من طق طق للسلام عليكم ..
نعمة قالت ليهم انا ما ببكي زيكم .. انا بعمل وبنفذ .. وحات الله زول شمبات ده لو طار وسوا جناحات ما يعرس حبيبة اخوي انا .. والحصل ده كلو بي سببي انا ..وانا المسؤولة .اعرس انعام لي شرف اخوي ..
قالو ليها ح تعملي شنو ؟ قالت ليها صباحات الله بيخيرا .. وبراكن بتشوفن ..
تيسير قالت ليها يا بت ..البت خطبوها .. وتاني عيب الناس يتكلمو معاها ..
قالت ليها انا ما بهمني .. هي الخطيب ما عايزاهو .. هي قبلت بيهو بالزعل صاح؟ ده زاتو عرس غلط بالطريقة دي ما صاح .. المهم انا ما بسكت .. انا بسوطها بسوطا ..
تيسير قالت ليها يا بت انتي ضيفة في الحلة ما تسوي لينا كلام .. والناس يقولو جابو ليهم اخت كعبة ههه ..
قالت ليها اصبري لا باكر .. بس اوعكن تجيبن سيرة لاخواني ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الثلاثاء 19 مايو 2015 - 9:28




الحلقة الثالثة والعشرون

شرف جاء راجع من القعده بتاعة الشباب بدري .. وعدا الليل داك ونسة وحكاوي مع امه واخواتو شرف قال لي تيسير .. انتي قدورة وين الليلة ؟ .. حايمة بيجاي مالك ؟
قالت ليهو والله بس امي كانت تعبانة شوية .. وكلمته قلت ليهو خليني اعدي معاها يومين تلاتة .. وهو ما قصر قال لي بجي اسوقك يوم الجمعة ..
اها يا زول بكرة جات .. ونعمة قالت لي تيسير عليك الله اضربي لي لتماضر .. انا عايزاها .. ضروري .. قالت ليها اصبري شوية الواطه صباح .. نضرب ليها بعد الفطور ..
اما شرف .. الليل كلو عينيهو ما شافن غميد .. يتقلب زي الملدوغ .. ومخدتو دي زي الكابين فوقا موية .. من الدموع ..
انا ليلي يا نعومه فوق الطاقه ..
طرفي يلج وللبياحه قط مالاقا ..
بي فرق ال كلاما حنين وكلو دقاقه.
روحي بحس عليها جروح ونار بقاقه.
.
وين الرايقه ست الناس وعالي مقاما .
وين الاتلفت روحي ونوت اعداما ..
يا نعومه قلبي معاك مليتي ندامه ..
ما ظنيتا بعد اليوم تجيني سلامه ..

ومن الصباح قام عادي زي الزول الكان نايم .. وقام بي برنامجو الطبيعي . وصبح على الناس عادي .. طلع من الصباح زي الساعة تمانية .. لبس كويس وما هو اللبس البمشي بيهو للفرن .. يعني زي الطالع على حتة .. من محلو دك مشى .. قعد في حجر تحت النيمة القصاد دكان عرقلة .. بي جيهة الشارع الغربيه .. دكان عرقلة فاتح غرب .. وقاعد متمحن .. اي زول يجي فايت فوقو .. يسلم عليهو ويسأله .. يا زول ان شاء الله خير ماشي وين ؟..
وهو ويتبسم ويقولو مافي حاجة والله منتظر لي زول ..
وقعد وقعدتو طالت يمكن اكتر من ساعتين .. ومرة يطلع التلفون يقعد ينخس فيهو .. واظنو لعبة الثعبان دي لعبها 12 قيم .. يا ربي الزول ده قاعد هنا حارس شنو ؟..
يمكن بعد تلات ساعات وقريب الساعة 11 كدا شيما جات .. طالعة من بيتهم .. وماشة على الدكان .. تتقدل وتطق في اللبان .. ورابطة تلفونها بي خيط بمبي .. ومدلدلاهو كدي .. وكت شافت شرف اتخلعت .. وخافت خوف شديد خلاص.. وعرفتو قاطع ليها الشارع ومنتظرها .. عشان عارفة نفسها عاملة عمله . و لا سلمت عليهو .. اساسا هو بعيد بالناحية التانيه .. اول ما وقفت في الدكان بتتكلم مع عرقلة .. شرف قام سريع وجاء الدكان شيماء وكت انتبهت لشرف جا .. دايره تمشي قال ليها دقيقة يا شيماء ما تمشي ..
قالت ليهو نعم يا شرف عايز شنو ..
قال ليها بس لحظة وامشي ..
شرف قال لعرقلة يا عرقلة لو سمحت تلفونك .. عرقلة شال التلفون اداهو ليهو ..طبعا عرقلة ناسي كلو كلو حكاية الفيديو الفي تلفونو .. وما متوقع انو في زول عارفو .. مدا التلفون بكل براءة لشرف .. وانشغل مع زبون .. شرف فتح الفيديو .. وقال لشيماء هاك شوفي صاحبك صورك .. وفضيحتك موزعة في الحلة كلها .. وانتي ما جايبة خبر ..
طبعاً عرقلة انتبه اخيرا واتخلع خلعة شديدة خلاص .. وخاف خوف قرب يخش تحت الطربيزة .. شيماء مسكت التلفون .. عاينت لروحها في الفيديو . وختت يدها فوق خشمها . مخلوعة .. وقالت وااااي بالله شوف الحقير ..
شرف قال ليها .. عشان تاني ما تلعبي بي عفتك وادبك .. ومع منو مع زول عايز يفضحك .. ويدمر سمعة اهلك .. طوالي شيماء مسحت الفيدو .. وجدعت التلفون لي عرقلة ..
وقالت ليهو انا بستحق اكتر من كدا .. يا تافه تفووو عليك .. وعاينت كدا لشرف و قالت ليهو .. بالجد يا شرف انا ما قادره اعاين في وشك .. و مشت كدا .. وشرف داير يمشي عرقلة قال ليهو اقيف يا شرف .. انت الفيديو لقيتو وين ؟
قال ليهو لقيتو في اربعة ولا خمس تلفونات .. وشيل شيلتك .. قريب الفيديو بصل ناس عبدو وادريس اخوانها وبجوك استعد ومشى على الفرن .
خلاهو ليك عليهو حالة يرثى لها ..
الزول ده طوالي جرى الحمام وانقدا فيهو اسهال .. بقى يجري ويجي .. لامن قفل الدكان .. والنهارية كدا مشى سلم صاحب الدكان مفاتيحو .. وقال ليهو انا مسافر ..
هو اساسا شغال بالايجار واهلو من الضواحي كدا ..
يلا تعالو شوفو الحاصل بيغادي في بيت ناس شرف ..
طبعا تيسير اتصلت على تماضر قالت ليها .. يا تماضر الانسه نعمه عايزاك ضروري ..
قالت ليها عايزاني في التلفون ولا اجيها عديل ؟
قالت ليها تلفون شنو يا بت تعالي ليها عديل ..
قالت ليها بس عشرة دقايق وبكون معاكم ..
المهم جات تماضر .. ونعمة قالت ليها .. يلا نمشي لي انعام .. نسلم عليها ونشوفها ..
تيسير طيرت عيونها .. وقالت ليها يا نعمة انتي جاده؟
قالت ليها وانتي قايلاني بلعب ولا بهظر ..
والله لازم امشي .. تيسير قالت ليها بس اخواني مانعين المرقة علي انا نهائي الابإذنهم وبعلمهم ولازم يعرفو انا ماشة وين ومع منو ..
قالت ليها ما بيعرفو .. انا بجي سريع .. انتي اعملي لي تغطية .. لامن اجي راجعة ..
عليييييييك الله .. تيسير .. سكتت مسافة .. وحست انها خايفة من النتائج ..
المهم لامن شافت نعمة مصره .. قالت ليهن خلاس امشن .. لكن تعالن سريع عشان لو جا شرف ولا ياسين ما يلقوك مافيشة .. يدخلوني في قزازة ..
المهم سريع طلعن الاتنين بالدس.. يتلبن زي الحراميه .. لغاية ما انزغمن في الشارع التاني .. ومشن لي انعام ودقن الباب .. وهي من جوة قالت منو ؟؟ تماضر قالت ليها افتحي انا تماضر .. وفتحت ليهن الباب براها ودخلن .. وانعام كانت بي هدوم البيت وتفاصيل جسمها كلها ظاهره .. نعمة بلعت ريقها من الخلعة دي .. وبراحة قالت ما شاء الله يايمه . عشان كدي شرف اخوي مكتول .. عان البت دي سماحتها .!! انعام فعلا فاتنة جدا .. خصوصا مع اللبس اللابساهو في البيت ده . عشان كدا خلوهن قاعدات بي راحتهن ..
نحن راجعين البيت .. اها في البيت هناك .. شرف جاء وقعد في الاوضة القداميه .. شايل ليهو جريدة .. وكورك لتيسير قال ليها جيبي لي شاي .. الكلام ده زي الساعة واحدة ..
بعد شوية جاء ياسين .. ونعمة وتماضر لسع ما جن من بيت ناس انعام ..
وتيسير خايفة خوف شديد .. من انهم يسألو من اختهم ..
ياسين قال لي شرف اسمع يا شرف .. خالد ود خالتك ضرب لي تلفون .. قال لي جاي عليكم في البيت .. ما عارفو مالو .. الزول ده ايمكن شهرين ما ضرب لي .. بكون مالو؟ ..
شرف قعد يتبسم .. حس انو الزول ده عندو نيه على نعمه .. لانو المرة الفاتت في البيت لمن هي جات غاشياهم من السفر .. الزول ده اتبشتن بشتنة كعبة خلاس..
ويا زووول .. تيسير دي متوترة وتمرق وتدخل .. ضربت لتماضر وتماضر مابترد ..ستمية جرس ومابترد .. وخايفة انهن وكت يجن داخلات .. يجن بالباب الرئيسي .. وشرف وياسين يشوفوهن ..
كان عايزة تقول ليهن تعالن سريع وتعالن بالباب الصغير ..
بعد شوية جاء خالد .. وسلم على الجماعة .. حق الله بق الله .. كيف الحال يا جماعة ان شاء الله كويسين؟ .. ياسين كيف الحال والاحوال .. صحتك واحوالك ..
ياسين قال ليهو والله الحمد لله تمام التمام ..
قال ليهو والله يا ياسين الحقيقة عندي موضوع .. قلت اطرحو ليكم انت وشرف ..
وقبل يتكلم .. في الوقت ده تيسير جات داخلة جابت الشاي .. قام خالد قال ليهم قبل الشاي ادخلاكم معاي نسلم على خالتي .. ونجي نشرب الشاي بي راحتنا ..
شرف قال ليهو انت متأكد عايز تسلم على خالتك ؟ بس؟
قال ليهو ههههه والله انت ناقشني عايز اسلم علي خالتي وعلى نعمة .. صراحة يعني ..
ونعمة مااااافي واخوانها الاتنين ما عرفنها مافي .. وحتى الام ما عندها خبر ..
قامو ياسين وخالد وشرف دخلو جوة .. وتيسير جرت دخلت المطبخ ترجف وتنخس في التلفون .. دايرة تتصل لكن بدون فائدة .. وتقول اوووووب علي الليلة .. انا ما كلمت ولا زول .. ديل جنهم وجن البنات البيطلعن من البيت بدون إذن اهلهم وعلمهم ..
كمان البت الغريبة .. الليلة اووووب .. وكمان لو خالد عرف انو اختي مافيشة .. ومافي زول عارفها وين .. بشيل حالنا .. ويعملو لينا موضوع الليلة اسوي شنو ؟ وخافت خوف شديد ..
اها يازووول ..
شرف قعد يكورك يانعمة ؟؟ نععععععمه ..
ياسين برضو .. يتلفت في البيت .. يا نعمة وينك ؟؟ ...


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الثلاثاء 19 مايو 2015 - 9:44




الحلقة الرابعة والعشرون

الجماعة لمن كوركو وما ردت عليهم .. دخلو على امهم ومعاهم خالد .. عشان يسلم على خالتو .. في اللحظة دي تيسير طلعت من المطبخ ودخلت الحمام وفتحت الدش وجرت باب الحمام من بره .. وخلت الدش شغال جوة والحمام قافل وانتظرتهم في الحوش ..
لمن جو طالعين .. ياسين قاليها وين نعمة يا تيسير؟ .. قالت ليهو دخلت هسي الحمام لما تطلع برسلا ليكم ..
قاليها تمام .. ومشو يشربوا الشاي .. وتيسير عايزة تتصل تاني على ناس نعمة .. ناس نعمة جن بالباب الرئيسي .. سمعن صوت شرف وياسين في اوضة الضيوف رجعن سريع وجن زايغات بالباب الصغير ..
تيسير .. قالت ليهن هوي الحيوانات ديل والله الليلة كنتن حتودني في ستين داهيه ..
انتي يا تماضر مالك ما بتردي على التلفون ..؟ قالت ليها .. والله كان صامت وهسي انا لمن قربت للبيت شفت مكالماتك..
تيسير قالت لي نعمة .. بوراكن حصل حصل .. وانا قلت انتي في الحمام .. نعمة قالت ليها وانتي هسي خايفة كدا مالك؟ قالت ليها انتي ما عارفة اخوانك ديل صعبين كيف ..ما تشوفي الونسة والضحك والحنية دي وكت يزعلو من الغلط بنقلبو حاجة تانية .. امشي رشي وشك بموية وامشي ليهم بيغادي في زول ضيف عايز يقابلك وتعالي احكي لي ..
قالت ليها مافي شي يتحكي .. خلي تماضر تحكي ليك ..
مشت نعمة .. دخلت الحمام اترشرت كدا ومشت على اخوانها الاتنين وود خالتهم ..
هنا تماضر بدت تحكي لتيسير .. قالت ليها والله اختك دي ما شاء الله عليها نجيضة وملحلحة .. والله طقطقت ليك نعومة دي جنس طقطقة بالمنطق ..
وعكست ليها مشاعر شرف بطريقة ذكية وحنينة تخلي الزول الما عندو رغبة ينكسر ..
وطبعاً نحن انعام لقيناها مقتنعة من تلفوني الضربتو ليها .. وعرفت انو شرف عايزها وباقي عليها .. وتصدقي حصلت حاجة غريبة خلاص .. نحن قاعدين معاها جاها تلفون .. قالت دي شيماء ضربت لي .. خشت بالتفون مننا واتكلمت معاها كتير ..
وكت جاتنا راجعة قالت شيماء اتصلت عليها واعترفت ليها انها كانت بتكذب وما حصل شرف قال عايزها .. وانعام زفتتها ونبذتها وقالت ليها انا لو لميت فيك بخنقك ..
قالت ليها انتي خوزقتيني وظلمتيني وظلمتي شرف ..
بس نحن طبعاً ما عارفين شيماء اعترفت كدا ليه؟؟
لكن تصدقي برضو في النهاية انعام قالت انا ما بقدر افسخ الخطوبة .. والحاجات دي ما ملعبة .. والزول الجاء طلبني من اهلي واهلي رجال قعدو معاهو وادوهو كلمة ..انا ما بقدر اقول لاخواني واعمامي .. اني ما عايزاهو بدون سبب بعد وافقت ..كمان اجي اقول ليهم انا عايزة شرف ما بقدر .. ما بقدر ..وحتى لو قلت كدا .. ماحيسمعوا كلامي والموضوع ده انا تاني ما عايزة فيهو نقاش ..دي قسمتي جات كدا .. وانا رضيانه .. وشرف ربنا يقسم ليهو الخير ..
ده كلو كلام تماضر بتحكي لتيسير ..
تيسير قالت ليها .. اها ونعمة عملت شنو ؟
قالت ليها نعمة قالت انا الموضوع ده ما حأسيبو . بس ما عارفها عايزة تعمل شنو .. احتمال .. عايزة تتكلم مع شرف .. وتحكي ليهو الحصل ..
تيسير قالت ليها دي مجنوة ولا شنو؟ والله شرف يعرف انها مشت لانعام يكسرنا الاتنين ..
تيسير وتماضر قاعدات متحيرات وشعرن بالفشل ..
ونعمة مشت بي غادي لاخوانها .. وخالد كان قاعد .. لامن دخلت سلمت وقالت ليهم قلتو عايزني ..
شرف قال ليها نعمة .. انتي طبعاً ما بتعرفي خالد ده .. وشفتيهو مرة واحدة ودي المرة التانية ..
الزول ده من قبيل قاعد يتكلم وقال شوفو لي نعمة دي لو بتوافق علي ..
قالت ليهو والله يا شرف انتو اخواني والبتقولوهو يمشي ..
بس عايزة فرصة اتعرف عليهو .. واستخير وافكر في الموضوع بتروي ..انا طبعاً خالد ما بعرفو وانتو مادام هو ود خالتكم يبقى بتعرفهو من هو صغير .. فالموضوع في يدكم انتو .. ومسؤؤليتكم اقناع امي وخالي ..بس زي ما قلت ليك عايزة فرصة .. بعدين قررو ..
ياسين قال ليها ما شاء الله عليك .. بتتكلميي زي تيسير اختك بالظبط ..والوقت معاك اخدي راحتك وفكري براحتك ..
خالد قال ليها كلامك كلام عقل ..وكلامك ده زاتو زادني اصرار عليك ..
قالت ليهم خلاص انا امشي ؟ قال ليها اتفضلي ..
جات راجعة لاختها وتماضر .. قالن ليها اها اها عايزنك لشنو ..؟
تيسير قالت ليها انا حاسة انو الموضوع فيهو كلام خطير ..
نعمه قالت ليها لا خطير ولا حاجة .. قالو عايزيني لخالد ود خالتك .. بس نحن في شنو ولا في شنو؟
هسي انا هاميني موضوع شرف اخوي ..
تيسير قالت ليها بالله شوف البت الغريبة دي .. ولا هاميها الموضوع .. !!
بس معناها خالد ود خالتي ما عجبك .. قالت ليها ابداً والله من اول يوم شفتو فيهو عجبني شديد .. لكن طبعاً كونو يعجبني شكله ده ما كل حاجة .. المهم هسي الموضوع انا خليتو في عهدة اخواني .. وخلينا نفكر في انعام .. والله يا تيسير انعام دي زولة ممتازة لدرجة .. واصيلة وبت قبايل .. وسمحة سماحة .. انا لمن اتخلعت وكت شفتها .. اصلو ما بفوتها شرف اخوي يستاهلها ..
لكن طبعاً قفلت لينا الابواب كلها في وشنا .. تيسير قالت ليها تماضر حكت لي كل حاجة ..
نعمة قالت ليهن اسمعن يا بنات انا في يدي في كرت رابح .. ولازم العب اللعبة صاح ..
لانو دي اخر ضربة .. لو فشلت فيها حأمشي الجزيرة وتاني ما بجي ..
ولا عايزة خالد ولا غيره .. وحاكون لايمة نفسي ليوم القيامة لانو شرف بكون فقد حبو بي سببي انا ..
لانو شرف جا كايس لي .. وفي الوقت ده حصل الحصل وهو مافي .
تماضر قالت ليها اها يا فيلسوفنا .. عايزة تلعبي شنو ؟؟
قالت ليها انا عايزاك توصليني لشيماء في البيت ..
الاتنين قالن ليها شيماء ؟؟ شيماء عايزة بيها شنو يا نعمة ؟؟
قالت ليهن شيماء دي كرتي الاخير البنهي بيهو اللعبة ..
تيسير قالت ليها انا اصلا ما بخليك تطلعي من البيت تاني الا تكلمي اخوانك ..
قالت ليها ولا يهمك بكلمهم .. قالت ليها يا تماضر تعالي لي بكرة زي الساعة 9 صباحا ..
انتي الليلة كلمي شيماء وقولي ليها في زولة عايزة تتعرف عليك .. خليها تنتظرنا ..وانا بكلم اخواني وبمشي معاك عديل ..
قالت ليها كدا مافي مشكلة .. بس شرف ما بخليك تمشي لشيماء ..
قالت ليها انتي مالك .. بس اعملي العليك ..
ونعمة كلمت اخوانها .. قالت ليهم تماضر عازماني فطور بكرة .. ممكن امشي ليها ؟ قالو ليها تمشي مافي اي مشكلة .. وفعلا بكرة جات تماضر وساقت نعمة تحت سمع وبصر الكل ومشت لشيماء البيت ..واتعرفت عليها وحكت ليها انها عارفة كل العملتو ..
وشرف عارف كل الحاصل .. بس طبعاً شرف ما كلم شيماء انو عارف كضبتها ..
شيماء دي اتبهدلت بهدلة .. وما فضل ليها الا تطير وتقع في النار ..
نعمة قالت ليها مافي داعي للندامة الما عندها طعم . انا عارفاك انتي اتصلتي على . انعام واعترفتي ليها .. بس انتي لو عايزة تعالجي الموضوع انا بوريك تعملي شنو ؟
شيماء قالت ليها والله انا لو علاج الموضوع بكلفني روحي بعملا ..
قالت ليها يلا اسمعيني .. طبعا انعام .. خطبها واحد من شمبات .. انتي عارفة .. انتي لازم تمشي تبحثي عنو وتعرفي لي مكانو وين .. ونمشي ليهو انا وانتي .. ونوريهو تفاصيل الموضوع ..
وانو انعام ما بتحبو .. وانعام بتحب زول تاني ... وحصل بينهم سوء تفاهم .. وهسي ندمانة على الخطوبة .. وما عايزة تتراجع عن كلمتها ..
ونشوف رايو شنو ؟؟
موافقة على الكلام ده يا شيماء ولا يفتح الله ؟؟


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية شرف الأخلاق ـ للروائي طارق اللبيب

مُساهمة من طرف أحمد حيدوب في الثلاثاء 19 مايو 2015 - 10:06




الحلقة الخامسة والعشرون

شيماء قالت لي نعمة .. طيب انتي احكي لي الحصل شنو .. وانعام قالت شنو ؟
طبعاً انا اتصلت عليها وشرحت ليها ..
نعمة قالت ليها صح نحن كنا حاضرين اتصالك . انعام اصيلة .. ورفضت تفسخ خطوبتها ..
المهم حكن لي شيماء كل الحاصل وبالجد شيماء ازدادت ندامة واكتر حاجة معذباها انو شرف ما سألها .. بس كشف ليها قصة الفيديو وفات ..
شيما سكتت مسافة .. وقالت ليها اول حاجة انتي تسلمي يا نعمة .. لانو بالجد .. مادام انعام مصرة ومقوية راسها .. مافي طريقة الا نقدها بي غادي .. وموضوع القديد ده بعرف ليهو انا .. وانا بوعدك اتصرف في الموضوع .. واطرشق ليك الخطوبة دي زي السلام السلام عليكم ..
نعمة بقت تعاين لي شيماء بي اعجاب .. لانها اول مرة تشوفها .. وقالت والله البت دي ما ظاهر عليها اي شر ..
نعمة قالت ليها يعني انا ما أمشي معاك ؟ .. قالت ليها لا .. ما تمشي معاي انا الموضوع عايزة العب فيهو لعبات خطرة .. انتي ما بتقدري عليها ..
قالت ليها المهم انا يا شيماء والله ما عارفة لكن وثقت فيك .. شيلي تلفون تيسير اختي واضربي لي باي تفاصيل تصلي ليها وانا بتابع معاك ..
ومشن ..
اها يا جماعة انا عايز اتابع شمشوم دي اشوفا عايزة تعمل شنو؟
مشت وسألت وسألت .. في النهاية سالت عبدو اخوها من الزول الخطب انعام اسمو منو .. ومن وين .. وطبعا عبدو داك زي قناة الجزيرة الوثايقية .. لقت عنده كل التفاصيل .. وحتى ما سألها عايزة بيهو شنو ..
المهم عرفت انو الزول ده عنده مكتب خدمات في السوق العربي .
وساقت واحدة من صاحباتها .. ولبست لبس محترم شديد .. غير اللبس البتلبسو عادة ولمن ربطت الخمار كدا لامن وشها منور ‏‎.. شيماء اساسا جميلة جدا .. والزي الحشمة زادها جمال .. وقالت لي صاحبتها الليلة عندي مشوار ضروري .. مشوار احتمال ربنا يسامحني بيهو .. لانو اول مرة عايزة اعمل لي خير في الدنيا دي ..
يلا ارح .. وعلى طول ركبو مشو السوق العربي .. وبتسأل لمن وصلت . ودخلت ليهو في مكتبو ..
وهو لمن شاف البنات الاتنين وقف على حيلو .. وباحترام شديد استقبلهم ..
شيماء لابسة لبس يجبرك على الاحترام .. بعد السلام والاحترام .. اسمعوها قالت ليهو شنو ..
قالت ليهو انا شيماء فلان الفرتكاني .. من الحلفايا جيران ناس انعام .. وعبدو اخوي بعرفك ونحن بنعرف اسرتك .. (جنس كضب هه)
اولا انا سمعت عنك كل خير .. وكنت معجبة بيك جدا وبي اسرتك .. وعارفة انكم اسرة بتعملو عمل الخير .. وبتساعدو الناس في الخفاء ..
وهو طبعا بعاين ليها باعجاب شديد .. وشكلو كدا علق واتعلق .. وبقى يتململ .. وهي خاتة يديها كدا في طربيزتو .. وبتطقطق في اصابعيها وبتتكلم .. ومواصلة في الكلام .. انت زول بالجد تستاهل كل خير .. واي واحدة تتمناك ..وانا والله اول مرة لمن شفتك كنت بتمنى ليك الخير .. لكن اتفاجأت انك خطبت خطوبة مـا موفقة كلو كلو .. وخطبت منو خطبت انعام المطلقة .. ولانك ما عارف عنها شي .. نحن جينا ننورك لانو نحن صحباتها وجيرانها .. وكوننا نكتم عليك الحقايق .. بنكون ضريناك .. في معلومات .. انت لازم تعرفها ..
اولا نعومة سبب طلاقها انها دقت نسيبتها ..
وتانيا نعومة قبلت بيك مضطرة لانها الزول البتحبو .. سمعت انو خطب ..
وتالتا هسي لمن عرفت انو خبر خطوبة حبيبها كذب .. ندمت على خطوبتك ندامة شديده ..
بس لانها خايفة من اهلها ما عايزة تفسخ خطوبتك .. لكن والله ما بتحبك وبتحب زول تاني خالص ..
ولو انت شاكي في كلامي ده .. يهودا التلفون قدامك .. اتصل عليها واسألها .. ولو نكرت اديني ليها في التلفون ..
الود اتمحن محنة عجيبة خلاص ..
وطوالي مسك التلفون وضرب لانعام .. سلامات يا انعام .. قالت ليهو وعليكم السلام والرحمة ..
قال ليها يا انعام انا عايز اسألك اسئلة ..وما عايز اي مبررات .. بس تجاوبيني بلا او نعم ..
قالت ليهو حاضر ..
قال ليها احلفي انك ما حتكذبي علي .. قالت ليهو اكذب كيف يعني .. واكذب ليه؟
والله ما اقول ليك الا الحقيقة ..
قال ليها حلو الكلام .. سؤالي الاول ..
هل انتي حصل مديتي يدك على نسيبتك ام قدورة ؟؟
قالت ليهو بس انت ما عارف حاجة عن الحصل ..
قال ليها : اسمعي ..... لا او نعم ..
قالت ليهو نعم..
قال ليها .. حلو جدا .. السؤال التاني .
هل انتي كنت بتحبي زول من الجيران .
وسمعتي انو خطب قبل انا اجي عندكم بي ايام؟
قالت ليهو نعم ..
قال ليها هل سمعتي تاني فيما بعد انو خطوبتو طلعت كذب ؟؟
قالت ليهو نعم .. بس انت الوصلك المعلومات دي منو ؟
قال ليها .. لو سمحتي .. سؤال اخير .. وانتي تحت القسم .. هسي لو ادوك الخيار ..
بتختاري منو؟ انا ولا هو ؟؟
سكتت مسافة .. وقالت ليهو : ده سؤال شنو السؤال الغريب ده ..؟؟
قال ليها جاوبي وبس ..
قالت ليهو بصراحة بختاره هو .. بس هسي ما عندي الخيار ده لاني مخطوبة ..
قال ليها .. انتي في حل يا نعومة واعتبري الخطوبة كانها ما كانت .. انا ما ممكن ارتبط بانسانة بتحب زول غيري ..
انا لقيت الانسانة البدور عليها .. وهسي قاعدة قدامي ..
قالت ليهو طيب ممكن اسألك .. قال ليها .. البيني وبينك انتهى يا انعام .. وما عندي معاك كلام. وانا هسي بتصل على عمك وابلغو .. انتهينا خلاص .. وقطع الخط .. توت توت توت ..
هههه شيماء فرحت فرح عجيب خلاص .. بالطرشيقة دي ..
وقالت ليهو اسمعني يا محترم .. انا لمن جيت ابلغك الحقايق دي .
ما عندي هدف .. غير انك ما تقع وقعة تندم عليها .. ولغاية هنا الموضوع انتهى ..
قال ليها ممكن اسألك سؤال ..
شيماء قالت ليهو اتفضل .. قال ليها انتي مخطوبة ؟
قالت ليهو ما مخطوبة .. وما ممكن اقبل بيك .. لانو الناس ما بظنو فيني خير .. اني كنت السبب في فسخ خطوبة صاحبتي .. عشان اتزوج خطيبها ..
وانت زاتك تاني ما بتحترمني .. فلو سمحت نحن لغاية هنا .. موضوعنا معاك انتهى ..
قال ليها مستحيل مستحيل .. انتي امشي وانا ما بسيبك ..
المهم شيماء طلعت بعد انجاز المهمة في مدة 15 دقيقة .. بنجاح منقطع النظير ..
ومشت من دربها داك ركبت الحلفاية .. ودخلت بيت ناس شرف ..ونادت نعمة وتيسير .. وقعدت معاهم وحكت ليهم تفاصيل الموضوع ..
الجماعة ديل فرحو فرحة شديدة خلاص .. وقالو نتصل على انعام ونقول ليها ما تكلمي شرف باي حاجة عايزين نعمل ليهو مفاجأة .. واتصلو علي انعام في نفس اللحظة .. وهن قاعدات التلاتة ولقوها فرحانة فرح نفسها قايم ..
اتكلمت معاها نعمة قالت ليها يا بت مالك نفسك قايم كدي ؟
قالت ليها كنت برقص ههه .. والله الليلة رقصت جنس رقيص لمن عرقي كبه ..
قالت ليها مبروك الفسخة . ومبروك اكتمال المنى بي شرف الغالي ..
انعام قالت ليها الله يبارك فيك يا نعمة .. والله شدة ما فرحانة حاسة انو حيجيني سكري ههههه ........
اها بيغادي شرف قاعد في الفرن بتونس مع ياسين اخوهو ..
ياسين قال ليهو .. يا شرف انت كدا بتربطني وتماضر امتحاناتها بعد اسبوعين ..وانا منتظرك وانت موضوعك مطرشق ..
شرف قال ليهو لالا انت تتزوج وانا لسه ما عارف راسي من كرعي ..
ياسين قال ليهو مستحيل اتزوج واخليك .. انت عارف انا معاهد الله اني ما حاتزوج الا ازوج ليكم الاتنين .. تيسير اتزوجت فضلت لي انت ..لو ماعايز تتزوج انا بأجل زواجي ..
أسمع يا شرف انا عندي صاحبي في ابروف عندو اختو تشبه القمرة .. نمشي ليهم في المساء تشوفها رايك شنو؟
قال ليهو والله يا ياسين دواخلي كلها محطمة ..وما بقدر افكر في الموضوع ..
قال ليهو يا شرف انت شوفها .. وانا متأكد انها حتشفي جراحك ..
شرف قال ليهو ياسين اخوي انت لو مصر .. انا بمشي معاك عشان خاطرك .. واتزوج اي واحدة انت تقولا لي .. عشان ما تتاخر وتأخر البت ..
قال ليهو خلاص اتفقنا بالمساء نمشي ابروف ..


ودعتكم الله ،،،

إلى اللقاء في الحلقة القادمة ،،،،






avatar
أحمد حيدوب
Admin

عدد المساهمات : 1624
تاريخ التسجيل : 06/04/2008
العمر : 49
الموقع : مكة المكرمة ـ السعودية

http://abudeleig.montadalhilal.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى